أعراض ارتجاع المريء الصامت

أعراض ارتجاع المريء الصامت
أعراض-ارتجاع-المريء-الصامت/

أعراض ارتجاع المريء الصامت

يُعرف ارتجاع المريء الصامت أيضًا بالارتجاع الحنجري البلعومي Laryngopharyngeal reflux، ويحدث فيه ارتداد محتويات المعدة إلى الحلق والمريء والممرات الأنفية، وقد لا تظهر أي أعراض في البداية ، وقد لا يشعر به المريض حتى تبدأ الأعراض الأكثر خطورةً في الظهور جراء التلف الناجم عن حمض المعدة،[١] ويقول الطبيب فيناي بهات أخصّائي أذن وأنف وحنجرة، "إنّ الارتجاع الحنجري البلعومي هو حالة مرضية يرتدّ فيها حمض المعدة إلى الحلق، مسبّبًا أعراضًا مختلفة مزعجة" ،[٢] وقد يصيب الأطفال والرضّع والبالغين، وتختلف الأعراض تبعًا لذلك:


أعراض ارتجاع المريء الصامت عند الأطفال والرضع

من الشائع جدًا ومن الطبيعي أن يبصق أو يتقيّأ الأطفال الرضّع، ولكن في حال كان هناك مشاكل في التنفس والرضاعة فقد يدلّ ذلك على وجود مشكلة صحية أكثر شدّة كارتجاع المريء الصامت، ويجب على الأهل التوجّه إلى الطبيب لتقييم الحالة من خلال الأعراض المرافقة.[٣]


أمّا بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا المصابين بارتجاع المريء الصامت، فلا يكون هناك تقيّؤ في معظم الحالات، كما يقوم الأطباء باكتشاف الروابط المحتملة بين الارتجاع الصامت عند الأطفال والتهابات الأذن المتكرّرة أو التهاب الجيوب الأنفية، وتشمل أعراض ارتجاع المريء الصمت عند الأطفال والرضّع ما يأتي:[٣]


  • السعال.
  • التقيّؤ.
  • تأخّر في النمو وعدم زيادة الوزن.
  • ظهور أعراض الربو.
  • التهاب الحلق.
  • بحة في الصوت.
  • التنفس الصاخب. بالعربي
  • التهابات الأذن.
  • صعوبات في الرضاعة والتغذية.
  • تحوّل الجلد إلى اللون الأزرق.
  • الإصابة بالشفط، وهي حالة دخول الطعام والجزيئات الأخرى إلى الرئتين.


يحدث ارتجاع المريء الصامت بشكلٍ شائع عند الأطفال والرضّع، فتظهر لديهم أعراض مختلفة مزعجة، ويجب على الأهل مراجعة الطبيب في حال ظهورها، وذلك لمنع تطوّرها إلى مضاعفات خطيرة.


أعراض ارتجاع المريء الصامت عند البالغين

يمكن أن يُصاب البالغون أيضًا بارتجاع المريء الصامت، ومن الصعب جدًا التفريق بين أعراضه وأعراض المشاكل صحيّة أخرى، كما أنه لا يرتبط دائمًا بالأعراض التقليدية لارتجاع المريء المتمثلة بحرقة المعدة، وغالبًا ما يؤدّي إلى تفاقم المشكلة وزيادة الأعراض سوءًا، خاصّةً إذا كان الشخص يعاني من حالات مرضية أخرى مثل توقف التنفس أثناء النوم أو الربو أو انتفاخ الرئة أو التهاب الشعب الهوائية،[٤] وتتضمّن أعراض ارتجاع المريء الصامت عند البالغين ما يأتي:[٣]


  • الشعور بكتلة عالقةٍ في الحلق.
  • بحّة في الصوت.
  • الحاجة لتصفية أو تنظيف الحلق بشكلٍ متكرّر.
  • السعال.
  • طعم مرّ في مؤخّرة الحلق.
  • تورّم وتهيّج الحبال الصوتية.
  • إحساس بالتنقيط الخلفي الأنفي.
  • صعوبات ومشاكل في التنفّس.


كما وقد يصاب البالغون الذين يعانون من ارتجاع المريء الصامتبصعوبة البلع Dysphagia أو عسر البلع،[٥] ويُقصد بذلك بأنّ نقل الطعام أو السوائل من الفم باتجاه المعدة يستغرق المزيد من الجهد والوقت ، وقد يكون ذلك مترافقًا مع الألم، وقد تتفاقم الحالة في بعض الأحيان ويصبح البلع مستحيلًا، وتكون الحالة مصدرًا للقلق في حال كانت تحدث بشكلٍ مستمرّ وعندها يجب الذهاب إلى الطبيب، أمّا إذا كانت تحدث عند الأكل بسرعة أو عدم مضغ الطعام جيدًا بين حينٍ لآخر فلا داعٍ للقلق.[٦]


قد لا تظهر الأعراض التقليدية لمرض ارتجاع المريء عند البالغين في كثير من الأحيان، ومن المرجّح أن تكون الأعراض لديهم غامضة، ويمكن الخلط بسهولة بينها وبين مشاكل صحية أخرى.


متى يجب عليك مراجعة الطبيب؟

يجب على الشخص الذي يعاني من الأعراض التي تمّ ذكرها سابقًا أن يتوجه إلى الطبيب لتقييم الحالة وتشخيصها بالشكل الصحيح، وخاصّةً إذا ظهرت بعض الأعراض الخطيرة، كالتقيّؤ المقذوف أو التقيّؤ الذي يحتوي على دم، فقد تكون هذه مؤشّرات على وجود مشاكل صحية أكثر خطورةً.[٣]


ومن الجدير ذكره أنّه إذا حدث ارتجاع المريء بشكل مستمر وأدّى إلىحرقة معدة مستمرة، والتي قد تحدث مرتين في الأسبوع لمدّة 3 أسابيع أو أكثر، فتسمى الحالة حينها بالارتجاع المعدي المريئي، وهنا لا بدّ من مراجعة الطبيب لتحديد طرق العلاج الصحيحة وتشخيص الحالة بدقة، حيث إن ارتجاع المريء الصامت قد لا يرتبط دائمًا بحدوث حرقة المعدة.[٣]


من المهم زيارة الطبيب بأقرب في حال ظهرت الأعراض المزعجة السابقة، وذلك من أجل منع تفاقم حالة ارتجاع المريء الصامت وتطوّرها إلى أمراض أخرى أكثر خطورةً، حيث سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة وتقديم الخيارات العلاجية المناسبة للمريض.


كيف تتطور الأعراض إن لم تعالج؟

في حال لم يتم تشخيص حالة ارتجاع المريء الصامت بشكلٍ مبكّر، ولم يتم علاجها بالشكل الصحيح، فقد يتجمّع حمض المعدة المرتدّ منها في الحلق والحنجرة، ممّا يمكن أن يسبّب تهيّجًا وتلفًا طويل الأمد، وقد يتطوّر ذلك إلى حالات خطيرة، فقد يؤدّي ارتجاع المريء الصامت غير المعالج عند البالغين إلى الحالات الآتية:[٧]


  • الإصابة بندبات في الحلق والحبال الصوتية.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان في منطقة الحلق والحنجرة.
  • التأثير السلبي على صحة الرئتين.
  • تهيئة الجسم للإصابة بحالات مرضية مثل الربو، النفاخ الرئوي والتهاب الشعب الهوائية.


أمّا بالنسبة للأطفال والرضّع، فقد يؤدّي ارتجاع المريء الصامت في حالات نادرة لحدوث مشاكل في النمو، وبالتالي من الضروري جدًا مراجعة الطبيب إذا شكّ الأهل بإصابة طفلهم بهذا المرض، وتشمل المضاعفات الأخرى لارتجاع المريء الصامت غير المعالج عند الأطفال والرضع ما يأتي:[١]


  • مشاكل في التنفّس.
  • سعال متكرّر.
  • أزيز أو صرير في الصدر.
  • صعوبة في البلع.
  • اضطرابات في التنفس،كانقطاع التنفس أو توقّفه.


يمكن أن يتسبّب ارتجاع المريء الصامت سواءً عند البالغين أو الأطفال والرضع بحدوث مضاعفات خطيرة، كما قد يكون بعضها مهددً للحياة، لذا يجب عدم التهاون في أعراضه والذهاب إلى الطبيب لعلاج الحالة بشكلٍ مبكّر.


فيديو عن أعراض ارتجاع المريء الصامت

ينصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير الدكتورة: ندى عبد الباقي عن أعراض ارتجاع المريء الصامت: [٨]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What You Should Know About Silent Reflux", healthline, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  2. "LPR,acid reflux,thirst", practo, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What is silent reflux and what can I do about it?", medicalnewstoday, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  4. "12 Natural Ways to Relieve Silent Reflux Symptoms", draxe, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  5. "Manifestations of gastro-pharyngo-laryngeal reflux disease", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  6. "Dysphagia", mayoclinic, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  7. "Laryngopharyngeal Reflux (Silent Reflux)", webmd, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  8. Dr.Nada Abdalbaqi, "www.youtube.com", Retrieved in 22-10-2018.

136714 مشاهدة