معلومات عن الجهاز البولي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٣ أكتوبر ٢٠٢٠
معلومات عن الجهاز البولي

ما مكونات الجهاز البولي؟

يعد الجهاز البولي من أجهزة الجسم الرئيسية والذي يتكون من الكليتين، الحالبين، مثانة بولية واحدة، ومجرى البول، ويحتوي الجهاز البولي التناسلي للرجال الأعضاء التناسلية وهي: غدة البروستاتا، الخصيتين، والبربخ.[١] وتعد الكلى من أهم مكونات الجهاز البولي، إذ تكون على شكل حبة الفاصولياء، وتقع مباشرة أسفل القفص الصدري في منتصف الظهر، وتكمن أهميتها بإزالة مخلفات اليوريا الناتجة عن تحطيم البروتينات من الدم عبر وحدات ترشيح صغيرة تسمى النيفرونات، ويتكون كل نيفرون من كرة مكونة من شعيرات دموية صغيرة، تسمى الكبيبة، وأنبوب صغير يسمى أنبوب كلوي،وبعد الكلى ينتقل البول إلى الأسفل عبر أنبوبين رقيقين، يسميان الحالب، ثم إلى المثانة، والتي تعد عضوًا مجوفًا على شكل بالون يقع في الحوض، وتخزن المثانة البول حتى يرسل المخ إلى المثانة بالعمل على تفريغها من البول،وتنتهي فتحة المثانة بمجرى البول، وهو الأنبوب الذي يسمح للبول بالمرور خارج الجسم.[٢]

ما هي وظيفة الجهاز البولي؟

يقوم الجهاز البولي والمعروف أيضًا باسم الجهاز الكلوي بعدة وظائف ومهام رئيسية لجسم الإنسان إذا يقوم بالمحافظة على توازن الجسم وتقليل من السموم الموجودة وذلك من خلال:[٢]

  • إنتاج البول ثم تخزينه والتخلص منه، حيث يقوم بالتخلص من فضلات السوائل التي تفرزها الكليتان.
  • تصنع الكليتان البول عن طريق ترشيح الفضلات والماء الزائد من الدم.
  • ينتقل البول من الكليتين عبر أنبوبين رقيقين يسميان الحالبان ومن ثم يملأ البول المثانة، عندما تكون المثانة ممتلئة، يقوم الشخص بالتبول عبر مجرى البول للتخلص من البول.

ما الأمراض التي تصيب الجهاز البولي؟

يمكن أن يصاب الجهاز البولي بالعديد من الأمراض والتي توجب على المريض زيارة الطبيب، ويجب عدم التهاون بأي من هذه الأمراض، حيث يمكن ذكر الأمراض على النحو التالي:[٣]

ما هي الأعراض التي قد تشير إلى أنّ الجهاز البولي متضرّر؟

تختلف أعراض الأمراض التي يمكن أن تصيب الجهاز البولي حيث سيتم الحديث عن أهم الأعراض للأمراض التي قد تصيب الجهاز البولي ويمكن تلخيصها كالتالي:[٤]

أعراض تشير إلى الفشل الكلوي

تكون كمية البول قليلة ويحدث تورّم في الساقين والكاحلين بسبب احتباس السوائل نتيجة للفشل الكلوي، ضيق في التنفس والنعاس المفرط والتعب، الغثيان المستمر وآلام في الصدر، بالإضافة إلى صعوبة في التخلص من البول[٤].

أعراض تشير إلى حصى الكلى

يشعر المريض بآلام في الخاصرتين إضافة إلى آلام شديدة في منطقة أسفل البطن، ويمكن أن تأتي هذه الآلام على شكل نوبات مؤلمة من وقت لآخر، أما بالنسبة للرجال فقد يصابوا بآلام في الخصيتين وبآلام في منطقة الحوض، إضافة الى الشعور بالتعب العام والإعياء والقيء، ورائحة كريهة للبول والتهاب في البول.[٥]

أعراض تشير إلى السلس البولي

تختلف أعراض السلس البولي حسب نوع السلس للشخص المصاب إذ يصاحبه بالعادة انقطاع في كميات البول ونزول كميات قليلة منه، فيمكن أن يتسرب البول نتيجة الضغط على المثانة أو العطاس والضحك وهذا ما يحدث في السلس الإجهادي، ويمكن أن يحدث إلحاح مفاجئ للتبول والتبول كثيرًا كما يحدث في السلس الإلحاحي، ويحدث عادة نتيجة اضطراب في الأعصاب أو مرض السكري.[٦]

أعراض تشير إلى التهاب المسالك البولية

يعاني الأشخاص المصابين بالتهاب المسالك البولية من عدة أعراض أهمها: الشعور بآلام وحرقة أثناء التبول، إضافة إلى الرغبة الملحة للتبول باستمرار، وتغير لون البول إلى اللون الداكن، والشعور بالغثيان والإستفراغ.[٧]

ما أسباب الأمراض التي تصيب الجهاز البولي؟

يمكن أن يتعرض الجهاز البولي للعديد من المشاكل والأمراض والتي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى مشكلة الفشل الكلوي، ويمكن تلخيص أسباب الأمراض التي قد تصيب االجهاز البولي كالتالي:[٣]

أسباب التهاب الكبيبات الكلوية

تعد الكبيبة الجزء المهم في الكلى فهي عبارة عن وحدات للفلترة في الكلى، إذ قد تتعرّض هذه الوحدات لمشكلة الإلتهاب وذلك نتيجة التعرض للمسببات كالإصابة بعدوى مرضية كالجذام، الملاريا، أوالإصابة بالالتهاب الفيروسي ب للكبد، وفيروس الإيدز، ويمكن أن ينتج أيضا نتيجة تناول بعض الأدوية أو التعرض لبعض السموم[٣].

أسباب الفشل الكلوي

حيث تفقد الكلية القدرة على القيام بأداء وظائفها بشكل طبيعي، نتيجة لوجود تلف في الكلى بشكلٍ مؤقت أو دائم، ويقسم الفشل الكلوي إلى نوعين: الفشل الكلوي الحاد والذي يحدث خلال فترة زمنية قصيرة وبشكلٍ مفاجئ، ويمكن علاج الأضرار الناتجة عنه، والفشل الكلوي المزمن والذي يحصل بشكلٍ تدريجي ولمدة ثلاثة أشهر على الأقل، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى فشل كلوي دائم[٣].

أسباب حصى الكلى

يعتبر أكثر الأمراض شيوعًا التي قد تصيب الجهاز البولي وتزداد احتمالية احتمالية الإصابة بحصى الكلى مع تقدم العمر إلا انها قد تصيب أي فئة عمرية، كما أنّها تصيب الذكور بنسبة أكبر من الإناث، وتتكوّن حصى الكلى من تجمعات للمواد الكيميائية، مثل حصى الستروفايت: حصى حمض اليوريك، وحصى السيستين، إلا أنّ معظم حصى الكلى هي حصى الكالسيوم[٣].

أسباب التهاب المسالك البولية

يكون هذا الالتهاب نتيجة عدوى بكتيرية تصيب أي جزء من أجزاء الجهاز البولي مثل الكليتان، الحالبين، المثانة أو مجرى البول. ويمكن أن يصيب التهاب المسالك البولية الأجزاء السفلية أي المثانة ومجرى البول، وتُعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز البولي من الرجال[٣].

كيف أحافظ على صحة جهازي البولي وأتجنّب الأمراض التي قد تصيبه؟

للمحافظة على سلامة الجهاز البولي والتقليل من الإصابة بالعدوى والأمراض يمكن اتباع بعض النصائح التي تفيد في التقليل من خطر الإلتهابات والمشاكل الصحية، ويمكن ذكر النصائح على النحو التالي:[٨]

شرب الماء

الاهتمام بشرب كميات كافية من الماء، خصوصًا عند الشعور بالعطش، إذ أن شرب الماء يساعد على تدفق البول إلى المجرى البولي ومنع حدوث الإنسداد بالإضافة إلى شربه بكميات كبيرة جدًا أثناء ممارسة الرياضة أو التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، وذلك لتعويض السوائل التي يمكن فقدانها نتيجة العرق وممارسة الرياضة[٨].

التقليل من الأملاح

تجنب الافراط في تناول الأملاح، والتي قد يؤدي تناولها إلى انحباس السوائل في الجسم، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث اضطرابات في توازن الأملاح والمعادن وكميات الماء في الجسم، والذي بدوره سيؤدي للإصابة بمرض ضغط الدم مع مرور الوقت، عندها سيؤدي عدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم على المدى البعيد إلى تلف في الكلى، كما أن الأملاح يمكن أن تؤدي إلى مشكلة حصى الكلى[٨].

التقليل من الكافيين

التقليل من تناول الكافيين والمنبهات قدر الإمكان، إذ أن الكافيين يعمل كمُدرٍ للبول في جسم الإنسان، إذ يعمل على زيادة عملية التبول وفقدان السوائل، بالإضافة فإن مادة الكافيين تؤدي إلى تهيج المثانة، لذلك يتم منع النساء اللواتي يصبن بالتهاب المثانة من تناول الكافيين والإكثار من شرب الماء باستمرار[٨].

المحافظة على نظافة مخرج البول

الحرص على نظافة الجهاز البولي قبل ممارسة الجماع وبعده، وذلك للتقليل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي الناتج عن انتقال البكتيريا أثناء الجماع، ويجب على الأهل أيضًا تعليم الفتيات طريقة تنظيف المنطقة الحساسة من خلال استخدام المناديل بعد دخول الحمّام، إذ يجب تنظيف ومسح المنطقة الحسّاسة من الأمام إلى الخلف، بهدف منع نقل البكتيريا من الشرج إلى المهبل، وبالتالي تقليل الإصابة بالتهاب الجهاز البولي[٨].

المراجع[+]

  1. "Genitourinary System", www.sciencedirect.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Urinary System: Facts, Functions & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Diseases of the Kidney and the Urinary System", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Kidney Failure", www.healthline.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  5. "Symptoms - Kidney stones", www.nhs.uk, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  6. "Urinary incontinence", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  7. "What to know about urinary tract infections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Tips for Keeping Your Urinary System Healthy", www.verywellhealth.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.