الطريقة الصحيحة لتعقيم اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
الطريقة الصحيحة لتعقيم اليدين

فيروس كورونا

الفيروسات التاجية؛ أو ما يتعارف عليه باسم فيروس كورونا، هي مجموعة من الفيروسات التي تم ملاحظتها للمرة الأولى عام 1937 كسبب لحدوث التهاب الشعب الهوائية المعدي لدى الطيور، كما وظهرت أول أدلة على الفيروسات التاجية البشرية في ستينيات القرن الماضي، حيث وُجد أن فيروسان من هذه العائلة مسؤولان عن حدوث نزلات البرد، وحديثًا، وتحديدًا في أواخر عام 2019 بدأت عملية مراقبة لفيروس جديد، والذي ظهر تأثيره على الجهاز التنفسي، وكانت بدايات ظهوره في مدينة ووهان الصينية، ثم بدأ ينتشر في مختلف أنحاء العالم، وتتمثل أعراضه بالحمى، ضيق التنفس، والكحة، وتظهر الأعراض بعد يومين إلى أربعة أيام من الإصابة، مما يساعد في اكتشاف المرض سريعًا والعمل على الحد من انتشار العدوى، كما يتم العمل على تقديم نصائح تساعد في الوقاية من المرض وتقليل فرص الإصابة به، ومن أولى آليات الوقاية هي تعقيم اليدين، فما هي الطريقة الصحيحة لتعقيم اليدين، وهل هناك وسائل أخرى تساعد في الوقاية من الإصابة بالفيروس.[١]

الطريقة الصحيحة لتعقيم اليدين

وُجِد أن انتشار فيروس كورونا يكون عن طريق المخاط أو السوائل التي تحمل الفيروس، حاله حال سائر فيروسات الجهاز التنفسي، ويتخذ الفيروس من الفم والأنف والعينين مكانًا مناسبًا للدخول إلى الجسم، ويتم ذلك غالبًا عن طريق تلوث اليدين به، لذا فإن أفضل طرق الوقاية هي الحرص على تعقيم اليدين، وفيما يأتي توضيح الطريقة الصحيحة لتعقيم اليدين:[٢]

  • تبليل اليدين بالماء الجاري.
  • استخدام الصابون، ووضع كمية كافية منه لتغطية الأيدي المبللة.
  • فرك اليدين بشكل كامل وجيد، ويتمثل ذلك بفرك الأسطح جميعها؛ ظهر اليدين، بين الأصابع، وتحت الأظافر، ويتم إجراء هذه العملية مدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • تجفيف اليدين بالمنشفة، أو قطعة قماش نظيفة تستخدم لمرة واحدة.
  • يجب ألا تقل مدة غسل اليدين عن 20 إلى 30 ثانية، كما ولا يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة لاستخدام معقمات اليدين، والذي يجب أن يحتوي على نسبة لا تقل عن 60% من الكحول، حيث يجب فرك اليدين كاملة لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

الوقاية من فيروس كورونا

بالإضافة إلى اتباع الطريقة الصحيحة لتعقيم اليدين كإجراء وقائي، يمكن اتباع إجراءات وقائية أخرى تساعد في تقليل فرص الإصابة بالمرض وانتقال العدوى، وفيما يأتي مجموعة من هذه الإجراءات:[٣]

  • يفضل البقاء في المنزل خصوصًا عند الإحساس بأعراض تُنذر بوجود خطر الإصابة بالفيروس، كارتفاع درجة الحرارة، سعال جديد ومستمر، والذي يقصد به استمرار نوبات السعال لأكثر من ساعة، أو ثلاث نوبات سعال أو أكثر خلال 24 ساعة.
  • تجنب الذهاب إلى العيادات والمستشفيات.
  • يفضل البقاء في المنزل مدة لا تقل عن 7 أيام في حال الشعور بالأعراض، و14 يوم في حال العيش مع شخص يعاني من الأعراض.
  • في حال وجود أشخاص كبار في السن تزيد أعمارهم عن 70 سنة، أو وجود مرضى يعانون من ضعف في المناعة، أو وجود حامل في المنزل، يفضل نقلهم إلى مكان آخر للإقامة فيه مدة لا تقل عن 14 يومًا.
  • غسل اليدين بالماء والصابون كثيرًا، لمدة تزيد عن 20 ثانية.
  • غسل اليدين مباشرة عند العودة إلى المنزل من العمل أو أي زيارة أخرى.
  • استخدام معقم اليدين في حال تعذر وجود الماء والصابون.
  • تغطية الفم والأنف بالمناديل أو الأكمام، وتجنب استخدام اليدين عند العطاس أو السعال.
  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض كورونا.
  • تجنب الأنشطة الاجتماعية والتجمعات.

المراجع[+]

  1. "What to know about coronaviruses", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  2. "Everything you need to know about washing your hands to protect against coronavirus (COVID-19)", www.unicef.org, Retrieved 19-03-2020. Edited.
  3. "Coronavirus (COVID-19)", www.nhs.uk, Retrieved 19-03-2020. Edited.