عملية تنظير المعدة: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٥١ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
عملية تنظير المعدة: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

نظرة عامة عن عملية تنظير المعدة

تقع المعدة خلف الأضلاع السفلية، وهي أكبر جزء من الجهاز الهضمي، عندما يصل الطعام إليها ينتج من بطانتها إنزيمات وأحماض الهيدروكلوريك، وتتمعج المعدة لمزج الأطعمة مع الإنزيمات والأحماض فيتم تكسير الطعام، وتصميم المعدة يسمح للفرد بتناول وجبة طعام كبيرة ويتم هضمها مع مرور الوقت بشكل بطيء، ويمكن أن تصاب المعدة بالعديد من الأمراض المختلفة التي تترافق مع عدم الراحة والألم وغيرها من المشاكل التي قد تكون مهددة للحياة، ومن أشيع مشاكل المعدة عسر الهضم وحرقة المعدة، وقد يكون المرض أكثر خطورة مثل قرحة المعدة أو وجود سرطان،[١] ومن الوسائل المستخدمة في تشخيص اضطرابات المعدة عملية تنظير المعدة ويسمى gastroscopy والذي يعد إجراء يتم فيه إدخال منظار عن طريق الفم مرورًا بالحلق وثم المريء، ويستخدم لفحص جهاز الهضم عند الفرد، والمنظار عبارة عن أنبوبٍ رفيع ومرن متصل بكاميرا وضوء، وتعرض الصور على جهاز العرض، فيتمكّن الطبيب من مشاهدة المعدة والمريء والقسم الأعلى من الأمعاء الدقيقة.

أسباب إجراء عملية تنظير المعدة

قد يتم إجراء عملية تنظير للمعدة لفحص المعدة وذلك لإثبات أو نفي وجود مشكلة طبية مثل القرحة أو التهاب في المعدة، فيطلب الطبيب إجراء عملية تنظير للمعدة في الحالات التالية:[٢]

  • صعوبة في عملية البلع: قد ينتج صعوبة البلع عن تضيّق المريء، كما في داء الارتجاع المعدي المريئي (GERD) يتسبّب عودة الحمض من المعدة للمريء في حدوث تقرّحاتٍ والتي قد تؤدي لإحداث ندوب، وقد تضيّق هذه الندوب المريء، ويمكن أن يتضيق المريء بسبب حدوث التهاب فيه والذي قد ينتج عن الإصابة بعدوى أو داء الارتجاع المريئي أو عندما تعلق حبوب منع الحمل فيه، وقد يكون التضيّق نتيجة رد فعلٍ تحسسيّ لشيءٍ أو للأطعمة، وأيضًا قد يتضيّق نتيجة أورام المريء.[٣]
  • ألم في المعدة: قد يكون ألم المعدة ناتج عن عسر الهضم، حساسية الطعام، التسمّم الغذائي، داء الارتجاع المعدي المريئي، القرحة، الالتهابات، عدم تحمّل اللاكتوز.[٤]
  • التهاب المعدة: ويكون التهاب المعدة بالتهاب بطانتها، بالتالي تُتلف عصارات الجهاز الهضمي بطانة المعدة وتُهيّجها، وبعض الظروف والأمراض ترفع خطر حدوث التهاب المعدة مثل الساركويد ومرض كرون، ويمكن أن يتسبّب الاستخدام المنتظم للأدوية المسكّنة للألم في إحداث التهاب مزمن في المعدة أو التهاب حاد، حيث إنّ استهلاك كمية كبيرة من هذه الأدوية أو تناولها بانتظام يقلّل من المادة الضرورية للحفاظ على بطانة المعدة.[٥]
  • الإقياء والغثيان: غالبًا ما تترافق أمراض المعدة طويلة المدى أو المزمنة مع غثيان وإقياء، وقد تترافق مع أعراض أخرى مثل الإمساك وألم المعدة والإسهال، ومن الاضطرابات المزمنة عدم تحمل اللاكتوز ومرض الاضطرابات الهضمية.[٦]
  • قرحة المعدة: وهي أحد أنواع القرحات الهضمية التي تصيب الأمعاء الدقيقة والمعدة، وقرحة المعدة تحدث عندما يقلّ المخاط المبطّن للمعدة والذي يؤمّن لها الحماية من العصارات الهاضمة، مما يؤدي لتآكل الأنسجة المبطّنة للمعدة، ويمكن أن يكون السبب تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) لمدةٍ طويلة مثل النابروكسين والأسبرين، عدوى بجراثيم الملويّة البوابية، كما قد تؤدي متلازمة زولينجر إليسون في حالاتٍ نادرةٍ إلى إحداث تقرّحات معويّة وفي المعدة وذلك من خلال إنتاج المزيد من الأحماض ونسبة القرحات الهضمية التي تسبّبها هذه المتلازمة هي أقل من 1%.[٧]
  • خسارة الوزن من غير سببٍ ظاهر: من الحالات المؤدّية لخسارة الوزن بدون سبب هي سرطانات المعدة، ومن الحالات التي ترفع خطر حدوث سرطان المعدة هي الإصابة بعدوى جراثيم الملويّة البوابية المسبّبة للقرحة والتهاب المعدة.[٨]
  • الاشتباه بسرطان المعدة: في سرطان المعدة يكون البدء في الخلايا المكوّنة للمخاط المبطّن للمعدة ويسمّى بسرطان الغدة، ويرتبط سرطان المعدة بداء الارتجاع المريئي المعدي وبشكلٍ أقل بالتدخين والسمنة، كما للنظام الغذائي الغنيّ بالمأكولات المملّحة والمدخّنة علاقةً بحدوث سرطان المعدة.[٩]
  • دم في البراز أو براز أسود: تعدّ القرحة الهضمية السبب الأشيع لحدوث نزيف في الجهاز الهضمي وظهور الدم مع البراز، ويمكن أن تتسبّب الأورام السرطانية أو الحميدة في القولون أو المريء أو المعدة في إحداث نزيف من خلال إضعاف بطانة جهاز الهضم.[١٠]
  • لأخذ خزعة: تعدّ الخزعة هي الطريقة التي تؤكّد تشخيص أغلب السرطانات.[١١]

كيفية الاستعداد لعملية تنظير المعدة

سيقوم الطبيب بإخبار المريض عن العملية ومخاطرها، والأدوية التي بإمكان المريض تناولها والتي تجعل الإجراء مريحًا أكثر، وبجب إطلاع الطبيب على الأدوية المتناولة بشكلٍ منتظم ليحدّد ما الأدوية الممكن أخذها في يوم العملية، فبعض الأدوية قد يطلب الطبيب التوقّف عن أخذها قبل أيام من العملية مثل مضادات التخثّر، ويحدّد الطبيب عدد الساعات الواجب فيها إيقاف استهلاك المشروبات والطعام قبل عملية تنظير المعدة،[٢] فعادةً يوصى بالامتناع عن الشراب وتناول الطعام لحوالي 6 ساعات قبل الإجراء، ويجب إخبار الطبيب إن كان لدى المريض حساسية لمادة أو دواء أو لديه جهاز لتنظيم ضربات قلبه أو في حال وجود مرض في صمام القلب، ويُفضّل ارتداء المريض لثوب وسيع ومريح وأكمامه قصيرة،[١٢] كما يُطلب من المريض أن يوقع ليثبت موافقته على الخضوع لهذا الإجراء، وقد يُعطى المريض دواء مهدئ لإجراء التنظير،[٢] ويعطى المهدئ بالحقن الوريدي فيزيد راحة المريض ويؤمن استرخاؤه ويجعله ينام نوم خفيف،[١٣] وأشهر المهدئات المستخدمة في هذه العملية الميدازولام والبروبوفول، فيُمنع المريض من تشغيل الآلات أو قيادة السيارة في غضون 12 إلى 24 ساعة التالية لذلك، ويُحدد الوقت حسب الدواء المستخدم، ومن الأفضل أخذ سيارة أجرة أو يقوم شخص قريب بنقل المريض للبيت بعد هذه العملية،[٢] ويعطى المخدر العام لحالات خاصة مثل التنظير المعدة للأطفال الصغار.[١٣]

كيفية إجراء عملية تنظير المعدة

قبل القيام بإجراء عملية تنظير المعدة يُطلب من المريض أن يستلقي على طاولة على جانبه أو على ظهره، وقد يتم توصيل الشاشات بجسم المريض لمراقبة معدل ضربات قلبه وضغط دمه وتنفسه من قبل فريق الرعاية الصحية، ويمكن أن يتم إعطائه في هذا الوقت عقاقير مهدئة عبر الوريد، كما قد يقوم الطبيب برش مخدّرٍ في فم المريض لتخدير حلقه لإدخال المنظار، ولكي يبقى فم المريض مفتوحًا ويُستخدم واقي بلاستيكي، ويُدخل المنظار في الفم ويُطلب من المريض أن يبتلع ليتمكّن المنظار من المرور عبر الحلق، ولا يشعر المريض بالألم لكن قد يشعر ببعض الضغط في حلقه، ولا يؤثّر المنظار على تنفّس المريض، ويصل المنظار لأسفل المريء، ويتم نقل الصور من خلال كاميرا صغيرة الحجم موجودة في الطرف إلى شاشة فيديو، ويقوم الطبيب بمشاهدة الفيديو باحثًا عن مشاكل في الجهاز الهضمي، ويقوم الطبيب في حالة وجود أي مشكلة بحفظ الصور ليفحصها في ما بعد، ويمكن أن يُضخ الهواء في المريء وذلك للسماح بتحرك المنظار بسهولة من خلال تضخيم الجهاز الهضمي، وبالتالي يسهل على الطبيب فحص طيات الجهاز الهضمي بشكل أكبر، فيشعر المريض بالامتلاء أو الضغط من هذا الهواء الذي تمت إضافته، ويُمرّر عبر المنظار أدواتٍ جراحية لإزالة ورمٍ أو لأخذ خزعة، ويتم توجيه الأدوات من خلال مشاهدة جهاز العرض، وبعد إنتهاء الطبيب من هذا الإجراء يُسحب المنظار من خلال الفم ببطء، وغالبًا تستغرق عملية تنظير المعدة بين 15 و 30 دقيقة وذلك يعتمد على حالة المريض.[١٤]

النتائج المنتظرة من عملية تنظير المعدة

نتائج عملية تنظير المعدة تكون طبيعية عند عدم وجود علامات تدل على ما يلي: نزيف، قرحة المعدة، التهاب، ومدة صدور النتائج تعتمد على وضع المريض، فإن كان التنظير لنفي أو تأكيد القرحة فتصدر النتائج بعد الإجراء مباشرة،[١٤] أما عندما يكون التنظير لأخذ خزعة من المعدة، سيستغرق صدور نتائج الخزعة من 2 إلى 3 أيام، وعندما تكون العينة تتطلّب اختبار شامل بشكلٍ أكبر تحتاج النتائج من 7 إلى 10 أيام، ويمكن أن تكون النتائج إما طبيعية أو غير طبيعية، وتكون طبيعية عند عدم ظهور:[١٥]

  • تلف في الخلايا.
  • علامات عدوى.
  • علامات على السرطان.
  • جراثيم الملوية البوابية.
  • التهاب المعدة أو القرحة.

قد يطلب الطبيب اختبارات أخرى عندما تكون نتائج العيّنة طبيعية لمعرفة السبب وراء ظهور الأعراض، والنتائج تكون غير طبيعية إن دلّت العيّنة على وجود مشكلة ما مثل: التهاب وانتفاخ بطانة المعدة، سرطان المعدة، عدوى جراثيم الملوية البوابية، ليبدأ الطبيب بتحديد خطة المعالجة،[١٥] وتنمو جراثيم الملوية البوابية في الجهاز الهضمي وتهاجم بطانة المعدة، وتعدّ السبب الأكثر شيوعًا لحدوث قرحة الأمعاء الدقيقة والمعدة، ويمكن أن تكون العدوى بهذه الجراثيم غير ضارة،[١٦] وقد تكون النتائج لإثبات أو نفي وجود قرحة معديّة فقط، فتعرض كاميرا المنظار الأماكن الأعلى احتمالًا لحصول تقرّحات، ويمكن أن تتم معالجة النزيف في حال وجوده،[١٧]

مخاطر عملية تنظير المعدة

تعتبر عملية تنظير المعدة من العمليات الآمنة للغاية، ويتأكد الطبيب فيما إذا كانت فوائد هذه العملية تفوق المخاطر المحتمل حدوثها، فقد يكون لهذه العملية بعض المخاطر، وفي ما يلي سيتمُّ إدراج بعض هذه المخاطر:[١٨]

  • نزيف: قد يترافق أخذ عينة من النسج مع نزيف خفيف، وعادةً ما يتوقّف بشكلٍ تلقائيّ، وإن كان النزيف غير ذلك فيجب مراجعة المستشفى لإيقافه.
  • تلف في الأسنان: يمكن أن يؤدي إجراء تنظير للمعدة إلى تلف في الأسنان ولكنه احتمال صغير، واستخدام واقي الفم يمكن أن يمنع حدوث هذا التلف.
  • حدوث عدوى: يمكن أن تحدث عدوى للجروح المُحدثة من أخذ الخزعة، فيجب مراجعة الطبيب عند ارتفاع الحرارة أو الشعور بالتعب العام أو الشعور بارتعاش أو برودة.
  • رد فعل الجسم ناتج عن التهدئة: أحيانًا يتسبّب التخدير بمشاكل في ضغط الدم والتنفّس ومعدّل ضربات قلب المريض، وتزداد المخاطر عند مرضى القلب أو الرئة والمسنّين، لذا تتم مراقبة المريض بشكلٍ دقيق للتمكّن من معالجته بسرعةٍ في حال حدوث مثل هذه المشاكل أثناء الإجراء.
  • عدوى الجهاز التنفسي: عادةً يقوم المريض بابتلاع الإفرازات بسبب التخدير، لذا يقوم فريق الرعاية بحماية مجرى الهواء للمريض من خلال سحب الإفرازات خلال عملية التنظير.
  • ثقب أو تمزّق: من المخاطر نادرة الحدوث هي تمزق ناتج عن استخدام منظار المعدة في بطانة الاثني عشر أو المريء أو المعدة، فقد يتطلب معالجة هذا التمزق الخضوع لعملية.
  • التهاب حلق: فمن الشائع حدوث التهاب للحلق بعد إجراء عملية التنظير، ويبقى هذا الالتهاب لبضع أيام، ويجب إخبار الطبيب إن كان هناك ألم شديد في البطن أو الحلق أو الصدر،[١٨] ومن أعراض التهاب الحلق شعور بالخدش أو ألم في الحلق، شعور بالألم أكثر عند التحدث أو البلع، تورم اللوزتين، صوت مكتوم أو أجش.[١٩]

ما يمكن توقعه بعد إجراء عملية تنظير المعدة

بعد إجراء عملية تنظير المعدة يقوم فريق الرعاية الطبية بمراقبة المريض، إلى أن يستقر تنفس المريض ونبض قلبه وضغط دمه ويستيقظ المريض، ويتم التأكد من قدرة المريض على البلع بسهولة واختفاء تأثير المخدر، يمكن أن يشعر المريض بالانتفاخ، وقد يصاب الشخص بألم والتهاب في الحلق لبضعة أيام، ومن الطبيعي حدوث هذه الآثار الجانبية، وعند إمكانية البلع بشكل سهل يمكن للمريض تناول الأطعمة والمشروبات، وتُطلب الرعاية الصحية بشكلٍ فوري في الحالات الآتية:[٢٠]

  • عندما يكون من الصعب البلع.
  • ظهور دم في البراز، أو يصبح لون البراز أسود.
  • ألم البطن.
  • الغثيان أو الإقياء.
  • ألم شديد في الصدر أو الحلق.
  • قشعريرة أو حمى.
  • نزيف أو تورم.
  • قلة التبول أو عدم التبول.[٢١]
  • الشعور بالإغماء أو الدوار.[٢١]

    المراجع[+]

  • "Stomach: Facts, Functions & Diseases", www.livescience.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • ^ أ ب ت ث "What happens during a gastroscopy?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • "Difficulty Swallowing (Dysphagia)", www.uofmhealth.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • "Abdominal Pain: What You Should Know", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • "Gastritis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • "Nausea and Vomiting", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Stomach Ulcers and What You Can Do About Them", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Stomach Cancer", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Stomach cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Gastrointestinal bleeding", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Biopsy", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Gastroscopy (endoscopy)", healthywa.wa.gov.au, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • ^ أ ب "Digestive Diseases and Endoscopy", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • ^ أ ب "Upper endoscopy", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • ^ أ ب "What to know about a stomach tissue biopsy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • "H. pylori Infection", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Peptic Ulcer Disease", gi.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • ^ أ ب "Gastroscopy", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  • "Upper GI Endoscopy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  • ^ أ ب "EGD Test (Esophagogastroduodenoscopy)", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.