التهاب الغدد اللعابية الفيروسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
التهاب الغدد اللعابية الفيروسي

التهاب الغدد اللعابية الفيروسي

الغدد اللعابية هي الغدد المسؤولة عن إفراز اللعاب، بكميات معينة كل يوم لترطيب الفم والمساعدة على تسهيل عملية هضم الطعام وبلعه، وهي عبارة عن ثلاثة أنواع رئيسية، الأولى تسمى الغدد النكافية والتي تقع في منطقة الخد، والنوع الثاني الذي يقع في أرضية الفم، والنوع الثالث والذي يقع تحت اللسان،[١]وقد تصاب هذه الغدد بالتهابات نتيجة لدخول بكتيريا أو فيروسات، والتي تؤدي إلى انسداد القنوات التي ينتقل اللعاب منها إلى مكانه وهذا ما يسبب الألم والتورم في الغدد اللعابية، وستم الحديث في هذا المقال عن أعراض التهاب الغدد اللعابية الفيروسي وأسبابه ومضاعفاته[٢]

أعراض التهاب الغدد الفيروسي

تختلف علامات وأعراض التهاب الغدد الفيروسي من شخص لآخر بناءًا على موقعها وشدتها، والتي تؤثر على الرأس والرقبة بسبب تواجدها في تلك المنطقتين، وقد تزداد الأعراض لتصبح أسوأ لدى بعض الأشخاص بعد تناول الطعام، كما إن الأعراض تستمر لمدة أسبوع أما التورمات البسيطة تستمر لعدة أسابيع، ومن النادر جدًا تسببها لمضاعفات إضافية ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الشعور بالألم.
  • احمرار الجلد.
  • الإصابة بالحمى والقشعريرة.
  • القيح في الفم أو ما يسمى بخراج الأسنان.
  • التورم التدريجي في المنطقة المصابة.
  • الإحساس بالألم عند فتح الفم أو المضغ أو البلع.
  • الإحساس بطعم غريب بالفم والذي لا يزول حتى بعد تنظيف الأسنان.
  • الإصابة بالأورام والتي تؤدي إلى حدوث كتلة في المنطقة المصابة مسببة انتفاخها.

في حال استمرار الأعراض لفترة أطول من أسبوعين، وفي حال كانت تسبب الألم وتعيق عملية تناول الطعام أو الشراب أو البلع أو التنفس، يجب أن يتم اللجوء للعناية الطبية الطارئة.

أسباب التهاب الغدد اللعابية الفيروسي

تسبب العديد من الفيروسات حدوث التهابات في الغدد اللعابية، وأكثرها شيوعًا مثل فيروسات نقص المناعة البشرية، فيروس الهربس، فيروسات مرض النكاف، وفيروسات مرض الإنفلونزا النوع الأول والثاني، كما قد تسبب بعض أنواع البكتيريا التهاب الغدد اللعابية، ومن أسباب التهاب الغدد اللعابية الاخرى ما يأتي:[٢]

  • جفاف الفم، والذي يؤدي إلى انخفاض افراز اللعاب في الفم.
  • قلة الإهتمام بالنظافة الفموية والذي يؤدي إلى زيادة نمو البكتيريا.
  • بعض الأمراض أو الجراحة التي تسبب جفاف شديد جدًا في الفم.
  • انسداد الغدد اللعابية بسبب إصابتها بالورم أو بسبب خروج القيح أو ما يسمى بالخراج أو بسبب حصوات الغدد اللعابية.
  • تجمع اللعاب بقنوات الغدد عندما يتدفق ببطء بسبب افرازه بكميات بطيئة مما يجعل منه مكان مناسب لنمو وتركيز الفيروسات والبكتيريا.

مضاعفات التهاب الغدد اللعابية الفيروسي

في حال لم يتم علاج التهاب الغدد الفيروسي يؤدي ذلك إلى الإصابة بعدة مضاعفات منها الإصابة بخراج الأسنان، ويمكن أن يتطور الورم الناتج عنها ليسبب الأورام الخبيثة السرطانية، والتي تسبب فقدان الحركة أو الشلل في منطقة معينة من الوجه، وقد يسبب التورم الشديد إلى تدمير الغدد اللعابية المصابة، ويسبب انتقال البكتيريا الموجودة بالغدد اللعابية إلى أجزاء أخرى من الجسم إلى الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي وهو عبارة عن التهاب جلد بكتيري.[٣]

المراجع[+]

  1. "Salivary Gland Problems", www.webmd.com, Retrieved 10-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What to know about salivary gland infections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-1-2020. Edited.
  3. "Salivary Gland Infections", www.healthline.com, Retrieved 10-1-2020. Edited.