أسباب ظهور الكلف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب ظهور الكلف

الكلف

الكلف هو عبارة عن تصبغ مناطق معينة من الجلد باللون البني الغامق أو الرمادي، وغالبًا ما يصيب الكلف مناطق الوجه التي تكون عرضة لأشعة الشمس، كالجبين، الخدين، وأيضًا الشفة العلوية، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن الأشخاص الذين تكون لديهم معدلات الميلانين أعلى هم الأكثر عرضة للإصابة بالكلف، مما يعني أن الأشخاص ذوي البشرة السمراء أو الداكنة أكثر عرضة للإصابة بالكلف من غيرهم، كما أنَّه يوجد العديد من الحالات الصحية التي تزيد من احتمالية الإصابة بالكلف عند التعرض لأشعة الشمس، كأمراض الغدة الدرقية أو النساء اللاتي يأخذن حبوب منع الحمل، كما أنَّ الكلف له علاقة بالوراثة، وسيتم الحديث عن أسباب ظهور الكلف بالتفصيل من خلال هذا المقال، بالإضافة للعديد من المعلومات حول الكلف.[١]

أسباب ظهور الكلف

في الواقع، لم يستطع الأطباء فهم أسباب ظهور الكلف إلى حد الآن، ولكن يعتقد الأطباء أنَّ أسباب ظهور الكلف ربما تكون مرتبطة بوجود خلل وظيفي في خلايا الميلانوسيت المسؤولة عن لون البشرة، فقد يكون النشاط الزائد لهذه الخلايا من أسباب ظهور الكلف، ولذلك يكون الأشخاص أصحاب لون البشرة الداكنة أكثر عرضة للإصابة بالكلف، كما أنَّه هنالك بعض الأمور التي لا يمكن اعتبارها من أسباب ظهور الكلف ولكنَّ وجودها يزيد من احتمالية ظهوره، ومنها:[٢]

  • تغير الهرمونات خلال عملية الحمل عند النساء، العلاج الهرموني، أو خلال الفترة التي يتم فيها أخذ حبوب منع الحمل.
  • التعرض للشمس.
  • بعض ألأدوية التي تستخدم للعناية بالبشرة، وذلك في حال كانت هذه الأدوية تسبب تهيج الجلد.

بالإضافة إلى أنَّه قد يكون العامل الوراثي من أسباب ظهور الكلف، فالأشخاص الذين لديهم أقارب عانوا من الكلف تزداد لديهم احتمالية الإصابة بالكلف، ولكن بشكلٍ عام، فإنَّ أسباب ظهور الكلف غير واضحة تمامًا في الوقت الحالي.

كيفية تشخيص الكلف

غالبًا عند زيارة الطبيب من قبل الشخص الذي يعاني من الكلف سيقوم الطبيب بتشخيص الكلف عن طريق النظر فقط، فالنظر للمنطقة المصابة يكون كافيًا بالنسبة للطبيب، ولكن في بعض الحالات قد يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات؛ لاستبعاد الإصابة بأي أمراض أخرى، كأحد الفحوصات التي يتم فيها تسليط نوع معين من الضوء على الجلد المصاب، وهذا الضوء يبين للطبيب وجود عدوى سببها البكتيريا أو الفطريات أو عدم وجود عدوى، كما أنَّ هذا الفحص يبين عدد طبقات الجلد المتأثرة بالكلف، وقد يقوم الطبيب بأخذ عينة من المنطقة المصابة في حال الاشتباه بوجود أحد المشاكل الصحية التي قد تصيب الجلد.[٣]

علاج الكلف

لا يكون من الضروري دائمًا اتباع علاج معين للكلف، فحين يكون تغير الهرمونات خلال فترة الحمل أو حبوب منع الحمل من أسباب ظهور الكلف سيزول الكلف عند الولادة أو التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّ بعض الناس قد يستمر عندهم الكلف لعدة سنوات أو حتى لبقية حياتهم، مما يجعلهم بحاجة إلى علاج للتخلص من الكلف، ولكن هنالك بعض الأمور التي يجب معرفتها عن علاج الكلف، فهنالك العديد من علاجات الكلف ولكن هذه العلاجات قد لا تنجح مع الجميع، كما أنَّ الكلف قد يظهر مرة أخرى حتى بعد نجاح العلاج، ومن علاجات الكلف:[٢]

الأدوية

يعد دواء الهيدروكينون هو الخيار الأول الذي يتبعه الأطباء في علاج الكلف سواء كان على شكل كريم أو لوشن أو جل، ويستخدم عن طريق وضعه مباشرةً على التصبغات الموجودة على الجلد، ويتوفر هذا الدواء بدون وصفة طبية، ولكن هنالك أصناف من هذا الدواء ذات فعالية عالية تحتاج إلى وصفة الطبيب قبل استخدامها، ويعمل هذا الدواء على تفتيح التصبغات الداكنة، كما أنَّه يوجد أنواع أخرى من الأدوية التي قد تساعد أيضًا في تفتيح التصبغات، وقد يقوم الطبيب بوصف أكثر من دواء في نفس الوقت.

علاجات أخرى

هنالك بعض حالات الكلف التي قد لا تستجيب للأدوية على مختلف أشكالها، مما يضطر الطبيب المعالج إلى اللجوء إلى خيارات أخرى غير الأدوية، وهنالك العديد من التقنيات الحديثة التي تستخدم حاليًا في علاج الكلف، فطبيب الأمراض الجلدية قد يوصي باتباع أحد هذه التقنيات، ومنها:

ومما يجب ذكره أنَّ هذا النوع من العلاجات له آثار جانبية أو ربما يتسبب بمشاكل إضافية في الجلد، وبالتالي يجب الأستفسار من الطبيب عن طبيعة الآثار الجانبية لهذه العلاجات والمخاطر المحتملة.

سلوكات تساعد في التأقلم والتعايش مع الكلف

قد لا تستجيب بعض حالات الكلف إلى العلاجات المختلفة بأنواعها، وبالتالي هنالك بعض الأمور التي يمكن أن يلجأ اليها الشخص المصاب لتقليل احتمالية تفاقم الكلف مع مرور الوقت، كما أنَّ هذه السلوكات تساعد الشخص المصاب في تخفيف الآثار الجانبية للكلف على المظهر بشكلٍ عام، ومن السلوكات التي يمكن أن يتبعها الشخص المصاب:[٣]

  • استعمال مساحيق التجميل المختلفة التي قد تساعد الشخص المصاب في إخفاء التصبغات وتحسين المظهر بشكلٍ عام.
  • الالتزام بأخذ الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها.
  • الالتزام بوضع واقي الشمس الذي يكون فيه معدل الوقاية من الشمس هو 30 أو أكثر بشكل يومي عند الخروج والتعرض لأشعة الشمس.
  • محاولة ارتداء نوع معين من القبعات بحيث يوفر هذا النوع الحماية من أشعة الشمس لجميع مناطق الوجه.

ومن المهم جدًا ارتداء ملابس تساعد على الوقاية من أشعة الشمس في حال اظطر الشخص الذي يعاني من الكلف للوقوف فترات طويلة من الزمن تحت أشعة الشمس، وقد يكون من المفيد جلوس الشخص الذي يعاني من الكلف مع أشخاص يعانون من نفس المشكلة، فمقابلة أشخاص يعانون من نفس المشكلة أو التكلم لشخص ما قد يؤدي إلى الشعور بالتحسن.

فيديو عن أسباب ظهور الكلف

تتحدث أخصائية الجلدية والتجميل والليزر الدكتورة شذى العواودة في هذا الفيديو عن أسباب ظهور الكلف المختلفة، بالإضافة إلى طرق العلاج والوقاية التي يمكن اتباعها للأشخاص الذين يعانون من الكلف، وغيرها من المعلومات المتعلقة بالكلف بشكلٍ عام[٤].

المراجع[+]

  1. "Dark Spots? Here’s How to Treat and Control Melasma, According to Dermatologists", www.health.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What is melasma?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Melasma", www.healthline.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  4. "أسباب ظهور الكلف"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-10-2019.