فوائد الخولنجان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٩ ، ١ يناير ٢٠٢٠
فوائد الخولنجان

الخولنجان

هو عبارة عن نوع من الأعشاب، يشبه الزِّنجبيل وينتمي إلى عائلة rhizome، يعرف أيضًا بعدّة أسماء مثل: الزنجبيل الأزرق أو الزنجبيل التايلندي، ويمتاز باحتوائه على خضائص طبيّة متعددة، يتمتّع بطعمه القوي ورائحته الترابيّة، يتوفر بأشكالٍ عديدة كالمساحيق أو القطع، ويتم استخدامه في الطّهي لتحضير الوصفات والأطباق المختلفة مثل أطباق السمك والمحار، ويشتهر استخدامه في الأطباق الفيتناميّة والإندونيسيّة والتايلانديّة، ويقسم إلى 3 أنواعٍ رئيسةٍ، ويتم استخدامه في علاج العديد من المشكلات الصحيّة، وينصح قبل استخدامه القيام بتنظيفه جيّدًا وذلك لتجمّع التراب والرّمال في داخلها، وفي هذا المقال سيتم التعرِّف على أهم فوائد الخولنجان الصحيّة.[١]

فوائد الخولنجان

يعد الخولنجان أيضًا من التوابل الآسيويّة الغنيّة بالفيتامينات والألياف الغذائيّة ومضادات الأكسدة القويّة، وتحتوي الحصّّة الغذائيّة منها على حوالي 45 سعرةً حراريّةً، بالإضافة إلى احتوائه على مكوناتٍ نشطةٍ وكميّة من الكربوهيدرات، وتكمن فوائد الخولنجان الصحيّة بما يأتي:[٢]

يحافظ على صحّة الدّماغ ويحمي من الأمراض المزمنة

يعود السبب في الإصابة بالأمراض المزمنة إلى الالتهابات المزمنة وآثار الجذور الحرّة السلبيّة، ويعد وجود مضادات الأكسدة في الخولنجان عاملًا مساهمًا في تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب التاجيّة ومرض السكري، كما تقدّم مضادات الاكسدة الفوائد الصحيّة للدّماغ عن طريق دورها في الحد من ترسيب جذر البيتا أميلويد في الدّماغ مما يحافظ على صحّته،[٢] كما يمنع من ظهور مرض التّكاثر العصبي، ويقلل من خطر الإصابة بالضّمور المعرفي المرتبط بالعمر، بالإضافة إلى المساعدة على محاربة الاكتئاب والوقاية من الإصابة به.[٣]

يحمي من الالتهابات والعدوى

تعد الالتهابات أصل معظم الأمراض، وترتبط الالتهابات المزمنة بتطور الكثير من الأمراض مثل: مرض السرطان ومرض الزهايمر وأمراض القلب، ومن فوائد الخولنجان حماية الجسم من الالتهابات عن طريق الخصائص المضادّة للالتهابات التي يحتوي عليها جذرها، بالإضافة إلى دورها في المساعدة على تقليل الالتهابات المرتبطة بالتهاب المفاصل وفقًا لدراسةٍ تم إجراؤها عام 2001 على مجموعة من الأشخاص قاموا بتناول المركبات الموجودة في مستخلص الخولنجان، أدّى ذلك إلى انخفاضًا كبيرًا في آلآم الركبة، بالإضافة إلى تأثيره الإيجابي على إصابات الرّئة الحادة وتخفيف التهابها،[٣]ويحتوي أيضًا على مجموعة من الزّيوت الأساسيّة التي تحارب بعض أنواع الكائنات الحيّة الدّقيقة والبكتيريا الضّارة، و يحمي من بعض الفطريات والطفيليات والخمائر الضّارّة، بالإضافة إلى قدرته على إطالة مدّة صلاحيّة بعض الأطعمة.[٤]

يحتوي على مضادات الأكسدة

يعد الخولنجان مادّة غنيّة بمضادات الأكسدة؛ وهي عبارة عن مركباتٍ نباتيّةٍ تساعد في مكافحة العديد من الأمراض المختلفة وحماية خلايا الجسم من التعرّض لتلف الجذور الحرّة، كما يعد غنيًّا بالبوليفينول؛ وهي عبارة عن مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة المعنيّة بالعديد من الفوائد الصحيّة المختلفة مثل: تحسين الذّاكرة وخفض نسبة السكّر في الدّم وخفض مستوى الكولسترول الضَار أيضًا، كما يساهم البوليفينول بالحماية من خطر الإصابة بالتدهور العقلي والمعرفي، ويساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني.[٤]

المراجع[+]

  1. "Galangal", www.food.ndtv.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "6 Surprising Benefits Of Galangal", www.organicfacts.net, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Galangal: The Best Cancer-Fighting Herb Around?", www.draxe.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Galangal Root: Benefits, Uses, and Side Effects", www.healthline.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.