طرق علاج السعال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
طرق علاج السعال

أنواع السعال

السعال هو منعكس طبيعي في الجسم يساعد على إزالة المواد العالقة في الحلق مثل المخاط والغبار، وهنالك أنواع للسعال، فالسعال الذي يستمر لمدة تقل عن ثلاثة أسابيع يسمى السعال الحاد، ومعظم حالات السعال الحادة تتحسن بدون علاج في غضون أسبوعين، أما إذا استمر السعال لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع إلى ثمانية أسابيع فيطلق عليه بالسعال تحت الحاد، والسعال الذي يستمر لمدة أكثر من ثمانية أسابيع يسمى السعال المزمن، وإذا استمر السعال لمدة طويلة من غير تحسن، يجب على المريض زيارة الطبيب لمعرفة سبب السعال وتلقي العلاج اللازم، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب السعال، طرق علاج السعال، وكيفية الوقاية منه.[١]

أسباب السعال

يعتبر السعال العرضي الذي يحدث نتيحة بعض المهيجات أو الذي يحدث في فصل الشتاء أمرًا طبيعيًا، ولكن عندما يستمر السعال لمدة طويلة فذلك يدل على وجود مشكلة طبية عند المريض، ومن بعض الأمراض التي تسبب السهال ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بأمراض موسمية مثل الرشح والانفلونزا.
  • استنشاق بعض المواد التي تسبب تهيج في القصبات الهوائية كالدخان أو الغبار أو بعض المواد الكيميائية.
  • الانسداد الرئوي؛ وهو حدوث جلطة في الشريان الذي ينقل الدم للرئة مما يؤدي إلى إغلاق هذا الشريان ونقص التروية للرئة.
  • الالتهاب الرئوي الحاد.
  • السعال الديكي.
  • بعض أنواع الحساسية.
  • الربو.
  • مرض الارتداد المعدي المريئي.
  • التهاب الشُعب الهوائية.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • سرطان الرئة.
  • مرض السل.
  • إنتفاخ الرئة وهو مرض يصيب بالعادة شريحة المدخنين.
  • التليف الكيسي.

طرق علاج السعال

يعتمد علاج السعال على السبب الذي أدى إلى حدوثه، وهنالك العديد من طرق علاج السعال المختلفة التي توقف السعال الناتج عن أمراض مثل الرشح أو الإنفلونزا أو التهاب القصبات، وهنالك ايضًا بعض العلاجات المنزلية التي يمكن استخدمها للتخلص من السعال، وطرق علاج السعال هي كالآتي:[٣]

  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل: لأن ذلك يساعد في ترطيب الحلق ويخفف من تراكم المخاط والبلغم، وبالتالي التقليل من السعال وتخفيف أعراضه، وأيضًا عندما يحدث الجفاف عند الإنسان يؤدي ذلك إلى انتاج كميات أكبر من مادة الهيستامين وهي المادة التي تعمل على زيادة نوبات السعال عند الشخص المريض.[٣]
  • العسل: يعد العسل من طرق علاج السعال، والذي يعمل على تغليف الحلق وتقليل الإحساس بهيحان أو تجرح الحلق نتيجة السعال المستمر، فيمكن تناول معلقة كبيرة من العسل أو اضافته لبعض المشروبات الدافئة مثل الشاي أو الزنجبيل، ولكن يجب عدم استخدام العسل في علاج السعال للأطفال دون السنة.[٣]
  • الإبتعاد عن المهيجات: قد يساعد الإبتعاد عن أي مواد تسبب تهيج الحلق أو القصبات الهوائية على تخفيف السعال الناتج عن التحسس من هذه المواد مثل العطور أو مواد التنظيف أو العفن الذي يظهر على الأسطح أو الأسقف.[٣]
  • الغرغرة بالماء والملح: بحيث يعد من طرق علاج السعال، عن طريق المساعدة على التخفيف من تهيج الحلق وبالتالي تقليل السعال، فالماء والملح يعمل كمُقشع للبلغلم والمخاط المتراكم، ويساعد أيضًا في إزالة بعض المواد التي تسبب التحسس والتهيج.[٣]
  • الإقلاع عن التدخين: وذلك لأن التدخين من أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى السعال المزمن وزيادة كمية البلغم المُنتج، والتدخين يشمل على السجائر العادية والالكترونية، ويعد الإقلاع عن التدخين من طرق علاج السعال الناجحة.[٣]
  • علاج مرض الربو: فإذا كان سبب السعال هو مرض الربو فمن طرق علاج السعال في هذه الحالة هو استخدام الأدوية التي تعمل على توسيع القصبات الهوائية، مثل الستيرويدات التي يتم استخدمها عن طريق الاستنشاق والتي تعمل على تقليل السعال والتورم في القصبات الهوائية.[٤]
  • علاج مرض الارتداد المعدي المريئي: فقد يؤدي الإصابة به إلى حدوث السعال، ومن طرق علاج السعال في هذا المرض هو تجنب الأطعمة التي تزيد الارتداد المعوي كالأطعمة الحارة أو الحامضة، وتجنب الأكل قبل النوم ورفع الرأس بمستوى أعلى من الجسم أثناء النوم.[٤]
  • علاج التهاب الجيوب الأنفية: ومن طرق علاج السعال في هذه الحالة هي استخدام بعض الأدوية مثل السودوإيفيدرين أو بعض مضادات الهيستامين والتي تساعد على تخفيف سيلان الأنف والتهاب الجيوب الأنفية وتخفيف السعال. [٤]

الوقاية من السعال

السعال الطبيعي بشكل عام يعتبر أمرًا هامًا لتنظيف القصبات الهوائية ولكن عند زيادته يمكن أن يكون أمرًا مزعجًا، وهنالك بعض الطرق التي من الممكن اتباعها والتي تساعد على الوقاية من السعال وهي كالآتي[١]:

  • ترك التدخين: كما تم سابقًا التحدث عن أثر التدخين على الرئتين وعلى زيادة السعال، فترك التدخين يساعد بشكل كبير على الوقاية من السعال.
  • اتباع نظام غذائي صحي: وجدت بعض الدراسات أن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كمية كافية من الفواكه والألياف يساعد على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي والسعال.
  • الابتعاد عن مصادر العدوى: وذلك يشمل الابتعاد عن الأشخاص المصابين ببعض الأمراض المعدية التي تصيب الجهاز التنفسي، مثل التهاب القصبات الهوائية.
  • علاج الأمراض المزمنة: إذا كان الشخص مصاب بأي من الأمراض التي تزيد فرصة إصابته بالسعال، فيجب زيارة الطبيب لتلقي العلاج اللازم قبل تطور أعراض أكثر خطورة ومنها السعال.

مضاعفات استمرار السعال

في معظم الحالات يختفي السعال بشكل طبيعي خلال بضعة أسابيع دون الحاجة إلى اتباع طرق علاج السعال التي تم ذكرها، ولكن عندما تطول مدة استمرار السعال فذلك قد يؤدى إلى بعض المضاعفات الحادة، مثل الإصابة بالتعب أو الأرهاق، الدوخة أو الصداع، ألم في الصدر أو الأضلاع نتيجة السعال القوي والمستمر، وعندما يكون سبب السعال هو بعض الأمراض المزمنة والخطيرة فإن عدم اكتشاف سبب السعال ومعالجته يمكن أن يؤدي إلى تفاقم هذه الأمراض وتسبب ظهور أعراض أخرى أخطر.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Why Am I Coughing?", www.healthline.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  2. "cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Cough Hacks: How to Find Relief", www.webmd.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت " Chronic Cough", www.medicinenet.com, Retrieved 06-11-2019. Edited.