طرق تنقية الدم من السموم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٩
طرق تنقية الدم من السموم

سموم الدم

إنّ الدم مهم للغاية لصحة جسم الإنسان؛ فهو يؤدي العديد من الوظائف المهمة، ومن ذلك نقل الأكسجين، والهرمونات، والمركبات السكرية، والدهون إلى مختلف أجزاء الجسم بما في ذلك الجهاز المناعي، هذا بالإضافة إلى دوره في المحافظة على عمل أجهزة الجسم المختلفة والعمل على تنقيتها، ومن الممكن أن يتعرض الإنسان بشكل يومي للسموم، ومن هذه السموم: المُلوّثات البيئية، وبعض أنواع الأطعمة والمشروبات، وإنّ عملية تنقية الدم من السموم تقوي الجهاز المناعي، وتتحكم بالتغيرات الصحية التي تجري في الجسم، فضلًا عن دورها في تحسين صحة الجلد، ولذلك سيتطرق هذا المقال للحديث عن طرق تنقية الدم من السموم.[١]

طرق تنقية الدم من السموم

قبل الحديث عن طرق تنقية الدم من السموم لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ هذه التنقية تُعنى بتخليص الدم من نواتج العمليات الحيوية أيضًا، ولا تقتصر على نواتج الأمراض أو السموم التي تصل إلى الدم بطريقة أو بأخرى فقط، ويمكن تقسيم طرق تنقية الدم من السموم إلى طرق طبية وأخرى طبيعية يأتي بيانها بتوضيح أدناه:[٢]

الطرق الطبية

من الطرق الطبية التي تندرج ضمن طرق تنقية الدم من السموم ما يُعرف بالتنقية خارج الجسم، ويُلجأ إلى هذا النوع من طرق التنقية في الحالات التي يُعاني فيها المصاب من الفشل الكلويّ، إذ تُعرف مثل هذه العملية بغسيل الكلى، وهي طريقة علاجية فعالة ولها أنواع عدة، ويقوم مبدأ هذه الطريقة على سحب الدم من الجسم بجهاز يعمل على تخليصه من السموم والفضلات والمواد غير المرغوبة بها على اختلاف أنواعها، ثمّ يتم تزويد الجسم بالسوائل التعويضية، ومن الجدير بالعلم أنّ تنقية الدم من السموم بهذه الطريقة يُعتقد أن تكون فعالة في علاج ما يُعرف بالصدمة الإنتانية، والتي تُعدّ من مضاعفات مشكلة إنتان الدم.[٣]

الطرق الطبيعية

من الممكن استخدام العديد من المستحضرات الطبيعية خلال عملية تنقية الدم من السموم، ولكن يجدر طلب الاستشارة الطبية قبل اللجوء إلى أي من هذه الخيارات، فقد يكون لبعضها بعض الآثار الجانبية في حالات معينة، ولا سيما إذا كان المصاب يُعاني من مشكلة صحية ما،[٢] وحقيقة تبيّن أنّ الكبد والكلى يعملان جنبًا إلى جنب للمساعدة على تخليص الدم من السموم والفضلات، ولذلك فإنّ تناول الطعام الصحي الذي يُعزز سلامة هذين العضوين كفيل باعتباره من طرق تنقية الدم من السموم، ومن الأمثلة على الأطعمة الصحية التي تُقوي الكبد والكلى وتُعزز أداء وظائف كل منهما ما يأتي:[٤]

  • الخضروات الصليبية: مثل البروكلي، والملفوف، والقرنبيط، فمثل هذه الخضروات غنية بمضادات الأكسدة فضلًا عن غناها بالعناصر الغذائية المختلفة، هذا بالإضافة إلى أهميتها لصحة الكلى، وقد وُجد أنّها تساعد في الوقاية من الإصابة بالكثير من السرطانات بما فيها سرطان الكلى[٤].
  • التوت الأزرق: إنّ تناول حبة التوت الأزرق بكاملها تساعد على تقوية عمل الكبد بسبب غناها بمضادات الأكسدة المهمة لصحته، ويمكن تناول التوت الأزرق كما هو، أو إضافته إلى حبوب الشوفان أو اللبن أو أصناف الأطعمة الأخرى[٤].
  • السمك: وخاصة السلمون، والسردين، والتونة، فقد وُجد أنّها تحتوي على مركبات أوميغا-3 التي تُساعد على خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الدهون الثلاثية في الجسم، وهذا بدوره يُقلل المخاطر التي قد تلحق بالكبد والكلى، ويُعزز صحة هذه الأعضاء[٤].
  • التفاح: يحتوي التفح على ألياف ذائبة تُعرف بالبكتين، وتعمل هذه الألياف على تنظيم مستويات السكر في الدم، وبما أنّ ارتفاع السكر قد يُشكل خطرًا يُهدد صحة الكلى، فإنّ السيطرة عليه ضمن الحدود الطبيعية أمر ينعكس إيجابًا على صحة الكلى[٤].
  • الثوم: يمتلك الثوم خصائص مضادة للالتهاب، وكذلك يعمل على خفض الكولسترول وضغط الدم، وبالتالي يحمي الأوعية الدموية، وهذا ما يحافظ على صحة الكلى[٤].
  • القهوة: وُجد أنّ القهوة تساعد في المحافظة على صحة الكبد، وخاصة لدى المصابين بأمراض الكبد المزمنة، إذ تقلل فرصة تطور المرض لديهم إلى مرحلة التشمع، وإنّ الكيمة التي يُنصح بتناولها هي كوب في اليوم الواحد[٤].
  • عصير الليمون: إنّ شرب عصير الليمون يساعد على تنقية الدم من السموم فضلًا عن دوره في تقوية الجهاز المناعي وتنقية الجهاز الهضميّ، وذلك لاعتبار عصير الليمون قاعديًا، وإنّ كثيرًا من الفضلات والسموم والمواد غير المرغوبة بها لا تستطيع العيش في بيئة قاعدية.[٢]

الماء لتنقية الدم من السموم

لأنّ الكلى تطرح جزءًا كبيرًا من سموم الدم عن طريق البول الذي يتكون أغلبه من الماء؛ فإنّ الماء يثعدّ من أهم طرق تنقية الدم من السموم، ولا يقتصر دوء الماء على تنقية الدم من السموم، وإنّما يتعدى الأمر ذلك إلى دوره وأهميته في مساعدة أعضاء الجسم المختلفة على العمل على أتمّ وجه، ومن النصائح التي تتعلق بشرب الماء: الحرص على تناوله على معدة فارغة كل صباح، بالإضافة إلى تناول المزيد منه أثناء النهار ولا سيما عند العطش.[١]

أهمية الكبد في تنقية الدم من السموم

يُعدّ الكبد من أكبر أعضاء الجسم، ويلعب دورًا مهمًّا في تنقية الدم من السموم، بما فيها منتجات المشروبات الكحولية والأدوية، ومن طرق تنقية الدم من السموم المرتبطة بالكبد: تحويل الأمونيا إلى يوريا، والتخلص من مادة البيليروبين التي تنتج عن عملية تحطيم خلايا الدم الحمراء في الجسم، ويعمل الكبد على تنقية الدم من السموم أيضًا عن طريق إنتاج خلايا ومركبات خاصة بالجهاز المناعي، وكما هو معروف فإنّ الجهاز المناعي يُهاجم المواد الغريبة بما فيها السموم، ومن أدوار الكبد أيضًا: إنتاج العصارة الصفراء التي تساعد على هضم الدهون في الجسم.[٥]

طرق المحافظة على صحة الكبد

توجد العديد من النصائح التي تندرج ضمن طرق المحافظة على صحة الكبد وسلامته لتمكينه من أداء وظائفه على الوجه المطلوب بما في ذلك تنقية الدم من السموم، ومن هذه النصائح: الامتناع عن شرب الكحول، وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، والحرص على تناول طعام صحي، ومراقبة الأدوية التي يتناوها الشخص، فمن الممكن أن يكون الدواء شائع الاستعمال ولكنّ استخدامه بطريقة خاطئة يُسبب مشاكل على مستوى الكبد، ومن الأمثلة على هذه الأدوية الأسيتامينوفين المعروف باسم الباراسيتامول.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Natural Blood Purifiers: 8 Foods You Must Add To Your Daily Diet To Purify Blood", food.ndtv.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Home Remedy to Detoxify Blood", www.livestrong.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  3. "Blood Purification", www.sciencedirect.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How to Clean Your Blood: Herbs, Foods, and More", www.healthline.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  5. "How to Clean Your Blood", www.healthline.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  6. "How Not to Wreck Your Liver", www.webmd.com, Retrieved 7-10-2019. Edited.