ما هو هيدروكينون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٩
ما هو هيدروكينون

الهيدروكينون والجلد

الجلد هو من أكبر أعضاء الجسم إذ تصل مساحته تقريبًا 20 قدم مربع، يملك وظائف حيوية عديدة ومهمّة، ومن الممكن أن يصاب الجلد بأمراض متعدّدة، ونظرًا لأهميّة الجلد في إعطاء المظهر الخارجيّ فإن هناك الكثير من المحاولات لإنتاج مستحضرات مُثلى للعناية بالبشرة وأخرى لعلاج مشاكل الجلد، عند اكتشاف ما هو هيدروكينون أصبح يستخدم في علاج حدوث التصبغات الناتجة عن أسبابٍ عدّة، في هذا المقال سيتمّ التحدّث عن وظيفة الجلد وطبقات الجلد وما هو هيدروكينون وطريقة استخدامه وحالات استخدامه والآثار الجانبية له وبدائل طبيعية عنه.

وظيفة الجلد

الجلد هو من أكبر الأعضاء الخارجيّة المهمّة للبقاء على قيد الحياة إذ يعمل كحاجز بين الأعضاء الداخلية والأنسجة والجهاز الهيكلي والعضلات وبين المحيط الخارجي، هذا الأمر يوفّر الحماية من المواد الكيميائيّة والبكتيريا ومن تغيّرات درجات الحرارة وكذلك من الأمراض، ويمنح الجلد الإحساس ويعدّ بمثابة صلة للعقل بالذي يحدث، فالجلد مع الجهاز العصبي يمنح حاسّة اللمس، ويجب العناية بالجلد والمحافظة على ترطيبه بشكلٍ دائم واستخدام الواقي الشمسي، وتناول نظام غذائي يحتوي على العناصر الغذائيّة الضروريّة للجلد مثل مجموعة الفيتامينات A وC وE وK، وعند ملاحظة ضعف في الجلد فيصبح يتجرّح بسهولة أو وجود كدمات بكثرة غير عاديّة أو المعاناة من النزيف والخراج فيجب مراجعة الطبيب.[١]

طبقات الجلد

معرفة مكونات الجلد ساعد في اكتشاف العديد من العلاجات للأمراض الجلدية، فعلى سبيل المثال معرفة ما هو الهيدروكينون وعلاقته بالميلانين قدّم علاج لتغيّر لون الجلد والتصبغات، فيما يأتي توضيح لطبقات الجلد الثلاثة:[٢]

  • البشرة: وهي الطبقة الخارجية التي تكون بمثابة حاجز وعازل عن الماء، وهي المسؤولة عن لون البشرة لاحتوائها على الخلايا الصبغيّة melanocytes التي تنتج الميلانين melanin.
  • الأدمة: تقع تحت البشرة وتحتوي على الأنسجة الضامّة والغدد العرقيّة وبصيلات الشعر.
  • تحت الجلد: تقع أسفل الأدمة وهي عبارة عن طبقة دهنيّة تعمل كعازل لجعل الجسم دافئًا.

ما هو هيدروكينون

لا بد من معرفة ما هو هيدروكينون الذي يدخل في المستحضرات المتعلّقة بالبشرة، بشكلٍ أساسي يستخدم هيدروكينون لعلاج مختلف أنواع التصبغات حيث يعمل على تفتيح البشرة من خلال تقليل عدد الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج المادة التي تمنح الجلد اللون والمعروفة بالميلانين، إذ في حالات التصبغات المختلفة يكون السبب هو إنتاج الخلايا الصبغية الكثير من الميلانين، والتركيز الآمن لاستخدام هيدروكينون دون وصفة طبيّة أن لا تزيد نسبته عن 2%، فعند استخدامه لعلاج التصبغات فإن لون البشرة سيصبح أكثر انسجامًا، ويستغرق ظهور نتائج هيدروكينون في المعدل تقريبًا أربعة أسابيع وتحتاج شهورًا عدّة لظهور كامل التأثير، ويجب مراجعة الطبيب المختص في حال انعدام أيّ تحسّن خلال ثلاثة شهور من العلاج.[٣]

طريقة استخدام هيدروكينون

يستخدم الهيدروكينون بناءً على تشخيص ووصف الطبيب، ونظرًا لأنه غالبًا ما يستخدم على بشرة الوجه فيجب اتباع تعليمات العلاج بدقة وعناية للسلامة والحصول على النتائج المطلوبة، فيما يأتي تعليمات لطريقة استخدام هيدروكينون:[٤]

  • هيدروكينون لا يتمّ أخذه عن طريق الفم وإنما يطبّق على الجلد فقط، ويجب الانتباه أن لا يلامس العينين والفم والأنف.
  • يجب غسل اليدين جيدًا قبل وبعد الاستخدام، إلّا إذا كانت المنطقة المعنيّة اليد فيجب تركه.
  • أن تكون المنطقة التي تحتاج العلاج نظيفة وجافة.
  • وضع طبقة رقيقة على الجلد المتأثر وفركه بلطف.
  • تجنّب أشعة الشمس والاهتمام والعناية بصحة البشرة.
  • عدم تغطية المنطقة بضمادات إلا إذا طلب الطبيب القيام بذلك.
  • عدم وضعه على الجلد المتهيّج.

حالات استخدام الهيدروكينون

بعد معرفة ما هو هيدروكينون فإنه يستخدم لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، الهيدروكينون ليس له تأثير إذا كان يوجد التهاب حديث إنّما يعالج الآثار والتصبغات التي تبقى على الجلد، فيما يأتي توضيح للحالات التي يستخدم فيها الهيدروكينون:[٣]

  • الندبات الناتجة عن حب الشباب.
  • البقع التي تظهر على الجلد مع تقدّم الإنسان في العمر.
  • النمش.
  • الكلف.
  • الآثار التي تبقى بعد الصدفية والإكزيما.

الآثار الجانبية للهيدروكينون

حتى الوقت الحالي لا يوجد معرفة كاملة لآثار الهيدروكينون الجانبيّة إلّا إن ما يحيط هذا الدواء إلى الآن هو الحيطة والحذر عند استخدامه، فيجب اتباع ما يأتي عند ظهور آثارًا جانبية كالآتي:[٥]

  • تشمل الآثار الجانبية الشائعة ظهور الآتي على الجلد المصاب بصورة خفيفة مثل الشعور بالحرق وحكة وتهيجّ واحمرار.
  • يجب التوقف عن استعمال الهيدروكينون والاتصال بالطبيب في حالات حدوث نزيف أو تشقق أو جفاف الجلد الشديد أو احمراره أو الحرق أو ظهور البثور أو تغيّر لون الجلد وظهور بقع زرقاء أو سوداء.
  • في حال حدوث أي من أعراض تدل على حساسية ضد العلاج مثل صعوبة التنفس وتورّم في اللسان والشفتين والحلق فيجب اللجوء إلى الطوارئ للحصول على التدخل الطبي السريع.

بدائل طبيعية عن الهيدروكينون

معرفة ما هو هيدروكينون وأنه عامل كيميائي يمنع البعض من استخدامه، حيث يميلون إلى استعمال المنتجات الطبيعيّة التي تعالج التصبغات وتفتّح لون الجلد، فيما يأتي توضيح للبدائل الطبيعية عن الهيدروكينون:[٣]

  • مضادات الأكسدة: من الشائع استخدام فيتامين A وفيتامين C في المنتجات المضادّة للشيخوخة حيث تفتّح البشرة وتجعل لونها أكثر تجانسًا، وعند استخدام هذه المنتجات بانتظام فإنها تقلّل من التصبغات.
  • الأحماض النباتية: لا تعتمد الأحماض بشكلٍ دائم على المواد الكيميائيّة، إنّما من الممكن أن تستخرج من النباتات حيث تستخدم في الكثير من منتجات العناية بالبشرة، تشمل حمض الكوجيك kojic acids وحمض الإيلاجيك ellagic acids التي تعمل على كبح إنتاج الميلانين المسبب للتصبغات.
  • فيتامين B3: الذي يملك القدرة على منع مناطق التصبغات من الظهور على سطح الجلد.

المراجع[+]

  1. "The Layers of Your Skin", www.healthline.com, Retrieved 19-07-2019. Edited.
  2. "Picture of the Skin", www.webmd.com, Retrieved 19-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Everything You Need to Know About Hydroquinone", www.healthline.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  4. "Hydroquinone", www.drugs.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  5. "What Is Hydroquinone Topical?", www.everydayhealth.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.