مكروهات الصلاة ومبطلاتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مكروهات الصلاة ومبطلاتها

الصلاة

الصلاة عماد الدِّين، فمن أقامَها وأدّى حقَّها فقد أقام الدِّين، ومَن تركها أوتهاون في آدائها فقد هدم الدين، وظلّ إيمانه ناقصًا، فهي الركن الأول من أركان الإسلام، وهي دليلُ على تمام إيمان العبد وتقاته وورعه، لذلك يجب على كل مسلمٍ أن يلتزم بإقامتها في موعدها المحدد، وأن يلتزم بقواعدها الصحيحة، ويبتعد عن المكروهات التي تُنقص الأجر، وأن يعرفَ جيّدًا مبطلات الصلاة ليتجنبها، ويقول الله -سبحانه وتعالى- عن الصلاة في كتابه العزيز: "فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا" [١]، وهذا المقال يسلط الضوء على مكروهات الصلاة ومبطلاتها.

مراحل فرضية الصلاة

ذَكَر بعض أهل العلم والفقه في كُتبهم كالموسوعة الفقهية أنّ المسلمين كانوا يأدون الصلاة منذ بزوغ فجر الدعوة الإسلامية في مكة، كما ذكر بعضهم أنها كانت تأدى ركعتيْن في الغداة -أول النهار- ومثلهما في العشي -أوّل الليل-، لكن الصلاة بصفتها المعروفة والمُثبتة في الكتاب والسُّنة وإجماع أهل العلم فُرضت على الرسول -صلى الله عليه وسلم- في ليلة الإسراء والمعراج عندما عُرج به إلى السماء وكانت أول الأمر خمسين صلاةً في اليوم والليلة، فنزل الرسول إلى موسى -عليهما السلام-، فسأله ماذا فرض عليك ربك؟ فقال الرسول الكريم: خمسين صلاةً في اليوم والليلة، فأشار موسى -عليه السلام- على الرسول الكريم العودة إليه -سبحانه- وأنْ يسأله التخفيف من عدد الصلوات المفروضة؛ فما زال يسأل ويسأل حتى انتهى أمر فرض الصلاة إلى خمس صلواتٍ في اليوم والليلة واجبةٌ على كل مسلمٍ ومسلمةٍ مهما كانت حالته ومهما كان وضعه مع مراعاة بعض الأحكام الخاصة في حالاتٍ كالمرض والسفر والحرب وغيرها، وذكر أهل العلم أنه في صبيحة الإسراء أتى جبريل -عليه السلام- إلى النبيّ -عليه الصلاة والسلام- وعلّمه كيفية الصلاة وكل ما يتعلق بها. [٢]

شروط صحة الصلاة

قبلَ البدء في تَعداد شروط صحة الصلاة لا بُد من المرور على تعريف الشرط كي يستقيمَ المعنى، فالشرط هو الأمر اللازم تحقّقه كي يكون الفعل صحيحًا ومقبولًا، لذا كي تكون الصلاة صحيحةً ومقبولةً بحيث يُثاب المصلي عليها في الدنيا والآخرة فلا بُدّ من تحقّق شروط صحة الصلاة كافّة وإذا اختلّ أحدُها بطُلت الصلاة، وهي كالآتي: [٣][٤]

  • العلم الحقيقي بدخول وقت الصلاة عن طريق سماع الآذان أو التوقيت وغيرهما من طرق معرفة الوقت.
  • الطهارة وتشمل طهارة الجسم من الحدثيْن الأكبر -الجنابة- والأصغر، وطهارة الثوب ومكان الصلاة وماء الوضوء.
  • ستر العورة والتي تختلف بحسب الجنس، فعورة الرجل في الصلاة من السُّرة إلى الركبتيْن، أما المرأة فجسمها كله عورة في الصلاة إلا كفّيْها ووجهها.
  • استقبال القبلة لمن استطاع استقبالها.
  • النية ومحلها القلب ولا يُستحبّ التلفظ بها باللسان.

مكروهات الصلاة ومبطلاتها

المكروه في اللغة العربيّة من الفعل كَرِهَ أي أبغض ولم يستحسنِ القول أو الفعل، أمّا في الشرع فالمكروه هو الذي ينبغي ويُفضّل تركه والابتعاد عنه لكن لا يأثم فاعله إلّا أنه يُكره الإقدام على فعله، وفيما يأتي تفصيلٌ في مكروهات الصلاة ومبطلاتها: [٥][٦][٧][٨]

مكروهات الصلاة

مكروهات الصلاة هي الأقوال والأفعال كافّة التي يفعلها المسلم أثناء تأدية الصلاة والتي ينبغي عليه اجتنابها حتى وإن لم يأثم لفعله إياها لكنه في المقابل يُثاب على تركها وتجنبها لما في ذلك من اتباعٍ للهدي النبويّ، ومكروهات الصلاة تشمل الآتي:

  • قراءة الفاتحة فقط في الركعتين الأوليين، ففي هذا مخالفةٌ لسنة النبي -عليه السلام-.
  • تَكرار قراءة الفاتحة بدل السورة القصيرة، بحيث يقرأها المصلي في الركعة الواحدة مرتين.
  • كثرة الإلتفات في الصلاة دون حاجة، واختلاس النظر إلى المحيطين، إلا إذا كان الالتفات لحاجة وضرورة.
  • إغماض العينين أثناء الصلاة.
  • افتراشُ الذراعيين أثناء السجود، بل يجب المجافاة بين الذراعين ورفعهما عن الأرضن وعدم التشبه بالحيوان.
  • العبث الكثير أثناء الصلاة وانشغال القلب بشيءٍ من أمور الدنيا، وعدم الخشوع.
  • اتخاذ وضعية التخصّر، أي وضع اليد على الخصر أثناء الصلاة.
  • تغطية الفم في الصلاة "السدل".
  • مسابقة الإمام برفع الرأس من السجود قبله.
  • كفّ الثوب والشعر وتشمير أو ثني الأكمام.
  • التطبيق أثناء الركوع بضم الكفيْن إلى بعضهما ووضعهما بين الفخذيْن.
  • تشبيك الأصابع بعضها ببعض، إي إدخالها ببعضها.
  • القيام للصلاة والجسم يدافع الأخبثين، أو القيام إلى الصلاة في حضرة الطعام.
  • رفع البصر باتجاه السماء أثناء الصلاة.
  • الاعتماد في الرفع من السجود أو في الجلوس للسجود على اليديْن ما لم تكن هناك حاجةٌ.
  • الصلاة مع الشعور بالنعس الشديد.

مبطلات الصلاة

أجمع أهل العلم من أهل السنة والجماعة على أنّ صلاة المسلم تبطل كنتيجةٍ مباشرةٍ لفِعل أمرٍ محرَّمٍ أو ترك واجبٍ من واجبات الصلاة، لذا على المسلم معرفة مبطلات الصلاة كافة مما حُرِّم أو أُوجب كي يضمن قبول صلاته، وتشمل الآتي:

  • نقض الطهارة والوضوء أثناء الصلاة.
  • الضحك بصوتٍ مرتفع أثناء الصلاة.
  • الحديث بشكلٍ متعمد في شيءٍ ليس من الصلاة.
  • مرور الكلب الأسود أو الحمار أو الأنثى البالغة بين يدي المصلي دون موضع السجود.
  • كشف العورة بشكلٍ عامدٍ متعمد، أما إذا غطاها المصلي فورًا حال ظهورها فإن الصلاة لا تبطل.
  • التحول عن مسار القبلة واستدبارها.
  • وصول نجاسة إلى المصلي مع العلم بوجودها وعدم إزالتها في الحال.
  • إسقاط ركن من أركان الصلاة دون عذر وبشكل عامد متعمد.
  • الأكل والشرب عمدًا أثناء الصلاة.
  • الاستناد دون وجود عذر، لأن الأصل في الصلاة هو القيام.
  • زيادة ركن فيها عمدًا  مثل الركوع والسجود.
  • تقديم ركن على ركن عمدًا؛ لأن الترتيب في أركان الصلاة واجب.
  • السلام قبل إتمامها بشكلٍ كامل.
  • عدم قراءة فاتحة الكتاب في كل ركعة من ركعاتها.
  • فسخ نية الصلاة بالتردد، أو العزم على نية فسخ النية.

ما هي مبطلات الوضوء

الوضوء في الشريعة الإسلامية هو استخدام الماء الطَّهور لغسل أعضاءٍ مححدةٍ في الجسم قبل تأدية الصلاة وتشمل: الكفّيْن والفم والأنف وغسل الوجه وغسل الذراعيْن حتى المرفقيْن والمسح على الرأس وغسل القدميْن حتى الكعبيْن أو استخدام التراب الطاهر وما شابه في حالة التيمم وفقدان الماء، وهذا الوضوء يبطل في عدة حالاتٍ هي: [٩][١٠]

  • خروج البول أو البراز من مخرجيهما الطبيعيْن أو من غير مخرجيهما.
  • خروج الريح أو الغازات من الدُّبر.
  • زوال العقل بشكلٍّ جزئيٍّ أو كليٍّ نتيجة تناول المُسكر أو النوم أو الإغماء أو الجنون.
  • مَسّ الذَّكَر -العضو الذكري عند الرجل-.
  • تناول لحم الإبل.

المراجع[+]

  1. {النساء: الآية 103}
  2. متى فرضت الصلاة ؟ وكيف كان المسلمون يصلون قبل فرض الخمس ؟،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  3. شروط صحة الصلاة،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  4. ملخص شروط صحة الصلاة من تمام المنة،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  5. مكروهات الصلاة،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  6. تعريف المكروه والمحظور،,  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  7. مكروهات الصلاة،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  8. مبطلات الصلاة ، وهل الشك مما يبطلها ؟ "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  9. تعريف الوضوء وفضله وحكمه،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف
  10. نواقض الوضوء،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 06-11-2018، بتصرف