طرق علاج السعال الشديد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج السعال الشديد

أنواع السعال

السعال هو رد فعل طبيعي في الجسم يساعد على التخلص من المخاط أو الأتربة أو الأجسام الغريبة العالقة في الحنجرة أو القصبات الهوائية، وفي معظم الأحيان يكون سبب حدوث السعال هو حالة بسيطة أدت إلى تهيج القصبات الهوائية ولكن يمكن أن يكون السعال المتكرر علامة على وجود أمراض أو حالات طبية تستدعي العلاج، ويتم تقسيم السعال إلى عدة أقسام منها السعال الحاد والذي يستمر لأقل من ثلاثة أسابيع ومعظم حالات السعال الحاد تتحسّن خلال أسبوعين، والنوع الثاني من السعال هو السعال تحت الحاد والذي يستمر لمدة تصل من ثلاث إلى ثمانية أسابيع، والسعال الذي يستمر لأكثر من ثمانية أسابيع هو السعال المزمن، سيتم الحديث في هذا المقال عن طرق علاج السعال الشديد، السعال المزمن وكيفية الوقاية منه.[١]


طرق علاج السعال الشديد

يلجأ الاطباء إلى الاستعانة بالعديد من طرق علاج السعال الشديد لتخفيف أعراضه وحدّته على المريض، ويجب عند اختيار طرق علاج مناسبة تساعد على تخفيف السعال وعلاج المسبّب الرئيسي لذلك وهي كالآتي:[٢]

  • يمكن استخدام الأدوية التي تعمل على تخفيف السعال وتقليل اعرضه الجانبية، وهذه الأدوية هي مجموعة من الشرابات التي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية وتعتبر من طرق علاج السعال الشديد والحاد.[٢]
  • اذا كان السعال الشديد يؤثر يمنع المريض من النوم أو يؤثر على طبيعة نومه، فيقوم الأطباء عندها بوصف بعض الأدوية المنومة او المخدرة والتي تساعد على تخفيف السعال الشديد ومساعدة المريض على النوم، ويجب الحذر عن استخدام هذه الأدوية من القيام بنشاطات أخرى مثل قيادة السيارة، أو العمل على آليات ثقيلة أو استهلاك الكحول.[٢]
  • من طرق علاج السعال الشديد الناتج عن اصابة بعدوى بكتيرية وصف المضادات الحيوية التي تساعد في القضاء على هذه العدوى وبالتالي تخفيف السعال، وليس هناك أهمية لهذه المضادات الحيوية اذا كان سبب هذه العدوى هو نوع من أنواع الفيروسات التي تسبّب السعال، ويتم عندها علاج أعراض المرض فقط، واذا كان هذا المريض من فئة كبار السن، أو يعاني من ضعف في جهاز المناعة، يجب عندها ادخاله إلى المستشفى لتلقّي العلاج اللازم.[٢]
  • من طرق علاج السعال الشديد أيضًا الحفاظ على رطوبة الحلق عن طريق شرب كميات وافرة من المياه، ورفع الرأس لمتسوى أعلى من الجسم أثناء النوم عن طريق استخدام أكثر من وسادة.[١]
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح تعد من طرق علاج السعال الشديد وذلك لأنها تساعد على التخلص من المخاط وتهدئة الحلق وتخفيف أعراض السعال الأخرى.[١]
  • يقوم الأطباء في بعض الأحسان بالاستعانة بالصور الشعاعية مثل تصوير صدر المريض بالأشعة السينية وذلك للكشف عن أي أسباب خفيّة لهذا السعال، أو التصوير بالأشعة المقطعيّة والذي يمكّن الطبيب من رؤية القصبات الهوائية والصدر وفحصهم، ويتم أيضًا إجراء فحوصات دم، وفحوصات لتحليل البلغم للبحث عن وجود البكتريا أو السل.[١]

علاجات منزلية السعال

قد تساعد أدوية السعال أو البرد التي يصفها الأطباء على تخفيف السعال وأعراضه الأخرى ولكن يمكن في بعض الأحيان الاستعانة ببعض العلاجات والأعشاب المنزلية ذات الفائدة الكبيرة في علاج السعال كإحدى طرق علاج السعال الشديد ومنها:[٣]

  • شرب السوائل الساخنة، والتي تساعد الأبخرة المتصاعدة منها على ترطيب الحلق وترقيق المخاط والهواء الذي يتنفسه الشخص، وأيضا تساعد هذه السوائل على تخفيف كميات المخاط المتواجدة في المجاري التنفسية، وتسهل من اخراجها مع السعال، ويمكن أيضا أخذ حمام من الماء الساخن والذي يساعد أيضًا على تخفيف أعراض السعال والتنفس بشكل أفضل.
  • العسل، وهو من أحد المكونات الرئيسية التي تكون موجودة في أدوية السعال التي تباع في الصيدليّات، ولذلك فإنّ اضافة ملعقة من العسل للشاي أو الماء الدافئ وشربها يساعد على تخفيف آثار السعال وذلك لان العسل يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا والتي تساعد في محاربة العدوات التي تسبب السعال، ويعمل العسل على تشكيل طبقة حماية رقيقة تخفف ألم وتجرح الحلق الناتح عن السعال.
  • استخدام دهون المنثولات، وقد في تخفيف السعال وتهيّج القصبات الهوائية وذلك عن طريق دهنه على الصدر أو عند فتحات الأنف، ووُجد أن هذه المادة تساعد في تخفيف وتهدئة التهابات الجهاز التنفسي العلويّ عند الأطفال، ولك يجب الحذر عند استخدامه وعدم وضعه قرب العينين.
  • بعض الممارسات الصحية تساعد في علاج وتخفيف السعال، مثل أخذ قسط كافي من الراحة وعدم التدخين أو الجلوس في أماكن يوحد بها دخان بشكل كثيف، ويمكن أيضا التقليل من احتقان الصدر أو السعال عند النوم عن طريق رفع الرأس بوسائد اضافية، أو يمكن استخدام الأدوية التي تعمل كمقشع ومحلل للبلغم مما يساعد على التنفس بطريقة أفضل.

السعال المزمن

السعال المزمن هو السعال الذي يدوم لمدة تزيد عن ثمانية أسابيع أو أكثر عند كبار السن، وأربعة أسابيع عند الأطفال أو الرُضع، ويوثر السعال المزمن على طبيعة الحياة والقيام بالنشاطات اليومية، وذلك لأنه يؤثر على نوم الشخص ويعمل على ايقاظه خلال الليل، ويسبب الإرهاق وألم الصدر، والدوار أو القيء أو يمكن في بعض الحالات النادرة أن يسبّب كسر في أضلاع الصدر، أسباب السعال المزمن في معظم الأحيان صعبة التحديد أو الكشف عنها، ولكن من الأسباب الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك التدخين، والتقطير في الأنف أثناء الإصابة بالرشح وبعض الأمراض مثل الربو.[٤]

الوقاية من السعال

الحفاظ على حياة صحيّة والابتعاد عن الممارسات الخاطئة هي من الطرق الأساسية في الوقاية من السعال، فبعض الممارسات الخاطئة مثل التدخين والذي في بعض الأحيان يؤدي إلى الإصابة بسعال يصعب علاجه يجب تركه وذلك باتباع الكثير من الأساليب المتوفرة في استخدام بعض الأدوية أو اللجوء إلى مجموعات الدّعم، ويساعد اتباع نظام غذائي صحي مليء بالخضراوات والفواكة على الوقاية من الإصابة بالنزلات البرد والسعال ويجعل الشخص أقل عرضه للإصابة بهذه الأمراض، ويجب أيضا تجنب الاختلاط مع الأشخاص المصابين بمرض معدي مثل التهاب الشعب الهوائية، وغسل اليدين بشكل بشكل يومي عن الدخول الخروح من المنزل.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "cough", www.healthline.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Acute and Chronic Cough Definition", www.emedicinehealth.com, Retrieved 22-11-2019.
  3. "Home Remedies for Chest Congestion & Cough", www.livestrong.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. "chronic-cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-11-2019. Edited.