أعراض التهاب المريء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٠ ، ٣ يناير ٢٠٢١
أعراض التهاب المريء

أعراض التهاب المريء

هل من علامات يُستدل بها على الإصابة بالتهاب المريء؟ يمكن اكتشاف الإصابة بالتهاب المريء عند الرضع والأطفال الصغار، ويتم ذلك من خلال معرفة أعراض التهاب المريء التي تظهر عليهم كحدوث صعوبات في التغذية وحدوث مشاكل في النمو؛ وذلك لأنَّ هؤلاء الأطفال لا يستطيعون وصف الشعور بالألم وعدم الراحة،[١] وأيضًا يوجد أعراض أخرى قد تظهر على المصاب، وسيتم توضيح هذه الأعراض فيما يأتي:

صعوبة البلع

هل يمكن الجزم بالإصابة بالتهاب المريء عند الشعور بصعوبة البلع؟ والتي تتمثل بعدم القدرة على بلع الطعام والشراب بسهولة، وتعدّ من أهم أعراض التهاب المريء، وقد يصاب بعض الأشخاص بالاختناق عند محاولتهم البلع، وعادةً ما تكون هذه الحالة مؤقتةً ولا تحتاج إلى علاج وتشفى من تلقاء نفسها، لكن أيضًا يوجد أسباب عديدة قد تؤدي إلى حدوث صعوبة البلع، يذكر منها الآتي:[٢]



هناك حالات عدة تؤدي إلى الشعور بصعوبة في البلع منها التهاب المريء.

البلع المؤلم

هل يختلف البلع المؤلم عن صعوبة البلع؟ يندرج البلع المؤلم ضمن الأعراض التي يشعر بها المصاب بالتهاب المريء، وذلك بالإضافة إلى ألم الحلق، أو الفم أو المريء عند البلع، وتجدر الإشارة إلى أنَّه وفي أغلب الأحيان تشفى هذه الحالة من تلقاء نفسها، لكن في بعض الأحيان قد تستمر لفترات طويلة، وهذا من شأنهِ أن يدل على الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث البلع المؤلم، يذكر منها:[٣]

  • نزلات البرد.
  • التهاب الحلق.
  • التهاب الحنجرة.
  • التهاب البلعوم.
  • حرقة المعدة.
  • مرض الارتجاع المعدي المريئي.
  • الالتهابات الفطرية.


تختلف صعوبة البلع عن البلع المؤلم، والذي قد يدل على الإصابة بأمراض خطيرة عند استمراره لمدة طويلة.

ألم الصدر

ما شدة ألم الصدر التي يمكنها أن تشير إلى الإصابة بالتهاب المريء؟ قد يتراوح هذا الألم من خفيف إلى شديد، ويعدّ أحد أعراض التهاب المريء، وعادةً ينتقل إلى أعلى الرقبة أو إلى الفك، وفي بعض الأحيان قد ينتقل إلى الظهر أو إلى أسفل الذراعين، كما قد يحدث ألم الصدر نتيجة العديد من الأسباب، والتي سيتم ذكرها فيما يأتي:[٤]

  • النوبة القلبية.
  • الذبحة الصدرية.
  • مرض الشريان الأبهر.
  • اضطرابات البلع.
  • حرقة المعدة.

تشترك العديد من الأمراض في عَرَض ألم الصدر، ولا يمكن تحديد ما إن كانت تابعةً لالتهاب المريء إلا من خلال تشخيص الطبيب.

انحشار الطعام

هل هناك أنواع معينة من الطعام تُحشر في المريء دونًا عن غيرها؟ يعد أحد الأعراض التي تشير إلى التهاب المريء، وعادةً يحشر الطعام الذي يحتوي على اللحوم أو على شوك السمك، وتحدث هذه الحالة عند وجود خللٍ في عمل المريء أو عند عدم مضغ الطعام جيدًا، ويقوم الطبيب بتشخيصها عن طريق الآتي:[٥]

  • سؤال المصاب عن الأعراض التي ظهرت عليه.
  • أيضًا سيقوم بسؤاله عن الطعام الذي قام بتناوله مؤخرًا.
  • في بعض الأحيان قد يتم استخدام الأشعة السينية في التشخيص، وذلك لتحديد مكان انحشار الطعام.


وقد يتم علاج هذه الحالة عن طريق استخدام الأدوية التي تساعد على ارتخاء المريء، كما قد يتم العلاج عن طريق استخدام التنظير الداخلي لسحب الأجزاء العالقة من المريء.[٥]


هناك بعض الأطعمة التي تُحشر في حال بلعها من قبل المصاب بالتهاب المريء، ولا يمكن علاج هذهِ الحالة إلا من خلال الأدوية الموصوفة عن طريق الطبيب المتابع للحالة، أو من خلال استخدام بعض التقنيات الطبية.

حرقة المعدة والارتجاع المعدي المريئي

ما علاقة الارتجاع المعدي المريئي بالتهاب المريء؟ قد يعاني معظم الأشخاص من حرقة المعدة من وقتٍ لآخر، لكن عند تكرار حدوث هذه الحالة، قد يكون الشخص مصابًا بمرض الارتجاع المعدي المريئي؛ وهو اضطرابٌ مزمنٌ يصيب الجهاز الهضمي نتيجة وجود خللٍ في عمل العضلة العاصرة للمريء، وقد يؤدي هذا المرض إلى الإصابة بالعديد من الالتهابات، وكذلك أيضًا قد يؤدي لتآكل الأسنان، وعادةً ما يتم علاج هذا المرض عن طريق بعض الطرق، وسيتم ذكرها فيما يأتي:[٦]

  • إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة:[٦]
    • تخفيف الوزن.
    • تجنّب الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم حالة الارتجاع المعدي المريئي.
    • الامتناع عن الأكل قبل ثلاث ساعات من النوم.
  • مضادات الهيستامين.
    • مثبطات مضخة البروتون.


يمكن علاج الارتجاع المعدي المريئي من خلال الالتزام ببعض التغييرات على نمط الحياة أو تناول بعض الأدوية.

أعراض التهاب المريء عند الأطفال والرضع

هل من الممكن أن يُسبب التهاب المريء ظهور مشاكل عند الرضاعة بالنسبة للرضَّع؟ تكمن المشكلة عند إصابة الطفل بالتهاب المريء في صعوبات التغذية، سواء أكان الطفل رضيعًا أم لا، بالإضافة إلى أنّه يصبح من الصعب اكتسابهِ للوزن المناسب لعمره، ناهيك عن عدم قدرة الطفل على وصف الأعراض التي يشعر بها،[٧]وإلى جانب ما قد يواجه الأطفال الرضَّع من صعوبات في الرضاعة الطبيعية، قد يعاني الطفل من جملة من الأعراض تتطلب مراجعة الطبيب، والتي تتمثل في الآتي:[٨]

  • ضيق في التنفس أو ألم في الصدر، وخاصةً إذا لم تحدث أثناء تناوله الطعام.
  • استمرار الأعراض لأكثر من عدة أيام.
  • اشتداد الأعراض لتتداخل مع القدرة الطبيعية على تناول الطعام بشكل مريح.
  • الشعور بآلام في العضلات، الصداع، أو الحمى.

أعراض التهاب المريء التي تستوجب مراجعة الطبيب

هل هناك داعٍ لمراجعة الطبيب العالجة عند الإصابة بالتهاب المريء؟ تجدر الإشارة إلى أنَّ أعراض الإصابة بالتهاب المريء ينتج عنها عدد من الحالات المرضية التي من شأنها أن تؤثر على الجهاز الهضمي، فيما يأتي أبرز الأعراض التي تستوجب مراجعة الطبيب:[٩]

  • استمرار أعراض التهاب المريء لأكثر من عدة أيام.
  • عدم ظهور أي تحسن أو عدم التخلص من مضادات الحموضة والتي تصرف بدون وصفة طبية.
  • الأعراض الشديدة التي تمنع تناول الطعام، أو تجعل تناوله صعبًا على المريض.
  • مصاحبة الأعراض لأعراض الإنفلونزا، ومنها:[٩]


هناك بعض الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب لاتخاذ الإجراء الطبي المناسب تبعًا لحالة المريض الصحية.

أعراض التهاب المريء التي تستوجب مراجعة الطوارئ

هل من حاجة لطلب العناية الطبية الفورية عند ظهور بعض الأعراض على مريض التهاب المريء؟ هل التهاب المريء وضيق النفس يشكّل خطرًا على الحياة؟ تجدر الإشارة إلى أنَّ هناك بعض الأعراض التي قد تدل أو تشير إلى خطورة الوضع الصحي للمريض، والذي يُحتِّم ضرورة مراجعته للطوارئ، وغالبًا تتمثل في الآتي:[٩]

  • ألم الصدر الذي يستمر لأكثر من بضع دقائق.
  • الشعور بوجود طعامٍ عالق في المريء، على الرغم من عدم تناول الطعام.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب، ووجود تجربة سابقة لآلام الصدر.
  • الشعور بآلامٍ في الفم والحلق عند تناول الطعام.
  • الشعوربضيق في التنفس وآلام الصدر بعد تناول الطعام بمدة زمنية قصيرة.
  • تقيؤ كميات كبيرة، والذي عادةً يتصف بالآتي:[٩]
    • قيئًا قويًا.
    • الشعور بصعوبة في التنفس بعد التقيؤ.
    • يكون القيء أصفر اللون أو أخضر.
    • في الحالات التي يشابه فيها القيء القهوة المطحونة.
    • في حال تقيأ المريض دمًا.


قد يسوء وضع المصاب بالتهاب المريء للدرجة التي تظهر عليه فيها أعراض تستوجب مراجعة الطوارئ؛ لطلب العناية الطبية الفورية.

المراجع[+]

  1. "Esophagitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  2. "?What Causes Difficulty in Swallowing", www.healthline.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  3. "Odynophagia: Symptoms, causes, and dysphagia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  4. "Chest pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Food Impaction", www.drugs.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "An Overview of Gastroesophageal Reflux Disease GERD", www.verywellhealth.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  7. "Everything you need to know about esophagitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  8. "Esophagitis", www.healthline.com, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "Esophagitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 29/12/2020. Edited.