ما هو الناسور العصعصي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
ما هو الناسور العصعصي

الناسور

يعرف الناسور بأنه اتصال غير طبيعي بين بعض أجزاء الجسم، ومن الأمثلة عليه اتصال عضو أو وعاء دموي مع عضو أخر، كما ينتج الناسور جراء الإصابة أو نتيجة القيام بالعمليات الجراحية كما يمكن أن تتسبب العدوى أو الالتهاب في منطقة معينة من الجسم إلى تشكّله، وتختلف أنواع الناسور والأعضاء التي تتشارك في تكوينه باختلاف الأسباب المؤدية للإصابة به، ويجيب المقال عن الكثير من التساؤلات التي تدور حول هذه الحالة مثل: ما هو الناسور العصعصي وما هي الأسباب المؤدية للإصابة به والأعراض المرافقة له بالإضافة إلى كيفية علاجه.[١]

أنواع الناسور

تتعدد أنواع الناسور والتي يجب معرفتها قبل الإجابة عن سؤال ما هو الناسور العصعصي، كما تتعدد الأعضاء التي يؤدي اتصالها إلى تكوّن الناسور، ويمكن أن يؤدي مرض التهاب الأمعاء كالتهاب القولون ومرض كرون إلى حدوث الناسور بين أجزاء مختلفة من الأمعاء، وفي إطار توضيح ما هو الناسور العصعصي يستعرض المقال فيما يأتي أبرز الأجزاء التي يمكن أن يتكون بينها الناسور في الجسم:[١]

  • بين الشريان والوريد.
  • بين القنوات الصفراوية وسطح الجلد والذي ينجم جراء جراحة المرارة.
  • بين عنق الرحم والمهبل.
  • بين الرقبة والحلق.
  • بين الفراغ داخل الجمجمة والجيوب الأنفية.
  • بين الأمعاء والمهبل.
  • بين القولون وسطح الجسم مما يؤدي إلى خروج البراز من فتحة أخرى غير فتحة الشرج.
  • بين المعدة وسطح الجلد.
  • بين الرحم والمسافة بين جدار البطن والأعضاء الداخلية.
  • بين الشريان والوريد في الرئتين.
  • بين السرة والقناة الهضمية.

كما تختلف أنواع الناسور باختلاف الشكل الذي يكونه وباختلاف تصريفه، ومن أبرز أنواعه ما يأتي:

  • الناسور الأعمى وهو الذي يتصل بهيكلين ويكون مفتوحًا من طرف واحد.
  • الناسور الكامل وهو الناسور التي تتعدد الفتحات فيه بين خارج وداخل الجسم.
  • ناسور على شكل حدوة الحصان وهو الناسور الذي يربط فتحة الشرج بسطح الجلد بعد الالتفاف حول المستقيم.
  • الناسور غير المكتمل وهو أنبوب مغلق من الجلد ولا يتصل بأي هيكل داخلي.

كما تجدر الإشارة إلى الأنواع المختلفة من الناسور حسب موقعها في سياق الحديث عن ما هو الناسور العصعصي، كما أنه في الغالب ما يحدث الناسور في منطقة الأعضاء التناسلية والشرج، وفيما يأتي أبرز هذه الأنواع:[٢]

  • الناسور المعوي الجلدي: يتصل هذا النوع من الأمعاء إلى الجلد والذي قد يتكون نتيجة مضاعفات الجراحة، ويمتد هذا النوع من الأمعاء عبر الموقع الذي تمت فيه الجراحة إلى الجلد.
  • الناسور المعوي القولوني: يتصل هذه النوع بين الأمعاء الدقيقة والغليظة.
  • الناسور المعوي المهبلي: يتصل من الأمعاء إلى المهبل.
  • الناسور المعوية المثاني: يتصل هذا النوع من الأمعاء إلى المثانة، كما قد يؤدي إلى حدوث التهابات متكررة في المجاري البولية.

طريقة تشخيص الأنواع المختلفة من الناسور

يتم استخدام الفحص البدني في الغالب لتشخيص الناسور بالإضافة إلى المسح الضوئي المقطعي وفي بعض الحالات قد يتم اللجوء إلى حقن الباريوم الشرجية وتنظير القولون والتنظير العلوي، ويتم حقن الباريوم في الناسور وأخذ الأشعة السينية بحيث تساعد الصبغة على ظهور الناسور بشكل أفضل في الأشعة السينية، كما أنه في حالة الناسور الجلدي الخارج من الجسم يتم وضع الصبغة في فتحة الناسور باستخدام أنبوب من ثم تؤخذ الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة، أما في حالة الناسور المعوي المثاني فقد يتم استخدام نوع آخر من الأشعة السينية والتي تتطلب الاستعداد عبر اتباع نظام غذائي مقتصر على السوائل أو عن طرق الصيام وذلك لأن البراز الناتج عن تناول الطعام والذي قد يمر إلى المثانة يمكن أن يعرقل عملية التشخيص.[٢]

ما هو الناسور العصعصي

يجيب المقال في ما يأتي عن سؤال ما هو الناسور العصعصي عبر استعراض أبرز المعلومات عنه، فالناسور العصعصي هو عبارة عن كيس حبيبي يظهر في الشق بين الأرداف ويحتوي في العادة على الشعر والدم بالإضافة إلى القيح، كما تجدر الإشارة إلى أنه عند تعرض الناسور العصعصي إلى العدوى فإن الكيس يتحول إلى خراج يترافق مع الألم الشديد، كما تنتشر الإصابة به بين الرجال بمعدلات أعلى من النساء وتظهر الإصابة به بمعدلات أعلى بين الأشخاص الأصغر في السن مقارنةً مع كبار السن، وتؤدي الكثير من العوامل إلى زياد خطر الإصابة به كالسمنة المفرطة وغزارة شعر الجسم أو نتيجة الإصابة بالعدوى والتهيج في منطقة الشق بين الأرداف، ويستكمل المقال الإجابة عن سؤال ما هو الناسور العصعصي وأعراضه وطرق علاجه في الفقرات القادمة.[٣]

أعراض الناسور العصعصي

تتعدد الأعراض المرافقة للإصابة بالناسور العصعصي والذي يعتبر الألم أبرزها، ومن منطلق الإجابة عن سؤال ما هو الناسور العصعصي فمن المهم التطرّق إلى أبرز الأعراض المصاحبة للإصابة به، كما قد تتطور الأعراض في حالة الإصابة بالعدوى والالتهاب في الناسور، ومن أبرز الأعراض التي قد يواجهها المصابون به ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالألم المترافق مع الاحمرار والتورّم في منطقة العصعص.
  • خروج القيح أو الدم من الناسور.
  • الرائحة الكريهة من القيح.
  • الشعور بألم عند لمس المنطقة المصابة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

وفي سياق الحديث عن ما هو الناسور العصعصي تجدر الإشارة إلى الاختلاف في حجم الناسور من شخص إلى آخر والذي يمكن أن يتراوح بين حجم البثرة الصغيرة والكيس الشعري الذي يغطي مساحة واسعة.

أسباب الناسور العصعصي

تجدر الإشارة إلى أسباب الإصابة في سياق الجواب عن سؤال ما هو الناسور العصعصي، مع ذلك فإن السبب الرئيس للإصابة بهذه الحالة يعتبر غير واضح إلى وقتنا الحاضر، في حين تلعب بعض العوامل المختلفة دورًا في زيادة خطر الإصابة كاختراق الشعيرات للجلد وزيادة الاحتكاك والضغط بين الأرداف وارتداء الملابس الضيقة وركوب الدراجات بالإضافة إلى الجلوس لفترات طويلة وعوامل أخرى تؤدي بالنهاية إلى إجبار الشعر على الدخول في الجلد، وبالتالي فإن الجسم سيقوم بخلق كيس حول الشعر كاستجابة منه.[٤]

عوامل خطر الاصابة الناسور العصعصي

لتوضيح ما هو الناسور العصعصي يجب الإشارة إلى العوامل التي من شأنها أن تزيد خطر الإصابة به، وتختلف هذه العوامل من شخص إلى آخر والتي تم التوصل إليها عبر دراسة الحالات المختلفة والاطلاع على العوامل المشتركة بينها، ومن أبرز عوامل الخطر التي تؤدي لزيادة فرص الإصابة ما يأتي:[٤]

  • الجنس بحيث يعتبر الرجال أكثر عرضة من النساء للإصابة.
  • السن بحيث تزداد الإصابة في فترة العشرينيات من العمر.
  • زيادة الوزن والبدانة.
  • اعتماد نمط حياة يخلو من الحركة.
  • الجلوس لفترات طويلة.
  • كثافة شعر الجسم.
  • خشونة شعر الجسم.

علاج الناسور العصعصي

بعد توضيح بعض المعلومات عن ما هو الناسور العصعصي والأعراض المرافقة له والأسباب التي أدت للإصابة به فقد حان الأوان للحديث عن طرق العلاج التي تساعد في التخلص منه، ويتم الاعتماد على الطرق الجراحية في علاج الناسور العصعصي نظرًا لعدم قدرة المضادات الحيوية على علاج معظم الحالات، ومن أبرز هذه الطرق ما يأتي:[٥]

  • استخدام طريقة الشق والتصريف: يتم اللجوء إلى الإجراء الجراحي في حالة الإصابة بالناسور للمرة الأولى، ويقوم الطبيب في هذه العملية بشق الناسور وتصريف الخراج منه من ثم يقوم بإزالة الشعر من الناسور وترك الجرح مفتوحًا، بحيث يقوم الطبيب بعدها بملء الجرح بالشاش المعقم، بعد العملية يجب على المريض القيام بتغيير الشاش بشكل منتظم ولمدة ثلاث أسابيع تقريبًا.
  • استخدام طريقة التجّيب: يقوم الطبيب بقطع الكيس أو الناسور وتصريف الخراج وإزالة الشعر من داخله، ولكن في هذه الطريقة يقوم الطبيب بخياطة حواف القطع لتشكيل كيس صغير بدلًا من تركه مفتوحًا، كما أن كمية الشاش المستخدمة لملء الجرح أقل ولا يشترط استبداله يوميًا، في حين تحتاج عملية الشفاء إلى ستة أسابيع.
  • استخدام طريقة الشق والتصريف ثم إغلاق الجرح: يقوم الطبيب بتصريف الكيس دون ترك الجرح مفتوحًا، ويصعب إجراء هذا النوع من الجراحة نظرًا لزيادة صعوبة إزالة الكيس بأكمله، في حين يتطلب القيام بهذه العملية طبيبًا مدربًا وتخديرًا عامًا للمريض.

بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد الجراحة

في إطار الحديث عن ما هو الناسور العصعصي وطرق علاجه وجب الإشارة إلى بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تسريع عملية الشفاء والتقليل من مضاعفات ما بعد العلاج، وكما هو الحال مع أي عملية جراحية فإنه من المهم اتباع التعليمات المتعلقة بالرعاية في المنزل، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • يجب الحفاظ على نظافة المنطقة التي تمت فيها الجراحة.
  • ينصح بالتحقق من علامات العدوى كاحمرار المنطقة وخروج القيح أو الألم.
  • يجب الحفاظ على مواعيد المتابعة بعد الجراحة.
  • يقوم بعض الأطباء بطلب إزالة الشعر من منطقة العصعص.

كما أن الشفاء التام من الناسور يعتبر سهلًا مع وجود طرق العلاج الحديثة، مع ذلك فإن الإصابة بالناسور العصعصي قد تتكرر في المستقبل بما نسبته ما بين الأربعين إلى الخمسين في المئة من الأشخاص، كما يمكن اتباع بعض العلاجات المنزلية الأخرى ومنها ما يأتي:[٦]

  • تناول مكملات فيتامين C والزنك قد يساعد في عملية الشفاء بالإضافة إلى فيتامين A الذي يساعد في إصلاح الأنسجة، وتجدر الإشارة إلى وجوب استشارة الطبيب لمعرفة الجرعات المناسبة من هذه المكملات.
  • استخدام بعض الزيوت الأساسية كزيت شجرة الشاي وزيت الميرمية والتي تساعد في مكافحة العدوى والتقليل من التهيج.
  • استخدام بعض المنتجات التي تساعد في منع الشعر من النمو.
  • وضع زيت الخروع على الناسور قد يساعد في التقليل من الالتهاب.
  • وضع وسادة على منطقة العصعص عند الجلوس لتوفير الدعم والراحة.
  • المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية والتي تساعد في تحسين تدفق الدم والشفاء.

كما يمكن وضع الثوم على المنطقة المصابة مع ذلك يمكن أن يؤدي وضعه إلى تهيج الجلد أو الجرح المفتوح، كما يجب استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام أي نوع من الأعشاب أو الأدوية البديلة والتي قد تؤثر على الحالة بدلًا من علاجها.

العلاجات المنزلية

تجدر الإشارة إلى طرق العلاج المنزلية في إطار الحديث عن ما هو الناسور العصعصي، ففي حين تعتبر الطرق الجراحية هي الحل الأمثل لعلاج الناسور العصعصي فهناك بعض الطرق التي يمكن اللجوء إليها لتخفيف الألم والحد من أعراض الإصابة، ومن أبرز طرق العلاج المنزلية ما يأتي:[٧]

  • الضغط على الكيس أو الناسور باستخدام قطعة رطبة وحارة من القماش أو غيرها للمساعدة في تصريف القيح من الناسور وتخفيف الألم والحكة.
  • تقع المنطقة المصابة في حمام دافئ.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تساعد في تخفيف الألم.

التحضير لمقابلة الطبيب

يجب التحضير لبعض الأسئلة التي قد يقوم الطبيب بطرحها في سبيل تشخيص حالة المريض، كما سيقوم الطبيب بالجواب عن سؤال ما هو الناسور العصعصي وطرق علاجه في حال تم تشخيص المريض بهذه الحالة، ومن أبرز الأسئلة التي سيقوم الطبيب بطرحها ما يأتي:[٤]

  • متى بدأت الأعراض بالظهور؟
  • هل واجه الشخص هذه المشكلة من قبل؟
  • هل يوجد شيء يساعد في تحسين الأعراض؟
  • هل يوجد شيء يؤدي إلى تفاقم الأعراض؟
  • ما هي الأدوية أو المكمّلات التي يتناولها الشخص المصاب؟
  • هل تترافق الأعراض مع ارتفاع في درجة الجرارة؟
  • هل يؤدي الألم إلى صعوبة التوم في الليل؟
  • ماهي مهنة المريض وهل يستلزم عمله الجلوس لفترات طويلة؟

تشخيص الناسور العصعصي

يساعد التشخيص في الإجابة عن سؤال ما هو الناسور العصعصي، ويعتمد الأطباء على الفحص البدني وتقييم الحالة في معظم الأحيان لتشخيص الناسور العصعصي، كما قد يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة التي من شأنها المساعدة في التشخيص، ومن أهمها ما يأتي:[٥]

  • متى ظهرت الأعراض لأول مرة؟
  • هل واجه الشخص المصاب هذه المشكلة من قبل؟
  • هل ترافقت الأعراض مع ارتفاع في درجة الحرارة؟
  • ما هي الأدوية أو المكملات الغذائية التي يتناولها الشخص المصاب؟

مضاعفات الناسور العصعصي

تتعدد المضاعفات التي يجب الإشارة إليها في خضم الإجابة عن سؤال ما هو الناسور العصعصي، وتظهر المضاعفات في الغالب نتيجة التهاب الناسور مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالألم وظهور الخراج ذو الرائحة الكريهة من منطقة الناسور المصابة، ومن أبرز هذه المضاعفات ما يأتي:[٨]

  • تشكل الخراج وهو مادة تخرج نتيجة الالتهاب.
  • تكرار الإصابة بالناسور العصعصي في المستقبل.
  • انتشار العدوى في جميع أنحاء الجسم.
  • الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية في حالات نادرة.

الوقاية من الناسور العصعصي

استعرض المقال في فقراته المختلفة أبرز المعلومات التي تساعد في الإجابة عن سؤال ما هو الناسور العصعصي، مع ذلك لا بد من الإشارة إلى الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة والتي تتعدد لتشمل الحفاظ على نظافة منطقة العصص وغيرها من الطرق، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • ينصح بالحفاظ على منطقة العصعص نظيفةً وجافة.
  • ينصح بحلاقة أو استخدام مراهم إزالة الشعر في منطقة العصعص.
  • يجب تجنّب الجلوس لفترات طويلة.
  • يساعد فقدان الوزن في تقليل خطر الإصابة أو تكرارها في المستقبل.

فيديو عن ما هو مرض الناسور العصعصي

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي الجراحة العامة والمنظار الدكتور محمد زايد الكسواني عن ما هو مرض الناسور العصعصي.[٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Fistula", medlineplus.gov, Retrieved 10-11-2019.
  2. ^ أ ب "Fistula Types, Diagnosis, Treatment, and Prognosis", www.verywellhealth.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What's to know about pilonidal cysts?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-11-2019.
  4. ^ أ ب ت "Pilonidal cyst", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-11-2019.
  5. ^ أ ب "What Is a Pilonidal Cyst?", www.webmd.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  6. "Pilonidal Cyst", www.medicinenet.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  7. "Treating Pilonidal Cysts at Home", www.healthline.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  8. "Pilonidal Cyst", www.emedicinehealth.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  9. "ما هو مرض الناسور العصعصي", youtube.com, Retrieved 09-01-2020.