البروستات: موقعها، أجزاؤها، وظائفها، أمراضها، هل يمكن البقاء بدونها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
البروستات: موقعها، أجزاؤها، وظائفها، أمراضها، هل يمكن البقاء بدونها؟

البروستات

البروستات عبارة عن غدة فيالجهاز التناسلي الذكري للإنسان, كما تكون بحجم فاكهة الجوز تقريبا, حيث توجد بين قاعدة المثانة والقضيب أمام المستقيم مباشرة, بالإضافة إلى أن المجرى الرئيسي للبول يمتد من خلال المركز الخاص بالبروستات من المثانة إلى القضيب، مما يسمح بعملية تدفق سريعة ومريحة للبول إلى خارج الجسم الذكري للإنسان, بالإضافة إلى ذلك فإن البروستات تفرز السائل المسؤول عن تغذية الحيوانات المنوية وحمايتها أثناء عملية القذف، حيث تضغط البروستات على هذا السائل في منطقة مجرى البول، ويتم إزالته والتخلص منه بالحيوانات المنوية مثل السائل المنوي, كما توجد الأوعية الدموية -مفردها الأسهر- التي تعمل على جلب الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى الحويصلات المنوية التي تساهم في تشكيل والمحافظة على السائل المنوي أثناء القذف.[١]

وظائف البروستات

تعتبر البروستات غدة بغاية الأهمية لموقعها بين المثانة والقضيب, كما أنها مسؤولة عن مجرى البول للذكور, الذي يعبر من المثانة إلى القضيب مما يسمح بتدفق البول إلى خارج الجسم الذكري, بالإضافة إلى العديد من الوظائف والمهام التي تقوم بها غدة البروستات, والتي سيقوم بذكرها هذا المقال كما يأتي:[٢]

  • تفرز سائلًا خاصا بها يساعد على المحافظة على حياة الحيوانات المنوية لمدة طويلة، كما تقوم بحماية الشفرة الجينية التي تحملها.[٣]
  • حدوث انقباض البروستات أثناء عملية القذف يعمل على دفع السائل إلى المجرى البولي والتخلص منه.[٤]
  • أثناء عملية القذف تقوم الحيوانات المنوية بالإنتقال على طول الأنبوبين الأسهريين الموجوديين في غدة البروستات، من منطقة الخصيتين المكان المصنع لها إلى الحويصلات المنوية.[٥]
  • ترتبط الحويصلات المنوية بالبروستات، كما تضيف سائلًا إضافيًا إلى السائل المنوي قبل إيصالها إلى المجرى البولي للذكر.[٦]
  • تنقبض البروستات أثناء عملية القذف، وتعمل على غلق الفتحة الموجودة بين المثانة والإحليل لتدفع السائل المنوي بسرعة، لذلك فإنه من المستحيل التبول والقذف في نفس الوقت.[٧]
  • يمر الأنبوب الرقيق الذي يسمح للبول والمني بالخروج من القضيب عبر غدة البروستات، مما يساعد السائل القلوي الذي تنتجه غدة البروستات على تغذية الحيوانات المنوية ومغادرة مجرى البول على شكل قذف. [٨]
  • يخضع البروستات لطفرات نمو رئيسية مهمة، الأولى من خلال تغذية الهرمونات الجنسية التي تصنعها الخصيتين خلال فترة البلوغ للذكر، الأمر الذي يحفز البروستات للوصول إلى متوسط ​​وزن 20 جرامًا، كما تبدأ طفرة النمو الثانية عند وصول الرجال الى عمر الثلاثينات.[٩]

موقع البروستات وأجزاؤها

تحيط غدة البروستات نسيج ضام, الذي يحتوي على العديد من الألياف العضلية, الأمر الذي يظهار البروستات كأنها أكثر قوة ومقاومة, وأيضا يمنحها مزيدا من المرونة عند اللمس, [١٠] كما تقسم هذه الغدة غالبًا إلى أربع مناطق رئيسية حول مجرى البول, والتي سيتم سردها هنا من المناطق الأبعد إلى الأقرب للجسم الذكري من الإنسان كما يأتي:[١١]

  • المنطقة اليفية العضلية الأمامية: تكون مصنوعة من الأنسجة العضلية والليفية على حد سواء.
  • المنطقة المحيطية: تقع في الجزء الخلفي من غدة البروستات، حيث يتواجد معظم النسيج الغدي في هذه المنطقة.
  • المنطقة المركزية: المنطقة التي تحيط بقنوات القذف، والمشكلة لربع إجمالي كتلة غدة البروستات.
  • المنطقة الإنتقالية: أصغر جزء من البروستات والتي تحيط بالإحليل، بالإضافة إلى أنه الجزء الوحيد الذي لا يتوقف عن النمو طوال الحياة.

أمراض البروستات

تجرى بالعادة جراحة لإزالة غدة البروستات-استئصال البروستاتا الجذري- في حالة عدم انتشار السرطان خارج غدة البروستات، أو أن يكون عمر المريض صغير في السن, بالإضافة إلى وجود ورم سريع النمو كجزء من علاج سرطان البروستات الموضعي المتقدم, فالهدف الأساسي من عملية استئصال البروستات هو علاج سرطان البروستات بشكل كامل, حيث إنها جراحة كبرى مع بعض الآثار الجانبية المحتملة, أما في حالة إذا كان الرجل مسنًا مصابًا بسرطان البروستات البطيء النمو فقد لا يكون هذا النوع من الجراحة ضروريًا له, وذلك لأن السرطان قد ينمو ببطء شديد لدرجة أنه من المحتمل للشخص أن يموت في سن الشيخوخة أو لأسباب أخرى أكثر من سرطان البروستات، لذلك من المهم جدا معرفة الأمراض المتنوعة التي تصيب غدة البروستات بما في ذلك:[١٢]

سرطان البروستات

يعد سرطان البروستات السرطان الأكثر شيوعًا عند الرجال إلى جانب سرطان الجلد، حيث قدر أن هنالك شخص واحد من بين 41 رجلًا يموت بسبب سرطان البروستات, يختار الرجال لعلاج الأنسب لهم وفقا لما يحدده الطبيب من اختيارات علاجية والتي تتضمن ما يلي: [١٣]

  • استئصال البروستات: عبارة عن عملية جراحية تعمل على إزالة جميع أنواع السرطان من خلال الاستئصال الكامل لغدة البروستات.
  • العلاج الإشعاعي: يركز الإشعاع على قتل الخلايا السرطانية مع تقليل خطر تلف الخلايا السليمة.
  • العلاج الكيميائي: قد يساعد هذا العلاج في تقليل انتشار السرطان في حالاته المتقدمة.
  • الانتظار اليقظ: نظرًا لأن سرطان البروستات ما يكون نموه بطيئًا، فإن بعض الأطباء يتأخرون في العلاج لمعرفة ما إذا كان السرطان مستمر في النمو أم لا.

تضخم البروستات

يؤثر النمو غير الصحيح لغدة البروستات على ازدياد حجمها وتضخمها بشكل ملحوظ لينتج عن ذلك مرض تضخم البروستات، الأمر الذي يؤثر على جميع الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا تقريبًا، وبالتالي لابد من العلاج المبكر لهذا التضخم والمتمثل بما يلي: [١٤]

  • حاصرات ألفا: تقوم على إرخاء العضلات المحيطة بمنطقة الإحليل مما يسمح للبول بالتدفق بحرية أكبر.
  • مثبطات اختزال ألفا 5: تقلل هذه الأدوية من مستوى هرمون التستوستيرون مما يحسن تدفق البول.
  • جراحة تضخم البروستات: بعض الرجال يحتاجون إلى جراحة لتحسين الأعراض ومنع المضاعفات.

التهاب البروستات

التهاب البروستات ينجم عن العدوى في بعض الأحيان, كما أنه قد يكون التهاب حاد أو مزمن، لذلك لابد من العلاج الذي يشمل جميع أعراض هذا المرض من خلال استخدام المضادات الحيوية المناسبة اعتمادًا على نوع التهاب البروستات، ويشمل العلاج تناول الأدوية الأخرى المتخصصة بالتهابات غدة البروستات، أو العمليات الجراحية كحل جذري للتخلص من اللتهاب بشكل كامل.[١٥]

تليف البروستات

يرتبط التهاب الأنسجة الناجم عن الشيخوخة والعدوى، بالتطور المسبب لتليف الأنسجة في العديد من أجهزة جسم الإنسان، كما قد يحدث هذا التليف في نهاية مرحلة الالتهاب والذي يمكن اعتباره كعملية شفاء للالتهابات، وبالتالي يضعف التليف وظيفة العضو من خلال استبدال الأنسجة الطبيعية بنسيج ندبي عالي المحتوى الكولاجيني, الأمر الذي يزيد من صلابة الأنسجة و تقليل مرونتها، بالإضافة إلى تعطيل عملية تعصيب الأوعية الدموية, لذلك لابد من علاج تليف البروستات كما يلي:[١٦]

  • مضاد مستقبلات ألفا الأدرينالية - دوكسازوسين- الذي يحتوي على مستويات متزايدة من مادة الكولاجين، كما أنه يستهدف الخلايا الوعائية الملساء في المسالك البولية السفلية.
  • علاج الحرمان من هرمون الأندروجين، المرتبط بتحويل الليفية العضلية والتليف في أنسجة البروستات غير الخبيثة .

فحوصات البروستات

هناك عدة أنواع من أمراض غدة البروستات, تشترك جميعها في العديد من الأعراض، ولكنها تختلف في الأسباب الموجدة لها, مما يجعل من المهم جدا تفعيل وجود فحوصات خاصة لسرطان البروستات كعنصر من عناصر الفحص البدني السنوي، وأن تتم إحالة الحالة المرضية إلى أخصائي المسالك البولية إذا تم معرفة الأعراض التي تشير إلى حدوث مرض البروستات, بالإضافة إلى معرفة أن هنالك عدد من الطرق التي يمكن أن تسبب بها البروستات مشاكل طبية, لذلك لابد من معرفة الفحص المناسب لاتخاذ الإجراء العلاجي المناسب والفعال بأقل الاثار السلبية الناتجة عنه, حيث أن أهم هذه الفحوصات مدرجة كما يلي: [١٧]

الفحص الشرجي

يقوم الطبيب بإدخال إصبعه المشحم إلى منطقة المستقيم، ليقوم بذلك على الكشف عن التهاب البروستات الحميد, في بعض الأحيان يتم اكتشاف تضخم البروستات أو وجود كتل أو عقيدات سرطانية,[١٨] كما يستخدم الأطباء اختبار المستقيم الرقمي كاختبار بسيط نسبيًا لفحص مشاكل البروستات, ونظرًا لأن البروستات عضو داخلي لجسم الانسان فالطبيب لا يمكنه النظر إليه مباشرةً, ولكن لوجوده أمام المستقيم فيمكن الشعور به عن طريق إدخال إصبع مُغطى بمادة شحمية سهلة الإنزلاق، في منطقة المستقيم للرجال المعرضين لخطر الإصابة بأمراض البروستات, حيث تبدأ المناقشات حول الفحص في سن 50، كما يوصي بعض الأطباء الرجال المعرضين لخطر الإصابة بسرطان البروستات؛ مثل الرجال الأمريكيين من أصل أفريقي أو الرجال الذين لديهم تاريخ عائلي لسرطان البروستات بالبدء في الفحص مبكرًا.[١٩]

اختبار مستضد البروستات النوعي

تصنع البروستات بروتينًا خاصا يسمى بالمستضد الخاص بالبروستات، والذي يمكن قياسه عن طريق اختبار شامل ودقيق للدم, فإذا كانت نسبة وجودة في الدم عالية فمن المرجح أن تكون اشارة قوية على وجود سرطان البروستات, ولكن تضخم البروستات يمكن أن يسبب أيضًا ارتفاع نسبة وجود هذا البروتين في الدم, كما يتم إجراء معظم الفحص لهذا البروتين الذي تنتجه غدة البروستات فيالسائل المنوي للذكر، ولكن توجد كمية صغيرة جدًا تنتقل إلى مجرى الدم ،لذلك يجب على الطبيب مراعاة عوامل الخطر الصحية الأخرى لسرطان البروستات مثل تاريخ العائلة، ووجود تضخم البروستات الحميد، وهنا تعد خزعة البروستات الطريقة الوحيدة لتحديد ما إذا كانت الخلايا غير الطبيعية موجودة في غدة البروستات. [٢٠]

تصوير البروستات بالموجات فوق الصوتية

يتم إدخال مجس خاص بالموجات فوق الصوتية في المستقيم، مما يجعلها قريبة من البروستات, الأمر الذي يجعل من هذا الإجراء اختبار لتحديد وجود سرطان البروستات,[٢١] حيث يعد سرطان البروستات أكثر أنواع السرطانات غير الجلدية شيوعًا لدى الذكور, كما أنه غير شائع عند الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا, لذلك من المهم جدا اتباع المرضى ارشادات طبيب المسالك البولية عن طريق الفحوصات الجسدية الدورية المتبعة بعد إجراء فحص الموجات فوق الصوتية للبروستات. [٢٢]

خزعة البروستات

يتم إدخال إبرة في البروستات من خلال المستقيم لفحص عينات الأنسجة تحت المجهر لمعرفة تشوهات الخلايا التي هي علامة على وجود سرطان البروستات, [٢٣] يتم تقييمه لتحديد مدى سرعة تقدم السرطان وتحديد أفضل خيارات العلاج, كما قد يوصي الطبيب المعالج على الحذر عند إجراءخزعة البروستات في الحالات المصاحبة لوجود نزيف في موقع الخزعة, بالإضافة إلى ملاحظة لون أحمر أو صدأ في السائل المنوي بعد أخذ خزعة البروستات، الأمر الذي يشير الى وجود الدم، وهذا الأمر ليس مدعاة للقلق, فقد يستمر وجود الدم في السائل المنوي لبضعة أسابيع بعد الخزعة, كما يمكن أن تسبب خزعة البروستات صعوبة ومشاكل في التبول بعد العملية, وفي حالات أخرى نادرة الحدوث يصاب الرجال الذين لديهم خزعة من البروستات بعدوى في المسالك البولية أو البروستات, لذلك كل ما على الشخص فعله هو تناول العلاج الموصوف من المضادات الحيوية التي يكتبها الطبيب المعالج حسب درجة الحالة المرضية.[٢٤]

عادات صحية للحفاظ على سلامة البروستات

حوالي 25 في المائة من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 55 سنة وما فوق يعانون من مشاكل في البروستات, كما ويزيد ذلك إلى 50 في المائة في سن السبعين, قد لا تظهر أعراض هذا المرض في المراحل المبكرة من البروستات، لذلك لابد للشخص أن يقلل من تفاقمات مشاكل البروستات من خلال اتباع عادات صحية تهدف إلى نمط تناول الأكل الصحي، بدلاً من التركيز على أطعمة معينة ذات قيمة غذائة سيئة, كما يرجح الاختصاصيون في مجال التغذية والطب باتخاذ نمط عام من الأكل الصحي اليومي, كما سيقوم المقال بذكر ما يوصي به الخبراء المعنيين بمجال الحد من تفاقم مرض البروستات كما يأتي:[٢٥]

  • تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات يوميًا، عن طريق اختيار المأكولات ذات الألوان العميقة، التي تحتوي عناصر غذائية ذات جودة صحية عالية.
  • اختيار تناول خبز الحبوب الكاملة، بعيدا عن تناول الخبز الأبيض المحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكر مما يعمل على زيادة وزن الجسم بشكل ملحوظ.
  • تقليل استهلاك اللحوم الحمراء، بما في ذلك اللحم البقري واللحوم المصنعة مثل الهوت دوغ، واستبدالها بتناول الأسماك والدواجن الخالية من الجلد التي تعتبر مصادر صحية ومفيدة للبروتين.
  • اختيار الدهون الصحية مثل زيت الزيتون وزيوت المكسرات، والحد من الدهون المشبعة والدهون المهدرجة جزئيًا- غير المشبعة- الموجودة في العديد من الأطعمة السريعة جاهزة التحضير.
  • تجنب المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية والعصائر المليئة بصبغات الطعام الملونة والمحلاة، واستبادلها بالعديد من عصائر الفاكهة الطبيعية .
  • اختيار الأطعمة منخفضة الصوديوم عن طريق قراءة ملصقات الطعام والتأكد مما تحتويه من نسب ملح الطعام، حيث يسبب الملح العديد من المشاكل والأمراض للإنسان عند تناوله بشكل كبير فوق المستوى الطبيعي له.
  • الحد من استخدام الأطعمة المعلبة والمعالجة والمجمدة لما تسببه من مشاكل صحية عديدة، لاحتوائها على العديد من المواد الحافظة وغير الصحية للاستهلاك الصحي للانسان.
  • تناول الطعام ببطء وعلى شكل دفعات متعددة خلال اليوم، والتوقف عن ملئ المعدة بالطعام عند الشعور بالتخمة.

هل يمكن البقاء بدون البروستات

يقوم الطبيب الجراح بإزالة غدة البروستات والأنسجة المحيطة بها والأنابيب التي تحمل السائل المنوي -المسماة بالحويصلات المنوية-, ويتم استئصال البروستات بشكل جذري من خلال عملية جراحية والتي يكون قيها المريض تحت التخدير الكامل, كما قد يزيل الطبيب أيضًا العقد اللمفاوية القريبة من المنطقة المصابة كل ذلك يعتمد على مدى احتمالية وجود خلايا سرطانية في العقد الليمفاوية,[٢٦] ولأن غدة البروستات تقع في منطقة حوض الذكور أسفل المثانة البولية كما يحيط بالإحليل الناقل للبول من المثانة إلى القضيب, لذلك يُنصح باستئصال البروستات بشكل عام للرجال الذين يعانون من مخاطر وصعوبات كبيرة في ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي والمتمثلة بعدة أمور كما يأتي:[٢٧]

  • الحاجة المتكررة والمستعجلة للتبول من قبل الشخص المصاب.
  • صعوبة بالغة في عملية اخراج البول من مصدر تكونه.
  • بطء شديد في عملية التبول قد تمتد إلى وقت طويل نسبيا.
  • زيادة تردد التبول في الليل -المعروف بالبوال الليلي- مما يسبب إزعاج وقلق دائم للشخص المصاب لاسيما كبار السن.
  • التوقف والبدء من جديد أثناء عملية التبول، الأمر الذي يجعل إكمال هذه المهمة بغاية الصعوبة.
  • الشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل، مما يسبب احتباس للبول والإحساس بالتعب الناجم عن ذلك.
  • الاتهابات المؤلمة الموجودة في المسالك البولية، والتي يلزم التخلص منها بشكل عاجل وسريع منعا من حدوث تفاقمات للمشلكة.
  • عدم القدرة على إتمام عملية التبول والتخلص منه بشكل كامل، لذلك لا يستطيع الشخص المصاب من ممارسة حياته العملية بالشكل السليم.

المراجع[+]

  1. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-21. Edited.
  2. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-21. Edited.
  3. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  4. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  5. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  6. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  7. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  8. "Prostate disease", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2020-06-23. Edited.
  9. "Prostate disease", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2020-06-23. Edited.
  10. "Prostate Gland", www.pcf.org, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  11. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  12. "What is the prostate gland", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  13. "what is the prostate cancer", www.urologyhealth.org, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  14. "The growing problem of an enlarged prostate gland", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  15. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  16. "Prostatic fibrosis, lower urinary tract symptoms, and BPH", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  17. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-23. Edited.
  18. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  19. "Digital Rectal Exam for Prostate Problems", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  20. "PSA Test (Prostate Specific Antigen)", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  21. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  22. "Transrectal Ultrasonography of the Prostate", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  23. "Picture of the Prostate", www.webmd.com, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  24. "Prostate biopsy", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  25. "10 diet & exercise tips for prostate health", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  26. "Surgery to remove your prostate gland", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 2020-06-22. Edited.
  27. "Prostatectomy", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-06-22. Edited.