فوائد حب الرشاد مع الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٨ ، ٥ فبراير ٢٠٢٠
فوائد حب الرشاد مع الحليب

حب الرشاد مع الحليب

حب الرشاد يأتي من نبات الرشاد الذي ينتمي إلى عائلة الخردل Brassicaceae، ويستخدم في السلطات أو كتوابل في المطبخ وفي الزينة،[١] وتم استخدم الرشاد في علاج السعال ونقص فيتامين C والإمساك واحتباس السوائل وضعف جهاز المناعة.[٢] بينما يتم إنتاج الحليب في جميع أنحاء العالم منذ القدم وهو سائل غني بالمغذيات تنتجه الثدييات لإطعام صغارها، والأنواع الأكثر استهلاكاً تنتج من الأبقار والأغنام والماعز، ويعد حليب الأبقار الأكثر استهلاكاً في الدول الغربية، ويعتبر الحليب مصدر غني بالفيتامينات والمعادن والبروتين ويحتوي على المئات من الأحماض الدهنية المختلفة مثل أوميجا 3 وحمض اللينوليك،[٣] وفي هذه المقال سوف يتم الحديث عن فوائد حب الرشاد مع الحليب.

فوائد حب الرشاد مع الحليب

تشير معظم الدراسات والبحوث التي أجريت على بعض الحيوانات، أن الرشاد يساعد في محاربة البكتيريا والفيروسات، ولكن لا يوجد معلومات كافية و دراسات على الإنسان، ويعد الرشاد من النباتات الآمن استخدامها وتناولها ولكن يجب عدم تناول كميات كبيرة منها كجرعات طبية، لأنها تسبب تهيج بالأمعاء، وأيضاً يعمل حب الرشاد على تخفيض نسبة السكر في الدم لهذا يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول هذه العشبة خصوصا الأشخاص الذين يعانون من داء السكري، وأيضاً تخفض ضغط الدم، فيجب الحذر من استخدامها لفترات طويلة،[٢] وبينما يعد الحليب ذو قيمة غذائية عالية ويتم إضافته الى النظام الغذائي اليومي كجزء مهم وأساسي في معظم دول العالم، ولأنه مصدر مثالي لمعظم المغذيات مثل الفيتامين A وفيتامين B12 وفيتامين D والكالسيوم المهم جدا لصحة العظام والفسفور والسيلينيوم والمغنيسيوم،[٤] وفيما يأتي فوائد حب الرشاد مع الحليب.

حب الرشاد قد يساعد في علاج بعض الأمراض

يستخدم حب الرشاد كمضاد للروماتيزم ومدر للبول ويعالج الحمى وآلام البطن ويساعد على التئام الكسور، وأيضاً قد يساعد في علاج الكثير من الأمراض مثل الربو و الالتهابات وتخثر الدم، ولكن هناك حاجة لدراسات أكثر لإثبات ذلك، وهذا بسبب وجود العديد من المواد الكيمائية فيه مثل قلويدات وفلافونيدات وجليكوسيدات قلبية وكومارين وجلوكوزينات وسابونين وسيترول وحمض سينابيك وتانين وترايتيربين وحمض اليوريك،[٥] وهذه من فوائد حب الرشاد مع الحليب.

الحليب يقلل خطر الإصابة بالسمنة

هناك دراسات كثيرة تؤكد على أن تناول الحليب الكامل الدسم قد يخفض خطر الإصابة بالسمنة، أجريت دراسة على 145 طفلاً تبلغ أعمارهم ثلاث سنوات وكانت نتائج الدراسة تؤكد على أن استهلاك الحليب كامل الدسم يخفض خطر السمنة لدى الأطفال، وهناك دراسة أخرى أجريت على النساء وشملت 18000 امرأة بين كبار السن وبين نساء في منتصف العمر، وأيضاً أظهرت النتائج ارتباط بين تناول منتجات الحليب كاملة الدسم وانخفاض خطر الإصابة بالسمنة، وسبب هذه النتائج هو أن الحليب يحتوي على مكونات كثيرة قد تساعد في فقدان الوزن ومنع الإصابة بالسمنة، ومن هذه المكونات هو البروتين حيث إن الحليب مصدر غني بالبروتين و يعمل البروتين على الشعور بالشبع لفترة أطول، وهذا بدوره يمنع الإفراط في تناول الطعام، وأيضاً احتوائه على حمض اللينوليك الذي يساعد في تخفيف الوزن عن طريق تعزيز تكسير الدهون في الجسم ومنع إنتاجها، واحتوائه أيضاً على الكالسيوم حيث إن هناك دراسات كثيرة تؤكد ارتباط الكالسيوم مع انخفاض خطر الإصابة بالسمنة، وتشير معظم الدراسات والدلائل على أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من الكالسيوم في غذائهم ينخفض لديهم خطر الإصابة بالسمنة، لأن المستويات العالية من الكالسيوم تعزز تكسير الدهون وتمنع امتصاص الدهون في الجسم.[٣]

المراجع[+]

  1. "Cress", www.britannica.com, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "GARDEN CRESS", www.webmd.com, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health", www.healthline.com, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  4. "10 Incredible Benefits Of Milk", www.organicfacts.net, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  5. "Health Benefits of Garden Cress (Lepidium sativum Linn.) Seed Extracts", www.researchgate.net, Retrieved 28-1-2020. Edited.