ما هي أشعة الليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٧ أبريل ٢٠٢٠
ما هي أشعة الليزر

الإشعاع الضوئي

يشكل الضوء منذ زمن طويل موضوعًا مهمًا للدراسة والتأمل، بحثًا عن ماهيته وخصائصه ومكوناته، وبالرغم من أن الأثير ممتلئ بالطيف الكهرومغناطيسي المختلف في خصائصه إلا أن الضوء الذي يمكننا من الرؤية بمختلف الألوان كان أول ما لفت انتباه العالم، فهو شكلٌ من أشكال الطاقة، تعتمد عليه الكائنات الحية في قاعدة سلاسلها الغذائية، ويتراوح الطول الموجي للضوء المرئي بين 400 إلى 700 نانومتر، محتويًا هذا المدى بداخله الألوان المرئية السبعة بدءًا بالبنفسجي وهو ذو أقصر طول موجي، وانتهاءً بالأحمر وهو ذو الطول الموجي الأكبر، وتعد أشعة الليزر أحد أشكال الضوء المرئي، إلا أنها تتميز بخصائص فريدة جعلت منها محط اهتمام، فما هي أشعة الليزر وما هي استخداماتها؟[١]

ما هي أشعة الليزر

في نهاية السبعينيات من القرن الماضي، بات الحديث عن أشعة الليزر ينتشر حول العالم، رغبة من الجميع في معرفة ما هي أشعة الليزر، وتحديدًا عندما تمكن الباحثان في جامعة ميتشيغان، إيميت ليث وجوريس أوباتنيكس من صنع أول صورة ثلاثية الأبعاد باستخدام الليزر في أواخر عام 1963، بالإضافة لأطروحات العالم جوردن جولدز الذي كتب الصيغة المعروفة الحالية لليزر وطور العديد من الأفكار المتعلقة به موثقة بثلاث براءات اختراع في السبعينيات من القرن الماضي.[٢] تتميز أشعة الليزر عن غيرها بأنها حزم ضوئيةٌ كثيفة عالية الطاقة، ذات أطوال موجية متطابقة ومتساوية في التردد أيضًا، وهذا ما يجعلها منتظمة وقوية وقادرة على حمل كمياتٍ كبيرةٍ من الطاقة من دون اضمحلال أو نقصان، تنتج هذه الأشعة عن طريق استثارة ذرات بعض العناصر من خلال صدمها بمصدر كهربائي أو ضوئي قوي يعمل على نقل الإلكترونات في الذرة إلى مستويات عالية ومتساوية من الطاقة مما يتسبب بإطلاق حزم ضوئية ذات لون واحد وخصائص موحدة كما ذُكر سابقًا.[٣] وجدير بالذكر أن لأشعة الليزر أنواع عديدة، تختلف باختلاف مادة الذرات المستخدمة، فمثلاً يمكن استخدام غازات خاملة، أو مواد صلبة مثل الياقوت، أو مواد غازية مثل الهيليوم والنيون وثاني أكسيد الكربون والتي تتميز بطاقتها العالية جدًا، ويتم تحديد المادة المراد استخدامها تبعًا للطول الموجي المطلوب لأشعة الليزر.[٢]

استخدامات أشعة الليزر

بعد معرفة ما هي أشعة الليزر ومعرفة بعض خصائصها التي جعلت لها استخدامًا واسعًا ومهمًا في مجالات عديدة، في ما يأتي سيتم ذكر بعض هذه المجالات والاستخدامات بشكل مختصر ومبسط:[٤]

  • في المجالات الطبية: فهي تستخدم في العمليات الجراحية الدقيقة كجراحة العيون والأعصاب، وتستخدم في المعالجات التجميلية وعلاج البشرة وإزالة الشعر وطب الأسنان.  
  • في المجالات الصناعية والمهنية: يتم استخدام أشعة الليز في أعمال القص للمعادن عالية الصلابة والأخشاب وغيرها، كما تستخدم في اللحام وضبط القياسات والميول والأبعاد في مختلف الأعمال الحرفية.
  • في مجال التكنولوجيا والتصنيع الرقمي: حيث تستخدم في تصنيع الأقراص المضغوطة والمدمجة، وفي الطباعة، وفي ترميز المنتجات لتخزين معلوماتها، كما باتت تستخدم في تقنيات ترفيهية متقدمة كتقنية التصوير التجسيمي أو ما يعرف بالهولوغرام.
  • في مجالات الحماية والأمن: فهي تستخدم في تحديد المواقع والأهداف بدقة كبديل عن الرادار، كما تستخدم كبوابات مخفية لحماية المواقع المهمة والنقاط الحساسة، وحتى أبواب المحال التجارية.
  

المراجع[+]

  1. "Light", www.britannica.com, Retrieved 07/04/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Laser Applications", www.britannica.com, Retrieved 07/04/2020. Edited.
  3. "What Is a Laser?", spaceplace.nasa.gov, Retrieved 07/04/2020. Edited.
  4. "Laser Types and Uses", www.teachengineering.org, Retrieved 07/04/2020. Edited.