رفع الأوزان بعد التعرض لنوبة قلبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
رفع الأوزان بعد التعرض لنوبة قلبية

بعد التعرض لنوبة قلبية يحتاج أي شخص للتمارين الرياضية حتى يساعد القلب على العمل بشكل أفضل و لتقوية عضلة القلب, و لكن ما هي الطريق الصحيحة التي يتوجب على المرء أن يتبعها في التمرينات, في الواقع قد تشكل رفع الأوزان خطر على صحة المريض, و لكن يمكن للطبيب أن يضع جدولا يمكن من خلاله الوصول لمرحلة يتمكن من خلالها المريض من التمرن برفع الأوزان, و للتعرف على أهم المعلومات المتعلقة بالتمارين الخاصة بأمراض القلب, في ما يلي أبرزها.

الجدول الزمني

إن التمارين التي يجب على المرء أن يبدأ بها, هي تلك المخصصة لمرضى القلب, حيث يمكن للطبيب أن يصف هذه التمارين للمريض, و كما يمكن أن يضع جدولا زمنيا يتمكن المريض من خلال للبدء برفع الأوزان بعد مرور ما يقارب ثلاث أو أربع أسابيع, و لكن لا يتوجب على المرء البدء برفع الأوزان إلا عند أخذ موافقة الطبيب, و الجدير بالذكر بأن الطبيب قد يسمح للمريض بممارسة تمارين الممانعة بين الحين و الأخر للاستعداد من أجل رفع الأوزان.

الوقاية

عند البداية بتمارين رفع الأوزان يتوجب على المرء أن يكون حذرا كي لا يتسبب بأي مضاعفات خطرة قد تؤدي بحياته, و بالتالي من الضرورة أن يبدأ المرء باختيار أوزان خفيف جدا, ثم يقوم بزيادتها بشكل أسبوعي, و لكن بشكل يتماشى مع لياقته و تطور صحته و قدرته على التحمل, إن إجراء فحوصات بشكل مستمر أثناء ممارسة التمارين يبقي المرء مطمعنا لعدم وجود أي مشاكل أو خطورة على صحة القلب.

الوصايا

من النصائح التي يقدمها الطبيب لمريض القلب من أجل ممارسة التمارين الرياضية, هي البدء بالتمارين بمصاحبة أخصائي في التأهيل الطبي, حيث يمتلك هذا الأخصائي الخبرة الكافي و المعلومات اللازمة للمران الصحي, و كما يمكن لهذا الأخصائي أن يقوم بإجراء الإسعافات اللازمة في حال تعرض المريض لأي خطر أو مشاكل صحية خلال أداء التمارين.

محاذير

لا يجب على مرضى القلب بشتى أنواع المرض, سواء كانت نوبات أو تصلب شرايين أو ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل الصمامات أن يقوم بممارسة تمارين القوة و التي تركز على زيادة حجم و قدرة العضلات.