ما هي أنواع السحر

ما هي أنواع السحر
ما هي أنواع السحر

مفهوم السحر

يُعرَّف السحر في اللغة على أنَّه مصدر من الفعل سحَرَ يسحرُ، واسم المفعول مسحور والفاعل ساحر، والسحر هو صرف الشيء عن حقيقته إلى غيره، وقد جاء عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "إنَّ مِنَ البَيَانِ لَسِحْرًا"،[١] والمقصود هنا هو المدح والثناء،[٢] أمَّا تعريف السحر في الشرع فهو عُقد ورقى يتحدَّث بها الساحر أو يكتبها حتَّى يؤثر على المسحور بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ومن السحر ما يؤدي إلى الموت أو المرض، ومنه ما يفرق بين الأزواج، ومنه ما يحبب بين اثنين من الناس، وفي هذا المقال ستتم الإجابة عن السؤال القائل: ما هي أنواع السحر وإلى جانب إجابة سؤال: ما هي أنواع السحر سيتم الحديث عن حكم تعلم السحر وتعليمه وعن آثار السحر وطريقة علاجه ومواطن ذكره في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة.[٣]

ما هي أنواع السحر

في الإجابة عن السؤال القائل: ما هي أنواع السحر، إن للسحر أنواعًا كثيرة؛ منه ما هو حقيقيٌّ ومنه ما هو ليس حقيقيًا أبدًا، أمَّا مذهب أهل السنة والجماعة فهو يقرُّ بأنَّ السحر حقيقيٌّ لا شكَّ في وجوده، حيث قال الإمام النووي -رحمه الله- في مسألة وجود السحر: "والصحيح أن السَّحر له حقيقة، وبه قطع الجمهور، وعليه عامة العلماء"، واستدلَّ أهل السنة والجماعة بقول الله تعالى في سورة البقرة: {وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚوَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚوَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚوَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚوَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚوَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚلَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}،[٤] أمَّا المعتزلة فيرون أنَّ السحر ليس حقيقيًا وإنَّما هو مجرد خيال وتمويه وحيلة، حيث يقول ابن حزم: "وقد نص الله -عزَّ وجلَّ- على ما قلنا، فقال تعالى: {قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ}،[٥] فأخبر الله تعالى أنَّ عمل أولئك السحرة إنما كان تخيلًا لا حقيقة"، والله تعالى أعلم.[٦]

أمَّا فيما يتعلق بإجابة السؤال: ما هي أنواع السحر، فأنواع السحر تختلف باختلاف ما يستعين به الساحر في السحر، فمن السحرة من يستعين بالجن ومنهم من يستعين بالكواكب ومنهم من يستعين بالنفخ في العقد والرقى ومنهم من يكون يعتمد على خفة يده وسرعة حركته، وبناءً على هذا يمكن الإجابة عن سؤال ما هي أنواع السحر بالشكل الآتي:[٧]

  • سحر أصحاب الأوهام والنفوس القوية: ويكون هذا السحر من خلال الوهم والتخيل لأمر ما، حيث تُعدُّ العين من أنواع هذا السحر، وهي حق كما قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: "العينُ حقٌّ ولو كان شيءٌ سابقَ القدَرِ لسبَقَتْه العينُ وإذا استُغْسِلْتم فاغسِلوا"،[٨] والله أعلم.
  • سحر يستعان فيه بالكواكب: وهو سحر الكلدانيين والبابليين القدماء، وهم قوم صابئة يعبدون الكواكب من دون الله، حيث يعتقد هؤلاء أنَّ الكواكب هي المدبرة لكلِّ شيء في هذا العالم، فدفعهم هذا الاعتقاد إلى مقابلة هذه الكواكب ببخور وزي خاص سعيًا للحصول على طاعة هذه الكواكب، وقد أبطل الله هذا الزعم على يد نبيه إبراهيم عليه السلام، ومن أبرز أنواع هذا السحر: ما يعتمد على الطلاسم وما يعتمد على حركة الأفلاك والكواكب وغيره، يقول الشيخ الشنقيطي في هذا النوع: "ومعلوم أنَّ هذا النوع من السحر كفر بلا خلاف؛ لأنَّهم كانوا يتقرَّبون فيه للكواكب كما يتقرب المسلمون إلى الله، ويرجون الخير من قبل الكواكب، ويخافون الشر من قبلها كما يرجو المسلمون ربهم ويخافونه، فهم كفرة يتقربون إلى الكواكب في سحرهم بالكفر البواح"، والله أعلم.
  • الاستعانة بالأرواح الأرضية: أي أن يستعين الساحر بالجن الذين ينقسمون إلى مؤمنين وكفار، والاستعانة تكون بالجن الشياطين، ويكون هذا الاتصال بشيء من الرقى الخاصة بالسحرة، حيث قال الرازي في هذا النوع: "إنَّ أصحاب الصنعة وأرباب التجربة شاهدوا أنَّ الاتصال بهذه الأرواح الأرضية يحصل بأعمال سهلة قليلة من الرقى والدخن والتجريد، وهذا النوع هو المسمى بالعزائم وعمل تسخير الجن".
  • النفاثات في العقد: والمقصود بهن السواحر اللواتي يعقدن وينفخن، وقد ذُكر هؤلاء في سورة الفلق في قوله تعالى: {وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ}،[٩] فيُراد بهذه العُقد التي يُنفث فيها السحر، ويُسمَّى هذا النوع من أنواع السحر بالرقى أيضًا، وقد فعل هذا السحر اليهودي لبيد بن الأعصم برسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وفي هذا النوع يستعين الساحر بالأرواح والشياطين بشكل واضح، والله أعلم.
  • الشعبذة: وهذا النوع من أنواع السحر قائم على ما يخطئ به البصر، حيث يقوم الساحر بفعل شيء يذهل الأبصار ويأخذ بعيون الناس، وهذا ما فعله سحرة فرعون بالناس، حيث قال تعالى في سورة طه: {قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ}،[١٠] وهذا أبرز ما ورد في الإجابة عن سؤال: ما هي أنواع السحر.

حكم تعلم السحر وتعليمه

بعد الإجابة عن السؤال: ما هي أنواع السحر، إنَّ مسألة حكم تعلُّم السحر وتعليمه من المسائل التي ترتبط بموضوع السحر في الإسلام ارتباطًا وثيقًا، وقد شدَّد الشرع على هذه المسألة تشديدًا واضحًا، فقد قال تعالى في سورة البقرة: {وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ}،[٤] وتبيِّن الآية السابقة أنَّ متعلِّم السحر كافر سواء عمل بهذا السحر أم لم يعملْ، فمن تعلَّم السحر فقد خرج الإيمان من قلبه تمامًا، كما أنَّ من رضي بالسحر وعمل به وتعلَّمه فقد خسر نصيبه من الجنة تمامًا، حيث قال تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اُشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ}،[٤] ويُستدلَّ على حرمة تعليم السحر أيضًا بقول الله تعالى في محكم التنزيل: {وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ}،[٤] وجدير بالذكر إنَّه إذا كان السحر الذي يتعلمه الإنسان لا يقتضي الكفر فهو حرام وغير جائز في الإسلام مع ضرورة الإشارة إلى أنَّه لا يُوصل بصاحبه إلى الكفر؛ لذلك ينبغي البحث في مرتبة السحر المتداول وكيفيته حتَّى يتمَّ إطلاق حكم الكفر على المتعلم،[١١] وقال ابن قدامة في مسألة تعلم السحر: "لا نعلم فيه خلافًا بين أهل العلم"، ولكنَّ الخلاف في تكفير الساحر أو متعلِّم السحر، فقد ذهب أتباع المذهب الحنفي إلى أنَّه إذا اعتقد الساحر المتعلم أنَّ الشياطين هي التي تقضي له ما يريد فقد كفر، وقال الإمام الشافعي: "إن اعتقد ما يوجب الكفر مثل التقرب إلى الكواكب السبعة، وأنها تفعل ما يلتمسه منها، أو اعتقد حل السحر كفِّر، لأنَّ القرآن نطق بتحريمه، وثبت بالنقل المتواتر، والإجماع عليه، وإن لم يعتقد ذلك فسِّق ولم يكفَّر"، ويرى الحنابلة والمالكية أنَّ الساحر يُكفَّر سواء بتعلُّمه السحر وبفعله له أيضًا أيًّا كان اعتقاده، والله أعلم.[١٢]

مواطن ذكر السحر في القرآن والسنة

بعد الإجابة عن سؤال: ما هي أنواع السحر، والحديث عن حكم تعلم السحر وتعليمه في الإسلام، لقد ثبت السحر في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة في غير موضع واحد، وذكره في مصادر التشريع الإسلامي دليل صريح على وجوده وعلى خطورته، وتشديد من الله تعالى على هذه المسألة، ومن أبرز مواطن ذكر السحر في القرآن والسنة ما يأتي:[١٣]

  • قال تعالى في سورة يونس: {قَالَ مُوسَى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَكُمْ أَسِحْرٌ هَذَا وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ}[١٤].
  • قال تعالى في سورة يونس: {فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}[١٥].
  • وقال تعالى في سورة الأعراف: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ * رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ}[١٦].
  • قال تعالى في سورة الفلق: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}[١٧].
  • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها- قالت: "سَحَرَ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يَهُودِيٌّ مِن يَهُودِ بَنِي زُرَيْقٍ، يُقَالُ له: لَبِيدُ بنُ الأعْصَمِ: قالَتْ حتَّى كانَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يُخَيَّلُ إلَيْهِ أنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ، وَما يَفْعَلُهُ، حتَّى إذَا كانَ ذَاتَ يَومٍ، أَوْ ذَاتَ لَيْلَةٍ، دَعَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، ثُمَّ دَعَا، ثُمَّ دَعَا، ثُمَّ قالَ: يا عَائِشَةُ أَشَعَرْتِ أنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيما اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ؟ جَاءَنِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُما عِنْدَ رَأْسِي وَالآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ، فَقالَ الذي عِنْدَ رَأْسِي لِلَّذِي عِنْدَ رِجْلَيَّ، أَوِ الذي عِنْدَ رِجْلَيَّ لِلَّذِي عِنْدَ رَأْسِي: ما وَجَعُ الرَّجُلِ؟ قالَ: مَطْبُوبٌ، قالَ: مَن طَبَّهُ؟ قالَ: لَبِيدُ بنُ الأعْصَمِ، قالَ: في أَيِّ شيءٍ؟ قالَ: في مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ، قالَ: وَجُفِّ طَلْعَةِ ذَكَرٍ، قالَ: فأيْنَ هُوَ؟ قالَ: في بئْرِ ذِي أَرْوَانَ. قالَتْ: فأتَاهَا رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- في أُنَاسٍ مِن أَصْحَابِهِ، ثُمَّ قالَ: يا عَائِشَةُ وَاللَّهِ لَكَأنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الحِنَّاءِ، وَلَكَأنَّ نَخْلَهَا رُؤُوسُ الشَّيَاطِينِ، قالَتْ فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، أَفلا أَحْرَقْتَهُ؟ قالَ: لا أَمَّا أَنَا فقَدْ عَافَانِي اللَّهُ، وَكَرِهْتُ أَنْ أُثِيرَ علَى النَّاسِ شَرًّا، فأمَرْتُ بهَا فَدُفِنَتْ"[١٨].

آثار السحر

بعد الإجابة عن السؤال: ما هي أنواع السحر، إنَّ للسحر في الإسلام آثارًا كارثية على الفرد والمجتمع، وقد ذكر القرآن الكريم بعض هذه الآثار، كالتفريق بين المرء وزوجه، والكفر بالله تعالى والضرر بالناس، حيث قال تعالى: {وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ}،[٤] يقول القرطبي مفسرًا هذه الآية الكريمة: "ولا ينكر أنَّ السَّحر له تأثير في القلوب، بالحب والبُغْض، وبإلقاء الشرور حتى يفرّق الساحر بين المرء وزوجه، ويحول بين المرء وقلبه، وذلك بإدخال الآلام وعظيم الأسقام، وكل ذلك مدرك بالمشاهدة وإنكاره معاندة"، فالسحر الذي يُقصد به التفريق بين المرء وزوجه يظهر من خلال تمنع الزوجة عن زوجها ونفور كلا الطرفين من بعضها، أمَّا ما يقصد به المرض فيظهر هذا السحر على شكل مرض من الأمراض التي تصيب الجسم من دون سبب معلوم، أمَّا السحر الذي تُقصد به المحبة فيتم عمل هذا السحر لكي يحب الزوج زوجته والعكس، وأن يكره أحدًا من الناس مثلًا، والله تعالى أعلم.[٦]

طريقة علاج السحر

في ختام ما جاء من إجابة عن السؤال القائل: ما هي أنواع السحر، وحديث عن حكم تعلم السحر وتعليمه ومواطن ذكر السحر في القرآن الكريم والسنة النبوية وحديث عن آثار السحر، لا بدَّ في النهاية من الحديث عن طريقة علاج السحر في الإسلام، وقبل الحديث عن طرق إبطال السحر وعلاجه تجب الإشارة إلى أنَّ كلَّ شيء في الحياة لا يكون إلَّا بقدرة الله تعالى، فما أنزل الله من داء إلَّا أنزل له دواءً، والسحر داء جعل له الله تعالى دواء ذُكر في بعض نصوص السنة النبوية الشريفة، بيَّنت هذه النصوص طريقة علاج المسحور، وإنَّ أول طرق علاج السحر التوجه إلى الله تعالى بالدعاء للشفاء، حيث قال -تعالى- في سورة الشعراء: {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}،[١٩] فالله تعالى هو الشافي وهو المعافي، ومن طرق علاج السحر هي أن يقوم المسحور بالتعرف على مكان وجود السحر وإبطاله، كما فعل رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- حينما سُحر على يد اليهودي لبيد بن الأعصم، حين قام رسول الله باستخراج السحر من بئر وإبطاله، حيث قال ابن القيم: "فهذا أبلغ ما يعالج به المطبوب وهذا بمنزلة إزالة المادة الخبيثة وقلعها من الجسد بالاستفراغ"، ويمكن إبطال السحر من المسحور من خلال الرقية الشرعية المناسبة وبواسطة أحد أهل العلم، ومن طرق علاج السحر المداومة على قراءة القرآن والأوراد والأذكار التي من شأنها أن تقي الإنسان من كلِّ ضرر، وقراءة التحصينات الشرعية التي تقي من السحر، ومن أبرز آيات الرقية الشرعية الخاصة بإبطال السحر وعلاجه قراءة آية الكرسي وسورة الكافرون وقراءة المعوذات أيضًا، وقراءة آيات السحر في سورة الأعراف، وهي قوله تعالى: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ* فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ* فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ* وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ}،[٢٠] والله تعالى أعلم.[٦]

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 5767، حديث صحيح.
  2. "كتاب الحذر من السحر"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  3. "كتاب الحذر من السحر"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث ج سورة البقرة، آية: 102.
  5. سورة طه، آية: 66.
  6. ^ أ ب ت "السحر تعريفه وأنواعه وآثاره"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  7. "حقيقة السحر وحكمه في الكتاب والسنة"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  8. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 6107، أخرجه في صحيحه.
  9. سورة الفلق، آية: 4.
  10. سورة طه، آية: 66.
  11. "كتاب الحذر من السحر"، www.al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  12. "أقوال العلماء في شأن من تعلم السحر"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  13. "السحر في ضوء القرآن والسنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-04-2020. بتصرّف.
  14. سورة يونس، آية: 77.
  15. سورة يونس، آية: 81.
  16. سورة الأعراف، آية: 117-122.
  17. سورة الفلق، آية: 1-5.
  18. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2189، حديث صحيح.
  19. سورة الشعراء، آية: 80.
  20. سورة الأعراف، آية: 117-120.

274 مشاهدة