تعريف العصور التاريخية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩
تعريف العصور التاريخية

الحياة على الأرض

أشارت الأدلّة العلمية إلى أنّ الحياة قد بدأت على كوكب الأرض قبل حوالي 3.77 مليار سنة على الأقل، وربما في وقت أبكر يصل إلى 4.28 مليار سنة تقريبًا[١]، وقد ظهر الإنسان قبل حوالي 315 ألف سنة تقريبًا[٢] وبقي تاريخ الإنسان غير مكتوبٍ طيلة حقبة طويلة من الزمن، ثم مع تطور حياة الإنسان وتطور الأدوات ظهرت الكتابة وبدأ تدوين التاريخ، وقد مرت عملية كتابة التاريخ بمراحل مختلفة بحسب تطور تقنيات الكتابة؛ وقد تم تقسيم التاريخ الإنساني إلى مراحل وفترات يُشار لها باسم العصور أو الحقب التاريخيّة، وعملية التصنيف هذه تسمى التحقيب، وتقوم على أساس أن لكل عصر خواصَّ تميزه عن غيره، في هذا الموضوع سيتم تقديم تعريف العصور التاريخية.[٣]

تعريف العصور التاريخية

يمكن تعريف العصور التاريخية بأنّها مجموعة من الأحقاب الزمنية التي مرّت في تاريخ البشرية منذ لحظة وجود الإنسان على الأرض حتّى الوقت الحالي، حيث إنّ العصر هو فترة من الزمن في التاريخ يتم تصنيفها بواسطة عوامل ثقافية أو تاريخية، وذلك بهدف تسهيل دراسة وتحليل التاريخ، وعلى الرّغم من إشكالية اتفاق المؤرخين حول الأسس التي يجب أن يتم بناءً عليها تعريف العصور التاريخية، إضافة إلى عدم دقّة بعض من التصنيفات، وصعوبة تحديد فترة بداية أو نهاية كل عصر أو حقبة بشكل محدد، إلا أنه يظل من العسير دراسة التاريخ الماضي دونها، حيث سيظهر كما لو كان عبارة عن أحداث مبعثرة لا رابط بينها.[٣]

نظام العصور الثلاثة

هو طريقة مُتّبعة في تعريف العصور التاريخية، حيث يتم تقسيم التاريخ إلى فترات زمنية عددها ثلاثة أو من مضاعفات الثلاثة، فمثلًا هناك: العصر الحجري والعصر البرونزي والعصر الحديدي؛ وهذه العصور الثلاثة نفسها تنقسم بدورها إلى عصر مبكر، وأوسط، ومتأخر. في التاريخ وعلم الآثار والأنثروبولوجيا "علم الإنسان"، يعد نظام العصور الثلاثة مفهومًا منهجيًا تم تبنيه خلال القرن التاسع عشر، والذي يمكن من خلاله ترتيب القطع الأثرية وأحداث التاريخ وما قبل التاريخ في تسلسل زمني يسهل فهمه ودراسته[٤].

تقسيمات العصور التاريخية

مرّت عصور كثيرة انتقل فيها الإنسان انتقالًا نوعيًّا من عصرٍ إلى آخر، إلا أن علماء التاريخ قديمًا لم يتفقوا على تعريف العصور التاريخية بطريقة واحدة، حيث اختلف تصنيفها عبر العصور نفسها ومن حضارة إلى أخرى[٥]، ومع ذلك اتُفق أخيرًا على تعريفٍ للعصور التاريخية، يُعتبر حاليا هو الأشهر، والأكثر ملاءمة للتصنيف حول العالم، حيث تم تقسيم التاريخ المسجل إلى ثلاثة أقسام، قديمة، ووسطى، وحديثة، وهناك أيضا قسم آخر قبل تسجيل التاريخ وهو عصر ما قبل التاريخ[٦].

  • عصور ما قبل التاريخ: تمتد هذه الفترة آلافًا من السنين عاشها الإنسان قبل أن يبدأ تسجيل التاريخ، ويندرج تحتها عدد من العصور، وقد لجأ المؤرخون إلى تقسيم هذه العصور أيصا حسب نظام العصور الثلاثة المتبع في تعريف العصور التاريخية، وهذه العصور هي:
    • العصر الحجري: وينقسم بدوره إلى ثلاثة عصور: عصر حجري قديم، وعصر حجري متوسط، وعصر حجري متأخر، وهو أحد عصور ما قبل التاريخ، كان الإنسان يستعمل فيه الحجارة لصناعة الأدوات وتقطيع اللحوم والنباتات، وقد بدأت تظهر فيه بعض الحضارات البشرية القديمة، وقد حصل كل ذلك قبل أن يبدأ الإنسان باستعمال المعادن، وتختلف بداية هذا العصر ونهايته من مكان أو منطقة إلى أخرى حول العالم، وقد بدأ العصر الحجري قبل حوالي 2.5 مليون سنة[٧]، أي قبل ظهور الإنسان الحديث.
    • العصر البرونزي: هو عصر ظهور تقنية السبائك وبداية ظهور علم الفلزات، وكان الإنسان يخلط النحاس مع القصدير لانتاج البرونز. واستخدمه في صناعة الأدوات والمعازق والمجارف والسكاكين؛ لأنه أكثر صلابة، ويعيش مدة طويلة مقارنة بالنحاس. بدأ ظهور العصر البرونزي غالبا في منطقة الشرق الأدنى قرابة سنة 3300 قبل الميلاد إلى 1200 قبل الميلاد، ثم وصل إلى أوروبا ما بين سنة 3200 إلى 600 قبل الميلاد، وهو أيضا ينقسم إلى عصر برونزي مبكر، وعصر برونزي متوسط، وعصر برونزي متأخّر.[٨]
    • العصر الحديدي: هو تلك الفترة من العصور التاريخية التي برز فيها استعمال الحديد في صناعة الأدوات والأسلحة، وهو آخر العصور الرئيسية في نظام الحقب الثلاث، وتختلف بدايته اعتمادًا على المنطقة الجغرافية، فكانت بداية العصر الحديدي في الشرق الأدنى في القرن الثاني عشر قبل الميلاد أي بين 1200 إلى 550 قبل الميلاد، وفي القرن الثامن قبل الميلاد في مناطق وسط أوروبا.[٩]
  • العصور القديمة: هي أول فترة جاءت بعد فترة ما قبل التاريخ، وتبدأ العصور القديمة منذ بدء تسجيل التاريخ البشري حوالي سنة 3000 قبل الميلاد حتى 500 ميلادي، وهي بداية مرحلة العصور الوسطى بسقوط روما، وفي هذا العصر انتشرت بعض الحضارات في الصين والهند وبلاد فارس ومصر والرافدين، وظهرت بعض الأديان السماوية كاليهودية والمسيحية، وغيرها من الأديان الكبرى في العالم.[١٠]
  • العصور الوسطى: بدأ في التاريخ الأوروبي ما بين مطلع القرن الخامس ويمتد إلى حدود القرن الخامس عشر، حيث بدأت بواكيره بسقوط القسطنطينة، وامتدت حتى بدء عصور النهضة والاستكشاف، ويمكن اعتبار العصور الوسطى بأنها الفترة الثانية حسب نظام التقسيم الثلاثي للتاريخ. وتنشطر هي أيضا إلى ثلاث فترات زمنية، وهي: العصور الوسطى المبكرة، العصور الوسطى المتوسطة، العصور الوسطى المتأخرة[١١].
  • العصور الحديثة: يُعدّ مطلع القرن السادس عشر الميلادي هو بداية العصور الحديثة، وذلك إلى سنة 1945، يمكن تقسيم العصور الحديثة إلى العصر الحديث المبكر، والعصر الحديث المتأخر حيث شهد الثورتين الصناعية والعلمية، وعصر الفترة الواقعة بين الحربين العالميتين من سنة 1914 إلى سنة 1945، ثم عصر التاريخ المعاصر، وهو العصر الذي يروي الأحداث التاريخية التي تتصل مباشرة بأحداث وقتنا الحاضر، وأخيرا مرحلة القرن الحادي والعشرين وهي الأخيرة حتى اليوم في تعريف العصور التاريخية. وقد شهدت العصور الحديثة عموما العديد من العصور الفرعية بحسب أهم الأحداث، ومن أهمها: الحقبة النابليونية، وعصر الآلة، وفترة الحرب الباردة، وعصر المعلومات.[١٢]

أهمية دراسة العصور التاريخية

إنّ دراسة التاريخ باستخدام تعريف العصور التاريخية، تمكّن من تحديد فترات تاريخية معينة. لأن فترة التاريخ هي إطار زمني محدد تحتوي على خصائص مشتركة، فمثلًا، حدثت حقبة التقدم في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وتميزت بالإصلاح الاجتماعي المكثف، وخلال هذا الوقت، كان الناس مهتمين بشكل متزايد بتحسين المجتمع والحد من الفقر، وتحسين قوانين العمل، ورعاية المرضى، والمساعي الإنسانية الأخرى، ثم جاءت بعدها فترة الكساد العظيم، بدأت هذه الفترة من التاريخ مع تحطم سوق الأوراق المالية عام 1929، واستمرّت حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية.

إن من المستحيل ذكر كل حدث في تاريخ العالم في درس واحد، سيكون هناك المئات، بل والآلاف، ولكن ليتم إظهار بعض الفترات التاريخية الأكثر بروزًا، إذ يمثل سقوط روما الانتقال من العصور القديمة إلى العصور الوسطى، في حين أن عصر الاكتشاف والإصلاح البروتستانتي يساعد على فهم الدخول في العصر الحديث، كما يُعتبر تعريف العصور التاريخية مفيدًا لفهم تطور الوعي التاريخي، فإن تطبيق مفاهيم مثل العصور الوسطى والعصر الحديث مفيد في المساعدة على الاطلاع على التغييرات والتطورات في حياة الإنسان في كل مرحلة من المراحل، وعلى كيف تطور الإنسان وابتكر، وبدون تقسيم عصور التاريخ، لن يكون الماضي أكثر من رمل في صندوق الرمل، يصعب تقديره كمًّا ونوعًا.[١٣].

المراجع[+]

  1. "Earliest known life forms", www.wikiwand.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  2. "Human", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Periodization", www.wikiwand.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  4. "Three-age system", www.wikiwand.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  5. "It’s about time: historical periodization and Linked Ancient World Data", dlib.nyu.edu, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  6. "List of time periods", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  7. "Stone Age", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  8. "Bronze Age", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  9. "Iron Age", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  10. "Ancient history", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  11. "Middle Ages", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  12. "History of the world", www.wikiwand.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  13. "Chronology & Periodization in History", study.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.