معلومات عن ابن ماجة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن ابن ماجة

ابن ماجة

هو أبو عبدالله محمد بن يزيد بن ماجه الربعي القزويني الذي وصفوه علماء الحديث بشيخ الإسلام والإمام الحافظ والكبير والمفسر والمحدث والحجة، وقد وُلد في بلدة قزوين الفارسية سنة (209) هجري، لأسرة مسلمة ومعروفة بحبها للإسلام وتعلم شريعة كتاب الله وسنة رسوله، حيث أثرت نشأته وتربيته الأسرية في تعلقه وحبه لحفظ القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة بعمر صغير، كما وحافظ على التردد لحضور حلقات الذكر والمحدثين التي كانت تقام بمساجد قزوين، وتمكّن من حفظ قدر كبير من الحديث النبوي الشريف وعلوم الشريعة ليصبح من أشهر رواة ومفسريّ الحديث، وسنقدم خلال هذا المقال معلومات عن ابن ماجة.

شيوخ الإمام ابن ماجة

كان الإمام ابن ماجة كثير الأسفار والرحلات، وقد هاجر إلى خراسان والبصرة وبغداد ودمشق والكوفة ومكة والمدينة طلباً للعلم، وتلقى علوم الفقه والحديث على أيدي عدد كبير من أئمة وشيوخ وعلماء الفقه والشريعة بتلك البلاد ومن أشهرهم:

  • علي بن محمد الطنافسي.
  • مصعب بن الزبيري.
  • جبارة بن المغلس .
  • عبدالله بن معاوية الجمحي.
  • سويد بن سعيد.
  • إبراهيم بن المنذر الخزامي.
  • أبي مصعب الزهري.
  • عثمان بن أبي شيبة.
  • أبو بكر بن أبي شيبة.
  • محمد بن رمح.

وبعد أكثر من خمسة عشر عاماً من الترحال والسفر والبحث عن العلم، عاد الشيخ ابن ماجة إلى قزوين واستقر بها ليتفرغ إلى تجميع علمه، وحفظ رواية الحديث في تأليف وتصنيف كتب ومراجع دينية.

تلاميذ الإمام ابن ماجه

لم يكتفي ابن ماجة في تجميع وتأليف الكتب فقط، بل عمل على نشر وتعليم ما جمعه من علم ومعرفة من خلال إلقاء الدروس والمحاضرات الدينية، وقد تتلمذ على يديه العديد من الأئمة والفقهاء المشهورين الذي أخذوا عنه رواية وتفسير الحديث ومن أشهرهم:

  • إبراهيم بن دينار الحوشبي الهمداني.
  • علي بن سعيد بن عبد الله الغداني.
  • وأبو الحسن علي بن إبراهيم بن سلمة القزويني الحافظ.
  • إسحاق بن محمد القزويني.
  • ابن سيبويه
  • أبو الطيب أحمد بن روح المشعراني.
  • أحمد بن إبراهيم القزويني
  • محمد بن عيسى الصفار
  • جعفر بن إدريس

مؤلفات ابن ماجه

لم يبقى من كتبه ومصنفاته الدينية إلا كتاب (سنن ابن ماجة)، والذي يعد أحد الصحاح الستة، وله تفسير واسع  للقرآن الكريم اندثر وضاع عبر العصور، حتى وصفه ابن كثير بكتابه (البداية والنهاية) بأنه (تفسير حافل)، كما ألف كتاب تاريخي عن (سير الصحابة)، وأثنى عليه أيضاً ابن كثير ليصفه بأنه (كتاب كامل).

شروح سنن ابن ماجه

يحتل هذا الكتاب مكانة عظيمة لدى العديد من الشيوخ والمحدثين بشكل خاص، حيث عمل أكثرهم في على وضع عدة شروح له ومن أهم هذه الشروح ما يلي:

  • (شرح سنن ابن ماجه) للحافظ علاء الدين مغلطاي، والذي توفي عام (762) هجري.
  • كتاب (الديباجة في شرح سنن ابن ماجه) للشيخ كمال الدين محمد بن مرسي الدبيري، وتوفي سنة (808) للهجرة.
  • كتاب (مصباح الزجاجة في شرح سنن ابن ماجه) لجلال الدين السيوطي، الذي توفي سنة (911) هجري.
  • (شرح سنن ابن ماجه) للمحدث محمد بن عبد الهادي السِّندي، وتوفي عام (1138) هجرياُ.

وفاة ابن ماجة

توفي المحدث الكبير ابن ماجة رحمه الله في رمضان عام مائتان وثلاثة وسبعون هجرياً، بعد أن قدم عطاءً واسعاً في دراسة وتدريس ورواية الحديث النبوي الشريف، وفي تأليف وتصنيف المراجع التشريعية وعلوم الفقه الإسلامية.