تعريف الإنزيمات وأنواعها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٠٠ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
تعريف الإنزيمات وأنواعها

تعريف الإنزيمات

تعرف الإنزيمات بأنها بروتينات تساهم في تسريع حدوث التفاعلات الكيميائية داخل الخلايا، وتتمثل آلية عمل الإنزيم بارتباط الركيزة في الموقع النشط للإنزيم وفقًا لنظرية القفل والمفتاح التي ترى أن شكل الموقع النشط للإنزيم يناسب الركيزة تمامًا، أو حسب نظرية التلائم المستحث التي ترى أن كل من الموقع النشط والركيزة يغير شكله حتى يصبح مناسب للإرتباط [١]، حيث يرتبط شكل الإنزيم بوظيفته، كما تعمل الإنزيمات بشكل أفضل في درجة حرارة الجسم الطبيعية أي على درجة حرارة 37 درجة مؤية، ويتأثر عملها بدرجة الحموضة، ويمكن للحرارة أو الظروف الكيميائية القاسية أن تتلف الإنزيمات وتغير شكلها مما يؤثر على عمل الإنزيم وبالتالي على العمليات الحيوية المختلفة التي تحدث في الجسم والتي يساهم الإنزيم في تسريعها وإتمامها، حيث إن هناك العديد من الوظائف المختلفة للإنزيمات مثل؛ بناء العضلات، إزالة السموم، وتكسر جزيئات الطعام أثناء الهضم، وغيرها من الوظائف المختلفة وفي هذا المقال سيتم التعرف على أنواع وأهمية هذه الإنزيمات في جسم الإنسان.[٢]

أنواع الإنزيمات

بشكل عام تم تصنيف الإنزيمات إلى 6 مجموعات رئيسة وذلك وفقًا لنوع التفاعل الذي تقوم به هذه المجموعات وتشمل هذه المجموعات؛ إنزيمات الأكسدة والإختزال، نقل المجموعات، التحليل المائي، الروابط الثنائية، وتناظر المجموعات، إذ تكون كل مجموعة من هذه المجموعات مسؤولة عن إتمام نوع معين من التفاعلات الكيميائية الضرورية التي تحدث في جسم الإنسان [٣] ، حيث يوجد في جسم الإنسان آلاف الإنزيمات وفيما يأتي نذكر أهم وأبرز الإنزيمات الموجودة في جسم الإنسان، والتي تشمل ما يأتي:[٤]

  • إنزيم الايبيز: يساعد هذا الإنزيم في عملية هضم الدهون في الأمعاء.
  • إنزيم الأميليز: يوجد هذا الإنزيم في اللعاب وذلك ليساهم في تحطيم النشا إلى سكريات أحادية.
  • المالتيز: يوجد أيضًا في اللعاب ويعمل على تكسير سكر المالتوز إلى الجلوكوز.
  • التربسين: يوجد التربسين في الأمعاء الدقيقة ويساهم في هضم البروتينات وتحويلها إلى أحماض أمينية.
  • اللاكتيز: يوجد هذا الإنزيم أيضًا في الأمعاء الدقيقة ويعمل على تكسير سكر اللاكتوز الموجود في الحليب إلى الجلوكوز والجلاكتوز.
  • أستيل كولين استريز: يعمل على تكسير الناقل العصبي أستيل كولين الموجود في الأعصاب والعضلات.
  • إنزيم بلمرة DNA: يساهم هذا الإنزيم في بناء الحمض النووي من القواعد النيتروجينية.

أهمية الإنزيمات في جسم الإنسان

للإنزيمات أهمية كبيرة في جسم الإنسان حيث إنها في الواقع تنظم وتسرع معدل التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل الخلايا للمساعدة في دعم الحياة، كما تساعد على أداء وظائف مهمة جدًا لجسم الإنسان [٢]، وتشمل هذه الأهمية ما يأتي[٤]:

  • تعد الإنزيمات الهضمية ضرورية للهضم الصحي وللجسم السليم، إذ تساهم انزيمات الجهاز الهضمي التي يتم إنتاجها غالبًا في البنكرياس، المعدة، الأمعاء الدقيقة، والغدد اللعابية [٢] في تحطيم الجزيئات المعقدة كبيرة الحجم إلى جزيئات أصغر حجمًا مثل الجلوكوز الضروري لتزويد الجسم بالطاقة والوقود اللازم.
  • للإنزيمات دور مهم في عملية تضاعف الحمض النووي، إذ تحتوي كل خلية في جسم الإنسان على الحمض النووي، ويجب نسخ الحمض النووي في كل مرة تنقسم فيها الخلية، ومن هنا يأتي الدور المهم للإنزيمات في هذه العملية إذ تقوم بفك لفائف الحمض النووي ونسخ المعلومات.
  • تقوم إنزيمات الكبد بدور مهم جدًا في إزالة السموم وتخليص الجسم منها.

المراجع[+]

  1. "How Do Enzymes Work?", www.livescience.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Why Are Enzymes Important?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  3. "Enzymes", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  4. ^ أ ب "Enzymes: How they work and what they do", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.