أضرار أشعة الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ٢٣ أبريل ٢٠٢٠
أضرار أشعة الشمس

أهمية أشعة الشمس الصحية

التعرض لأشعة الشمس بكميات معتدلة وأوقات مناسبة لها فوائد صحيّة متنوعة على الجسم، حيث تٌسهم أشعة الشمس في إنتاج فيتامين D الذي يعزز صحة العظام والجهاز المناعي وخلايا الدم، كما أنه يزيد القدرة الاستيعابيّة للمعادن في جسم الإنسان كالفسفور والكالسيوم، كما تزيد أشعة الشمس من فرصة النوم ليلًا بشكل أفضل وكفاءة أكبر، من الممكن أيضًا أن تُسبب أشعة الشمس فقدان في الوزن حيث وجد بعض العلماء أنها تقوم بتقليص الخلايا الدهنية تحت الجلد، تُسهم أيضًا في تحسين مستويات الهدوء والإسترخاء والتركيز ومعالجة بعض أنواع الإكتئاب بما فيها الإكتئاب العاطفي الموسمي نظرًا لقدرتها على تعزيز مادة كيميائية في الدماغ تُسمى هرمون السيروتونين، تُحسّن الكميات المعتدلة من الشمس الرؤية وتقلل من أعراض قصر النظر بالإضافة إلى تقليل أعراض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والبهاق والصدفية، تعالج الأطفال حديثي الولادة المصابون باليرقان عن طريق التخلص من البيليروبين الزائد في الدم، ستم الحديث أيضًا في هذا المقال عن أضرار أشعة الشمس.[١]

أضرار أشعة الشمس

يؤثر التعرض الطويل لأشعة الشمس على أهم الأعضاء في الجسم وأكبرها وهو الجلد، حيث يحتوي الجلد على ألياف الإيلاستين التي تساعد على شد الجلد ومرونته، حيث تشمل أضرار أشعة الشمس الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية تلف ألياف الإيلاستين مما يعني إضعاف الجلد وترهّله وتمدده مع عدم قدرة الجلد على العودة للوضع الطبيعي بالإضافة إلى عدد من الكدمات بالجلد وهذا كلَه يسبّب التجاعيد والبقع التي من الممكن ان تظهر على مدى بعيد.[٢]

كما أنّه من أكثر أضرار أشعة الشمس شيوعًا هو التسبب بسرطان الجلد الذي ينتج بسبب النمو العشوائي والسريع لخلايا الجلد ليكوّن إما أورام حميدة غير سرطانية أو أورام خبيثة سرطانية، كما تنتج ثلاث أنواع من سرطان الجلد هما؛ سرطان الخلايا القاعدية، سرطان الخلايا الحرشفيّة وهي أنواع أقل خطورة ويمكن علاجها والشفاء منها بنسبة كبيرة، أمّا النوع الأخير هو الورم الميلاني والذي يُعد أخطر أنواع السرطانات ومن الصعب التحكم في انتشارها إذا تٌركت من غير علاج، على الرغم من أن سرطان الجلد أكثر شيوعًا بين الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة إلّا أنه محتمل الحدوث لدى ذوي البشرة الغامقة أيضًا.[٢]

طرق الحماية من أشعة الشمس

العديد من الخطوات البسيطة التي يمكن القيام بها لتجنب أضرار أشعة الشمس التي تُسبب حروق الجلد وشيخوخته وضعفه بالإضافة إلى سرطان الجلد وهو السرطان الأكثر شيوعًا، ومن هذه الخطوات والإجراءات ما ياتي:[٣]

  • البقاء بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة والقوية خاصة ما بين العاشرة صباحًا للثالثة مساءً، لأنّ الأشعة فوق البنفسجية أقوى ما تكون في هذه الأوقات وتسبب حروق الشمس.
  • استخدام واقي شمس للبشرة بشكل روتيني.
  • ارتداء الملابس التي تحمي من أشعة الشمس مثل الملابس ذات الأكمام والتي تغطي الجلد كما مكن استخدام القبعات.
  • ارتداء النظارات الشمسية التي توفر حماية عالية ووقائية ضد الأشعة فوق البنفسجية.

المراجع[+]

  1. "Sunlight and Your Health", www.webmd.com, Retrieved 23-04-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Sunlight", www.cancer.gov, Retrieved 23-04-2020. Edited.
  3. "Sun Damage: Protecting Yourself", my.clevelandclinic.org, Retrieved 23-04-2020. Edited.