كيفية علاج لدغة العقرب

كيفية علاج لدغة العقرب


كيفية-علاج-لدغة-العقرب/

العلاج الطبي للدغة العقرب

هل تعد لدغة العقرب مهدّدة لحياة الفرد؟ على الرغم ممّا يتداوله العديد من الناس عن مدى خطورة لدغة العقرب، إلّا أنّها قد لا تتطلّب علاجًا في بعض الأحيان، ولكنّ استشارة الطبيب تعّد إجراءً لازمًا في حال التعرض لها، إذ إنّ بعض اللدغات قد تسبب أعراض شديدة تتطلب رعاية خاصة، وكما يعتمد العلاج على أسباب حدوث الأعراض، فيما لو كانت ناتجة عن رد فعل تحسّسي للدغةِ، أم ناتجة عن سم العقرب نفسه،[١] وقد يلجأ الطبيب لبعض الأدوية التي تخفف من الأعراض المرتبطة بلدغة العقرب، ونذكر منها الآتي:


  • إعطاء المهدئات، وبالأخصّ في حالة حدوث التشنجات العضلية.[١]
  • اللجوء للأدوية الوريدية، وتُستخدم للتخفيف من الحالات الآتية:[١]


  • تناول مضادات الهيستامين، والتي تؤثر على حالات الحساسيّة.[٢]
  • استخدام الأدوية الموضعية مثل كريمات الهيدروكورتيزون، والتي تخفف الالتهاب والحكة.[٢]


وقد يتم استخدام الترياق الخاص بلدغة العقرب؛ أي مُضاد سم العقرب، ويكون أكثر فاعلية في حال استخدامه قبل ظهور الأعراض، وبالرغم من وجود عدّة توصيات تحذر من استخدامه تبعًا لآثاره الجانبية، إلّا أنّه يعطى للأطفال في المناطق الريفية النائية والتي يكثُر فيها انتشار العقارب، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية وتبعًا لصعوبة الوصول للمنشآت الطبية.[١]


ومؤخرًا، تمّ تطوير مضادٍ لسمّ لدغة العقرب يسمى Anascorp، وامتاز بقلة تأثيراته الجانبيّة، وتوضح الطبيبة كارين ميدثون الأمر قائلة، "يندرج هذا العقار ضمن العلاجات البيولوجيّة الحديثة، والتي يتمّ استخدامها للأطفال والبالغين، وهو مصمم خصيصًا للدغات العقارب، باعتبارها لدغات قد تهدد الحياة".[٣]


علاج لدغة العقرب البسيطة

هل تظن أنه من الممكن استخدام مسكنات الألم في علاج لدغة العقرب؟ قد يعتمد علاج لدغة العقرب أيضًا على فصيلة العقرب ونوعه، بالإضافة إلى شدة الأعراض التي يُعانيها الشخص، ففي حال وجود أعراض خفيفة كالألم أو الشعور بالوخز مكان اللدغة، فيمكنك عندئذٍ القيام ببعض الخطوات للتخفيف من حدّة الأعراض، وذلك إلى أن يتاح لك الوصول للطوارئ، ومن هذه الخطوات نذكر الآتي:[٤]


  • تنظيف المكان الذي تعرّض للدغة وما حوله.
  • وضع كمادة باردة وذلك للتخفيف من التورّم.
  • تناول مسكنّات الألم الخفيفة مثل الباراسيتامول.
  • قد يتمّ رفع الجزء المصاب، بحيث يكون بنفس مستوى القلب.


من الممكن إدارة لدغة العقرب ذاتيًا، ومن خلال الخطوات الآنف ذكرها، ومع ذلك، فلا تنس أنه من الأفضل استشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن.


علاج لدغة العقرب الشديدة

باعتقادك متى تكون لدغة العقرب شديدة؟ وهل تحتاج لدغته إلى تناول مضادٍ للسموم؟ تصنّف لدغة العقرب على أنّها شديدة وخطيرة تبعًا لنوع العقرب ومدى انتشار الألم، ويتم علاج اللدغة الناتجة عن العقرب حسب شدتها ووفقًا لعدد من الدرجات المصنفة كالآتي:[٤]


  • الدرجة الأولى: إذ يقتصر الألم وحدوث أي عرضٍ آخر على مكان اللدغةِ، وفي هذه الحالة قد يتطلّب العلاج إدارة الألم فقط.
  • الدرجة الثانية: وفي هذه الحالة ينتشر الألم بشكل أوسع ليتعدّى مكان اللدغة وما حولها، وقد يلاحظ حدوث خدر في المنطقة، وفي هذه الحالة يشمل العلاج إدارة الألم، بالإضافة إلى الأدوية المهدئة.


  • الدرجة الثالثة: وتشمل أعراض هذه المرحلة الأعراض السابق ذكرها ضمن المرحلتين الأولى والثانية، ولكنها تترافق بدورها مع عدّة أعراض أخرى، ومنها الآتي:
    • تقوّس الظهر.
    • زيادة إفراز اللعاب.
    • اضطرابات في الرؤية.
    • حدوث مشاكل في الأعصاب الدماغيّة، وقد تظهر على شكل حركة لسان لا إرادية.


  • الدرجة الرابعة: وعندما تصل سمية اللدغة هذه المرحلة، فإن الإصابة قد ترتبط بحدوث الأعراض الشديدة الآتية:
    • خلل في الوظائف العضلية، العصبية، والهيكيلية.
    • مشاكل في الأعصاب القحفية.
    • فشل في الأعضاء.
    • ارتفاع درجات الحرارة.
    • الوذمة الرئوية، أي تجمع السوائل في الرئة.


يشمل علاج الدرجة الثالثة والرابعة تناول المسكنات والأدوية المهدئة، بالإضافة إلى مضادات السموم، ولكنّ هذه المضادات تتطلب بدورها تكلفة عالية، وهذا الأمر الذي يجعل بعض المستشفيات ممتنعةً عن اقتنائها.[٤]


ولكن، ما الأعراض التي تجعل لدغة العقرب النباح تصنف كلدغةً شديدة؟ إذا كنتَ تقطن في جنوب غرب الولايات المتحدة، فقد تتعرّض للدغة العقب النباح شديدة السميّة، وتتصف هذه العقارب بطولٍ يتراوح بين 5-7 سم تقريبًا، وكما أنّها تتوهج في الظلام عند تعرّضها للأشعة فوق البنفسجية، ويتسبب سمّها في الأعراض الآتية:[٢]


إن لدغات العقارب لا تهدد الحياة دائمًا، فقد تسبب الألم في معظم الأحيان، ولكنّها قليلًا ما تحدِث ردود فعلٍ تحسسية، ويتم تحديد مدى خطورتها نظرًا للأعراض التي يُعانيها المُصاب، ويبدأ العلاج عندئذٍ من الإدارة الذاتية للألم وصولًا إلى استخدام مضادات السموم.[٢]


الإسعافات الأولية للدغة العقرب

هل من الممكن إجراء الإسعافات الأولية في علاج لدغة العقرب؟ تعد الإسعافات الأولية إحدى طرق إدارة الألم الذاتية، والتي يُمكنك القيام بها قبل اللجوء إلى الطبيب، فقد تسهم في تخفيف تفاقم الأعراض، وتشمل الإسعافات الأولية للدغة العقرب الآتي:[٥]


  • غسل مكان اللدغة بالماء والصابون، كما تجب إزالة أي عوائق قد تمنع الدورة الدموية من الوصول إلى أجزاء الجسم.
  • وضع كمادات باردة على مكان اللدغة، وذلك مع المراوحة بين الضغط على المنطقة مدة 10 دقائق، ودون ضغط مدة 10 دقائق أخرى.
  • إعطاء قرص إلى قرصين من الأسيتامينوفين كل 4 ساعات، وذلك لتخفيف الألم.


ولكن، هل توجد بعض الأمور التي يتوجب تجنبها أو فعلها بحذر عند التعرض للدغة العقرب؟ قد يسهم إحضار العقرب بعد قتله في تحديد سميته أو الأعراض الناتجة عن لدغته،[٢] وكما يوجد بعض الأمور التي يجدر التنويه إليها أثناء القيام بالإسعافات الأولية للدغة العقرب، ونذكر منها الآتي:


  • تجنّب تناول الأسبرين أو الآيبوبروفين.[٥]
  • قد لا تفيد المضادات الحيوية إلّا في حال أُصيب مكان اللدغة بعدوى ثانوية.[٥]
  • لا تحاول أن تكشط مكان اللدغة.[٥]
  • إذا كان الطفل الذي تعرّض للدغة العقرب يبلغ 5 سنوات أو أقل، فلا بدّ من اللجوء الفوريّ للطبيب كي يتم تقييم سمية اللدغة.[٥]
  • تجنّب تناول أي شيء عن طريق الفم لمدة 8-12 ساعة بعد التعرض للدغة.[٦]


لا بد لك من معرفة الإسعافات الأولية التي يمكنك القيام بها إثرَ تعرضك للدغة عقرب، فمن شأن ذلك التخفيف من حدّة الأعراض.


العلاجات المنزلية للدغة العقرب

هل يوجد أي إجراءات يمكن فعلها في البيت عند تعرض شخصٍ للدغة العقرب؟ إنّ العلاجات المنزلية للدغة العقرب تشمل الإسعافات الأولية التي تم ذكرها سابقًا، بالإضافة إلى بعض الأمور التي يُمكن فعلها، والتي تشمل:[٧]

  • عدم تناول أي طعام أو سوائل في حال كنت تواجه صعوبة في البلع.
  • الرجوع إلى سجلات تطعيم طفلك في حال تعرضه للدغة عقرب وذلك للتأكد من أخذه لقاح الكزاز.
  • إن الإسعافات الأولية لا تغني عن استشارة الطبيب، فتجب المسارعة للطوارئ تزامنًا مع القيام بها.


على الرغم من مقدرتك على إدارة الألم الناتج عن لدغة العقرب بنفسك، إلّا أنّه لا بد من مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.


هل يمكن للكلور علاج لدغة العقرب؟

قد يقوم بعض الأشخاص بتطبيق الكلور موضعيًّا على الجروح المفتوحة بشكل عام، وذلك لغاية قتل البكتيريا والحدّ من تكاثر العدوى، إلّا أن الكلور عنصر غير انتقائي، أي أنه يقضي على البكتيريا الجيدة والضارة في ذات الوقت، وبقضائه على البكتيريا النافعة، فقد يقلل من عوامل شفاء.[٨]


وفيما يتعلّق باستخدام الكلور لعلاج لدغة العقرب، فلم تثبت هذه الطرق علميًا، ولكن تجارب بعض الأشخاص أفادت بفاعليتها، وإذ تمّ تطبيقها عند التأكد من كون العقرب سامًا، وذلك لأن الكلور قد يخفف من تركيز السمّ أو يرتبط معه بتفاعلٍ يثبط مفعوله ضمن الخلايا، ولكنّ استشارة الطبيب تعدّ ضروريةً في كلّ حالٍ.[٩]


هل يجب أخذ مضاد سم العقرب بعد التعرض للدغة العقرب؟

قد توفر بعض البلدان مضاد سمّ العقرب، وبالأخص تلك البلدان التي يتعرض ضمنها الشخص لتكرار اللدغة تبعًا لانتشار العقارب، وعادةً ما يعطى مضاد سمّ العقرب في الحالات الآتية:[٦]


  • يجب إعطاؤه للمرضى الذين يواجهون أعراضًا حادّة.
  • المرضى الذين لا يستجيبون للعلاجات الأوليّة، وبالأخص فئة الأطفال.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Scorpion Sting", healthline, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "How Do You Handle a Scorpion Sting?", webmd, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  3. "Antidote Relieves Scorpion Stings", fda, Retrieved 17/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What to do after a scorpion sting", medicalnewstoday, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Scorpion Sting", emedicinehealth, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Scorpion Stings", msdmanuals, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  7. "Scorpion stings", mayoclinic, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  8. "What to Do If Bleach Spills on Your Skin", healthline, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  9. "Share your scorpion sting treatment experience", medhelp, Retrieved 18/1/2021. Edited.

71517 مشاهدة