أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن

ألم الخصيتين وأسفل البطن

يعرف ألم الخصيتين بأنه شعور بعدم الراحة والألم في الخصيتين أو كيس الصفن [١] ، وقد ينتشر الألم لأسفل البطن بسبب وجود أعصاب مشتركة بين المنطقتين تحمل الألم للمنطقة الاخرى فعند إصابة واحدة من المناطق يكون الإحساس بالألم في المنطقتين ، ولهذا الألم أسباب عديدة لا بد من تشخيصها لذا عند حدوث الألم لا بد من مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن لعمل التشخيص المناسب والبدء بإجراءات العلاج الملائمة للحالة وبالإعتماد على المسبب الرئيسي لحدوث الألم. [٢]

أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن

سيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن حيث أنّه لآلام الخصية وآلام أسفل البطن أسباب عديدة بعضها يشكّل حالات طبيّة طارئة تتطلب العناية والعلاج الطبي الفوريّ ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[٢]

  • إصابة الخصية: تسبب الضربة القوية للخصية أو الصفن ألمًا شديدًا في الخصية يمتد إلى أسفل البطن وقد يصاحبه غثيان وقيء وربما صعوبة في التبول،إذا كانت الضربة شديدة قد تتسبب في تلف الخصيتين أو حدوث نزيف داخل كيس الصفن، ويجب مراجعة الطبيب فورًا اذا حدث تورّم وكدمات في الصفن بعد التعرض للإصابة أو الضربة بينما إذا كانت ضربة خفيفة فإنّ استخدام الثلج ومسكنات الألم المتوافرة فإنّ ذلك يفي بالغرض.
  • الفتق: هو نتوء محتويات البطن من خلال منطقة ضعيفة في جدار البطن في منطقة الفخذ، وغالباً ما يكون الفتق من نوع الفتق الأربي حيث يسبّب ألم شديد في كيس الصفن وأسفل البطن، في هذه الحالة يذهب الألم ويعود ولكن اذا بقي الألم مستمرًا وتفاقم فإنّ هذا يشير إلى حدوث مضاعفات تتطلب تدخل طبي فوري.
  • التواء الخصية: يؤدي هذا الإلتواء الى تقليل وصول الدم إلى هذه المنطقة مما يؤدي إلى حدوث ألم وتورّم في الخصية كما يتسبب إلتواء الخصية بحدوث ألم اسفل البطن، قيء، وغثيان بشكلٍ متكررٍ، ويكون أعلى معدل للإصابة بحالة التواء الخصية عند الذكور اللذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً، في حين أنّه إذا أصيب أحد كبار السن بهذه الحالة فإنها تعد حالة طبية طارئة تتطلب التدخل الجراحي لتجنّب فقدان وظيفة الخصية.
  • التهاب البربخ : يكون السبب الأكثر شيوعاً لحدوث االتهاب البربخ عند الرجال البكتيريا المسببة للأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا،وقد يحدث التهاب البربخ نتيجةً لتضخم البروستات، ورجوع البول إلى البربخ، أو كأثر جانبي لبعض الأدوية الموصوفة. يمكن التفريق بين هذه الحالة وبين التواء الخصية حيث أن الاألم في هذه الحالة يبدأ بالتزايد خلال فترة تمتد من أيام إلى أسابيع ويرافق الألم احمرار وتورّم في كيس الصفن، حرقة البول، حرارة، وألم أسفل البطن.
  • انسداد الحالب: قد يحدث إنسداد الحالب بسبب وجود حصى تسُد الطريق الذي ينقل البول من الكلى إلى المثانة.
  • أورام أسفل البطن والحوض:في بعض الأحيان تكون الأورام المتكونة في تجويف البطن من أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن.
  • التهاب الزائدة الدودية.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

بعد الحديث عن أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن لا بد من الحديث عن الحالات الطبية التي تستدعي مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب وأخذ المشورة الطبية اللازمة ومن هذه الحالات نذكر ما يلي: [٣]

  • حدوث ألم شديد ومفاجئ.
  • يرافق الألم قيء وشعور بالغثيان.
  • احمرار في كيس الصفن.
  • حدوث ورم بعد ساعة من تعرض الخصية للإصابة.

علاج ألم الخصيتين

لا بد من العلاج الفوري لأسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن التي قد تتلف الخصية بشكل دائم إذا لم يتم علاجها بأسرع وقت ممكن لذا لا بد من مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة المرضية وتلقي العلاج المناسب حيث يستخدم الطبيب بعد إجراء الفحص السريري للخصيتين والصفن وسائل عدة للتشخيص السليم لأسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن مثل :فحص الدم، فحص البول، ومسحة مجرى البول للتحقق من الاصابة بالامراض المنقولة جنسياً، قد يتطلب الامر أيضًا استخدام الموجات فوق الصوتية للتشخيص خاصة عند الشك بالإصابة بالتواء الخصية أو غيرها من التشوّهات التشريحية في الخصية أو كيس الصفن، حيث يعتمد العلاج الطبي على سبب الألم وقد يشمل العلاج ما يلي:[١]

  • إمكانية استخدام مسكنات الألم الموجودة في المنزل مثل:أسيتامينوفين أو إيبوبروفين وذلك للتخفيف من الألم لفترة مؤقتة.
  • الأدوية التي تحد من الألم.
  • استخدام المضادات الحيوية.
  • الراحة واستخدام الثلج عند الحاجة.
  • العلاج الجراحي في بعض الحالات التي تستدعي ذلك.
  • استخدام دعامة لكيس الصفن.

مضاعفات ألم الخصيتين

كما ذكرنا سابقًا أنه لا بد من العلاج السريع والفوري لأسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن حتى لا تتسبب بمضاعفات خطيرة جداً قد تصل إلى فقدان وظيفة الخصية بشكل دائم وغيرها من المضاعفات الكثيرة والخطيرة والتي يمكن أن تسببها ألم الخصيتين والتي قد تودي بحياة الإنسان ومن هذه المضاعفات سنذكر ما يلي :[٣]

  • قد تؤدي العدوى غير المعالجة مثل الكلاميديا أو حالة خطيرة مثل التواء الخصية إلى تلف دائم في الخصيتين وكيس الصفن.
  • التواء الخصية الذي ينتج عنه الغرغرينا يمكن أن يسبب عدوى تهدد الحياة ويمكن أن تنتشر في جميع أنحاء الجسم.
  • التأثير على الخصوبة والتكاثر.

الوقاية من ألم الخصيتين

العديد من أسباب ألم الخصيتين وأسفل البطن التي تم ذكرها لا يمكن الوقاية منها بشكل كامل ومع ذلك لا بد من الوقاية وأخذ التدابير اللازمة للتقليل من خطر الإصابة بالمشاكل الصحية التي تؤثر على الخصيتين وتسبب الألم الشديد فيها و نذكر من هذه التدابير ما يلي :[١]

  • ارتداء معدات الوقاية المناسبة لمنع إصابة الخصيتين أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • استخدام الواقي الذكري للحماية من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • مطعوم النكاف الذي يقلل خطر الإصابة بالتهاب الخصية.
  • الفحص الذاتي المنتظم للخصيتين للكشف المبكر عن أورام الخصية.

فيديو عن أسباب وعلاج التواء الخصية

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية والعقم الدكتور أمجد مسلماني عن أسباب وعلاج التواء الخصية.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Testicular Pain (Right, Left Side, and Back Pain)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Causes of Lower Abdominal & Testicular Pain", www.livestrong.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What are the common causes of pain in the testicle?", www.healthline.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. "أسباب وعلاج التواء الخصية", youtube.com, Retrieved 3-6-2019.