ترتيب سلاطين الدولة العثمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
ترتيب سلاطين الدولة العثمانية

السلالة العثمانية

تنحدر السلالة العثمانية من قبائل الغز التركمانية التي هاجرت بسبب الخطر المغولي من بلاد ما وراء النهر، وقد كان للعنصر التركي دور في تاريخ العالم الإسلاميّ[١]، وكان العنصر التركي قد أسس دول قبل أن تتأسس الدولة العثمانية مثل دولة السلاجقة، والتي كان لها أكبر الأثر بالنسبة للعالم الإسلاميّ والعصر العباسيّ على وجه الخصوص، وقد كان للسلاجقة إنجازات كثيرة منها انتصارهم بقيادة السلطان ألب أرسلان في معركة ملاذكرد ضد البيزنطيين[٢]، وقد قامت الدولة العثمانية التي تنتسب إلى السلطان عثمان بن أرطغرل وهو مؤسس الدولة العثمانية وحكمت العالم الإسلامي بأكمله بعد القضاء على دولة المماليك مما أدى إلى ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١]

تأسيس الدولة العثمانية

في بداية الأمر كانت الدولة العثمانية عبارة عن إمارة صغيرة شمال الأناضول يقودها عثمان بن أرطغرل، وبعد ضعف السلاجقة وزوالهم استقرّ الأمر لعثمان بن أرطغرل مؤسس الدولة، الذي بدأ بتوسيع حدود دولته باتجاه الإمبراطورية البيزنطية، وقد قام عثمان بن أرطغرل بفتح مدينة بورصة عام 1376م، وتابع العثمانيين حركة الفتوحات لتوسيع حدود دولتهم وسيطروا على البلقان، اتبع العثمانيين سياسة فتح المنطقة تلو الأخرى، حتى كان فتح القسطنطينية على يد السلطان محمد الفاتح[١]، وقد كانت حملات فتح القسطنطينية كثيرة فقد كانت هناك حملات في عهد الدولة الأموية إلّا أنها باءت بالفشل[٣]، ويعتبر فتح القسطنطينية حدث مهم ساهم في ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١]

فتح القسطنطينية

القسطنطينية والتي تُعرف اليوم بإسطنبول، قد تم فتحها عام 1453م على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، وقد كانت القسطنطينية عاصمة للإمبراطورية البيزنطية وبدخولها وفتحها من قبل العثمانيين تحوّلت إلى عاصمة إسلاميّة، وحُوّلت الكنيسة أيا صوفيا إلى مسجد في ذلك الوقت، وقد كان الفتح على مراحل إذ تمّ حصار القسطنطينية لعدة أشهر بعد أن أمر السلطان محمد الفاتح ببناء قلعة على مضيق البسفور حتى تكون بداية للفتح العثماني، وبالفعل انتهى السلطان من بناء القلعة التي أثارت ذُعر الإمبراطور البيزنطي وأعلن محمد الفاتح الحرب على الإمبراطورية البيزنطية، وقد دخلها السلطان محمد الفاتح بعد حصار ومعارك عدّة في عام 1453م، وقد كان لفتح القسطنطينية أثر في ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٤]

ترتيب سلاطين الدولة العثمانية

استمرت الدولة العثمانية في قيامها لفترة طويلة فقد امتدت فعليًا من عام 1516م حتى 1923م، وتعاقب على حكم الدولة العثمانية سلاطين كثر، ويعدّ ترتيب سلاطين الدولة العثمانية ذا أهمية كبيرة في التاريخ العثماني لما كان لهم من أثر وإنجازات مهمة عند بعضهم، وفيما يأتي ترتيب سلاطين الدولة العثمانية:[١]

  • السلطان عثمان الأوّل: هو عثمان بن أرطغرل بن سليمان شاه، مؤسس الدولة العثمانية، وقد تسلّم الحكم بعد وفاة أبيه عام 1299م ليبدأ ترتيب سلاطين الدولة العثمانية، واستمر حتى 1324م.[٥]
  • السلطان أورخان غازي: أورخان غازي هو ابن مؤسس الدولة العثمانية عثمان بن أرطغرل، تسلّم الحكم بعهد من أبيه عام 1326م، واستمر في حكمه حتى وفاته عام 1360م.[٦]
  • السلطان مراد الأول: مراد الأوّل هو ابن السلطان أورخان غازي، تسلّم الحكم عام 1360م بعد وفاة أبيه، واستمر حتى وفاته عام 1388م، وبهذا يكون السلطان مراد الأوّل وما أنجزه ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٧]
  • السلطان بايزيد الأول: بايزيد الأوّل هو ابن السلطان مراد الأوّل وهو أكبر أولاده، وقد ولد عام 1360م، واستلم الحكم بعد وفاة أبيه عام 1388م واستمر في الحكم حتى وفاته عام 1403م وكانت مدة حكمه 13 سنة، وبهذا يكون بايزيد ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٧]
  • السلطان محمد الأول: محمد الأوّل ابن السلطان بايزيد، أعلن نفسه خليفة فور وفاة والده عام 1403م، واستمر في حكمه حتى وفاته عام 1421م.[٨]
  • السلطان مراد الثاني: مراد الثاني ابن السلطان محمد الأول، وقد ولد عام 1403م، وتولى الحكم بعد وفاة أبيه عام 1421م، واستمر حتى عام 1451م، وبهذا يدخل مراد الثاني ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٨]
  • السلطان محمد الفاتح: محمد الفاتح هو ابن السلطان مراد الثاني، وقد تولّى الحكم بعد وفاة أبيه عام 1451م، وكان في عهده فتح القسطنطينية، واستمر حتى وفاته عام 1481م، وبهذا يكون السلطان محمد الفاتح ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٩]
  • السلطان بايزيد الثاني: بايزيد الثاني هو ابن السلطان محمد الفاتح، وقد ولد بايزيد عام 1447م، وتولّى الحكم بعد وفاة أبيه عام 1481م، واستمر حتى وفاته عام 1512م، ليكون ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٠]
  • السلطان سليم الأول: سليم الأول ابن السلطان بايزيد الثاني، تولّى الحكم بعد وفاة أبيه عام 1512م، واستمر حتى وفاته عام 1520م، وقد انتصر على المماليك في عهده في معركة مرج دابق والريدانية، وبهذا يكون ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١١]
  • السلطان سليمان القانوني: سليمان القانوني هو ابن السلطان سليم الأوّل وقد ولد في مدينة طرابزون، واستلم الحكم بعد وفاة أبيه عام 1520م، واستمر حتى وفاته عام 1566م، وكانت الدولة في عهده قوية جدًا، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٢]
  • السلطان سليم الثاني: سليم الثاني هو ابن السلطان سليمان القانوني، استلم الحكم بعد وفاة أبيه عام 1566م، واستمر حتى وفاته عام 1574م.[١]
  • السلطان مراد الثالث: مراد الثالث هو ابن السلطان سليم، تولّى الحكم بعد وفاة أبيه واستمر حتى وفاته عام 1595م، وبهذا يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١]
  • السلطان محمد الثالث: محمد الثالث هو ابن السلطان مراد الثالث، تولّى بعد وفاة أبيه عام 1595م، واستمر حتى وفاته عام 1603م، وبهذا يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٣]
  • السلطان أحمد الأول: أحمد الأول ابن السلطان محمد الثالث، تولّى الحكم بعد وفاة أبيه عام 1603م، واستمر حتى وفاته عام 1617م، وبهذا يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٤]
  • السلطان مصطفى الأول: مصطفى الأول ابن السلطان محمد، دامت فترة حكمه 3 أشهر تقريبًا وتمّ عزله عام 1618م.[١٤]
  • السلطان عثمان الثاني: عثمان الثاني ابن السلطان أحمد الأوّل، تولّى الحكم عام 1618م، واستمر حتى تم عزله من قبل الانكشارية عام 1622م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٤]
  • السلطان مصطفى الأول: تمت إعادة السلطان مصطفى للحكم بعد عزله وذلك عام 1622م، ولكن تم عزله مرّة أخرى عام 1623م.[١٤]
  • السلطان مراد الرابع: مراد الرابع هو ابن السلطان أحمد الأول، وقد تولى الحكم بعد عزل عمه السلطان مصطفى الأوّل عام 1623م، واستمر حتى وفاته بسبب المرض عام 1640م، وبهذا يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٤]
  • السلطان إبراهيم الأول: إبراهيم الأول هو ابن السلطان أحمد الأول وأخيه السلطان مراد الرابع، تولّى الحكم بعد أخيه مراد الرابع عام 1640م، واستمر حتى تم خلعه عام 1648م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٥]
  • السلطان محمد الرابع: محمد الرابع ابن السلطان إبراهيم الأول، تسلّم الحكم عام 1648م بعد خلع والده، واستمر في الحكم حتى تم عزله عام 1687م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٦]
  • السلطان سليمان الثاني: تولى سليمان الثاني الحكم بعد عزل أخيه السلطان محمد الرابع عام 1687م، واستمر حتى وفاته عام 1691م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٦]
  • السلطان أحمد الثاني: تسلّم الحكم بعد وفاة أخيه السلطان سليمان الثاني عام 1691م، واستمر حتى وفاته عام 1694م، وبهذا يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٦]
  • السلطان مصطفى الثاني: مصطفى الثاني ابن السلطان محمد الرابع، وتولّى الخلافة عام 1694م، واستمر حتى تم عزله عام 1703م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٦]
  • السلطان أحمد الثالث: أحمد الثالث ابن السلطان محمد الرابع، تولّى الحكم عام 1703م، حتى تم عزله عام 1730م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٦]
  • السلطان محمود الأول: محمود الأوّل ابن السلطان مصطفى الثاني، تولّى الحكم عام 1730م، واستمر حتى عام 1754م، وبذلك يدخل ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[١٧]
  • السلطان عثمان الثالث: السلطان عثمان الثالث شقيق السلطان محمود الأوّل، تولّى الحكم عام 1754م، واستمر حتى وفاته عام 1757م.[١٨]
  • السلطان مصطفى الثالث: مصطفى الثالث ابن السلطان أحمد الثالث، تولّى الحكم عام 1757م، واستمر حتى وفاته عام 1774م.[١٩]
  • السلطان عبد الحميد الأول: عبد الحميد الأوّل ابن السلطان أحمد الثالث، وقد تولّى الحكم بعد وفاة السلطان مصطفى الثالث عام 1774م، واستمر في الحكم حتى وفاته عام 1789م.[٢٠]
  • السلطان سليم الثالث: سليم الثالث ابن السلطان مصطفى الثالث، تولّى الحكم بعد وفاة السلطان عبد الحميد الأول عام 1789م، واستمر حتى تم عزله عام 1807م.[٢١]
  • السلطان مصطفى الرابع: مصطفى الرابع ابن السلطان سليم الثالث حكم لمدة سنة واحدة فقط من عام 1807 حتى تم عزله عام 1808م.[٢٢]
  • السلطان محمود الثاني: محمود الثاني ابن السلطان عبد الحميد الأول، تولّى الحكم عام 1808م، واستمر حتى وفاته عام 1839م.[٢٣]
  • السلطان عبد المجيد الأول: عبد المجيد الأول ابن السلطان محمود الثاني، تولّى الحكم بعد وفاة أبيه عام 1839م، واستمر حتى حتى وفاته عام 1861م.[٢٣]
  • السلطان عبد العزيز: تولّى الحكم بعد السلطان عبد المجيد الأول عام 1861م، وتم عزله من ثم قتله عام 1876م.[٢٤]
  • السلطان مراد الخامس: مراد الخامس ابن السلطان عبد المجيد الأول، تولى الحكم لمدة عام واحد وتم عزله عام 1876م، وكان بذلك ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٢٤]
  • السلطان عبد الحميد الثاني: عبد الحميد الثاني ابن السلطان عبد المجيد، ولد عام 1842م، وتولى الحكم عام 1876م، وقد استمر في الحكم حتى تم خلعه عام 1909م، وبذلك يكون السلطان عبد الحميد من ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٢٥]
  • السلطان محمد رشاد: هو محمد الخامس ابن السلطان عبد المجيد، تولّى الحكم عام 1909م بعد عزل السلطان عبد الحميد الثاني، واستمر حتى وفاته عام 1918م، وفي عهده كانت الحرب العالمية الأولى، وبذلك يكون ضمن ترتيب سلاطين الدولة العثمانية.[٢٦]
  • السلطان محمد السادس: وحيد الدين محمد بن السلطان عبدالمجيد، تولّى الحكم بعد وفاة السلطان محمد رشاد عام 1918م، واستمر حتى تنازل عن الحكم عام 1922م.[٢٧]
  • السلطان عبد المجيد الثاني: عبد المجيد الثاني ابن السلطان عبد العزيز، استلم الحكم عام 1922م، وتم خلعه عام 1924م، ليكون حسب ترتيب سلاطين الدولة العثمانية، آخر السلاطين.[٢٨]

أبرز المعالم العثمانية

قلعة روملي حصار من أبرز المعالم العثمانية الماثلة للعيان حتى وقتنا الحاضر، وتقع هذه القلعة على مضيق البسفور على الجانب الأوروبيّ، وقد بنى هذه القلعة السلطان محمد الفاتح بهدف تقوية جانبه أثناء حصاره للقسطنطينية، وكان هناك قلعة أخرى مقابلة لقلعة روملي حصار كان قد بناها السلطان بايزيد، وشكلت قلعة روملي حصار في مقابلتها للقلعة الأخرى التي تقع في الجانب الآسيويّ خط دفاعي وهجوميّ بنفس الوقت.[٢٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "الدولة العثمانية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  2. "ألب أرسلان ومعركة ملاذكرد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  3. "أمويون"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  4. "فتح القسطنطينية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  5. "عثمان بن أرطغرل"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  6. "اورخان غازي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  7. ^ أ ب عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الاهلية للنشر والتوزيع، صفحة 27-30-33-37. بتصرّف.
  8. ^ أ ب عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الاهلية للنشر والتوزيع، صفحة 39-44-45-50. بتصرّف.
  9. عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 107.بتصرّف.
  10. عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 118. بتصرّف.
  11. عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 136. بتصرّف.
  12. عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 193. بتصرّف.
  13. "محمد الثالث العثماني"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  14. ^ أ ب ت ث ج عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 211-213-215-216-217. بتصرّف.
  15. "إبراهيم الأول"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  16. ^ أ ب ت ث ج عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 221-223-225-227-230. بتصرّف.
  17. "محمود الأول"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  18. "عثمان الثالث"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  19. "مصطفى الثالث"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  20. عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 239. بتصرّف.
  21. "سليم الثالث"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  22. "مصطفى الرابع"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  23. ^ أ ب عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 281-282. بتصرّف.
  24. ^ أ ب عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 294-297. بتصرّف.
  25. عيسى الحسن (2009)، الدولة العثمانية (الطبعة الأولى)، الأردن: الأهلية للنشر والتوزيع، صفحة 299-342. بتصرّف.
  26. "محمد الخامس العثماني"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  27. "محمد السادس العثماني"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  28. "عبد المجيد الثاني"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  29. "محمد الفاتح"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.