أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٩
أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم

أصل العثمانيين

يرجع أصل العثمانيين إلى القبائل التركمانية "أوغوز" الذين أقاموا منذ عام 1237م إمارة حربيّة في شمال الأناضول مقابل جزر القرم وبالتحديد في بتيينيا، والعثمانيون هم أراك يرجع نسبهم إلى العرق الأصفر، وقد استوطن الأتراك في المناطق الواقعة بين جبال الطاي شرقًا وبحر قزوين غربًا، وكانوا مقسمين إلى قبائل وعشائر متعددة مثل عشيرة قايي التي هاجرت في زمن زعيمها كندز ألب إلى مراعي شمال غرب أرمينيا، وتركت أرمينيا بسبب الحروب إلى حوض نهر دجلة، وبعد موت كندز ألب أصبح ابنه سليمان شاه رئيسًا للعشيرة ثم ابنه أرطغرل، توفّي أرطغرل في سنة 1281م قتولى قيادة الإمارة ابنه الأصغر عثمان، والذي تعود إليه تسميّة العثمانيين، وتاليًا ذكرُ أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم، وحديث حول تاريخ الدولة العثمانيّة.[١]

قيام الدولة العثمانية

قبل الحديث عن أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم، لا بدّ من معرفة البدايات الأولى للدولة العثمانية، فبعد موت زعيم عشيرة قايي كندز ألب أصبح الزعيم ابنه سليمان شاه ثم حفيده أرطغرل الذي رحل مع عشيرته من حوض دجلة إلى مدينة إزرينجان التي كانت ساحة للقتال بين السلاجقة والخوارزميين، والحق أرطغرل بخدمة السلطان علاء الدين كيقباد سلطان قونيه وهي إحدى الإمارات السلجوقية ووقف أرطغرل إلى جانب السلطان علاء الدين في حروبه ضد الخوارزميين، فأولاه السلطان علاء الدين أراضيَ قرب أنقرة، ثم أقطعه السلطان علاء الدين منطقة سوغوت التي تقع في أقصى الشمال الغربي من الأناضول على حدود بيزنطة، فبدأت عشيرة أرطغرل حياة جديدة إلى جانب إمارات تركية، لم يقنع أرطغرل بما بين يديه من مقاطعات وأراضٍ فقام بمهاجمة البيزنطيين في الأناضول باسم السلطان فاستولى على مدينة أسكي شهر وبقي أرطغرل يوسع ما بين يديه من أراضي مدة خمسين عامًا بقي فيها أميرًا للمقاطعات الحدودية إلى أن مات سنة 1281م، وتولّى بعده ابنه الأصغر عثمان الذي أخلص بولائه للسلاجقة.[٢]

أظهر عثمان قوّة سياسيّة، فتحالف مع الإمارات التركمانية المجاورة وركز قوته العسكرية لاستكمال فتح الأراضي البيزنطية لإخضاعها للأراضي الإسلامية، واستطاع عثمان أن يتوسّع باتجاه غرب الأناضول وعبر الدردنيل إلى أوروبا الشرقية الجنوبية، واستطاع عثمان أن يتحوّل بقبيلته من نظم العشيرة إلى نظام الإدارة المستقرّة مما ساعد على أن تكون دولة كبيرة بسرعة، كسب عثمان ثقة واحترام السلطان علاء الدين كيقباد الثالث الذي لقبه عثمان غازي الحدود العالي الجاه عثمان باشا، وتوسّع عثمان في مناطق البيزنطيين، وعندما تغلّب المغول على دولة السلاجقة وقام عثمان بإعلان استقلاله عن السلاجقة فكان بذلك لهذه الدولة التركية الكبيرة التي نسبت إليه وسُميت الدولة العثمانية وأطلق على نفسه پاديشاه آل عثمان أي عاهل آل عثمان.[٢]

تاريخ الدولة العثمانية

قبل معرفة أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم، لا بُدّ من الحديث عن تاريخ الدولة الإسلاميّة، وقد قامت الدولة العثمانية سنة 1299 ميلاديّ وأسسها عثمان بن أرطغرل واستمرت لما يقارب ستمئة عام، وامتدت أراضيها لمناطق فشملت كامل آسيا الصغرى وأجزاء من جنوب شرق أوروبا وشمالي أفريقيا وغرب آسيا، كان للدولة العثمانية السيادة على عدة إمارات في أوروبّا دول أخرى مثل سلطنة آتشيه السومطرية التي أعلنت ولائها للسلطان العثماني سنة 1565 ميلاديّ، وأصبحت الدولة العثمانية قوّة عظمى سياسيًا وعسكريًا، خاصّة في عهد السلطان سليمان القانوني 1520-1566 ميلاديّ، وعاصمتها القسطنطينية كانت صلة الوصل بين العالمين الأوربي المسيحي والشرقي الإسلامي، وعرفت الدولة العثمانية بأسماء مختلفة باللغة العربيّة ومنها الدولة العليّة، والدولة العثمليّة والسلطنة، وبلغت الدولة العثمانية قمة مجدها وقوّتها خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر، ووصل عدد الولايات العثمانيّة إلى تسع وعشرين ولاية.[١]

كما سيطرت الدولة العثمانية على البحار: المتوسط والأحمر والأسود والعربي سيطرةً كاملةً مطلقة، وسيطرت على المحيط الهندي، وحافظت الدولة العثمانية خلال أغلب سنين حكمها على اقتصاد قويّ وصلب، ومجتمع متماسك، وأصيبت الدولة العثمانية بعد السلطان سليمان بالضعف وبدأت تتلاشى وعاشت فترة من الركود وبدأ خصومها يتغلبون عليها عسكريًا وعلميًا، وذلك في أواخر القرن الثامن عشر ومنهم الإمبراطورية الروسية ومملكة هابسبورغ النمساوية، وتدخلت القوى الأوروبية في شؤون الدولة الداخلية وفرضت الحماية على الأقليات الدينية، وحاول السلاطين انتشال دولتهم مما آلت إليه وحولوا دولتهم إلى دولة معاصرة فأدخلوا التنظيمات إلى التعليم والإدارة والجيش وتحوّل نظام الحكم من الملكي المطلق إلى الملكي الدستوري، وانتهت الدولة العثمانية بصفتها السياسية سنة 1922م وزالت نهائيًا سنة 1923م بعد معاهدة لوزان وقامت مكانها الجمهورية التركية الوريث الشرعي للدولة العثمانية.[١]


أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم

في الحديث عن أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم، فقد حكم في الدولة العثمانيّة مجموعة من السلاطين، وكان لهم دور مهم في بناء الولايات العثمانيّة، حتّى أصبحت دولتهم في أوج قوتها وازدهارها، وقد كان لنساء السلاطين دورهنّ في قيادة الدولة، وكان هناك ارتباط وثيق بين أسماء السلاطين العثمانيين وزوجتهم وبين الكثير من الأحداث التاريخية، وفيما يأتي أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم:[٣]

  • عثمان بن أرطغرل: حكم من عام 1299م حتّى عام 1324م، وزوجته مال خاتون.
  • أورخان غازي: حكم من عام 1326م حتّى عام 1359م، وزجته نيلوفر خاتون.
  • مراد الأول: حكم من عام 1359م حتّى عام 1389م، وزوجته كلجيجك خاتون.
  • بايزيد الأول: حكم من عام 1389م حتّى عام 1402م، وزوجته دولت خاتون.
  • محمد الاول: حكم من عام 1402م حتّى عام 1421م، وزوجته آمنة خاتون.
  • مراد الثاني: حكم من عام 1421م حتّى عام 1451م، وزوجته خديجة خاتون.
  • محمد الفاتح الثاني: حكم من عام 1451م حتّى عام 1481 م، وزوجته مكرمة خاتون.
  • بايزيد الثاني: حكم من عام 1481م حتّى عام 1512م، وزوجته كلبهار خاتون
  • سليم الأول: حكم من عام 1512م وحتى عام 1520م، وزوجته حفصة خاتون.
  • سليمان القانوني "سليمان الأول": حكم من عام 1520م حتّى عام 1566م، وزوجته خرم خاتون.
  • سليم الثاني: حكم من عام 1566م حتّى عام 1574م، وزوجنه عفيفة نور خاتون.
  • مراد الثالث: حكم من عام 1574م حتّى عام 1595م، وزوجته صفية خاتون.
  • محمد الثالث: حكم من عام 1595م حتّى عام 1603م، وزوجته خندان خاتون.
  • أحمد الأول: حكم من عام 1603م حتّى عام 1617م، وزوجته فيروز خديجة خاتون.
  • عثمان الثاني: حكم من عام 1618وحتى عام 1622م، وزوجته عقيلة خاتون وعائشة سلطان.
  • مراد الرابع: حكم من عام 1623م حتّى عام 1640م، وزوجته عائشة خاصكي خاتون.
  • إبراهيم الأول: حكم من عام 1640م حتّى عام 1648م، وزوجته تورخان خديجة خاتون.
  • محمد الرابع: حكم من عام 1648م حتّى عام 1687م، وزوجته ماه پارة أمة الله رابعة گُلنُش خاتون.
  • مصطفى الثاني: حكم من عام 1695م وحتى عام 1703م، وزوجته صالحة خاتون.
  • أحمد الثالث: حكم من عام1703م حتّى عام 1730م، وزوجته أمينة مهرشاه سُلطان.
  • محمود الاول: حكم من عام 1730م حتّى عام 1754م، وزوجته برونتيال خاتون.
  • مصطفى الثالث: حكم من عام1757م حتّى عام 1774م، وزوجته مهيرشياه خاتون.
  • عبد الحميد الاول: حكم من عام 1774م حتّى عام 1789م، وزوجته سنة بدور خاتون و نفشديل خاتون.
  • سليم الثالث: حكم من عام 1789م حتّى عام 1807م، ولم يتزوج.
  • محمود الثاني: حكم من عام 1808م حتّى عام 1839م، وزوجته بزم عالم خاتون.
  • عبد المجيد الأول: حكم من عام 1839م حتّى عام 1861م، وزوجته صافدرين خاتون.
  • عبد العزيز الأول: حكم من عام 1861م حتّى عام 1876م، وزوجته نسرين خاصكي قادين.
  • عبد الحميد الثاني: حكم من عام 1876م حتّى عام 1909م، وزوجته نازك قادن خاتون.

نهاية الدولة العثمانية

بعد الحديث عن أسماء السلاطين العثمانيين وزوجاتهم، لا بدّ من الحديث عن نهاية دولة العثمانيين، وقد بدأت مظاهر الضعف والانحلال تظهر على بدن الدولة العثمانية مع نهاية القرن الثامن عشر، مما سمح للقوة الروسية والأوربية أن تتعاظم، وهذا الأمر الذي جعل الدولة العثمانية تفقد السيطرة على أراضيها خلال الحرب النمساوية التركية سنة 1716-1718 ميلاديّ، والحرب الروسية التركية 1764-1768 ميلاديّ، وبحلول عام1911 خسرت الدولة العثمانية قسم من أراضيها لإيطاليا، ثم تبعها خسارة الإمبراطورية العثمانية لجميع أراضي البلقان وذلك في حرب البلقان 1912-1913 ميلاديّ، وتأججت في هذه الفترة تمردات مجموعات عرقية كالأرمن والعرب والأكراد.[٤]

وفي عام 1914م هاجمت القوات العثمانية روسيا على شواطئ البحر الأسود، فتحالفت روسيا مع فرنسا وبريطانيا وأعلنوا الحرب على الدولة العثمانية، فأشعل بذلك فتيل الحرب العالمية الأولى، وفي عام 1918 توقّف القتال بعد هدنة موقّعة، فظهر بعدها القائد التركي مصطفى كمال والمعروف باسم كمال أتاتورك وسعى إلى إقامة دولة تركية، وفي عام 1922ميلاديّ سقطت الدولة العثمانية رسميًا وتم تشكيل الدولة التركية بقيادة أتاتورك.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "الدولة العثمانية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الدولة العثمانية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019.بتصرّف
  3. "سلطة الحريم"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "سقوط الدولة العثمانية"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.