أسباب مرض النكاف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
أسباب مرض النكاف

مرض النكاف

هو عبارة عن التهاب فيروسي يصيب بشكلٍ رئيس الغدد القريبة من الأذنين، وهذه الغدد تعمل على إنتاج اللعاب، وستظهر العديد من الأعراض عند الإصابة بهذا المرض كالحمى أو الصداع أو فقدان الشهية، وعادةً ما تظهر بعد 14 إلى 18 يومًا من الإصابة، وستستمر لمدة من 7 إلى 10 أيام، كما وقد يؤدي هذا المرض إلى حدوث تورم في غدة واحدة أو في أكثر من غدة، وقد يتم تشخيص هذا المرض دون الحاجة لإجراء اختبارات معملية، وأسباب مرض النكاف عديدة، وسيتم توضيحها لاحقًا، وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض قد يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات كالتهاب السحايا أو التهاب الخصية، ويمكن الوقاية من الإصابة به عن طريق أخذ لقاح.[١]

أعراض مرض النكاف

بعض الأشخاص المصابين بمرض النكاف قد لا تظهر عليهم أي أعراض، والبعض الآخر قد تظهر عليهم العديد من الأعراض، وتجدر الإشارة إلى أنه عادةً ما تظهر هذه الأعراض بعد أسبوعين إلى ثلاثة من دخول الفيروس إلى جسم، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • تورم الغدد اللعابية على أحد أو على كلا جانبي الوجه، والشعور بألم في تلك الغدد.
  • الشعور بألم أثناء المضغ أو البلع.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • الشعور بضعف وتعب.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بألم في العضلات.

أسباب مرض النكاف

من أسباب مرض النكاف العدوى الفيروسية والتي قد تنتقل من شخصٍ مصاب لآخر سليم عن طريق إفرازات الجهازالتنفسي كاللعاب، وعند دخول الفيروس إلى الجهاز التنفسي سينتقل إلى الغدد اللعابية ومن ثم سيتكاثر داخل تلك الغدد وسيؤدي إلى حدوث تضخم فيها، وتجدر الإشارة إلى أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من غيرهم، وعادةً ما يكون مرض النكاف معديًا قبل 6 أيام من ظهور الأعراض حتى 9 أيام من بداية ظهورها، وقد ينتقل هذا الفيروس من شخصٍ لآخر عن طريق العطس، أو السعال، أو مشاركة الطعام والشراب مع المصاب، واستخدام أدوات الطعام الخاصة به، أو التقبيل، أو ملامسة الأسطح التي تحمل الفيروس المسبب لهذا المرض.[٣]

علاج مرض النكاف

بعد أن تم توضيح أسباب مرض النكاف سيتم توضيح كف يمكن علاجه، وعادةً ما يشعر المصاب بتحسن بعد 10 أيام من الإصابة، وسيعود لممارسة حياته بشكلٍ طبيعي بعد أسبوعين من ظهور الأعراض، ومعظم الأشخاص الذين أصيبوا بهذا المرض لن يصابوا به مرةً أخرى، وتجدر الإشارة إلى أن المضادات الحيوية لا تساعد على علاج مرض النكاف، وذلك لأنه يحدث نتيجة العدوى الفيروسية، ولكن يوجد العديد من الطرق التي تساعد على تخفيف الأعراض مثل؛ أخذ قسط من الراحة عند الشعور بتعب، وضعف أو تناول الأدوية المسكنة للألم، والتي لا تستلزم وصفة طبية كالأسيتامينوفين والإيبروفين، أو وضع الجليد على الغدد لتقليل التورم، أو شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف، أو تناول الأطعمة التي لا تحتاج إلى مضغ، كاللبن، والحساء، أو تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية.[٤]

المراجع[+]

  1. "Mumps", www.medicinenet.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  2. "Mumps", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  3. "What to know about mumps", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  4. "Mumps: Prevention, Symptoms, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.