طرق علاج إنفلونزا الطيور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٤ ، ٢١ يناير ٢٠٢١
طرق علاج إنفلونزا الطيور


طرق علاج إنفلونزا الطيور

هل يجب إعلام المؤسسة الصحية بالإصابة قبل الذهاب لتلقي العلاج؟ إنفلونزا الطيور هو عدوى فيروسية تصيب كلًا من الطيور والبشر وبعض الحيوانات الأخرى، تنتقل العدوى إلى البشر عن طريق براز أو لعاب الطيور المصابة، ونتيجةً لأن جميع الفيروسات أصبحت مقاوِمة للأدوية مثل الأمانتادين والريمانتادين، لذلك تتوجه التوصيات نحو استخدام أدوية أخرى مضادة للفيروسات، ويجب البدء باستخدامها خلال الأيام الأولى من ظهور الأعراض[١]، ومن أعراض الإصابة بهذا الفيروس:[٢]


  • سعال.
  • صعوبات في التنفس.
  • حمى.
  • صداع.
  • آلام في العضلات.
  • سيلان الأنف.
  • التهابات في الحلق.


تم إجراء دراسات سريرية وأبحاث عديدة حول فيروس إنفلونزا الطيور بما في ذلك طريقة الانتقال إلى البشر، الحالات السريرية، اللقاح المستخدم، ومكافحة العدوى، كما ارتبط انتشار المرض بين الطيور بانتقال هذه العدوى إلى البشر، فقد سجلت منظمة الصحة العالمية ما يصل إلى 258 إصابة بشرية ورصدت معدلات وفيات أكثر من 50% يعود سببها إلى الإصابة بإنفلونزا الطيور.[٣]


وبشكل أو بآخر فإن خط الدفاع الأول ضد الفيروس هو استخدام اللقاحات، ومع ذلك لا يوجد دليل كافي يثبت فعالية هذه اللقاحات أو الأدوية في الشفاء أو التقليل من معدلات الوفيات، لذلك فإن التسلسل في فهم الفيروس المسبب للمرض ووضع خطط علاجية دوائية والاستعداد الدائم للوقاية من تفشي المرض كل هذا يساعد في تجنب عواقبه.[٣]


يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور أي من الأعراض، ومن المهم جدًا إعلام الطبيب أو المؤسسة الطبية بإصابتك بالفيروس قبل الذهاب إلى هناك، وذلك لتمكينهم من من إتخاذ إجراءات السلامة اللازمة.[٤]


العلاج الدوائي لإنفلونزا الطيور

متى يتم اللجوء إلى مضادات الفيروسات مثل الأوسيلتاميفير؟ بسبب قلة عدد الحالات البشرية المصابة بفيروس إنفلونزا الطيور، لم يتمكن العلماء من إجراء تجارب علاجية أو دوائية كافية لذلك، حيث يقترح مركز السيطرة على الأمراض CDC أن أكثر الطرق للوقاية من الإصابة بإنفلونزا الطيور هي تجنب التلامس المباشر مع الطيور أو برازها أو حتى الطيور المريضة، كما يوصي CDC ومنظمة الصحة العالمية باستخدام عقار أوسيلتاميفير وعقار زاناميفير، لعلاج والوقاية من فيروس إنفلونزا الطيور، وتقوم الحكومة الأميركية بتخزين كميات كافية من لقاح H5N1 المضاد للفيروس في حال بدء انتقال العدوى من شخص لآخر[٥].


وطالما أن فيروس إنفلونزا الطيور لا يتطور إلى فيروس بشري، فإن فرص انتقاله من شخص لآخر قليلة جدًا، لكن في بعض الحالات وجد أن الاتصال المباشر مع الشخص المصاب يؤدي إلى انتقال العدوى.[٦]


إلى جانب اللقاح المتوفر، هناك بعض العلاجات الدوائية المستخدمة لعلاج إنفلونزا الطيور.


أوسيلتاميفير

هل يعد هذا الدواء بديلًا عن اللقاحات الموسمية؟ أوسيلتاميفير هو دواء مضاد للفيروسات يُستخدم في مكافحة فيروس إنفلونزا الطيور، حيث يتم إعطاؤه للأشخاص الذين ظهرت عليهم علامات العدوى لمدة يومين أو أقل، كما يُمكن استخدامه كوقاية للأشخاص الذين قد تعرضوا للعدوى ولكن لم تظهر عليهم بعد أية أعراض، ويجب قبل استخدام هذا الدواء إعلام الطبيب المسؤول إذا كان لديك أي حالات مرضية مثل:[٧]


  • أمراض الكلى.
  • أمراض القلب.
  • أمراض الرئة المزمنة.
  • ضعف في الجهاز المناعي، إما بسبب أمراض المناعة الذاتية أو استخدام أدوية مثبطة للمناعة.
  • حساسية وعدم تحمل الجسم للفركتوز بسبب خلل وراثي.
  • إذا استخدمت لقاح الإنفلونزا الأنفي خلال آخر أسبوعين.


من الجدير بالذكر أن بعض الأعراض الجانبية لهذا الدواء لا تحتاج إلى تدخل أو رعاية طبية، ولكن في حال تكرار حدوث بعضها أو الانزعاج منها فيتم مراجعة الطبيب، ومن أكثر الأعراض شيوعًا:[٨]


يوصي مركز السيطرة على الأمراض CDC بعدم استخدام دواء أوسيلتاميفير كبديل عن اللقاح السنوي الموسمي ضد الإنفلونزا.[٩]


زاناميفير

ما علاقة مطعوم الإنفلونزا بمرضى الربو؟ زاناميفير هو دواء مضاد للفيروسات، يقوم بتثبيط عمل الفيروس في الجسم، ويتم استخدامه للأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض العدوى لأفل من يومين، وأيضًا كوقاية للأشخاص الذين لم تظهر عليهم الأعراض بعد، ولا ينبغي استخدام هذا الدواء كبديل عن المطعوم السنوي للإنفلونزا، كما لا يستخدم هذا العلاج للأطفال ممن هم دون سن 7 سنوات، والأشخاص الذين لديهم أمراض رئوية مزمنة كالربو، ومن الآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر وبشكل غير شائع ما يأتي:[١٠]


  • الصداع
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • التهاب الحلق والأنف.
  • ألم وإفرازات من الأذن.


تذكر أن طبيبك الخاص قد وصف لك هذا العلاج لأنه رأى الفائدة التي تعود عليك حتى لو ظهرت أعراض جانبية، وفي بعض الأحيان لا تظهر أي من هذه الأعراض وإذا ظهرت يجب مراجعة الطبيب المسؤول.[١١]


العلاج المنزلي لإنفلونزا الطيور

هل للعلاج المنزلي أثر في العلاج، أم هو مضيعة للوقت؟ يوجد العديد من المستحضرات الطبيعية التي يمكن استخدامها في المنزل، وبإمكانها التخفيف من أعراض الانفلونزا، ومن الأمثلة على أشهر العلاجات المنزلية ما يأتي:[١٢]


  • مكملات القنفذية أو إشنسا العشبية، تقلل من التهابات الجهاز التنفسي وتخفف أعراضها.
  • استخدام الزنك بجرعات عالية يساعد في تقليل 3 أيام من فترة الإصابة بالبرد والإنفلونزا.
  • استخدام فيتامين سي وفيتامين د يساعد على رفع المناعة.
  • شرب حساء الدجاج الدافئ، إذ إن بخاره يساعد في فتح المجاري التنفسية والتقليل من الاحتقان، كما يمد الجسم بالطاقة والدفء.


استخدام المكملات المنزلية تساعد في تخفيف الأعراض، لكنها ليست بديلًا عن العلاج الطبي، لذلك يجب استمرارية المتابعة مع الطبيب المختص.[١٣]


الوقاية من إنفلونزا الطيور

ما هي مصادر الإصابة بفيروس الطيور، وكيف يمكن تجنبها؟ أفضل طرق للوقاية من فيروس الطيور هو تجنب مصادر التعرض له، إذ يتواجد الفيروس في كل من لعاب الطيور والمخاط والفضلات، وفور وصول عدد كافي من الفيروسات إلى عين أو أنف أو فم الشخص يؤدي إلى إصابته بالفيروس، ولكن يمكن الوقاية منه من خلال:[١٤]


  • تجنب الاتصال المباشر مع الطيور المصابة.
  • تجنب تناول الدواجن غير المطبوخة.
  • تنظيف وتعقيم اليدين بشكل مستمر.
  • يجب على العاملين في أسواق الدواجن اتباع ممارسات مكافحة العدوى الموصى بها.


كإجراء وقائي يجب الابتعاد عن الطيور البرية وتجنب ملامستها، والابتعاد عن ملامسة الأسطح الملوثة ببراز الطيور.[١٥]

المراجع[+]

  1. "Bird flu (avian influenza)", www.mayoclinic.org, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  2. "Bird Flu", www.healthline.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Avian Influenza: A Review", www.medscape.com, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  4. "Bird Flu", www.healthline.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  5. "Bird Flu (Avian Influenza, Avian Flu)", www.medicinenet.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  6. "Frequently Asked Questions About Bird Flu", www.webmd.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  7. "Oseltamivir ", www.drugs.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  8. "Oseltamivir (Oral Route)", www.mayoclinic.org, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  9. "Oseltamivir ", www.drugs.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  10. "Zanamivir", www.drugs.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  11. "Zanamivir", www.drugs.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  12. "Symptoms and Signs of Bird Flu or Avian Flu (H5N1, H7N9)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  13. "Vitamins & Supplements Center", www.webmd.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  14. "Prevention and Treatment of Avian Influenza A Viruses in People", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  15. "Avian Influenza Current Situation Summary", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.