علاج التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

يمكن للجريبات الشعرية والغدد التي تفرز العرق تحت الإبطين وفي المنطقة التناسلية وتحت الثديين أن تصبح مسدودة، مما يجعلها غير قادرة على إبعاد الجلد المتموت وإصدار مفرزاتها، وهذا ما يقود إلى تجمّع البكتيريا في منطقتها ويسبّب ما يُدعى التهاب الغدد العرقية ، فهذه التجمعات القيحية البكتيرية لا تجد طريقًا إلى خارج الجلد، فتسبّب التهابًا ضمن كيسه قابل للزيادة والاستمرار، وعند انتفاح هذه الكيسات على الوسط الخارجي فإن المواد الالتهابية والقيحية تخرج منها إلى الجريبات الشعرية المجاورة لتبدأ عملية التهابية جديدة فيها، وبعد مرور الوقت فإن هذه الكيسات المتجاورة تشكّل اتصالات فيما بينها تسهّل العملية الالتهابية وتزيد من شدّتها. [١]

أعراض التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

يمكن أن يحصل التهاب الغدد العرقية بشكل عام في الكثير من مناطق الجسم، فهو غير محصورٍ على منطقة تحت الإبطين، ومن المناطق التي يمكن أن يحدث فيها هذا الالتهاب: [٢]

  • تحت الإبطين.
  • أعلى الفخذين.
  • حول الشرج.
  • الجهة الداخلية للفخذ.
  • تحت الثديين عند السيدات.
  • بين الردفين.

وتشمل أعراض التهاب الغدد العرقية تحت الإبط ما يأتي:

  • ارتفاعات حمراء عن سطح الجلد تشبه البثور.
  • ألم موضعي.
  • كيسات أو عقيدات عميقة.
  • دمامل.
  • نزف من الحويصلات في بعض الأحيان.

ومع مرور والوقت وعدم علاج هذا الالتهاب، فقد تتطور الحالة لتصبح أكثر شدّة وخطورة، فمن الممكن أن يزداد التهاب الغدد العرقية تحت الإبط ليشمل ما يأتي:

  • أنفاق تحت الجلد تصل الحويصلات والكيسات القيحية فيما بينها.
  • ألم عميق ومتواتر يأتي شديدًا ثم يزول ليعاود مرة أخرى لاحقًا.
  • حويصلات تنفتح على الجلد لتصدر قيحًا كريه الرائحة.
  • ندبات تزداد بالسماكة مع الوقت.
  • ندبات تسبب طفوحًا جلدية مستمرة.
  • التهابات أخرى.

ويمكن لهذه الحالة أن تكون على شكل دفعات وأن تزول ثم تعود، ولكنّها قد تكون مستمرّة عند بعض الأشخاص.

أسباب التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

لم يتم تحديد السبب الرئيس الذي يقود إلى إحداث التهاب الغدد العرقية، فالحالة الجلدية هذه تبدأ عند انسداد الجريبات الشعرية وعدم قدرتها على إخراج مفرزاتها أو فضلاتها، وغالبًا ما تبدأ أعراض هذا الالتهاب في سن المراهقة أو في العشرينيات من العمر، وهو شائع عند النساء أكثر من الرجال، كما أنّ فرصة الإصابة بالتهاب الغدد العرقية تحت الإبط تزداد عند البدينين والمدخنين، كما أنّ ثلث المصابين بهذا المرض لديهم أقارب مصابين به أيضًا، ومن الأرجح أن يصاب به الشخص إذا كان يعاني من حب الشباب.

وينفي العلماء ارتباط الإصابة بالتهاب الغدد العرقية تحت الإبط بقلة النظافة أو الاستحمام، كما أنّ هذا الالتهاب غير مرتبط باستخدام مزيلات رائحة العرق أو البودرة أو المساحيق التي تُوضع تحت الإبط، كما أنّ هذا المرض لا يُعدّ معديًا ولا يمكن تلقّيه من شخص مصاب به مسبقًا. [٣]

تشخيص التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

يعتبر التشخيص المبكّر ضروريًا في التهاب الغدد العرقية، وذلك لمحاولة تلقّي العلاج المناسب أبكر ما يمكن، فالعلاج يمكن أن يمنع التندّب في الجلد كما يمنع من حدوث تحدّد الحركة في المستقبل، والذي يمكن أن يحصل عند تكرار حدوث هجمات الالتهاب، ولذلك يجب مراجعة طبيب الجلدية عند الشك بوجود التهاب الغدد العرقية تحت الإبط، حيث يقوم طبيب الجلدية بفحص الجلد عن قرب وقد يقوم بأخذ عينة من السائل الذي يخرج منها إذا كانت تنزف أو تُخرج قيحًا، وبشكل عام، يجب زيارة الطبيب عند التعرض للهجمات التي تكون على الشكل الآتي: [٢]

  • الألم الشديد.
  • عدم التحسن خلال عدّة أسابيع.
  • ظهورها على عدّة مناطق من الجسم.
  • النكس المتكرّر لهذا الالتهاب.

علاج التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

لا يوجد علاج شافٍ ومحدّد لالتهاب الغدد العرقية تحت الإبط، ولكن العلاج المبكّر والمطول يمكن أن يسيطر على الألم ويساعد في التئام الجروح، كما يمنع من تشكّل الآفات الجديدة ويوقف من تطور الاختلاطات، وهناك الكثير من الخيارات العلاجية لمتاحة، ولذلك يجب التواصل مع الطبيب واختيار العلاج الأمثل بحسب حالة الشخص، حيث تتنوع العلاجات بين العناية بالذات والأدوية والجراحة. [٤]

الأدوية المستخدمة في علاج التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

قد يصف الطبيب واحد أو أكثر من هذه الأدوية لعلاج حالة الالتهاب والوقاية من تطورها وذلك بناءً على كلِّ حالة وما يراه الطبيب مناسبًا: 

  • بعض الأدوية الفموية أو الموضعية المضادة للجراثيم والموقفة لنموّها.
  • الأدوية التي تعمل على تخفيف الحالة الالتهابية -والتي تُعدّ نتيجة لردّة فعل الجسم تجاه العامل الممرض- كالستيروئيدات، سواء فمويًا أو حقنًا موضعيًا.
  • بعض العلاجات الهرمونية يمكن أن تساعد الصادات الحيوية لتحسين النتيجة المرغوبة.
  • الأدوية الكابحة للجهاز المناعي، ولكن هذه الأدوية تحمل مخاطر الإصابة بالإنتانات المتعدّدة الأخرى.
  • الأدوية المسكّنة للألم كالأدوية التي تُباع بدون وصفة طبية، والأدوية الأكثر فعالية والتي قد يصفها الطبيب عند اللزوم.

الإجراءات الجراحية لعلاج التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

يمكن اتّخاذ بعض الإجراءات الجراحية لتحسين الحالة الالتهابية، فالطرق المتّبعة تعتمد على امتداد الجروح وموقعها وعوامل أُخرى، ومن الخيارات الجراحية المتّبعة ما يأتي:

  • فتح الأنفاق وكشفها للسطح الخارجي.
  • التنضير الجراحي لإزالة عقيدة أو حويصل واحد.
  • الشق الجراحي وتصريف القيح المتشكل.
  • استئصال الأنسجة المتضرّرة مع العلاج الكهربائي الموضعي، وهذا يُحتفظ به للحالات الشديدة.
  • الإزالة الجراحية للجلد المتضرّر مع ما حوله من الأنسجة القريبة.

الوقاية من التهاب الغدد العرقية تحت الإبط

هناك العديد من الإجراءات البسيطة التي يمكن أن تقي الإنسان من خطورة التهاب الغدد العرقية، فباعتبار أنّ هذا المرض مجهول السبب بشكل أساسي، فإنّه من الصعب الوقاية من حدوثه الأولي، ولكن يمكن اتباع بعض الإجراءات التي تسهم في التقليل من شدة الإصابة وتخفف من الأعراض: [٣]

  • خسارة الوزن الزائد.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنّب حلق المناطق المتضرّرة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • الحفاظ على حرارة جسم معتدلة وعدم تعريض مناطق الجسم إلى الحرارة والرطوبة العاليتين.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • استخدام الضماد المناسب الذي لا يضغط على الجلد بشكل مباشر.

المراجع[+]

  1. Inflamed/Infected Sweat Glands (hidradenitits), , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 04-01-2019, Edited
  2. ^ أ ب Everything You Should Know About Hidradenitis Suppurativa, , "www.healthline.com", Retrieved in 04-01-2019, Edited
  3. ^ أ ب What Is Hidradenitis Suppurativa?, , "www.webmd.com", Retrieved in 04-01-2019, Edited
  4. Hidradenitis suppurativa, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 04-01-2019, Edited