أعراض لدغة العقرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
أعراض لدغة العقرب

لدغة العقرب

تمتلك العقارب ذيولًا منحنية مجزأة تحتوي على السموم، حيث يمكن أن تتسبب لدغة العقرب بالموت للأشخاص الذين لديهم حساسية من هذه اللدغة، وتختلف سمية العقارب اعتمادًا على نوع العقرب نفسه، إذ تحتوي سموم العقارب على العديد من المواد الكيميائية، والتي يمكن أن تكون سامة للحشرات أو سامة للثديات، وعادةً ما تكون أنواع العقارب ذات الذيول الأصغر حجمًا والأكثر نحلًا هي الأنواع الأكثر سميةً، وعادةً ما تكون لدغات العقارب أكثر خطورةً على الأطفال الصغار لما تسببه من أعراض خطيرة، كما لعبت العقارب أدوار الأشرار في العديد من الخرافات والأساطير، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أعراض لدغة العقرب.[١]

أعراض لدغة العقرب

لا يتواجد سوى 30 نوعًا من أصل 1500 نوع من العقارب التي تنتج سموم قاتلة ومهددة لحياة البشر، إذ عادةً ما تكون لدغات العقارب مؤلمة ولكنها نادرًا ما تهدد الحياة، إلا أنها قد تشكل تهديدات جادة على الأطفال الصغار والأشخاص الكبار لما تسببه من مضاعفات خطيرة جدًا لدى هاتين الفئتين من الأعمار، حيث يجب في هذه الحالات الذهاب إلى الطبيب وتلقي العلاج المناسب، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أعراض لدغة العقرب:[٢]

  • العلامات والأعراض في موقع اللدغة:
    • الألم الشديد في مكان التعرض للدغة العقرب.
    • التخدر والوخز في نفس المكان.
    • تورم خفيف في مكان اللدغ.
    • حرارة شديدة مكان لدغة العقرب.
  • العلامات والأعراض المرتبطة بالتأثيرات الواسعة للسم:
    • صعوبة في التنفس.
    • الوخز العضلي.
    • حركات غير عادية في الرأس والعنق والعين.
    • سيلان اللعاب.
    • التعرق.
    • الاستفراغ والغثيان.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • عدم الانتظام في دقات القلب.
    • الأرق.

علاج لدغة العقرب

بعد التعرف على أعراض لدغة العقرب سيتم الحديث عن علاج هذه اللدغة، حيث لا تتطلب معظم لدغات العقارب علاجات خاصة، ولكن من المستحب القيام بزيارة الطبيب كإجراء وقائي، كما يجب تلقي الرعاية في المستشفى في حال كانت الأعراض شديدة، ويعتمد العلاج المناسب الذي سيتم تلقيه على قرار الطبيب ما إذا كانت الأعراض ناجمة عن الحساسية نفسها بدلًا من آثار السم نفسه، وعلى مدى حدة هذه الأعراض، حيث يمكن تناول المهدئات في حال كانت الأعراض تشمل تشنج العضلات، كما يمكن أيضًا أخذ أدوية في الوريد لعلاج الألم أو ارتفاع ضغط الدم الناتج عن لدغة العقرب أو غيرها من الأعراض الأخرى.[٣]

يمكن استخدام مضادات سم العقرب لعلاج اللدغات القوية، وعادةً ما يتم استخدام مضاد السم هذا بحذر شديد بسبب المخاوف من الأثار الجانبية لهذا المضاد وتكلفته المرتفعة، كما تكون فاعلية مضاد السم أكثر في حال تم إعطاؤه قبل بدأ الأعراض بالظهور، وغالبًا ما يتم تقرير مضاد السم كعلاج في حال كان الذي تعرض للدغة العقرب من الأطفال الذين يعيشون في المناطق الريفية النائية التي تكثر فيها العقارب حيث تكون الرعاية الطبية محدودة في مثل هذه المناطق، كما يمكن تلقي هذا العلاج في حال كانت الأعراض شديدة للغاية.[٣]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Scorpion venom", www.medicinenet.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. "Scorpion sting", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Scorpion Sting", www.healthline.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.