علاج الربو عند الأطفال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٥ أغسطس ٢٠٢٠
علاج الربو عند الأطفال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

الربو

يعرّف الربو على أنهُ مرض يُسبّب تضيّق وانتفاخ بالمجاري التنفسية كما يزيد من إفراز المخاط في هذه المجاري؛ مما يجعل عملية التنفس صعبة ويحفز ذلك السعال وإصدار صوت الصفير عند الزفيز، وقد يكون مرض الربو عارضًا عند بعض المرضى ولكن قد يسبب مشاكل كبيرة عند مرضى آخرين حيث يعيق ممارسة أنشطة الحياة اليومية وقد يؤدي إلى حدوث نوبات خطيرة قد تسبب الوفاة، ولا يوجد شفاء تام من هذا المرض ولكن يمكن فقط التخفيف من الأعراض ويجب على المريض المتابعة عند الطبيب لأن أعراض هذا المرض قد تتغير وتتدهور، وتختلف هذه الأعراض من شخص لآخر وقد تحدث نوبات شديدة أو قد تظهر هذه الأعراض عند ممارسة أنشطة معينة مثل الرياضة، ومن هذه الأعراض ضيق التنفس وألم في الصدر ومشاكل النوم ناتجة من السعال، ونوبات سعال وصفير التي تصبح أكثر سوءًا عند الإصابة بالعدوى الفيروسية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن علاج الربو بالأعشاب حقيقة أو خرافة.[١]

علاج الربو عند الأطفال بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

لم يتم تحديد مدى آمان استخدام الأعشاب أو الخلطات الطبيعية في علاج الربو بعد، حيث إن العلماء لا يعرفون إلا القليل عن الآثار الجانبية المحتملة لهذه الأعشاب ولا توجد معلومات كافية عنها، وبالرغم من أن الأعشاب أثبت فعاليتها في تخفيف أعراض العديد من الأمراض إلا أن آثارها الجانبية على المدى البعيد لم تُعرف بعد، حيث إن العديد من هذه الأعشاب لم يتم دراستها جيدًا لذلك من المحتمل أن يكون لها آثار جانبية، وفي حال استخدام الأعشاب في علاج مرض الربو لا يجب استبداله بالأدوية التي يأخذها المريض ولا يجب استخدام أي علاج بديل دون استشارة الطبيب، ولا يعني أن الأعشاب إذا كانت طبيعية المصدر أنها آمنة بالضرورة،[٢] وفيما يأتي تفصيل للأعشاب المستخدمة في المساعدة في علاج الربو:

الزنجبيل

تعد الخلطات المصنوعة من الأعشاب من العلاجات البديلة والمكملة للمساعدة في علاج مرض الربو ومن ضمنها استخدام الزنجبيل، ومن المهم جدًا معرفة إمكانية استخدام الزنجبيل لذلك لأن ٤٠٪ من مرضى الربو يستخدمون علاجات بديلة غير تلك العلاجات التي يصرفها الطبيب، ولا تزال الآلية التي يعمل فيها الزنجبيل لعلاج الربو غير معروفة ولكن من المحتمل أن السبب في ذلك هو التقليل من استجابة الحساسية التي تسبب أعراض المرض عن طريق تقليل مستوى ال IgE المسؤول عنها، أو من خلال خصائص الزنجبيل المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة، بالإضافة إلى دور الزنجبيل المباشر على عضلات القنوات التنفسية حيث يسبب استرخائها وبالتالي توسيع هذه القنوات وقد تم إثبات ذلك بالتجارب المجراة على الإنسان والحيوان، كما أظهر الزنجبيل دوره في حماية هذه القنوات التنفسية من الاستجابة المبالغ فيها عند تعريضها لتحدي الميثاكولين.[٣]

وقد تم إجراء بعض الدراسات فيما يتعلق بأثر الزنجبيل على مرضى ربو من ضمنها ٢٥ مريض ربو كانوا يأخذون مستخلصات الزنجبيل حيث تبين قدرتها على التحكم بأعراض الربو من خلال التأثير على الخلايا الأولية المسؤولة عن أعراض الربو، كما أن استخدام الزنجبيل بجرعات قليلة يعد آمنًا دون وجود مضاعفات جانبية خطيرة، ومن أكثر المضاعفات الجانبية التي قد تحدث للمرضى هي الغازات وانتفاخ البطن وارتداد المريء والغثيان، أما فيما يتعلق بدمج الزنجبيل مع العلاجات الأخرى للربو كخطة علاج معتمدة طبيًا فلا ينصح بذلك لأنّه حتى الآن لا يوجد دليل على وجود فائدة للزنجبيل كعلاج مرافق حتى بالرغم من وجود بعض الدراسات العلمية الأساسية التي تقر بوجود هذه الفوائد إلا أنه لا توجد دراسة سريرية فعلية مثبتة، ويجب مراجعة الطبيب قبل استخدامه، كما من المحتمل وجود آثار جانبية أو تفاعلات كيميائية مع أدوية المريض التي يتناولها لعلاج الربو لم تكتشف بعد.[٣]

الكركم

يعد الكركم من صبغات الطعام ذات اللون الأصفر التي لديها العديد من الاستخدامات الدوائية التي من أبرزها نشاطه كمضاد للالتهابات، وقد تم إجراء دراسة لتحديد فعالية وأمان استخدام الكركم، حيث تمت على ٧٧ مريض ربو تم فقدان القدرة على التواصل مع ١٧ واحد منهم؛ لذلك كانت النتائج مقتصرة على ٦٠ مريض حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين، المجموعة الأولى من المرضى كانوا يأخذون علاج الربو المعتاد أما الثانية فكانوا يأخذونه بالإضافة إلى الكركم بجرعة ٥٠٠ ملغم، واستمرت الدراسة ٣٠ يومًا تم تقييم المرضى فيها بشكل أولي من خلال تحسن أعراض الربو من ضيق التنفس والصفير والسعال وضيق الصدر والأعراض التي تحدث في الليل، أما التقييم الثاني فكان عبر تحسن وظائف الرئة وتركيز البروتين المتفاعل C ومدى حدوث الانتكاسات عند المريض، وأظهرت النتائج أن الكركم ساعد على توسيع القنوات الهوائية في الرئة وقد ظهر هذا جليًا من خلال تحسين قيم وظائف الرئة، كما أن هناك تحسن كبير في فحوصات الدم وغياب وجود الانتكاسات مما يشير إلى أمان استخدام الكركم على الرغم من عدم وجود دليل واضح على ذلك، وبالمحصلة فإن الكركم فعال وآمن كاستخدام إضافي إلى جانب علاج الربو الذي يأخذه المريض، ولكن يجب مراجعة الطبيب قبل استخدامه.[٤]

الجنسنج

يعد الجنسنج من النباتات التي يستخدمها المرضى في تخفيف العديد من الأمراض منها مرض الربو، وقد تم إجراء دراسة على مجموعة من الفئران البيضاء لمعرفة أثر مستخلصات الجنسنج على مرضى الربو، وقد تم تقسيمها إلى مجموعتين يبلغ عددهم مجتمعات ١٠ فئران وكان عمرهم ٤ أشهر ووزنها ٢٠٠ غم، وكانت المجموعة الأولى تمثل الفئران التي لم تأخذ أي أعشاب والمجموعة الثانية تم حقنها بالجنسنج بجرعة ٢٠٠ ملغم/كغ كل يوم لمدة ٢١ يومًا، وبعد ذلك تم أخذ عينات من الدم والرئة لعمل فحصوصات الأنسجة والدم وقد أظهرت النتائج أن علامات السعال واحتقان الأنف أصبحت أقل، وبين فحص الأنسجة زيادة كثافة الفاصل بين الحويصلات الهوائية مع وجود خلايا وحيدة الخلية هناك، وقد قل انسداد القنوات التنفسية في رئة الفئران التي حقنت بالجنسنج إلى التهاب طفيف أو متوسط، ويجب مراجعة الطبيب قبل استخدامه.[٥]

حبة البركة

تعد حبة البركة من الحبوب سوداء اللون وهي من البهارات والأعشاب الطبية التقليدية وتستخدم في التخفيف من أمراض متعددة منها الربو، وقد تم إجراء ما يقارب على ١٤ دراسة عن فوائد حبة البركة أظهرت دورها كمضادة للالتهاب وللهستامين ولللوكترين وكموسع للقنوات التنفسية وآثره علىجهاز المناعة أيضًا، بالإضافة إلى ٧ دراسات أظهرت تحسن واضح في أعراض الربو ووظيفة الرئة والنتائج المخبرية للمريض، ولكن أغلب هذه الدراسات تتم على عينة صغيرة وغير دقيقة، وبالمحصلة فإن حبة البركة لها فوائد علاجية في تقليل التهاب المجاري التنفسية والتحكم في أعراض الربو، ولكن تبقى الأدلة على ذلك قليلة وتعتمد على إعدادت ضعيفة نوعًا ما، ويجب مراجعة الطبيب قبل استخدامه.[٦]

عرق السوس

يمتلك عرق السوس خصائص عديدة كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات، ويستخدم عادةً من قِبل مرضى الربو لتخفيض الأعراض، ولكن تم الملاحظة لاحقًا بأنه فعال كعامل مساعد لمرض الربو كما قد يُسبب أعراض جانبية مثل ارتفاع ضغط الدم، ولا يوجد أي دليل أو تجربة علمية تثبت فعالية العرق سوس في علاج مرض الربو.[٢]

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج الربو

يستخدم العديد من مرضى الربو الأعشاب كعلاج بديل لتحسين أعراض المرض التي يعانون منها، إلا أن هذه الأعشاب قد يكون لها آثار جانبية،[٧] وفيما يأتي تفصيل لأعراض كل عشبة مذكورة سابقًا:

الزنجبيل

عند أخذ الزنجبيل عن طريق الفم يعد نوعًا ما آمن إذا أُخذ بالشكل المناسب، ولكن قد يُسبب أعراض جانبية طفيفة مثل الإسهال والشعور بعدم الراحة في المعدة وحرقة المعدة وقد تعاني بعض النساء من زيادة كمية النزيف خلال فترة الدورة الشهرية عند استخدامه.[٨]

الكركم

يعد الكركم نوعًا ما آمن عند أخذه عن طريق الفم بكميات قليلة حيث إن أخذه بمقدار ٨ غم لكل يوم لمدار شهرين أو حتى مقدار ٣ غم يوميًا خلال ٣ أشهر يعد آمنًا، ولا توجد له مضاعفات جانبية خطيرة إلا أن قد يسبب اضطراب في المعدة وغثيان ودوار وإسهال والتي تحدث عند استخدام جرعات عالية منه.[٩]

الجنسنج

يعد تناول الجنسنج أمنًا نوعًا ما إذا تم أخذه خلال فترة زمنية أقصاها ٦ أشهر غير ذلك فإنه من المحتمل أن يصبح غير آمن، حيث يعتمد العلماء أنه بعد ذلك يصبح له آثار مثل الهرمونات، ومن مضاعفاته الجانبية الشائعة أرق والأقل حدوثًا هو ألم في الثدي ومشاكل الدورة الشهرية وارتفاع معدل ضربات القلب وارتفاع أو انخفاض الضغط وفقدان الشهية والحكة والدوار.[١٠]

حبة البركة

تستخدم حبة البركة بكميات صغيرة ولفترة قصيرة في الطعام أو كعلاج طبي وتعد آمنة على نحو متحمل ولكن لا توجد معلومات كافية للتأكد إذا كان آمن في حال استخدامه بكميات كبيرة أو لفترات طويلة من الزمن.[١١]

عرق سوس

يعد العرق سوس آمنًا نوعًا ما عند أخذه عن طريق الفم بكميات توازي الموجودة في الطعام ويعد من المحتمل أن يكون آمن إذا أخذ بكميات كبيرة لفترة قصيرة بهدف العلاج، ولكن عند أخذه بكميات كبيرة لمدة أكثر من ٤ أسابيع أو بكميات قليلة لمدة طويلة فإنه يسبب أعراض جانبية مثل ارتفاع ضغط الدم الخطير وانخفاض مستوى البوتاسيوم في الجسم وضعف وشلل وقد يسبب تدمير في الدماغ إذا ما تم استخدامه يوميًا لمدة طويلة.[١٢]

المراجع[+]

  1. "Asthma", www.mayoclinic.org, 2020-07-21, Retrieved 2020-07-21. Edited.
  2. ^ أ ب "Natural Remedy Options for Asthma Treatment", www.everydayhealth.com, 2020-07-21, Retrieved 2020-07-21. Edited.
  3. ^ أ ب "How Ginger Helps Improve Asthma Symptoms", www.verywellhealth.com, 2020-07-21, Retrieved 2020-07-21. Edited.
  4. "Evaluation of Efficacy of Curcumin as an Add-on therapy in Patients of Bronchial Asthma", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-07-21, Retrieved 2020-07-21. Edited.
  5. "Experimental studies on the effect of (Lambda-Cyhalothrin) insecticide on lungs and the ameliorating effect of plant extracts (Ginseng (Panax Ginseng) and garlic (Allium sativum L.) on asthma development in albino rats", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-07-21, Retrieved 2020-07-21. Edited.
  6. "Medicinal benefits of Nigella sativa in bronchial asthma: A literature review", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  7. "5 Herbs for Severe Asthma: Are They Effective?", www.healthline.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  8. "GINGER", www.webmd.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  9. "TURMERIC", www.webmd.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  10. "PANAX GINSENG", www.webmd.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  11. "The Health Benefits of Nigella Sativa", www.verywellhealth.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.
  12. "LICORICE", www.webmd.com, 2020-07-22, Retrieved 2020-07-22. Edited.