سبب نزول سورة الأعراف

سبب نزول سورة الأعراف
سبب-نزول-سورة-الأعراف/

سبب نزول سورة الأعراف

ما هي الآيات التي ورد لها سبب نزول في سورة الأعراف؟

لم يذكر أهل العلم سبب نزول لسورة الأعراف بالعموم ولكنّهم ذكروا أسباب نزول لبعضٍ من آيات هذه السورة الكريمة،[١] منها:


سبب نزول آية: يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد

ورد في صحيح مسلم عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّ المرأة كانت تطوف في البيت الحرام وهي عريانة وتطلب خرقةً من الثياب تضعها على فرجها، وتقول: "الْيَومَ يَبْدُو بَعْضُهُ، أَوْ كُلُّهُ، فَما بَدَا منه فلا أُحِلُّهُ"،[٢] فنزلت هذه الآية.[١]


سبب نزول آية: واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها

ورد في سبب نزول هذه الآية أنّها نزلت في رجل من بني إسرائيل واسمه "بلعام بن باعوراء" كان يعلم اسم الله الأعظم؛ فلمّا أرسل الله تعالى النبي موسى -عليه السلام- طلب قومه أن يردّه عنهم بدعائه فقد كان مستجاب الدعوة لعلمه باسم الله الأعظم، فأبى ذلك لأنّه خشي عذاب الله في الدنيا والآخرة، فظلّوا يطلبون منه ذلك حتّى استجاب طلبهم، فكان هو المقصود من هذه الآية.[٣]


وقيل أيضًا أنّ المقصود هو أميّة بن أبي الصلت، كان لديه علمًا ومعرفة بنزول نبي في فترة بعثة النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم، ولكنّه رجا أن يكون هو هذا النبي، فلمّا أرسل الله تعالى نبيّه محمد صلّى الله عليه وسلّم؛ لم يؤمن به بل كفر به وحسده.[٣]


كما ويمكنك التعرّف على ما ورد في فضل سورة الأعراف بالاطلاع على هذا المقال: فضل سورة الأعراف


سبب نزول آية: يسألونك عن الساعة أيان مرساها

كان سبب نزول هذه الآية أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قد سُئل عن موعد قيام الساعة فنزلت هذه الآية، وقد ذكر ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّ الذي سأله هما رجلان من اليهود، وقيل إنّ قوم من قريش هم الذين سألوه عن وقتها وناشدوه بالقرابة التي بينه وبينهم وطلبوا إليه أن يقول لهم هذا السر، فنزلت هذه الآية.[٣]


سبب نزول آية: قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا

قيل إنّ أهل مكة سألوا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- هل يُخبره الله تعالى بأسعار السلع وما سعره رخيص وسوف يرتفع فيشتري فيربح، وبالأرض التي سيصيبها الجدْب فيرحل عنها إلى أرض خصبة، فنزلت هذه الآية.[٣]


سبب نزول آية: هو الذي خلقكم من نفس واحدة

ورد في سبب نزول هذه الآية أنّ آدم وحواء لم يكن يعيش لهما أولاد، فوسوس لهما الشيطان: إذا جاءكما ولد فسمياه عبد الحارث وكان اسم الشيطان قبل ذلك الحارث فاستجابا لقوله، وهذا معنى قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ۖ فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ ۖ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ * فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا ۚ فَتَعَالَى اللهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ}.[٤][٣]


سبب نزول آية: وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا

نزلت هذه الآية لأنّ المسلمين كانوا يتكلمون في الصلاة خلف رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ويرفعون أصواتهم فيها فنهوا عن ذلك وأمروا بالإنصات، وقد قال ابن عباس -رضي الله عنهما- إنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- كان يقرأ القرآن الكريم في إحدى الصلوات المفروضة، فقرأ الصحابة خلفه وهم يرفعون أصواتهم فخلطوا عليه قراءته فنزلت هذه الآية، وقال قتادة إنّ ذلك كان أول ما فُرضت الصلاة يأتي الرجل فيسأل صاحبه كم صليتم فيجيبه، وقال الزهري إنّها نزلت في فتى من الأنصار كان كلّما قرأ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يقرأ هو، وقيل إنّها نزلت في وجوب الإنصات للإمام في خطبة الجمعة.[٣]


وللاستزادة حول سورة الأعراف وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة الأعراف


أين نزلت سورة الأعراف

نزلت سورة الأعراف في مكة المكرمة، بعد سورة ص وقبل سورة الجن.[٥]


ويمكنك قراءة المزيد حول سورة الأعراف وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة الأعراف

المراجع[+]

  1. ^ أ ب مقبل بن هادي الوادعي، كتاب الصحيح المسند من أسباب النزول، صفحة 95. بتصرّف.
  2. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:3028، حديث صحيح.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح الواحدي، كتاب أسباب النزول ت زغلول، صفحة 230-233. بتصرّف.
  4. سورة الأعراف، آية:189-190
  5. ابن عاشور، التحرير والتنوير، صفحة 6. بتصرّف.

169908 مشاهدة