فضل سورة الأعراف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢٦ يناير ٢٠٢١
فضل سورة الأعراف

فضل سورة الأعراف

لم يرد حديث صحيح عن النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- خاصّ في فضل سورة الأعرف، ولكنّ سورة الأعراف تقع ضمن السّور السّبع الطّوال في القرآن الكريم، ولهذه السّور السّبع أهمّيّة وفضل خاصّ بها، حيث قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: "أُعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطّوالَ"[١][٢]


وقد أورد بعضٌ من أهل العلم، أحاديثًا نبويّة في فضل سورة الأعراف مما يتناقلها النّاس، وبيّنوا في التّعقيب على ه`ه الأحاديث أنّها في جلّها إمّا ضعيفةً أو موضوعة، وفي كلتا الحالين فإن هذه الأحاديث لا تصحّ نسببتها إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ومن هذه الأحاديث:

  • عن أبيّ بن كعبٍ -رضي الله عنه- أنّه سمع النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يقول: "من قرأَ سورةَ الأعرافِ جعلَ اللهُ يومَ القيامةِ بينَهُ وبين إبليسَ سِترًا وكان آدمُ شفيعًا له يومَ القيامةِ".[٣][٤]
  • عنِ عبد الله بنِ مسعودٍ -رضي الله عنه- قالَ: "من قرأَ سورةَ الأعرافِ فشاءَ أن يركعَ بآخرها ركعَ أجزأهُ سجودُ الرُّكوعِ وإنْ سَجدَ فليضِفْ إليها سورةً أخرى".[٥][٦]
  • عن عليّ بن أبي طالبٍ -رضي الله عنه- أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال له مرّةً: "يا عليّ من قرأ سورة الأعراف قام من قبره وعليه ثمانون حلة، وبيده براءة من النار، وجواز على الصّراط، وله بكل آية قرأها ثواب من بر والديه، وحسن خلقه".[٤]
  • عن جعفر الصّادق أنّه قال: "من قرأ سورة الأعراف في كل شهر كان يوم القيامة من الآمنين، ومن قرأها في كل جمعة لا يحاسب معه يوم القيامة، وإنها تشهد لكل من قرأها".[٤]


كما يمكنك معرفة ما ورد من سبب نزول لسورة الأعراف بالاطلاع على هذا المقال: سبب نزول سورة الأعراف


فضل سورة الأعراف في التأثير إيجابًا على حياة المسلم

جاء في مضامين سورة الأعراف كثيرٌ من الأفكار التي من شأنها أن ترقى بالإنسان المسلم، ومن ذلك:[٧]

  • دعوة العباد إلى طاعة الله -عزّ وجلّ- والسّعي لنيل رضاه، وذاك من خلال ذكر الميزان الذي توزن به أعمال البشر في يوم القيامة، ووصفِ حالة الكافرين ومذلّّتهم في نار جهنّم، وتمنيهم بأن يُُرجِعهم الله -جلّ وعلا- إلى الدّنيا.
  • ذكر قصّة آدم -عليه السّلام- مع إبليس، تنبيهًا للمسلمين بأنّ الشّيطان هو العدوّ الأساسيّ الذي ينبغي لهم ألّا يغفلوا عن عدائهم معه في الدّنيا.
  • وعظُ عباد الله -جلّ وعلا- بذِكر قصص الأنبياء والسّابقين من الأمم كقصة نوح -عليه السلام-والطّوفان، وموسى -عليه السّلام- وعبادة قومه العجل الذي صنعه السّامريّ من دون الله عزّ وجلّ.


ويمكنك قراءة المزيد حول سورة الأعراف وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة الأعراف


وللاستزادة حول سورة الأعراف وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة الأعراف

المراجع[+]

  1. رواه الألباني ، في صحيح الجامع، عن واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة، الصفحة أو الرقم:1059 ، حديث صحيح.
  2. السخاوي ، علم الدين، جمال القراء وكمال الإقراء ت عبد الحق، صفحة 246. بتصرّف.
  3. رواه ابن حجر العسقلاني، في الكافي الشافي، عن أبي بن كعب، الصفحة أو الرقم:114 ، حديث موضوع.
  4. ^ أ ب ت الفيروزآبادي، بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز، صفحة 221. بتصرّف.
  5. رواه الهيثمي، في مجمع الزوائد، عن إبراهيم النخعي، الصفحة أو الرقم:289، رجاله ثقات إلا أنه منقطع.
  6. ابن حجر العسقلاني، المطالب العالية محققا، صفحة 272. بتصرّف.
  7. الفيروزآبادي، بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز، صفحة 204 - 205. بتصرّف.