عوامل التعرية الساحلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
عوامل التعرية الساحلية

التعرية

تُعرّف التعرية بأنها العملية الجيولوجية التي يتم فيها حتّ وإزالة المواد التي تشكل سطح القشرة الأرضية كالتراب والصخور ونقلها من مكان إلى آخر بفعل قوى الطبيعة كالرياح والماء والجليد، حيث يزداد تأثير هذه الظروف على معدّل التعرية إذا كانت الرياح مغبرّةً والماء أو الجليد موحلًا، فاللون البني في الهواء أو الماء يشير إلى وجود أجزاء من الصخور أو الأتربة المعلّقة فيهما والمنقولة من مكان إلى آخر وهي ما يعرف بالرواسب،[١] وهذا المقال سيتحدث عن عوامل التعرية الساحلية.

التعرية الساحلية وأسبابها

يُعتبر المحيط من قوى الطبيعة الضخمة المسببة للتعرية، والتعرية الناتجة عن حتّ المحيط للصخور والأتربة والرمال الشاطئية تسمى بالتعرية الساحلية، ويغيّر هذا النوع من التعرية أشكال السواحل حيث تسحق الأمواج الصخور وتحوّلها إلى حصى وتسحق الحصى وتحوّلها إلى رمال، كما تقوم الأمواج والتيارات المائية أحيانًا بنقل الرمال الشاطئية، الأمر الذي يؤدي إلى سحب ونقل الخطوط الساحلية باتجاه الأراضي الداخلية، وتؤدي قوة ضرب الأمواج المحيطية إلى تعرية المنحدرات الساحلية لتشكّل مجموعة من المناظر الطبيعية الساحلية المميّزة فعلى سبيل المثال يمكن للتعرية أن تُحدث ثقوبًا تُشكّل الكهوف كما يتسبب شق الماء للجزء الخلفي من هذه الكهوف بتشكيل الأقواس التي يسقط أعلاها فيما بعد -بسبب الضرب المستمر للأمواج- مخلّفةً أعمدةً صخرية،[١] وتحدث التعرية الساحلية بفعل عدة طرق وآليات منها:[٢]

  • التأثير الهيدروليكي: تتسبب الأمواج المرتطمة بالمنحدرات الصخرية الساحلية بضغط الهواء المحصور داخل الشقوق الصخرية الأمر الذي يؤدي إلى إضعاف هذه الصخور وحتّ أجزاء منها لتسقط في المياه.
  • التآكل بالاحتكاك: يمكن للأمواج المرتطمة بالسواحل أن تحمل معها الرمال والصخور والرواسب التي تتسبب بتحطيم وسحق الصخور الموجودة على طول الساحل نتيجةً للاصطدام بها.
  • الكشط والتآكل: يحدث التآكل بفعل الصخور والرمال والرواسب التي تنتقل فوق السطوح أسفل الماء لتسبب حتّها وتآكلها، أما الكشط فهو ذو تأثير شبيه بتأثير ورق الزجاج، والتآكل والكشط مرتبطان ببعضهما البعض فالكشط يسبب التآكل.
  • الانحلال والذوبان: ويحدث بفعل مياه البحر الحامضية التي تذيب بعض الصخور التي تشكّل السواحل وتجرفها.

عوامل التعرية الساحلية

تتكون البيئة الساحلية من مجموعة من التضاريس الأرضية التي تتفاوت في شكلها وحجمها، فمنها ما ينحدر بلطف ومنها ما يكون شديد الانحدار، وتلعب عملية التعرية الساحلية دورًا هامًا في تشكيل هذه البيئة فهناك بعض العوامل التي تزيد من تأثير التعرية، ومن أهم عوامل التعرية الساحلية ما يأتي:[٣]

  • الأمواج: تعتبر الحركة المستمرّه للأمواج باتجاه الشاطئ أحد أكثر عوامل التعرية الساحلية أهميةً، حيث تتفاوت هذه الأمواج بشكل ملحوظ في حجمها وقوّتها من وقت إلى آخر ومن زمان إلى آخر، فالأمواج الكبيرة التي تحدث أثناء العواصف لديها القدرة على حمل الجزيئات الكبيرة كالحصى والصخور بالإضافة إلى قدرتها على إزالة الرواسب من الشاطئ ونقلها إلى المياه العميقة، وللأمواج القوية القدرة على تعرية الصخور الواقعة على طول الشاطئ وعلى كشط الصخور السفلية بفعل الحصى والحطام الصخري العالق فيها.
  • التيّارات البحرية: تقترب الأمواج عادةً من الشاطئ بزاوية حادّة، ويتسبب هذا بكسر هذه الأمواج عند وصولها إلى مناطق المياه الضحلة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تكوين ما يسمى بالتيّارات البحرية على طول وبموازاة خط الساحل، وتعتمد سرعة هذه التيّارات على حجم وزاوية اقتراب الأمواج التي تسببت بحدوثها، ففي ظل الظروف الهادئة نوعًا ما تتراوح سرعة هذه التيّارات بين (١٠-٣٠) سم/ثانية، أما في الظروف التي ترافق العواصف؛ فمن الممكن أن تزيد إلى ١م/ثانية، وتعتبر الأمواج والتيّارات البحرية أحد عوامل التعرية الساحلية لتأثيرها الناتج عن نقل كمياتٍ كبيرةٍ من الرواسب الموجودة في المناطق الضحلة على طول الساحل، كما يعتمد اتجاه التيّارات المتشكّلة واتجاه وكمية الرواسب المنقولة على اتجاه الرياح والأمواج التي تسببت بحدوثها.
  • المد والجزر: إن ارتفاع وانخفاض مستوى سطح البحر الناتج عن الظروف الفلكية هو أمر اعتيادي ومتوقّع حيث أن التيّارات المدّية تلعب دورًا هامًا في عملية تشكيل المناطق الساحلية من خلال نقل كميات كبيرة من الرواسب وتعرية الصخور الساحلية بالإضافة إلى توزيع طاقة الأمواج عبر منطقة الشاطئ عن طريق تغيير مستوى عمق الماء وموقع خط الساحل.
  • نوع الصخور: يعتبر نوع الصخور الساحلية ومدى تحجّرها أحد أهم عوامل التعرية الساحلية التي تؤثر بشكل مباشر على معدّل سرعة التعرية.
  • الجاذبية: تلعب الجاذبية دورًا هامًا في التعرية الساحلية ليس فقط بسبب تأثيرها الغير مباشر على الرياح والأمواج بل لأنها تساعد على هبوط وسقوط الرواسب والصخور المتكسّرة بفعل الحتّ والتعرية الحاصل للمنحدرات الساحلية.
  • عوامل الطقس، وتتضمن:
    • درجة الحرارة: تتسبب درجات الحرارة المنخفضة في المناطق الباردة بتجمد الماء المحبوس داخل الشقوق الصخرية الأمر الذي يؤدي إلى تفتيت تلك الصخور وتحويلها إلى رواسب.
    • الرياح: تتخذ الرياح أهميتها من علاقتها وتأثيرها المباشر على الأمواج وقوّتها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Erosion", www.nationalgeographic.org, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  2. "What is Coastal Erosion? - Definition & Causes", www.study.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. "Coastal landforms", www.britannica.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.