فوائد البروتين النباتي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٤٠ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد البروتين النباتي

البروتين

هو عبارة عن موادٍ مغذيّةٍ تسمى macronutrient، وتعد أساسًا لبناء الكتلة العضليّة، وتقسم المواد المغذيّة التي يحتاجها الجسم بكمية كبيرة إلى ثلاثة أنواعٍ؛ البروتين، والدّهون، والكربوهيدرات، وتوفر للجسم الطّاقة اللّازمة للبقاء على قيد الحياة، وكيميائيًّا يتم تعريف البروتين؛ بأنّه يتكون من الأحماض الأمينيّة؛ وهي عبارة عن مركباتٍ عضويّةٍ تصنع من الكربون والهيدروجين والأكسجين والنيتروجين أو الكبريت، وتعد الأحماض الأمينيّة الّلبنات الأساسيّة لتكوين البروتين، بينما البروتين هو أساس بناء الكتلة العضليّة، ويشكل البروتين حوالي 15 % من إجمالي وزن الجسم، وفي هذا المقال سيتم التحدّث عن أنواع البروتين، وأضرار نقصه في الجسم، وفوائد البروتين النباتي، ومصادره.[١]

أنواع البروتين

قبل التّعرّف على فوائد البروتين النباتي، تجدر الإشارة إلى معرفة أنواع البروتين، ووظائقه التي يقدّمها للجسم؛ حيث إنّ البروتينات تلعب دورًا مهمًّا في جميع العمليات البيولوجيّة للجسم تقريبًا، وتتنوع وظائفها والتي تتمثل في البناء، والإصلاح، والاستبدال، كما أنّ معظم الإنزيمات الموجودة هي عبارة عن بروتينات ومحفزّات، تستخدم لتسريع التّفاعلات الكيميائيّة، وتعد ضروريّةً أيضًا لتنفس الخلايا، وتقسم البروتينات إلى ثلاثة أنواع رئيسةٍ وهي:[٢]

  • البروتينات الكاملة: وتوجد في الأطعمة الحيوانيّة مثل: اللحوم، والألبان، والبيض، إذ تحتوي على جميع الأحماض الأمينيّة الأساسيّة .
  • البروتينات غير المكتملة: وتتوفر في العديد من الأغذية النباتيّة مثل: البازيلاء والفاصولياء والحبوب، وتحتوي على حمضًا أمينيًّا أساسيًّا واحدًا على الأقل.
  • البروتينات التكميلية: وهي عبارة عن جمع اثنين أو أكثر من الأطعمة التي تحتوي على البروتينات غير المكتملة لتوفير بروتينٍ كاملٍ، ومن الأمثلة عليها: الأرز مع الفاصولياء، والخبز مع زبدة الفول السّوداني.

فوائد البروتين النباتي

يشكّل البروتين نسبةً مميزةً من وزن الجسم، ونظرًا لأنّ الجسم لا يستطيع تخزينه في الجسم، فمن المهم الحصول على كميّة كافية منه خلال النظام الغذائي المتناول يوميًّا، ويمكن الحصول على البروتين من مصادرًا مختلفةً كالنّباتات والحيوانات، ويزعم الكثيرون بأنّ مصدر البروتين المتناول لا يهم إن كان حيواني أو نباتي، بينما يشير آخرون إلى أنّ تناول البروتين النّباتي متفوّق على البروتين الحيواني، لذلك من الضّروري معرفة فوائد البروتين النباتي للجسم.[٣]

وتعد البروتينات النّباتيّة من أنواع البروتينات غير المكتملة، والسّبب في ذلك يعود لافتقارها إلى واحد أو أكثر من الأحماض الأمينيّة الأساسيّة التي يحتاجها الجسم، وهذا السّبب الذي يجعل الحصول على الأحماض الأمينيّة جميعها والتي يحتاجها الجسم صعبًا جدًّا، على عكس البروتينات الحيوانيّة؛ والتي تعد كاملةً بسبب احتوئها على جميع الأحماض الأمينيّة الأساسيّة التي يحتاجها الجسم، ويعد النّظام الغذائي الغني بالبروتين النّباتي مفيدًا جدًّا لصحّة الجسم، ومن أبرز فوائد البروتين النباتي:[٣]

  • خفض خطر الإصابة بأمراض القلب: لقد ارتبط اتّباع نظام غذائي غني بالبروتين يشكل نصفه النّبات يساعد على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ووجدت تجربة EcoAtkins؛ أنّ اتّباع نظام غذائي عالي بالبروتين النباتي، ويحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات؛ ساعد في خفض الكوليسترول، وضغط الدّم أكثر من اتّباع نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالكربوهيدرات، وقليل الدّهون.
  • خفض خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني: وجدت واحدة من الدّراسات التي أقيمت على عددٍ صغيرٍ من الأشخاص المصابين بمرض السكري من النّوع الثّاني؛ بأنّ استبدال حصتين من الّلحوم الحمراء بثلاثة حصصٍ من البقوليّات في الأسبوع، أظهر تحسّنًا في مستوى الكولسترول، ونسبة السكّر في الدّم.
  • الوقاية من زيادة الوزن: يساعد تناول الوجبات الغذائيّة الغنيّة بالبروتين النّباتي على التحكّم في الوزن، والسيطرة عليه، ووفقًا لدراسة قائمة على الملاحظة طبّقت على 120 ألف رجل وامرأة، لمدّة 20 عامٍ؛ أكّدت بأنّ تناول المكسرات مرتبط بفقدان الوزن، وأنّ تناول وجبةً واحدةً من البقوليات كالفول، والعدس، والحمص، والبازيلاء، يوميًّا يزيد من الشّعور بالامتلاء، ويؤدّي إلى تحسين القدرة على ضبط الوزن، وتحسين عمليّة فقدانه.

ويعد تناول البروتين النّباتي مهم إذ يحتوي على عناصر مغذية مختلفة عن البروتين الحيواني، والتي تؤثّر بصورةٍ مختلفةٍ على صحّة الجسم، ومن أبرز فوائد البروتين النباتي الأخرى؛ تقليل مخاطر ارتفاع نسبة الكولسترول في الجسم، وتقليل أنواع معيّنة من السّرطان مثل: سرطان القولون، وسرطان المستقيم، وسرطان الثّدي، ومن أفضل فوائد البروتين النباتي زيادة العمر المتوقّع من 3 إلى 4 سنوات، وتقليل خطر الإصابة بالسّمنة.[٤]

مصادر البروتين النباتي

بعد معرفة فوائد البروتين النباتي، لا بدّ من التّعرّف على مصادر البروتين النباتي، حيث إنّ العديد من الأصناف الغذائيّة النّباتيّة توفر جميع العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم، وتحتوي على البروتين أكثر من غيرها، ويعد تناول الوجبات الغذائيّة النّباتيّة عالية البروتين يعزّز من قوّة العضلات، والشّبع، وفقدان الوزن، ومن أبرز مصادر البروتين النّباتي:[٥]

  • السيتان؛ والمعروف أيضًا باسم لحم القمح أو جلوتين القمح.
  • التوفو؛ وهو مصنوع من فول الصويا.
  • العدس.
  • الحمص.
  • الفول.
  • الفاصولياء.
  • بذور القنب.
  • البازيلاء الخضراء.
  • الكينوا.
  • الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، والبقوليات العضوية، ويسمى Ezekiel Bread.
  • حليب الصويا.
  • الشوفان.
  • الأرز البري مثل أرز الحبة الطويلة.
  • بذور الشيا.
  • المكسرات.
  • زبدة البندق.
  • الخضروات مثل: البروكلي، والبطاطا الحلوة، والخرشوف، والبطاطا، والسبانخ، والهليون.
  • الخميرة الغذائية.
  • الفواكه الطازجة كالجوافة، والتوت، والنيكتارين، والموز.

أضرار نقص البروتين

يؤدّي نقص البروتين في النّظام الغذائي المتناول، وخاصّة إذا كان النّقص على مدار فترةٍ طويلةٍ من الزّمن، إلى حدوث أضرار، وآثار جانبيّة عديدة على صحّة الجسم، ووظائفه المختلفة، وفيما يأتي توضيح لأبرز الأضرار، والمخاطر الصحيّة النّاتجة عن نقص البروتين في الجسم:[٦]

  • هزال أو ضمور العضلات، ووجع العضلات، وتشنجها، وضعفها.
  • انخفاض قدرة الجسم على التئام الجروح.
  • تقليل تكوين مادة الكولاجين في الجسم.
  • ضعف نظام المناعة.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى، وتقليل قدرة الجسم على مكافحتها.

فيديو عن هل البروتين النباتي يغني عن الحيواني

في هذا الفيديو تتحدث أخصائيّة التغذية فاتن النشاش عن إمكانيّة تغطية احتياج الجسم من البروتين بتناول مصادر البروتين النّباتي عوضًا عن تناول مصادر البروتين الحيواني، وقارنت بين مكونات كلًّا منهما، وأشارت إلى فوائد البروتين النّباتي، وأضرار البروتين الحيواني.[٧]

المراجع[+]

  1. "What Is Protein?", www.livescience.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. "How much protein does a person need?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Animal vs Plant Protein - What's the Difference?", www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. "The Advantages of Non-Meat Proteins", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  5. "The 17 Best Protein Sources for Vegans and Vegetarians", www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  6. "The Importance of Amino Acids With Protein Deficiency", www.verywellfit.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  7. "هل البروتين النباتي يغني عن الحيواني", www.youtube.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.