أعراض مرض النكاف وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
أعراض مرض النكاف وعلاجه

النكاف

يعد النكاف مرضًا فيروسيًا شديد الإنتشار بين الأطفال ومعظم البالغين الذين قد أصيبوا به في فترة من حياتهم، ويتمكن هذا الفيروس من الانتقال بسهولة من خلال اللعاب والمخاط والسعال واستعمال أدوات المريض، ولكن مع تطور اللقاح المشترك ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف باتت حالات وجوده مقتصرةً على الأطفال غير الممنعين، ويتم أخذ الجرعة الأولى من اللقاح بين عمر 12 و 15 شهر والجرعة الثانية تقريبًا في عمر 6 سنوات، وقد يؤثر مرض النكاف على أي جزء من الجسم ولكنه ذو ولع كبير بالغدد اللعابية خاصةً الغدة النكفية المتوضعة أمام وأسفل الأذن، ويعد انتفاخ هذه الغدد أهم عرض يمكن رؤيته بالنكاف.[١]

أعراض مرض النكاف

تظهر أعراض النكاف خلال أسبوعين من التعرض للفيروس وتبدأ بأعراض تشبه الإنفلونزا من تعب وإعياء وألم في الرأس مع آلام عضلية معممة، وقد يعاني بعض الأطفال من قلة في الشهية، ويتبع ذلك ارتفاعًا في الحرارة وتورم في الغدد اللعابية خاصةً النكفية، وانتفاخ الغدد لا يكون دائمًا بشكل متواقت فقد تنتفخ الغدد في جهة وبعد عدة أيام تنتفخ الغدد في الجهة المقابلة وعادةً يكون هذا الانتفاخ مؤلم، وتعد مرحلة الانتفاخ مرحلةً معديةً بشدة بسبب الحمل الفيروسي الكبير المتواجد في اللعاب.[٢]

علاج مرض النكاف

يعد مرض النكاف مرضًا فيروسيًا لذلك لا يوجد فائدة مرجوة من استخدام المضادات الحيوية، ومعظم الأطفال يتعافون في غضون عدة أسابيع ويمكنهم العودة للمدرسة والعمل بعد خمسة أيام من ظهور الأعراض دون الخوف من حدوث العدوى، وتعد الراحة وتعويض السوائل من أساسيات العلاج، ولكن يمكن اعتماد بعض الخطوات المنزلية التي تساعد في تخفيف الألم والإنزعاج:[٣]

  • عزل الشخص المصاب حتى خمسة أيام بعد ظهور الأعراض تجنبًا للعدوى.
  • تناول مسكنات الألم كالإيبوبروفين.
  • وضع كمادات باردة على الغدة المنتفخة لتخفيف الألم.
  • تناول الطعام سهل المضغ كالشوربة والبطاطا المهروسة والشوفان.
  • تجنب الأطعمة الحامضة، وشرب الكثير من السوائل.

ومن المهم وجود مراقبة مستمرة للطفل وطلب الطبيب في حال وجود ارتفاع كبير في الحرارة أو ألم في البطن، أو ألم وتورم في الخصية.[٣]

مضاعفات مرض النكاف

تعد مضاعفات النكاف نادرة الحدوث ولكن يجب أخذ الحذر منها لأنها خطيرة، وتشمل معظم هذه المضاعفات على التهاب وتورم في أجزاء مختلفة من الجسم، كالخصية والبنكرياس والجهاز العصبي المركزي، وفيما يأتي أهم مضاعفات هذا المرض:[٣]

  • التهاب الخصية وتورمها لدى الذكور وقد يكون أحادي أو ثنائي الجانب، ونادرًا ما يسبب هذا الالتهاب عقمًا.
  • التهاب السحايا والدماغ بالنكاف ويحدث هذا الالتهاب بعد انتشار الفيروس في الدم.
  • التهاب البنكرياس وما يرافقه من ألم شديد في البطن.
  • فقدان السمع في أذن واحدة أو اثنتان، وهو نادر الحدوث.
  • الإجهاض في حال أُصيبت الأم بفيروس النكاف في الفترة الأولى من الحمل.

المراجع[+]

  1. "What Are the Mumps?", www.webmd.com, Retrieved 09-12-2019. Edited.
  2. "Mumps: Prevention, Symptoms, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Mumps", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-12-2019. Edited.