كيفية علاج الحزاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٩ ، ٦ نوفمبر ٢٠٢٠
كيفية علاج الحزاز

أنواع مرض الحزاز

هل سمعت من قبل عن مرض يُدعى الحزاز؟ هناك نوعان لمرض الحزاز، النوع الأول يُعرف بالحزاز المسطح وهو مرض جلدي يحدث بسبب ردة فِعل من جهاز المناعة [١]، أما النوع الآخر فيُدعى بالحزاز المتصلب، وهو مشكلة جلدية مزمنة، وعادةً ما تُصيب المنطقة المحيطة بالشرج ومنطقة الأعضاء التناسلية، وفي هذا المقال سيتم تفصيل كل مرض بشكلٍ واضح وطرق العلاج الممكنة لكل نوع. [٢]


الحزاز المسطح

ما هو أول نوع للحزار؟ البداية مع الحزاز المسطح، وهو ظهور طفح جلدي بسبب نشاط جهاز المناعة، ويصيب أي شخص وفي أي عمر ولا يُعرف السبب وراء ذلك، إلّا أنّ بعض العوامل قد تسبب في ذلك مثل:[١]

  • الجينات.
  • الالتهابات الفيروسية مثل التهاب الكبد C.
  • مسببات التحسس.
  • المضادات الحيوية.
  • الذهب والزرنيخ.
  • مركبات اليود.
  • الضغط والتوتر.


وتتنوع الحالات من شخصٍ لآخر؛ ففي معظم الأحيان تكون الإصابات غير خطيرة، في حين أن البعض قد تكون إصابتهم مؤلمة وخطيرة، وتكون الأعراض على النحو الآتي:[١]


  • ظهور نتوءات أو جروح وإصابات بلون بنفسجي على الجلد أو على الأعضاء التناسلية.
  • يحدث تطوّر وانتشار تلك الإصابات والآفات في كافة أنحاء الجسم عل مدى أسابيع وربما عدة أشهر.
  • الإصابة بحكة في منطقة وجود الطفح.
  • بثور وفقاعات تنفجر وتصبح تقرحات ذات قشور.
  • ظهور خطوط بيضاء رفيعة فوق الطفح الجلدي.
  • آفات وإصابات على شكل أشرطة بيضاء داخل الفم، وتسبب شعورًا حارقًا أو تكون مؤلمة.


الحزاز المسطح طفح جلدي يُسبب الانزعاج للمريض، ويرتبط عادةً بأمراض المناعة الذاتية.


الحزاز المتصلب

ماذا عن الحزاز المتصلب؟ فيما يخصّ الحزاز المتصلب؛ فهو من الأمراض الجلدية النادرة، والتي لا يزال الأطباء يجهلون سبب إصابة بعض الأشخاص به، فقد تحدث نتيجة:[٣]

  • إصابة جلدية سابقة.
  • الإصابة بالتهاب.
  • الهرمونات.
  • الجينات.
  • هجوم من جهاز المناعة على الجلد.


حيث تظهر الأعراض على الجلد في منطقتي الشرج والأعضاء التناسلية، ومن الممكن أن تصيب الثديين والجذع والذراعين، وتكون الأعراض الظاهرة كالآتي:[٣]


  • ظهور بقع صغيرة ناعمة ولامعة على الجلد.
  • تُصبح البقع أكبر حجمًا ويصبح الجلد رقيقًا ومجعّدًا.
  • يصبح من السهل أن يتمزق الجلد؛ فتتكون كدمات بلون أرجواني أو أحمر.
  • ظهور الندبات والتقرحات والنزيف.
  • الإصابة بالحكة.


تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الأكثر عرضةً للإصابة هن النساء فوق عمر 50 عامًا، أي بعد سن اليأس، وبنسبةٍ تبلغ 10 أضعاف الإصابات لدى الرجال، كما يمكن أن يصاب الأطفال به في مرحلة ما قبل البلوغ، كما أن 15% من المرضى لديهم فرد مصاب في العائلة.[٢]


يصيب الحزاز المتصلب وما يرافقه من أعراض ظاهرة على الجلد أي شخص، إلّا أن أكثر الإصابات من السيدات.


كيفية علاج الحزاز المسطح

يصبح الآن من المهم التعرف على إمكانية العلاج والطرق المتبعة لذلك، وتُجرى تحت إشراف الطبيب دون شك، حيث يتم بعد أن يقوم الطبيب بإجراء التشخيص الدقيق، ويخضع المريض لفحص التهاب الكبد الوبائي C، كما تؤخذ عينة من الأنسجة المصابة لفحص الخلايا، ويُفحص المريض ضد أي مسبب للحساسية لعله يكون هو المسبب، ومن ثم يقرر الطبيب الاختيار من بين العلاجات المناسبة [٤]، وهي كالآتي:


الريتينويد

ما هو الريتينويد؟ تُعدّ الريتينويدات من خيارات علاج الحزاز المسطح، وهي مركبات تعمل على تعديل انقسام وتكاثر الخلايا، وتضم هذه الفصيلة مجموعةً من المركبات أو العقاقير المستخدمة وهي على النحو الآتي:[٥]


  • أيزوتريتينوين isotretinoin: وهي من المركبات ذات البناء المرتبط بفيتامين أ، حيث يُستخدم العقار فمويًا للمشكلات والأمراض الجلدية الخطيرة، وتتلخّص آلية العمل في قيامه بتقليل حجم الغدد الدهنية وكمية الدهن التي يتم إنتاجها، كما يُمكن أن يثبط تمايُز تلك الخلايا ويوقف التقرّن غير الطبيعي keratinization.
  • التريتينوين الموضعي tretinoin: وهو يفيد في حالة الحزاز المسطح الفموي وليس الجلدي، حيث يعمل على إزالة الآفات الموجودة.
  • أسيتريتين acitretin: هو شبيه بالأيزوتريتينوين، وهو نظير لحمض الريتينويك أيضًا، أما آلية عمله فهي غير معروفة.


تُساعد الريتينويدات على علاج الحزاز المسطح ولكن بعد أن يحدد الطبيب ذلك.


الستيرويدات القشرية

ما معنى الستيرويدات القشرية؟ تشكّل الستيرويدات القشرية corticosteroids الموضعية الخيار والخط الأول في علاج الحزاز المسطح بجميع أشكاله سواء الآفات الجلدية والتناسلية إلى جانب الأغشية المخاطية، بالإضافة إلى الحزاز المسطح المخاطي المتآكل، ومن هذه الستيرويدات القشرية عقار كلوبيتازول الموضعي، وفي حالة الحزاز المسطح الفرجي المهبلي اتضح أن عقار تاكروليموس علاج فعّال لهذه الحالة، أما عندما يكون انتشار الحزاز المسطح واسعًا ويشمل الفم والجلد والمناطق التناسلية، فقد يلجأ الطبيب حينها للستيرويدات القشرية الجهازية [٦] والتي تؤخذ كأقراص أو حُقَن،[٤] وفيما يأتي بيان لمدى مأمونيّة العقار:[٤]


  • تُعدّ الستيرويدات القشرية آمنة الاستخدام عند اتباع التعليمات ولفترة زمنية قصيرة.
  • أنه قد ينتج عن استخدامها بعض الآثار الجانبية الجانبية كتهيّج الجلد أو ترقّقه في أماكن وضع الكريم، بالإضافة إلى ظهور القلاع الفموي.


يجب الحذر من استعمال أي علاج دون الرجوع إلى الطبيب.


مضادات الهيستامين

هل يمكن استعمال مضادات الهيستامين للحزاز المسطح؟ إن الأعراض الظاهرة على المريض هي التي تحدد طبيعة العلاج الذي يصفه الطبيب، فمن ضمن الخيارات المتاحة أمام الطبيب هي مضادات الهيستامين، حيث تساعد هذه الأدوية على التخفيف من الحكة التي قد تكون مصاحبةً للإصابة، ومن هذه الأدوية ديفينهيدرامين diphenhydramine، أما إذا كانت الإصابة موجودة على جزء صغير من الجسم، فيُمكن أي يستعمل المريض كريمًا دوائيًا يوضع على الجزء المصاب فقط.[٧]


تكمن فائدة استعمال مضادات الهيستامين في قدرتها على تخفيف الحكة لدى مصاب الحزاز.


الأدوية المضادة للالتهابات عن طريق الفم

هل للأدوية المضادة للالتهاب دور في العلاج؟ من العلاجات المُدرجة ضمن الخيارات لحالات الحزاز المسطح هي الأدوية ذات التأثير المضاد للبكتيريا أو التأثير المضاد للالتهاب أو الاثنين معًا، حيث أثبتت نجاعتها لدى المرضى ذوي الإصابات الجلدية، ومن أهم هذه الأدوية:


  • عقار ميترونيدازول وبآلية عمل لا زالت مجهولة وُجد أن لهذا الدواء تأثيرًا إيجابيًا لدى بعض المرضى. [٨]
  • يُمكن أن يُستعمل العقار المضاد للملاريا هيدروكسي كلوروكوين لبعض الحالات الخاصة.[٤]


من الممكن أن تُستخدم أنواع محددة من مضادات الالتهابات لبعض المرضى الذين ينصحهم الطبيب بذلك.


الكريمات غير الستيرويدية

ما مدى فاعلية هذه الأدوية؟ بالرغم من فعالية الأدوية الستيرويدية في حالات الحزاز، إلّا أنّ البعض قد يحتاج لاستعمال كريمات دوائية غير ستيرويدية، خاصةً المرضى الذين تناولوا العلاج بالستيرويدات، ومن ثم تحولت الندب والعلامات الحمراء والبنفسجية إلى اللون الرمادي أو البني الفاتح، عندها يتم استبدال الكريمات بأخرى غير ستيرويدية ومنها: [٩]


  • تاكروليموس tacrolimus على شكل مرهم.
  • بيميكروليموس pimecrolimus على شكل كريم، وهي تعد الأفضل لعلاج الحزاز في الوجه والإبطين ومنطقة رأس الفخذ، كما لا يُسبب الاستعمال ترقُّق للجلد.


تحتاج بعض الحالات الاستعاضة عن الستيرويدات بعلاجات أخرى غير ستيرويدية وذلك لا يتم إلّا بإشراف الطبيب.


أدوية الاستجابة المناعية

هل تُساعد هذه الأدوية؟ لأن الحزاز المسطح قد يحدث بسبب جهاز المناعة، قد يقوم الطبيب باستخدام الأدوية المناعية، والعقار المُستخدم هو سايكلوسبورين cyclosporine، حيث يعمل على: [١٠]


  • تعديل الجهاز المناعي.
  • لاستخدام العقار الموضعي فعالية في علاج الآفات التناسلية، كما ويُفيد عند وجود الآفات المتضخمة.
  • عندما يكون الحزاز المسطح فمويًا يكون استعمال غسولات الفم أو المحاليل الزيتية مفيدًا للمريض، ولكنه ليس بأفضل من الستيرويدات القشرية.


بالنسبة للحالات الجلدية الأكثر خطورةً ومقاومةً، وحالات الحزاز المسطح لفروة الرأس، والمرضى الذين يعانون من إصابات في الفم والقدم التقرحي، يتم إعطاؤهم العلاجات الجهازية.[١٠]


عندما يكون السبب خللًا من جهاز المناعة يكون الحل باستخدام أدوية الاستجابة المناعية.


العلاج بالضوء

ما هي هذه التقنيّة؟ لا تُناسب جميع أنوع العلاجات المتاحة جميع المصابين؛ فلكل شخص وضعه وحالته الخاصة به، والعلاج بالضوء هو أحد الخيارات العلاجية التي لا تناسب المرضى ذوي البشرة داكنة اللون، وذلك لوجود احتمالية بقاء لون الجلد في مكان العلاج بلون أغمق مما حوله حتى بعد الشفاء واختفاء الطفح.[٤]


وتستخدم هذه التقنية الأشعة فوق البنفسجية من النوع ب، حيث تخترق هذه الأشعة طبقة الجلدية العلوية فقط، وبهذه التقنية يحتاج المريض 2-3 جلسات في الأسبوع ولفترةٍ تمتد لعدة أسابيع.[٤]


العلاج الضوئي هو استخدام الأشعة فوق البنفسجية B لتأثيرها على أولى طبقات الجلد مما يساعد في علاج الحزاز.


العلاجات المنزلية

هل هناك تدابير منزلية مُساعِدة؟ بعد زيارة الطبيب واختيار العلاجات المناسبة لكل حالة، يجب على المريض الالتزام التام بالخطة العلاجية، وللحصول على نتائج أفضل وتحسن أسرع، هناك مجموعة من علاجات منزلية قد تساعد في التخفيف من الأعراض وهي كالآتي:[١]


  • وضع الكمادات الباردة على الطفح.
  • تجنب خدش أو كشط الجلد.
  • النقع في حمام من دقيق الشوفان.


يجب تسليط الضوء على المرضى الذين يعانون من الحزاز الفموي، فعليهم أن يحرصوا على زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري، والأهم من ذلك أيضًا الحفاظ على صحة ونظافة الفم، كما يمكن التخفيف من تقرحات الفم بتجنب ما يأتي:[٤]


  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • الأطعمة والمشروبات الحمضية والغنية بالبهارات.


يُنصح المريض بتعديل بعض السلوكيات اليومية إضافةً للالتزام بإرشادات الطبيب.


العلاجات التكميلية

ما هي هذه العلاجات؟ هناك مجموعة من العلاجات التكميلية والبديلة والتي من شأنها مساعدة المريض على تخطي الإصابة بالحزاز المسطح، وأول ما يُنصح بالقيام به هو التخلص من الضغط والتوتر لما له من تأثير سيء على حالة المريض [٤]، كما أن هناك المواد الطبيعية التي قد تساعد في العلاج ومنها ما يأتي:[١١]


  • الكركم: فهو مضاد التهاب قوي، ومضاد بكتيري ومطهّر بسبب احتوائه على مادة الكركمين.
  • جل الألوفيرا: فوصعه على الجلد في الأماكن المصابة يعطي المرضى شعورًا بالراحة.
  • الزيوت الأساسية: ومن أكثرها استخدامًا زيت شجرة الشاي وزيت النعناع، فهما يخففان من الاحمرار والحكة المصاحبة للطفح.
  • الميرمية: قد يُساعد مضغها أو شربها في تخفيف ألم الحزاز الفموي.


يمكن للعلاجات التكميلية والطبيعية أن تساعد المريض في تخفيف الأعراض المزعجة.


كيفية علاج الحزاز المتصلب

كيف يتم علاج الحزاز المتصلب؟ يحتاج المريض للتشخيص السليم والدقيق تحت إشراف المختصين، كما توجّه أهم نصيحة للمصابين بالحزاز المتصلب وهي أن يعتادوا على مظهر ومكان وجود ذلك الحزاز، كما أن هذا المرض مزمن وقد يستمر لسنوات عديدة [٢]، وبالرغم من عدم وجود علاجٍ شافٍ لهذا النوع، إلّا أنّ هناك مجموعةً من العلاجات التي تُساعد في السيطرة على الأعراض [١٢]، وهي كالآتي:


الستيرويدات القشرية

هل هي فعّالة؟ كالنوع الآخر من الحزاز، فإن مريض الحزاز المتصلب يصف له الطبيب استخدام الكريمات والمراهم التي تحتوي على الستيرويدات القشرية، وفي البداية يتم استعمال الكورتيزون الموضعي ككريم أو مرهم لفترة زمنية معينة، وبعدها يعدّل الطبيب على طريقة الاستخدام لتجنُّب عودة الإصابة من جديد [١٣]، ومن الأدوية الأكثر استخدامًا ما يأتي:[١٤]


  • كلوبيتازول.
  • بيتاميثازون.
  • فلوسينولون.
  • ترايمسيلون.


باستعمال الأنواع السابقة من الستيرويدات القشرية يمكن لمريض الحزاز المتصلب أن تخف لديه الأعراض المزعجة التي يُعاني منها.


الريتينويد

هل تُعالج أيضًا الحزاز المسطح؟ تم إجراء تجربة لدراسة مدى فعالية استعمال دواء ريتينويد على مرضى الحزاز المتصلب الفرجي، حيث خضع لهذه التجربة 17 مشاركًا، وتمّ اعتماد النتائج بناءً على معدّل الاستجابة، وتبيّن أنّ: [١٥]


  • معدّل تحسّن حالة المرضى أكثر من 75% بعد مرور 24 أسبوعًا على بداية العلاج.
  • اتضح أنّ 12 مشاركًا استجابوا للعلاج، كما أن 35.3% من المرضى تحسنت لديهم أعراض الحكة وشحوب الجلد.
  • بناءً على هذه الدراسة تكون النتيجة "أنّ استعمال دواء تريتينوين ككريم بتركيز 0.025% لمدة 24 أسبوعًا يُعد بديلًا أفضل من الستيرويدات القشرية لعلاج حالة الحزاز المتصلب الفرجي خاصةً بسبب تحسن فرط الحكة وشحوب الجلد ".


وبناءً على ذلك فإن الريتينويد قد يكون فعّالًا أكثر من غيره لدى بعض حالات الحزاز.


العلاج بالضوء فوق البنفسجي

هل يعطي نتائج إيجابية؟ عند الحديث عن العلاج بالضوء فيقصد بذلك العلاج باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، ولهذه الأشعة أنواع عديدة مستخدمة للحالات الجلدية، حيث تنقسم الأشعة إلى نوعين UVA و UVB، فالنوع B قادر على اختراق طبقة البشرة وطبقة الأدمة الحليمية العلوية، أما النوع A فلديه القدرة على الوصول إلى طبقات الجلد أكثر عمقًا، مما يجعل هذا النوع مناسبًا أكثر لعلاج حالات الجلد المتصلبة كالحزاز المتصلب، ومن المهم التنويه لأمر مهم وهو: [١٦]


  • أن مرضى الحزاز المتصلب التناسلي أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الخلايا الحُرشفية.
  • لذلك فإن اللجوء للعلاج الضوئي بعد فشل العلاجات السابقة يجب أن يكون بحذرٍ شديد.


لابد من الموازنة بين إيجابيات وسلبيات أي علاج قبل البدء به تحت إشراف الطبيب.


الأدوية الموضعية

ما دور هذه العلاجات؟ تمّ التعرف على بعض العلاجات الموضعية للحزاز المتصلب وهي الستيرويدات القشرية والريتينويد، وإضافةً لتلك العلاجات لازالت هناك بعض العلاجات الموضعية التي قد يلجأ الطبيب لاستخدامها وهي ما يأتي:[٢]


  • للسيدات في مرحلة سن اليأس، يمكن استخدام كريمات الإستروجين الموضعية داخل المهبل للتخفيف من أعراض التهاب الفرج الضموري، والتي تحدث بسبب نقص الهرمون.
  • يمكن استخدام الأدوية المثبطة للكالسينورين وهي كريم بيميكروليموس ومرهم تاكروليموس كبديل للستيرويدات أو كعلاج مرافق لها، إلّا أنها قد تُسبب حرقان، كما أنّ الاعتقاد بأنها قد تزيد من فرصة حدوث السرطان عارٍ عن الصحة.


تتعدد الأدوية والعلاجات الموضعية المتاحة، ويُعد الطبيب وحده القادر على اختيار الأفضل.


العلاجات المنزلية

ماذا تتضمن هذه العلاجات؟ يستطيع المريض أن يقوم ببعض الأمور في المنزل، وقد تساعده على الشعور بتحسن سواءً كان يخضع للعلاج أو لا، وذلك لا يعني إهمال التحدث للطبيب واتباع تعليماته بدقة، ومن الخطوات المنزلية التي يمكن فِعلها ما يأتي:[١٣]


  • وضع المرطبات على الأماكن المصابة كهلام النفط ومراهم فيتامينات أ و د.
  • الحرص على غسل المنطقة المصابة بلطف وبدون استخدام الصابون القوي على البشرة، ومن ثم تجفيف المنطقة.
  • استخدام الثلج والكمادات الباردة إضافةً لمحلول دقيق الشوفان للتخلص من الشعور بالحرقة.
  • تناول مضادات الهيستامين قبل النوم للتخلص من الحكة.


تساعد العلاجات المنزلية على تخطي الكثير من الانزعاجات الناتجة عن الحزاز المتصلب.


الجراحة

متى نلجأ لها؟ قد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان وتبعًا للحالة إلى استخدام الحلول الجراحية لإزالة البقع الموجودة في المنطقة التناسلية لدى السيدات المصابات بالحزاز المتصلب، وذلك عندما تكون التقرّحات مزعجة أثناء العلاقة الجنسية، لكنه ليس بالخيار الأفضل لإمكانية عودة البقع مرةً أخرى، وبالنسبة للرجال فالجراحة قد تكون حلًّا جيدًا لإزالة الحزاز المتصلب الموجود على قلفة القضيب، وفي الغالب لن تعاود الإصابة الظهور ثانيةً.[٣]


قد تكون الجراحة أحد حلول العلاج في بعض الحالات.


أسئلة شائعة

تم التعرّف على مرض الحزاز بأنواعه المختلفة والأعراض الظاهرة وطرق العلاج المتاحة له، ولكن لابد من وجود العديد من التساؤلات حول هذا المرض، وفيما يأتي مجموعة من الأسئلة الشائعة:


ما الفرق بين الحزاز والصدفية؟

نظرًا لكثرة المشكلات الصحية التي تصيب الجلد، فربما تتشابه الأعراض بين مرض وآخر، لذلك فالحزاز كما ذُكر سابقًا هو حالة التهابية تصيب الجلد كما قد تصيب الفم والأظافر كذلك، كما أن معظم الحالات تستغرق سنتين تقريبًا ومن ثم يمكن أن تختفي من تلقاء نفسها، وتظهر لدى الأشخاص في عمر 30-60 عامًا، بينما الصدفية فتتميز بكونها: [١٧]


  • مرض جلدي مزمن.
  • تنمو فيه الخلايا الجلدية بسرعة كبيرة، فتظهر البقع والقشور على سطح الجلد، ومن الممكن أن يظهر في أي مكان في الجسم.
  • تُصيب الصدفية الفترة العمرية 15-30 عامًا.


من الممكن أن تكون هناك فروقات بين مرض وآخر، ومن الأفضل استشارة الطبيب للتمييز بينها.


هل الحزاز مرض معدي؟

يقلق الجميع عند التعامل مع مصابين بمرض الحزاز، فهل هو مرض معدٍ؟ في الحقيقة أن مرض الحزاز المسطح ليس مرضًا معديًا لأن السبب الرئيس وراء الإصابة هو مهاجمة جهاز المناعة[١٨]، وبالنسبة الحزاز المتصلب فهو يجدث لنفس السبب وهو جهاز المناعة، وعلى ذلك فهو غير معدٍ ولا ينتقل عند ممارسة الجنس.[١٩]


بشكلٍ عام فإن مرض الحزاز بنوعيه مرض لا يُسبب العدوى.


هل الحزاز مرض خطير؟

بصورةٍ عامة يُعد مرض الحزاز مرضًا ليس بالخطير أو الذي يهدد الحياة، إلّا أنّ المشكلة تكمن في استمراره لفترة طويلة تصل إلى عدة سنوات، وبالعادة يختفي لوحده، وبالتأكيد فإن حالة أي مريض تختلف عن الآخر، ويجب التنويه إلى أنّ التقرحات الموجودة في الفم تبقى لمدة زمنية أطول من تلك الجلدية.[٢٠]


إذًا لا داعي للقلق حيال الإصابة بمرض الحزاز، فصحيح أنه مزعج ولكنه لا يشكل خطرًا على حياة المصاب.


هل آثار الحزاز تختفي؟

يتميز الحزاز كما تعرّفنا بظهور النتوءات والتقرحات المختلفة، وعندما تبدأ هذه الإصابات بالالتئام والشفاء قد تترك آثارًا وبقعًا ذات لون بني داكن وأغمق من الجلد الطبيعي المحيط بها، ومن الممكن أن تختفي هذه التصبغات بمرور الوقت وبدون علاج، ولكن هناك إمكانية لعودة الإصابة مرةً ثانية [٢٠]، وإن بقيت آثار بعد الإصابة بالحزاز المسطح قد يلجأ الطبيب لعلاج آثار الحزاز بالليزر إضافةً لبعض الكريمات والعلاجات الأخرى.[٢١]


يُمكن لآثار الحزاز أن تختفي دون استخدام أي علاج، إلا أن بعض الحالات قد تتطلّب استخدام طريقةٍ تساعد على ذلك.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Lichen Planus", healthline, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Lichen sclerosus", dermnetnz, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What is Lichen Sclerosus?", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Lichen planus", mayoclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  5. "Lichen Planus Medication", emedicine.medscape, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  6. "Diagnosis and Treatment of Lichen Planus", aafp, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  7. "How is lichen planus treated?", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  8. "Lichen Planus Medication Antibiotics, Other", emedicine.medscape, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  9. "Lichen planus", skinsupport, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  10. ^ أ ب "Lichen Planus Medication Immunosuppressants", emedicine.medscape, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  11. "7 Home Remedies for Lichen Planus", healthyfocus, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  12. "What is Lichen Sclerosus?", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  13. ^ أ ب "Lichen sclerosus", mayoclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  14. "Medications for Lichen Sclerosus", drugs, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  15. "Topical tretinoin in the treatment of vulvar lichen sclerosus: an advisable option?", pubmed, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  16. "Phototherapy for sclerosing skin conditions", tandfonline, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  17. "Psoriasis vs. Lichen Planus: Symptoms, Treatment, and More", healthline, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  18. "Lichen planus", mayoclinic, Retrieved 2020-11-03.
  19. "Lichen sclerosus", mayoclinic, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  20. ^ أ ب "Lichen Planus", americanskin, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  21. "LICHEN PLANUS: DIAGNOSIS AND TREATMENT", aad, Retrieved 2020-11-03. Edited.