تأثير حبوب الحساسية على الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٩
تأثير حبوب الحساسية على الحامل

حبوب الحساسية

عندما يصاب الإنسان بالحساسية من شئ معين وتظهر عليه أعراض التحسس يقوم الجسم بردّ فعل وإفراز مادة تسمى الهيستامين، ويسبب الهيستامين ظهور أعراض الحساسية على الجسم، وذلك عندما يرتبط بالمستقبلات الموجودة على خلايا الجسم، وتعمل حبوب الحساسبية التي تسمى بمضادات الهيستامين على تثبيط تأثير الهيستامين في مستقبلات معينة في الخلية، وتعالج حبوب الحساسية الأعراض المصاحبة للحساسية والتي تتضمن الاحتقان، سيلان الأنف، العطاس، انتفاخ الأنف، حكة العين وسيلان دموع العين، وتنقسم حبوب الحساسية إلى أنواع منها الجيل الأول والجيل الثاني والجيل الثالث، ويختلف الاستخدام باختلاف المرض ومكان التحسس، وفيما يأتي سيتم الحديث عن تأثير حبوب الحساسية على الحامل.[١]

لماذا تستخدم حبوب الحساسية

تستخدم حبوب الحساسية لعلاج أعراض الحساسية، وتسمى حبوب الحساسية بمضادات الهيستامين كما ذكر سابقًا وتعدّ تلك الجبوب مفيدة جداً في تخفيف أعراض الحساسية، وفيما بعد سيتم ذكر تأثير حبوب الحساسية على الحامل، وتشمل أعراض الحساسية ما يأتي:[٢]

  • حدوث التورم والانتفاخ في المكان المعرض للحساسية.
  • الإصابة بالالتهاب وما يتبعه من احمرار للمنطقة المتاحسسة.
  • الشعور بحكة في المنطقة المتحسسة.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • احمرار العيون ونزول الدموع بشكل كبير.
  • الإصابة بسيلان الأنف.
  • الإصابة بالعطس.

ومن الجدير بالذكر أن مضادات الهستامين أي حبوب الحساسية فعالة جدًا ف ما يأتي من الأمراض؛ الإصابة بالتهاب الأنف التحسسي، الإصابة بنزلات البرد، الإصابة بالأنفلونزا، الإصابة بالحساسية من أنواع معينة من الطعام، الإصابة بتفاعلات فرط الحساسية للأدوية، الإصابة بلدغ الحشرات والإصابة بلسعات الحشرات.[٢]

وتختصّ مضادات الهيستامين من الجيل الأول بوجود مستقبلات لها أيضًا في الدماغ والحبل الشوكي، وذلك ما يجعل بعضها مفيدًا أيضًا في المساعدة على النوم والقضاء على الأرق الليلي، منع أو علاج دوار الحركة، الحد من القلق وعلاج الأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون وغير القادرين على تحمل أدوية أكثر قوة.[٢]

تأثير حبوب الحساسية على الحامل

غالبًا ما يصف الطبيب العلاجات المنزلية للمرأة الحامل التي تعاني من حساسية خفيفة، ولكن يلجأ الطبيب لوصف حبوب الحساسية إن كانت أعراض المرض شديدة ولذلك للحفاظ على صحة الحامل وصحة الجنين، وقد تفكّر المرأة كثيرًا بالأدوية التي تستطيع أن تتناولها في فترة الحمل، ولذلك يجب على المرأة الحامل والتي تخطط للحمل مراجعة الطبيب لاستشارته قبل تناول أي دواء، وخاصةً حبوب الحساسية التي تُصرف دون وصفة طبية، ومع ذلك فإن هناك حبوب حساسية يمكن أخذها خلال فترة الحمل، وإن حبوب الحساسية التي تشمل السيتريزين، والكلورفينيرامين، والدايفينهيدرامين، الفيكسوفينادين، واللوراتيدين قد تكون آمنة أثناء فترة الحمل ولكن يجب استشارة الطبيب، ومن المهم تحذير المرأة الحامل من عدم تناول الأدوية المضادة للاحتقان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وذلك لأنها قد تؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين، لذلك يجب الحذر عند تناول حبوب الحساسية أن لا يصاحبها مواد مضادة للاحتقان داخل الحبة نفسها ومن هنا يتبين لنا تأثير حبوب الحساسية على الحامل.[٣]

المراجع[+]

  1. "Popular Over-the-Counter Oral Antihistamine Brands", www.healthline.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Antihistamines", www.drugs.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. "Can I Take Allergy Medication If I'm Pregnant?", www.webmd.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.