علاج خشونة الركبة بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
علاج خشونة الركبة بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

خشونة الركبة

يعد مرض هشاشة العظام الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل الموجود في الركبة, والذي يحدث غالبًا لدى الأشخاص الذين يبلغون من العمر خمسين عامًا أو أكثر، ولكنه في ظروف معينة قد يحدث في الأشخاص الأصغر سنًا أيضًا, ففي حالة هشاشة العظام يتلاشى الغضروف المتواجد في مفصل الركبة على عدة مراحل, كما أنه عندما يزول الغضروف تمامًا، تصبح الركبة منهكة وخشنة, بالإضافة إلى التسبب في حدوث انخفاض للمساحة المحمية بين العظام, الأمر الذي يؤدي إلى فرك العظام على بعضها البعض، منتجة بذلك نتوءات عظمية مؤلمة للغاية, [١] حيث أن السبب المؤكد لمشكلة التهاب المفاصل العظمي في الركبة يعود إلى عامل العمر, لذلك سيصاب الجميع تقريبًا في نهاية المطاف بدرجة ما من هشاشة العظام في مراحلهم العمرية المتقدمة, ومع ذلك فإن هنالك عوامل عديدة أخرى تزيد من خطر حدوث الإصابة بالتهاب المفاصل بشكل ملحوظ في سن مبكرة كزيادة الوزن بشكل كبير وممارسة الألعاب الرياضية العنيفة.[٢]


للمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة المقال الآتي: أعراض خشونة الركبة.


علاج خشونة الركبة بالأعشاب

يعد استخدام النباتات العشبية أمرًا شائعًا بين المستهلكين الذين يرغبون بالاستفادة من فوائدها الكثيرة, ومع ذلك فهي ليست آمنه للجميع نظرًا لأنها لا تخضع لمراقبة دقيقة من قِبل إدارة الأغذية والأدوية, لذلك فإنه من الأفضل استشارة الطبيب أو الصيدلاني المسؤول حول كيفية استخدام هذه النباتات, كما سيقوم المقال بالتحدث عن بعض النباتات التي لها دور فعال بما يخص علاج خشونة الركبة, وكل ما يتعلق بسلامة تناولها والاثار السلبة الناتجة عنها. [٣]

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة البوليفينول, التي قد تساعد في التقليل من حدوث الالتهابات والحاجة إلى الأدوية, حيث ذكرت دراسة في أبحاث وعلاج التهاب المفاصل بأن تناول الشاي الأخضر زاد من حماية الغضروف، وبسبب وجود احتمالية وجود خطر على الكبد والآثار الجانبية من الكميات المركزة فمن الأفضل تناول الشاي الأخضر باعتدال, [٤] كما تشير الدراسة الأخيرة التي أجريت في أبحاث خاصة عن علاج التهاب المفاصل إلى أنّ البوليفينول المكون الرئيسي للشاي الأخضر يعمل على حماية الخلايا الغضروفية البشرية من الحالات الالتهابية, [٥] بالإضافة إلى ذلك لا توجد أي آثار جانبية أو موانع معروفة لشرب الشاي الأخضر للبالغين, ومع ذلك لابد من الحرص على عدم وجود الاثار الجانبية التالية: [٦]

  • الأشخاص الذين لديهم حساسية من الكافيين فإنهم سيعانون من الأرق واضطراب المعدة.
  • شرب الشاي الأخضر بحذر شديد بسبب احتوائه على فيتامين K؛ الذي يلعب دور أساسي لإيقاف النزيف.
  • تناول الشاي الأخضر مع أدوية منبهة أخرى، يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

الزنجبيل

يعد الزنجبيل الذي يأتي على شكل كبسولات ذو فوائد كبيرة في تهدئة حموضة المعدة عند تناوله بكميّات قليلة، ومع ذلك فإنّ الجرعات المركزة يمكن أن تسبب اضطراب في المعدة, كما تحتوي الكبسولة على 255 ملليغرام من الزنجبيل يتناولها المريض مرتين في اليوم لتخفيف الالتهابات بشكل عام، حيث بيّنت دراسة في جامعة ميامي إلى أنّ خلاصة الزنجبيل يمكن أن تكون يومًا ما بديلاً عن الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية من خلال فعالية الزنجبيل في تقليل الألم والتصلب في مفاصل الركبة بنسبة كبيرة, [٧] وأشارت دراسة أجريت بجامعات غرب أونتاريو وماكماستر كانت نتيجتها أنّ النسبة المئوية للمستجيبين الذين يعانون من انخفاض في آلام الركبة عند الوقوف كبيرة في المجموعة التي تناولت خلاصة الزنجبيل, [٨] بالإضافة إلى العثور على جرعات آمنة وفعالة موصى بها للاستخدام في أمراض هشاشة العظام في الركبة بواسطة الدراسة التي تم من خلالها تناول المجموعة الأولى لجرعة من الزنجبيل مقدارها 150 ملغ ثلاث مرات لمدة ثلاثة أسابيع وتناول المجموعة الأخرى 400 ملغ من أقراص ايبوبروفين, فكانت النتيجة وجود الإيبوبروفين أنه أكثر فعالية من الزنجبيل في نتائج العلاج, ومع إثبات فعالية الزنجبيل فلابد من تذكر الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا له كما يأتي: [٩]

  • اضطراب المعدة.
  • تهيج الفم.
  • يزيد من خطر النزيف.

الكركم

يعد مركب الكركمين عبارة عن المادة الفعالة في نبات الكركم, حيث أظهرت الدراسات الموثوقة أن الكركمين قد يحارب الأمراض الالتهابية ويساعد أيضًا في تقليل الألم والتصلب أثناء نوبة التهاب المفاصل العظمي, كما توصي مؤسسة التهاب المفاصل بتناول جرعة الكركم التي تكون على شكل كبسولات من 400 إلى 600 ملليغرام حتى ثلاث مرات في اليوم, ففي حين أن الكركم آمن بشكل عام إلا أنّه يمكن أن يسبب حالات من الغثيان وقد يتفاعل مع أدوية مميعات الدم, [٤] كما أشارت دراسة خاصة إلى أن الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة الخفيفة إلى المتوسطة شهدو تحسينات كبيرة عندما تناولوا مكمل الكركمين, وخلص بحث خاص نشر في مجلة الغذاء الطبي على مقتطفات بأن الكركم يمكن أن يقلل الألم بسبب التهاب المفاصل, [١٠] وأفادت العديد من الدراسات أيضا بوجود أن الكركمين مسؤول عن الأنشطة المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي تقلل من أعراض مرض هشاشة العظام, [١١] بالإضافة إلى الدراسة الأخيرة التي توصلت إلى أن نسبة تخفيف أعراض التهاب المفاصل كانت 94٪ ممن تناولوا الكركمين و 97٪ ممن تناولوا ديكلوفيناك, [١٢] كما لم تجد التجارب السريرية البشرية أن الكركم سام عندما يُعطى بجرعات تتراوح من واحد إلى عشر جم يوميًا.[١٣]

الألوفيرا

يسمى الألوفيرا أيضا بالصبار الذي يعد أحد الأعشاب الأكثر استخدامًا في الطب البديل, حيث يتوفر في العديد من الأشكال كالمواد الهلامية وأوراق الشجر، وهو معروف بخصائصه العلاجية بما يخص علاج آلام المفاصل لما له من خصائص مضادة للالتهابات, [١٤] كما إن الأدلة على فعالية الصبار تقتصر على دراسات صغيرة تشير إلى أن الألوفيرا قد يكون ذا فوائد كعامل مضاد للالتهابات وأيضًا كوقاية من الآثار المهيجة للجهاز الهضمي للعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات, [١٥] ويكون تناوله عن طريق الفم بواسطة جل الأوراق بجرعة 50-200 ملغ في اليوم الواحد, أو استخدامه بشكل موضعي 3-5 مرات في اليوم حسب الحاجة, بالإضافة إلى أهمية مراعاة الآثار الجانبية الشائعة للصبار والتي تشمل على ما يأتي: [١٦]

  • نقص السكر في الدم.
  • حرق وحكة في الجلد بشكل نادر.
  • ألم وتشنّجات في المعدة عند تناول جرعات عالية.
  • الإسهال.
  • مشاكل الكلى.
  • الدم في البول.
  • انخفاض البوتاسيوم.
  • اضطرابات القلب عند الاستخدام طويل المدى والذي يكون بجرعات عالية.

محاذير استخدام الأعشاب في علاج خشونة الركبة

يجب على الشخص تعلم قدر المستطاع عن الأعشاب التي يتناولها عن طريق استشارة الطبيب والصيدلاني للحصول على معلومات مؤكدة عن الاستخدام الصحيح والجرعات السليمة التي تخص هذه الأعشاب، كما من المهم أيضا أخذ الاحتياطات والمحاذير المتعلقة بتناول النباتات التي تفيد في علاج خشونة الركبة. [٣]

محاذير استخدام الشاي الأخضر في علاج خشونة الركبة

يعد شرب الشاي الأخضر آمنًا لمعظم الأشخاص البالغين الأصحاء عند استهلاكه بكميات معتدلة لا تزيد عن ثمانية أكواب في اليوم, كما أنّه يمكن أن يسبب مستخلص الشاي الأخضر اضطراب في المعدة وحدوث إمساك في كثير من الأحيان, لذلك لابد من أخذ الإحتياطات والتحذيرات التالية بما يخص تناول الشاي الأخضر: [١٧]

  • الأطفال:يعتبر شرب الشاي الأخضر آمنًا للأطفال عند تناوله عن طريق الفم، أو عند استخدامه للغرغرة ثلاث مرات يوميًا لمدة تصل إلى 90 يومًا فقط، حيث أنّه لا يعرف الكثير عن سلامة مستخلص الشاي الأخضر عند تناوله عن طريق الفم عند الأطفال، لذلك يوصي بعض الأطباء بعدم تناول مستخلص الشاي الأخضر للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.
  • الحمل: يعد شرب الشاي الأخضر آمنًا بكميات تصل إلى ستة أكواب في اليوم أو أقل، حيث توفر هذه الكمية من الشاي الأخضر حوالي 300 مجم من الكافيين، كما أن شرب أكثر من هذه الجرعة أثناء الحمل يعتبر غير آمن على الأرجح وقد تم ربطه بزيادة خطر الإجهاض والآثار السلبية الأخرى.
  • النساء المرضعات: يمكن أن يسبب تناول الأمهات المرضعات كميات عالية من الكافيين الموجود في الشاي الأخضر بحدوث مشاكل عديدة في النوم وزيادة نشاط الأمعاء عند الرضع الذين يرضعون من الثدي.
  • اضطرابات النزيف: قد يؤدي شرب كميات كبيرة من الكافيين الموجود في الشاي الأخضر إلى زيادة حدوث خطر النزيف.
  • أمراض القلب: يسبب الكافيين في الشاي الأخضر عدم انتظام ضربات القلب.
  • داء السكري: قد يؤثر الكافيين في الشاي الأخضر على إدارة وضبط نسبة السكر في الدم، مما يلزم إلى إجراء مراقبة مستمرة لمستوى السكر لدى مرضى السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم: يعمل الكافيين على رفع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في الأصل، ومع ذلك قد يكون هذا التأثير أقل في الأشخاص الذين يستهلكون الكافيين من الشاي الأخضر أو ​​مصادر أخرى بانتظام.
  • متلازمة القولون العصبي: قد يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأخضر خاصة عند تناوله بكميات كبيرة جدًا، إلى تفاقم مشكلة الإسهال التي يعاني منها بعض الأشخاص المصابين بالقولون العصبي.

محاذير استخدام الزنجبيل في علاج خشونة الركبة

يستخدم الزنجبيل بشكل آمن عند تناوله عن طريق الفم, كما يمكن أن يسبب الزنجبيل آثارًا جانبية خفيفة بما في ذلك حرقة المعدة والإسهال وعدم الراحة بشكل عام في المعدة, بينما يعتبر وضع الزنجبيل على الجلد آمن بشكل جيد على المدى القصير فقط, كونه قد يسبب تهيّج الجلد لبعض الناس, ومن هنا يجب مراعاة الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بما يتعلق بتناول الزنجبيل كالاتي: [١٨]

  • الحمل: تشير معظم الدراسات إلى أنه يمكن للنساء الحوامل استخدام الزنجبيل بأمان، مع أن هنالك بعض المخاوف من أن الزنجبيل قد يزيد من خطر حدوث النزيف، لذلك ينصح بعض الخبراء بعدم استخدامه بالقرب من تاريخ الولادة.
  • الأطفال: يعتبر الزنجبيل آمنًا عند تناوله عن طريق الفم لمدة تصل إلى أربعة أيام فقط من قبل الفتيات المراهقات صغيرات السن في بداية الدورة الشهرية.
  • الرضاعة الطبيعية: لا توجد معلومات مؤكدة كافية عن مدى سلامة تناول الزنجبيل في فترةالرضاعة الطبيعية، لذلك يجب البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامه.
  • اضطرابات النزيف: قد يزيد تناول الزنجبيل من خطر الإصابة بحدوث النزيف.
  • مرض السكري: قد يزيد الزنجبيل من مستويات الأنسولين أو يقوم بخفض نسبة السكر في الدم، نتيجة لذلك قد يحتاج المريض إلى تعديل أدوية مرض السكري لديه.
  • أمراض القلب: قد تؤدي الجرعات العالية من الزنجبيل إلى تفاقم حدوث بعض أمراض القلب الخطيرة.

محاذير استخدام الكركم في علاج خشونة الركبة

تدخل مادة الكركم في العديد من العلاجات التقليدية, لاسيما أنها تعمل كمضاد للالتهابات وتخفف من الالام الشديدة المصاحبة لمشكلة خشونة الركبة التي يعاني منها الكثير من كبار السن والأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد, لذلك لابد من مراعاة مجموعة من الإحتياطات والتحذيرات المتعلقة بتناول نبات الزنجبيل, والتي سيتأتى ذكرها كما يأتي: [١٩]

  • الحمل والرضاعة: يكون الكركم آمنًا عند تناوله عن طريق الفم بكميات قليلة في الطعام، ومع ذلك فإن الكركم غير آمن على الأرجح عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات طبية أثناء الحمل، كونه قد يشجع على فترة الحيض أو يحفز الرحم بشكل عنيف مما يعرض الحمل للخطر.
  • مشاكل المرارة: يمكن للكركم أن يجعل مشاكل المرارة أسوأ بشكل كبير، لذلك يجب عدم استخدام الكركم إذا كان لدى الشخص حصى في المرارة أو انسداد في القناة الصفراوية.
  • مشاكل النزيف: قد يؤدي تناول الكركم إلى إبطاء في عملية تخثر الدم، كما قد يزيد هذا من خطر حدوث الكدمات والنزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • العقم: قد يخفض الكركم من مستويات هرمون التستوستيرون ويقلل من حركة الحيوانات المنوية عند تناولها عن طريق الفم لدى الرجال، ومن هنا يجب الإشارة إلى استخدام الكركم بحذر شديد من قبل الأشخاص الذين يحاولون إنجاب طفل.
  • نقص الحديد: قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الكركم إلى منع امتصاص الحديد، وبهذا يجب استخدام الكركم بحذر شديد عند الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد في أجسامهم.
  • الجراحة: يبطئ الكركم من عملية تخثر الدم، مما يسبب نزيفًا إضافيًا أثناء الجراحة وبعدها, لذلك يجب التوقف عن استخدام الكركم قبل أسبوعين على الأقل من بدء إجراء الجراحة.
  • مرض السكري: تناول الكركم قد يقلل من نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، ومن هنا يجب استخدامه بحذر لدى مرضى السكري لأنه قد يجعل سكر الدم منخفضًا جدًا.

محاذير استخدام الألوفيرا في علاج خشونة الركبة

يتم استخدام جل الصبار بأمان بجرعة 15 مل يوميًا لمدة تصل إلى 42 يومًا فقط, كما قد يؤدي الاستخدام طويل المدى لكميات كبيرة من الصبار إلى حدوث الإسهال وفقدان الوزن بشكل ملحوظ, حيث كانت هنالك مجموعة من التقارير التي تكشف عن وجود مشاكل في الكبد لدى بعض الأشخاص الذين تناولوا مستخلص أوراق الصبار, ومع ذلك لا يعد هذا أمر شائع لدى معظم المستهلكين لهذه النبتة, بالإضافة إلى أنه يُعتقد أن الألوفيرا تسبب رد فعل تحسسي لدى بعض الاشخاص, لذلك يجب مراعاة الإحتياطات والتحذيرات التالية: [٢٠]

  • الحمل أو الرضاعة: استخدام الصبار غير آمن على الأرجح عند تناوله عن طريق الفم، حيث أن هنالك تقرير مفاده أن الصبار ارتبط بحدوث حالات إجهاض، كما أنه قد يزيد أيضًا من خطر العيوب الخلقية.
  • الأطفال: جل الصبار آمن بشكل جيد عند تطبيقه على الجلد بشكل مناسب وبالجرعة الصحيحة، ولكن مستخلصات الصبار والأوراق الكاملة من الصبار لا تعتبر آمنة على الأرجح عندما تؤخذ عن طريق الفم، فقد يعاني الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا من آلام في المعدة وتشنجات وإسهال مؤلم.
  • داء السكري: تشير بعض الأبحاث إلى أن الصبار قد يخفض نسبة وجود السكر في الدم، لذلك يجب مراقبة مستوى السكر في الدم للأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • الأمراض المعوية: تجنب تتناول نبات الصبار إذا كان لدى الشخص مرض التهاب القولون التقرحي، باعتبارالصبار مهيج قوي للأمعاء.
  • البواسير: تجنب تتناول نبات الصبار إذا كان الشخص يعاني من مشكلة البواسير المؤلمة، لأن ذلك يمكن أن يجعل الحالة أسوأ بكثير.
  • مشاكل في الكلى: تم ربط تناول جرعات عالية من نبات الصبار بحدوثالفشل الكلوي وحالات خطيرة أخرى.
  • الجراحة: قد يؤثر الصبار على مستويات السكر في الدم ويمكن أن يتداخل مع إدارة نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها، لذلك يجب التوقف عن تناول الصبار قبل أسبوعين على الأقل من بدء الجراحة.

المراجع[+]

  1. "Arthritis of the Knee", orthoinfo.aaos.org, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  2. "Osteoarthritis of the Knee (Degenerative Arthritis of the Knee)", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  3. ^ أ ب "What are herbal supplements?", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  4. ^ أ ب "Natural Home Remedies for Osteoarthritis: What Works?", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  5. "Green tea: a new option for the prevention or control of osteoarthritis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  6. "What are the health benefits of green tea?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  7. "Health Benefits of Ginger for Arthritis", blog.arthritis.org, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  8. "Effects of a Ginger Extract on Knee Pain in Patients With Osteoarthritis", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  9. "Ginger", www.versusarthritis.org, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  10. "https://creakyjoints.org/alternative-medicine/turmeric-curcumin-for-arthritis/", creakyjoints.org, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  11. "Efficacy of Turmeric Extracts and Curcumin for Alleviating the Symptoms of Joint Arthritis: A Systematic Review and Meta-Analysis of Randomized Clinical Trials", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  12. "Curcumin for arthritis: Does it really work?", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  13. "Turmeric", www.versusarthritis.org, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  14. "9 Herbs to Fight Arthritis Pain", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  15. "Oral Aloe Vera as a Treatment for Osteoarthritis: A Summary", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  16. "ALOE", www.rxlist.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  17. "GREEN TEA", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  18. "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  19. "TURMERIC", www.rxlist.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.
  20. "ALOE", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-04. Edited.