فوائد البوليفينول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٦ ، ٩ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد البوليفينول

البوليفينول

ما هو البوليفينول؟

البوليفينول هو من المركبات النباتية الغنية بالفوائد الصحية، حيث تشير الدراسات إلى أنّ تناول مركبات البوليفينول بشكل منتظم يعزز صحة الدماغ والجهاز الهضمي، كما يمكنها الحماية من بعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان، لاحتوائها على مضادات الأكسدة ، والتي تعمل على محاربة الجذور الحرة في الجسم، وتمنع تضرر الخلايا، كما إنّ من فوائد البوليفينول هو تقليل الالتهاب، الذي يسبب الأمراض المزمنة، ووجد أنّ الشوكولاتة الداكنة، والتوت، والشاي من أهم مصادر البوليفينول، وتوجد مصادر غذائية أخرى تحتوي على هذه المركبات، كما إنّ هناك مكملات غذائية لمادة البوليفينول، والتي تتميز باحتوائها على جرعة ثابته ويتم تناولها بشكل منتظم، وتحتوي على كميات أكبر مئة مرة من تلك الموجودة في الأطعمة، ولكن يشير الخبراء إلى أنّ مادة البوليفينول تعطي فوائد أكثر عند تفاعلها مع مكونات الطعام الطبيعية دون استخلاصها بشكل منفصل كمكملات غذائية، ولا يوجد دليل على كون الكميات الكبيرة أكثر فائدة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد البوليفينول.[١]


أنواع البوليفينول

ما هي أنواع البوليفينول؟ وكم عدد المجموعات التي صُنفت إليها؟

يوجد هناك أكثر من 8000 نوع من مادة البوليفينول والتي تم تصنيفها إلى أربع مجموعات رئيسة على حسب المصادر الغذائية التي تتواجد فيها وكذلك على طبيعية هذه المركبات، وتعتمد كمية ونوع هذه المركبات على نوع الطعام، ونضجه، وكيفية زراعته وتخزينه، وكيفية إعداده، وهذه المجموعات هي أحماض الفينول، والفلافينويد، وأميدات متعددة الفينول، وبوليفينولات أخرى، وهناك إشارة إلى ضرورة الحصول على هذه المركبات من مصادر غذائية طبيعية بسبب نقص الأبحاث اللازمة لتحديد جرعة بوليفينول آمنة وفعالة من المكملات الغذائية، ويمكن تلخيص أنواع البوليفينول كما يأتي:[١]

  1. أحماض الفينول: تمثل هذه المجموعة 30% من جميع البوليفينولات، وتشمل على مركبات الليغنان، والسيلبينات، والتي توجد بشكل عام في الفواكه والخضروات، والبذور والحبوب الكاملة.
  2. الفلافينويد: وتشكل هذه المجموعة حوالي 60% من مركبات البوليفينول، وتشمل على الكامفيرول، الأنثوسيانين، والكيريسيتين، وتوجد في العديد من الأطعمة مثل التفاح، الملفوف الأحمر، البصل، والشوكلاتة الداكنة.
  3. أميدات متعددة الفينول: وتشمل على فئة الكابسيسينويد الموجودة في الفلفل الحار، والأفينثراميدات في الشوفان.
  4. بوليفينولات عامة: وتشمل على الريسفيراترول في النبيذ الأحمر، وحمض الإيلاجيك في التوت والكركمين في الكركم، والليغنان في بذور الكتان وبذور السمسم والحبوب الكاملة.


فوائد البوليفينول

هل للبوليفينول أثر إيجابي على صحة الإنسان؟

هناك العديد من فوائد البوليفينول الصحية، حيث أوجدت الدراسات أنه يساعد في خفض مستويات السكر في الدم مما يقلل خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني، ويرجع سبب ذلك إلى أن البوليفينول يمنع تكسير النشا إلى سكريات بسيطة، كما يحفز إفراز الأنسولين الذي يساهم في إيصال السكر للخلايا وضبط مستوياته في الدم، ووجد أن مادة الأنثوسيانين هي الأكثر فاعلية في تنظيم السكر، كما إن مركبات البولنص غليظيفينول تسهم في تحسين صحة القلب، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة فتمنع الالتهابات المزمنة والتي تعد السبب الرئيس لأمراض القلب، وأيضًا يساعد البوليفينول على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الضار في الجسم ورفع مستويات الكوليسترول النافع، وهناك أبحاث أخرى تشير إلى انخفاض خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 45% في الأشخاص الذين يتناولون الأغذية المحتوية على مركبات الليغنان الموجودة في الحبوب مثل الشوفان، وهناك فوائد صحية أخرى كثيرة وتشمل ما يأتي:[١]

  1. الجهاز الهضمي: حيث تساعد مركبات البوليفينول على نمو البكتيريا النافعة، وقتل البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي، وتحسين قرحة المعدة.
  2. الدماغ: حيث تساعد على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ وتعمل على تحسين التركيز والانتباه، وتقوية الذاكرة.
  3. منع تخثر الدّم: وذلك بمنع تجمع الصفائح الدموية، مما يساهم في تقليل خطر الإصابة بتجلط الدم في الأوردة، والسكتة الدماغية، والانسداد الرئوي.
  4. الحماية ضد السرطانات: وذلك بسبب وجود مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للالتهاب، مما يمنع نمو الخلايا السرطانية، ووجد أنه يحمي من سرطان البروستات والثدي.


أضرار البوليفينول

هل للبوليفينول أثر سلبي على صحة الإنسان؟

يعد استهلاك مركبات البوليفينول في النظام الغذائي آمنًا لمعظم الناس، إلا أنّه يجب تجنب بعض الأطعمة المحتوية على البوليفينول من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية، وعلى الرغم من وجود العديد من فوائد البوليفينول، والتي تتواجد بشكل طبيعي في الغذاء، إلا أنّ استهلاك كميات كبيرة منه يسبب عدد من الآثار الجانبية والأضرار، وهناك دراسة تشير إلى أن استخدام جرعات عالية من البوليفينول يسبب تلف في كلى الفئران، كما وصفت الدراسة نفسها على حيوانات أخرى أن مادة البوليفينول أدت إلى تطور الأورام، ومشاكل في إنتاج هرمون الغدة الدرقية، وكما يؤثر الشاي على امتصاص الحديد من المصادر النباتية، فإن مادة البوليفينول الموجودة في عصير الجريب فروت تؤثر على امتصاص بعض الأدوية.[٢]


المصادر الغذائية للبوليفينول

من أين يتم الحصول على البوليفينول؟

تشمل المصادر الغذائية للبوليفينول على الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات، وكذلك هناك بعض المشروبات تعد مصادر للبوليفينول، بالنسبة للفواكه فعند اختيار النوع الذي يحتوي على نسبة أعلى من البولفينول، فإنه يتم الأخذ بعين الاعتبار أنه كلما كانت الفاكهة داكنة كلما احتوت على نسبة أعلى وينصح دائما بتناول قشور وبذور الفواكه لاحتوائها على النسبة الأعلى مقارنة بباقي الثمرة، وأما البقوليات فإن فول الصويا يحتوي على أكبر كمية من البوليفينولات، ويمكن استخدام البقوليات بشكل عام في الحساء أو السلطات والأطباق الأخرى للاستفادة من فوائد البوليفينول، وبذكر الحبوب الكاملة فإنه يجب ذكر أهم الأغذية التي تتكون منها على سبيل المثال الخبز والمعكرونة، وحبوب الإفطار، ويمكن ذكر أهم المصادر على حسب المجموعات الغذائية كما يأتي:[٣]

  1. الفواكه: التوت، الكرز، التفاح، أصناف الحمضيات، الخوخ، العنب، المشمش.
  2. الخضروات: البصل، الكرفس، البطاطا، الملفوف الأحمر، القرنبيط، البندورة.
  3. الحبوب الكاملة: الشوفان، القمح، الأرز، الذرة، الشعير.
  4. البقوليات: البازيلاء، الفاصوليا، وفول الصويا.
  5. التوابل: البقدونس والفلفل.
  6. المشروبات: الشاي الأسود، الكاكاو، القهوة، عصير التفاح والبرتقال، وعصير الجريب فروت، حليب الصويا والحليب العادي.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What Are Polyphenols? Types, Benefits, and Food Sources", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  2. "Why are polyphenols good for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.
  3. "Foods High in Polyphenols ", www.livestrong.com, Retrieved 2020-04-25. Edited.