الغدة الدهنية: موقعها، أهميتها، أمراضها، ماذا تفرز؟ هل يمكن استئصالها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
الغدة الدهنية: موقعها، أهميتها، أمراضها، ماذا تفرز؟ هل يمكن استئصالها؟

الغدة الدهنية

الغدد الدهنية Sebaceous Glands هي عبارة عن نوع من أنواع الغدد الخاصة التي تكون موجودة أو موزعة في جسم الإنسان في العديد من الأماكن، وتعد الغدد الدهنية أحد أجزاء الوحدة الشعرية، وبالتالي يمكن العثور على هذه الغدد في أي مكان تتواجد فيه بصيلات الشعر، وتقوم هذه الغدد بإفراز مادة تسمى بالزهم والتي للآن غير معروف وظيفتها الأساسية بشكل كامل، وذلك لأن جلد الأطفال والجلد الموجود في باطن الكف وباطن القدم يمكن أن يعمل عمله بدون الحاجة إلى مادة الزهم، ويمكن أيضًا أن توجد هذه الغدد أو النوع الخارجي منها في الأغشية المخاطية، وتكون بتشكيل كرات صغيرة صفراء تسمى بقع فوردايس، وأكثر الأماكن التي يمكن أن تتواجد فيها هذه الغدد الدهنية فروة الرأس، الوجه، منطقة الجذع العلوي، وتتحكم الهرمونات الأندروجينية بإفراز ونشاط هذه الغدد، ويمكن أن تتضخم هذه الغدد عند الأطفال حديثي الولادة .

[١]

للحصول على مزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقال الآتي: ما هي الغدد الدهنية.

موقع الغدد الدهنية

تعد الغدد الدهنية أحد أهم أنواع الغدد الموجودة في جسم الإنسان وذلك لأنها تقوم بالعديد من الوظائف المهمة، وتوجد الغدد الدهينة بالتحديد في منتصف منطقة في الجلد بجانب عمود الشعرة، وتتواجد هذه الغدد بشكل كبير في الأمكان التي تحتوي على نسبة شعر كبيرة من فروة الرأس والوجه وبعض مناطق الجسم الأخرى، وتعمل هذه االغدد على تصريف مكوناتها عن طريق آلية تمر من خلال بصيلات الشعر عن طريق قناة تصل بين هذه الغدد وجذر الشعرة، وبعد تراكم الخلايا الظهارية وتحللها تتحول هذه الخلايا المتحللة الزهم الذي يتم افرازه بشكل كبير، وتوجد هذه الغدد الدهنية بمواقع أخرى من جسم الإنسان مثل منطقة البظر في المهبل عند النساء، والغدة البدائية عند الذكور، والغدد Zymbal’s glands الزيمبالية والغدد اللاإرادية لكلا الجنسين، وفي معظم الأحيان يتأثر حجم هذه الغدد الدهنية بكمية الهرمونات الجنسية التي تكون موجودة في جسم الإنسان، كما هو الحال مع الغدد الدهنية الموجودة في جسم الإنسان، فيعمل هرمون التستوستيرون على توسيع الغدد بسبب زيادة تكاثر الخلايا وحجمها، ويعمل هرمون الاستراديول على تقليل حجم الخلايا الدهنية بسبب زيادة سرعة تدمير وانهيار الخلايا هذه.[١]

أهمية ووظيفة الغدد الدهنية

تعد الغدد الدهنية أحد أجزاء جسم الإنسان التي تساعد في الحفاظ على صحة البشرة والجلد بشكل عام، وذلك لأن الغدد الدهنية تعمل على إظهار الجلد بشكل لامع وصحي وتساعد في ترطيبه، ومعظم أنواع الغدد الدهنية تكون مرتبطة ببصيلات الشعر ويتم إفراز المواد من هذه الغدد عن طريق قنوات تفتح في بصيلات الشعر نفسها، وتعمل هذه الغدد على القيام بالعديد من الوظائف المهمة وهي كالآتي:[٢]

  • من أهم وظائف الغدد الدهنية أنها تعمل على إنتاج مادة تسمى بالزهم sebum والتي تقوم بالعديد من الوظائف المهمة ومنها العمل على تليين سطح الجلد وترطيبه وحمايته، ويتكون الزهم من العديد من المكونات المختلفة مثل الدهون وحطام الخلايا ومادة الكيراتين، وتساعد هذه المادة المشحمة على حمايةالجلد من الجفاف والذي يمكن أن يزيد من تعرض الجلد للجروح والخدوش، ويعمل الزهم أيضًا على حماية الشعر من التلف والضرر ويعمل على الحفاظ على رطوبته عن طريق منع تبخر الماء من خلال عمل طبقة حماية من الزهم على الشعر، وبالتالي حمايته من الرطوبة والتقصف ويحتوي الزهم أيضًا على العديد من المواد المضادة للميكروبات، وبعض الأحماض الدهنية، والبروتينات المعدنية وتساعد هذه العناصر على حماية الجلد من المؤثرات الخارجية.[٢]
  • تقوم الخلايا الدهنية بوظيفة مهمة في العمل على معالجة وتعديل هرمونات الأندروجين الموجود في جسم الإنسان، وذلك لأن معظم الأنزيمات والمواد التي تساعد على تحويل الكوليسترول إلى الستيروديات، أو المواد الأولية في الغدد الكظرية التي تساعد على تكوين السيترويدات تكون موجودة في طبقات الجلد، وبالتالي يمكن للغدد الدهنية التحكم بكمية وطبيعة إفراز هذه المواد بشكل كبير.[٣]
  • من أحد الوظائف التي تقوم بها الغدد الدهنية أنها يمكن أن تعمل على إيقاف تكوين الأندروجينات من خلال استخدام أنزيم معين يسمى بالهيدروكسيستيرويد ديهيدروجينيز hydroxysteroid dehydrogenase، وهو عبارة عن إنزيم يوجد في الأسابيع الأولى من حياة الجنين وبالتحديد في عمر ال16 أسبوع، ويتم إنتاج هذا الإنزيم بأحد أشكاله العديدة والقوية، والذي يعمل على تحويل التستوستيرون أو هرمون الذكورة إلى أقوى أشكاله.[٣]
  • تكون الغدد الدهينة بشكل مقابل تحت سيطرة الهرمونات الأندروجينية، وتعمل هذه الهرمونات على تنظيم وظائف الغدد الدهنية عن طريق الإرتباط بمستقبلات الأندروجين النووية nuclear androgen receptors، ويتم إيجاد هذه المستقبلات في العديد من مكونات الجلد، وتعمل بعض الهرمونات المعينة مثل الهرمون المطلق للكورتيكوتروبين Corticotropin-releasing hormone إلى تحفيز مستقبلات معينة موجودة في خلايا الجلد، والتي تعمل على زيادة مستويات مادة تسمى بالروبيوميلانوكورتين proopiomelanocortin، وزيادة إنتاج هرمون الكورتيزول وتعمل هذه المواد بشكل جماعي على شكل تأثير قوي مضاد للالتهابات، والتي تساعد على التخفيف من إجهاد الجلد وحماية أنسجة الجلد من التلف والضرر.[٣]

أمراض الغدد الدهنية

نظرًا لأهمية الغدد الدهنية والوظائف العديدة التي تقوم بها في الحفاظ على صحة ونضارة وحيوية الجلد، وللمساعدة في الحفاظ على ترطيبه ومنعه من الجفاف، هنالك العديد من الأمراض المختلفة التي تصيب هذه الغدد والتي تؤثر على عملها، وبالتالي يمكن أن تؤثر على الجلد بشكل سلبي وهذه الأمراض هي كالآتي:[٤]

البثور

تعد البثور أحد أكثر أمراض الغدد الدهنية شيوعًا، وذلك لأنها تصيب مجموعة كبيرة من الأشخاص حول العالم وخاصة المراهقين والبالغين، وتحدث البثور عند تراكم كميات كبيرة من الأوساخ والزهم الذي تفرزه الغدد الدهنية، والذي يسبب إغلاق لقنوات التصريف لهذه الغدد وبالتالي يعمل ذلك على إغلاق المسامات في الجلد، وعند حدوث ذلك يمكن أن تقوم بعض أنوع البكتيريا مثل المكورات العنقودية Staphylococcus aureus وأنواع أخرى من البكتيريا بالتسبب بالإصابة بالبثور وحب الشباب، والتي تحتوي في بعض الأحيان على الصديد والقيح والذي يمكن أن يسبب احمرار وتورم وألم في تلك المنطقة، وأكثر الأشخاص عرضة لهذا المرض هم المراهقون وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث في أجسامهم في هذه المرحلة، وذلك يسبب زيادة إنتاج الزهم في الغدد الدهنية وزيادة نسبة الدهون والزيوت في الزهم، مما يؤدي إلى زيادة سمك وثقل هذه المادة وبالتالي صعوبة التخلص منها، ويمكن علاج البثور أو حب الشباب باستخدام المضادات الحيوية بشكل رئيس، وبعض الأدوية الأخرى مثل البنزويل بيروكسايد، والريتينويدات، والأدوية المضادة للأندروجين مثل سبيرونولاكتون 3.[٥]

التهاب الجلد الدهني

من الأمراض الأخرى التي يمكن أن تسببها الغدد الدهنية هي التهاب الجلد الدهني Seborrheic dermatitis وهو عبارة عن شكل من أشكال التهاب الجلد، والذي يظهر بسبب حدوث بعض التغييرات التي تحدث للغدد الدهنية في حياة الإنسان مثل تغير حجمها وكمية المواد التي تفرزها والتي تسبب هذا المرض.[٥]

الوحمة الدهنية

المعروفة ب Nevus sebaceous، هي أحد الأمراض التي تصيب الغدد الدهنية في جسم الإنسان، وهي عبارة عن أحد أنواع الأورام الحميدة، والتي تظهر على سطح الجلد وفي أماكن معينة مثل الرقبة أو الوجه أو فروة الرأس، والتي يمكن في بعض الأحيان أن تتحول إلى خلايا سرطانية خبثية وتسبب العديد من المشاكل والأعراض الجانبية للمريض.[٦]

الوردية

المعروفة ب Rosacea وهي أحد الأمراض الشائعة التي تصيب الغدد الدهنية بشكل كبير، وهو عبارة عن مرض التهابي مزمن ويعد من الأمراض غير المعدية والذي يحدث في الغدد الدهنية والأنسجة الضامة التي تكون موجودة في الوجه، وهنالك نوع أو شكل آخر من أشكال هذا المرض وهو الوردية الفاطمية Phymatous rosacea، وهي عبارة عن حالة أو مرض جلدي غير معدي يتيمز بتضخم الخلايا الدهنية وزيادة حجمها بشكل كبير.[٥]

السرطان دهني

هو أحد أنواع السرطان الذي يصيب الإنسان والذي يحدث في الغدد الدهنية في الجسم، ويعد هذا النوع من السرطان من الأنواع النادرة، ولكنه يعد من الأنواع الأكثر والأخطر والذي يمكن أن يسبب العديد من المشاكل والمضاعفات للمريض.[٧]

ماذا تفرز الغدد الدهنية؟

تقوم الغدد الدهنية بإفراز مادة أساسية تعمل على الحفاظ على صحة ونضارة وترطيب الجلد، وهذه المادة هي الزهم أو sebum، والزهم هو عبارة عن مادة دهنية زيتية سميكة يتم إفرازها عن طريق الغدد الدهنية الموجودة في العديد من الأماكن في جسم الإنسان، وتتكون هذه المادة بشكل أساسي من الدهون وحطام الخلايا الميتة، وتعد الغدد الدهنية أحد أنواع الغدة المفرزة وذلك لأنها تقوم بإفراز الزهم مع نفس الوقت التي تفرز فيه الخلايا الميتة أو حطام الخلايا، وذلك هو السبب الرئيس لإطلاق اسم الغدد الدهنية أو الزيتية على هذه الغدد، ويسمى الجزء الموجود في الخلايا الدهنية والذي يعمل على إفراز مادة الزهم بالحويصلة البسيطة، وتقع الغدد الدهنية بشكل رئيس في أحد أجزاء البشرة والذي يسمى بالأدمة، وهي الطبقة الوسطى من الجلد، وتتكون هذه الطبقة من الخلايا الظهارية epithelial cells لبصيلات الشعر نفسها، وفي معظم الأحيان تصب الغدد الدهنية في الجزء العلوي من بصيلات الشعر، والتي تسمى بالمسامات، والتي تعد أحد الأجزاء الرئيسة من تكوين الغدد الدهنية، والتي تتكون من اللقمة والقناة القصيرة للغدة الدهنية نفسها، وهنالك بعض قنوات الغدد الدهنية التي تفتح بشكل مباشر على الجلد مثل الغدد الدهنية الموجودة عند زاوية الفم، والغدد الدهينة الموجودة عند حشفة القضيب، ويمكن أن تتواجد الغدد الدهنية في جميع أنحاء الجسم إلا في بعض الأماكن المعينة مثل راحة اليدين وباطن القدم، والزهم الذي يتم اخراجه في الجسم في اليوم ذاته يكون قد بدأ الجسم بإنتاجه منذ ثمانية أيام على الأقل.[٨]

هل يمكن استئصالها؟

هنالك بعض الأمراض التي تصيب الخلايا الدهنية مثل فرط التنسج الدهني Sebaceous hyperplasia، والذي يمكن في بعض الأحيان أن يسبب العديد من المشاكل للشخص، ويقوم الأطباء باتباع عدد من طرق العلاج المختلفة لحل هذه المشاكل؛ ومنها استئصال الخلايا الدهنية نفسها عن طريق العمل الجراحي، وبعض العلاجات الأخرى التي يمكن القيام بها لعلاج هذا المرض هي كالآتي:[٩]

  • يسبب هذا المرض ظهور نتوئات صغيرة على الجلد نتيجة تضخم الخلايا الدهنية، وتكون هذه النتوءات في الغالب من النوع غير الضار، وتظهر على عدد من الأماكن المعينة مثل الجبهة والخدود، ومن أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بهذه النتوءات هم الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، ويمكن استخدام مادة الريتونيل، والتي تعد من أشكال فيتامين A لعلاج هذا المرض، وذلك لأنه يستخدم بشكل كبير لعلاج العديد من المشاكل الجلدية، ويجب استخدام الريتونيل بشكل يومي ومنتظم للحصول على أفضل النتائج لعلاج هذه المشكلة.
  • من أحد الطرق المتبعة لعلاج هذا المرض هي تقشير الوجه، ويتم ذلك عن طريق استخدام عدد من المستحضرات أو المواد التي تحتوي على مواد كيميائية مثل حمض الساليسيليك، ويمكن أن تسبب هذه المواد زيادة احمرار وهيجان الوجه، ولذلك يجب اتباع ارشادات ونصائح الطبيب عند استخدام هذه المواد.
  • يمكن أن يقوم الأطباء باستخدام العلاج بالليرز لإزالة الزهم والدهون الموجودة داخل هذه الغدد الدهنية، ويمكن أن يساعد ذلك على التخلص من هذه النتوئات بشكل كبير، والمساعدة في زيادة نعومة ونضارة البشرة، ويقوم الأطباء في معظم الأحيان بتجريب العلاج بالليزر على منطقة صغيرة من الجلد للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي من اتجاه الشخص لهذه الطريقة من العلاج.
  • يقوم الأطباء باتباع العلاج الجراحي لإزالة هذه النتوءات إذا كان فرط التنسج الدهني حادًا أو مستمرًا، ويساعد ذلك على التخلص من هذه النتوءات بشكل نهائي، ولكن يمكن أن تسبب هذه الجراحة ظهور بعض الندوب على الوجه أو الأماكن التي تمت إزالة هذه النتوءات منها، وبالتالي تعد هذه الطريقة من العلاج هي الملاذ الأخير عند عدم نجاح أي من الطرق السابقة جميعها.

تركيب الغدد الدهنية

تتكون الغدد الدهنية في جسم الإنسان منذ الولادة وبالتحديد من بصيلات الشعر الجنينية خلال الشهر الرابع من الحمل، وتتكون الغدد الدهنية من برعم في شعر الجنين وإلى جانب هذا البرعم يتواجد جزء أخر يعمل على تكوين العضلات أو الأجزاء التي تساعد هذه الشعرة على الإنتصاب، وهنالك بعض أنواع الخلايا التي تساعد الجنينة التي تساعد على إنتاج الخلايا الدهنية وتجددها وتطورها طول فترة حياة الشخص، وتخضع بعض أجزاء هذه الغدد إلى التطور والتغير في حياة الإنسان،[١٠] وتتطور وتكبر هذه الغدد بشكل كبير أثناء الحمل وتصل إلى حجم كبير عند الولادة، وعندما يكبر الشخص تبدأ هذه الغدد بالتقلص وتتعرض لنقصان في حجمها، ولكنها تبدأ بالتخم مرة أخرى عند الوصول إلى مرحلةالبلوغ، وذلك لأن حجم هذه الغدد وعددها يعتمد بشكل كبير على نسبة الهرمونات في حجم الإنسان وخاصة هرمون التستسترون، وتقوم هذه الغدد بإفراز الزهم في القناة الجرابية التابعة لها، ومن ثم إلى سطح الجلد، وتكون الغدد الدهنية موجودة في كل مكان من جسم الإنسان ما عدا راحة الكفين وباطن القدمين.[١١]

الغدد الدهنية وإزالة الشعر بالليزر

يمكن أن تتأثر بعض الغدد الدهنية أثناء قيام الأطباء بإزالة الشعر باستخدام الليزر، وقد تم إجراء العديد من الدراسات حول هذا الموضوع، ومن هذه الدراسات دراسة واحدة بحثت في تأثير ليزر الياقوت طويل النبض على الغدد الدهنية، وقد تم في هذه الدراسة قياس معدلات إفراز الزهم عند 16 شخص باستخدام شريط ماص للدهون، وتم تحليل هذه الدهون عن طريق تقنيات تحليل الصور وتم أخذ هذه العينات من المناطق التي تم علاجها باستخدام الليزر، وتمت مقارنة هذه البينات مع بيانات أخرى تم أخذها من مناطق أخرى من جلد هؤلاء الأشخاص لم يتم علاجها بالليزر، وتم تقييم هؤلاء المرضى على مدة 9 أشهر من الزمن، وقد يتم إجراء بعض الفحوصات والدراسات على هؤلاء المرضى قبل العلاج بالليرز، أثناء العلاج، وبعد العلاج، وبعد مرور 9 أشهر تم دراسة هذه البيانات، وقد وجدت هذه الدراسات أن إنتاج الغدد الدهنية لمادة الزهم قد انخفض بشكل كبير، وأن بعض هذه الغدد الدهنية قد تعرض لأضرار كبيرة نتجية استخدام الليزر، وبعض الغدد الدهنية أيضًا قد تقلص حجمها بشكل كبير، ولذلك يمكن أن يؤثر العلاج بالليزر على عمل الغدد الدهنية بشكل كبير.[١٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "sebaceous-gland", www.sciencedirect.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  2. ^ أ ب "what-are-sebaceous-glands-definition-function", study.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Physiology, Sebaceous Glands", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  4. "sebaceous glands diseases", www.verywellhealth.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Sebaceous Glands and Your Skin", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-06-16. Edited.
  6. "nevus-sebaceous", www.healthline.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  7. "phymatous-rosacea", www.medscape.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  8. "Sebaceous (Oil) Glands", med.libretexts.org, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  9. "Sebaceous hyperplasia", www.medicalnewstoday.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  10. "sebaceous gland structure", www.ons.org, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  11. "sebaceous-gland", www.britannica.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.
  12. "Laser hair removal affects sebaceous glands", www.sciencedirect.com, 2020-06-15, Retrieved 2020-06-15. Edited.