ما هي الوذمة الرئوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٧ فبراير ٢٠٢٠
ما هي الوذمة الرئوية

الرئتين

تعدّ الرئتين من أجزاء الجهاز التنفسي تقعان في تجويف الصّدر، وتقوم الرّئتين بنقل الأكسجين للدّم وإزالة ثاني أكسيد الكربون منه، وتوجد كل رئة داخل غشاء، ترتبط الرئتين بالقصبة الهوائية من خلال الشّعب الهوائية، وترتبط بالقلب من خلال الشّرايين الرّئوية، تتميّز الرّئتين بأنها ناعمة وخفيفة واسفنجية ومرنة، بالإضافة لوظيفة الرئتين في التّنفس فإنَّ الرّئتين لهما دورٌ في وظائف أخرى مثل امتصاص الماء والكحول وإفرازها، حيث يفرز الجسم تقريبًا ربع لتر من الماء يوميًا، كما تقوم الرّئتين بامتصاص بعض الغازات المخدّرة مثل أكسيد النيتروز وإزالتها، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الوذمة الرئوية.[١]

ما هي الوذمة الرئوية

هي حالة يحدث فيها تجمّع للسوائل في الرئتين والتي تجعل الجسم يكافح للتنفس، في الوضع الطبيعي عند التنفس تمتلئ الرئتين بالهواء، في حالة الإصابة بالوذمة الرئوية تكون الرئتين مملوءة بالسوائل، حينها فإنّ الأكسجين القادم من الهواء لا تستطيع الرئتين نقله إلى مجرى الدم، وهناك نوعان من الوذمة الرئوية هما:[٢]

الوذمة الرئوية الحادة

عندما تحدث الوذمة الرئوية فجأة تسمّى الوذمة الرئوية الحادّة، حيث أنّها تهدّد الحياة ويجب التوجّه إلى الطوارئ بسرعة، ومن أعراضها:[٢]

  • ضيق مفاجئ في التنفس.
  • مشكلة في التنفس مع الكثير من التّعرق.
  • صفير عند التّنفس.
  • السّعال مع بقع زهرية.
  • الجلد أزرق أو رمادي.
  • الشعور بالدوار أو الضعف أو التعرّق.

الوذمة الرئوية المزمنة

عندما تحدث الوذمة الرئوية مع مرور الوقت وليس فجأة، يطلق عليها الوذمة الرئوية المزمنة، وفيما يأتي أبرز أغراضها:[٢]

  • الشعور بالتعب.
  • اكتساب الوزن بشكلٍ سريع؛ وهذا إشارةٌ على تراكم السوائل وفشل القلب.
  • مشاكل في التنفّس اكثر من المعتاد عند ممارسة الأنشطة البدنية.
  • تورّم في السّاقين والقدمين.
  • مشكلة في التنفّس عند الاستلقاء.
  • الاستيقاظ مع اللهاث والذي يتحسّن عند الجلوس.
  • صفير أثناء التنفس.

أسباب الإصابة بالوذمة الرئوية

هناك عدة أسباب محتملة تؤدي إلى الإصابة بالوذمة الرئوية وتنقسم إلى ثلاث مجموعات هي؛ فشل القلب الاحتقاني وحالات طبية أخرى وبعض العوامل الخارجية وفيما يأتي سيتم توضيح كل مجموعة منها:[٣]

فشل القلب الاحتقاني

يعتبر فشل القلب الاحتقاني من أكثر الأسباب شيوعًا والتي تؤدي إلى الإصابة بالوذمة الرئوية، حيث أنّ القلب لا يستطيع ضخ الدم بشكلٍ صحيح إلى جميع أنحاء الجسم، هذا يسبّب ضغط في الأوعية الدموية الصغيرة في الرئتين ، مما يؤدي الى تسرّب السوائل من الأوعية، في الحالة الصحية فإنّ الرئتين تأخذ الأكسجين من الهواء وتنقله إلى مجرى الدم، ولكن عندما تمتلئ الرئة بالسوائل فإنّها لا تستطيع أن تنقل الأكسجين إلى الدم، هذا يؤدي إلى نقصٍ في الأكسجين في الجسم.[٣]

حالات طبية أقل شيوعًا

وهذه الحالات الطبية التي تعتبر الأقل شيوعًا من فشل القلب الاحتقاني وتؤدي إلى الإصابة بالوذمة الرئوية وفيما يأتي أبرز هذه الحالات:[٣]

عوامل خارجية

يوجد مجموعة من العوامل الخارجية التي يمكن أن تسبب ضغط على القلب أو الرئتين مما يؤدي إلى الإصابة بالوذمة الرئوية، وفيما يأتي أبرز العوامل الخارجية:[٣]

  • التعرّض للإرتفاعات.
  • تعاطي المخدرات أو جرعة زائدة من المخدرات.
  • تلف الرئة الناتج عن استنشاق السموم.
  • الصدمة شديدة.
  • الإصابة الكبيرة.
  • الغرق.

المراجع[+]

  1. "Lung", www.britannica.com, Retrieved 7-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Pulmonary Edema: Know the Signs and Get the Facts", www.webmd.com, Retrieved 7-2-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What Is Pulmonary Edema?", www.healthline.com, Retrieved 7-2-2020. Edited.