الأدب في العصر الأموي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٩
الأدب في العصر الأموي

العصر الأموي

العصر الأموي هو العصر الذي يلي العصر الإسلامي، ويعتبر أحد العصور الإسلامية، وواحد من أكبر العصور الحاكمة في التاريخ، وقد قام بتأسيسه معاوية بن أبي سفيان، كما وظهر في هذا العصر أدبًا متميّزًا، امتدّت جذوره وظهرت فيه سمات جديدة لما تكن موجودة في أدب العصر الإسلامي؛ فلمّا جاء العصر الأموي أُتيح لهذا الأدب الجديد أن يتطوّر ويزدهر، فقد نشأت في العصر الأموي نهضة أدبية وثقافية كبيرة وواسعة، انتشرت بين طبقات المجتمع الأموي أجمع، وكان لازدهار هذه الحركة الأدبيّة دور كبير في سير اتجاه الشعر وتطوره، ويتّضح ذلك جليًّا في الأدب في العصر الأموي، الذي سيكون محور الحديث في هذا المقال.[١]

الأدب في العصر الأموي

ظهرت في العصر الاموي حركة ثقافية واسعة، كان لها الأثر في ازدهار الشعر العربي وتطوّره، فالثقافة الأموية من قبل كانت مُكوّنة من مزيج من الثقافات الإسلامية والجاهلية القبلية المختلطة، وذلك بفعل تأثير الأجانب في الشرق والغرب الذين أصبحوا تحت سيطرة الدولة الأموية، حيث عملوا على تطوير الأساليب الثقافية حسب ما تحتاجه الدولة والمجتمع، ومن ذلك تعريب الدواوين وصك العملة، وكان لاطلاع الشعراء والعلماء والمثقفين على الثقافات الجديدة، والتمازج الثقافي الذي حدث بين اللغات الفارسية والرومانية والهندية والعربية دور كبير في التأثير على أساليب ومعاني الشعر في هذا العصر، واتّضح ذلك جليًّا في القصائد الشعرية والنصوص النثرية التي ظهرت في الأدب في العصر الأموي سواء في المضمون أو في المعنى أو في الأسلوب، كلّ ذلك أدّى إلى أن يبلغ الأدب في العصر الأموي مستوًى رفيعًا من النضج والنماء والأساليب الإبداعيّة.[٢]

العوامل المؤثرة في الحياة الأدبية في العصر الأموي

لقد أثرت مجموعة من المؤثّرات في الأدب في العصر الأموي، ولعلّ أبرز المؤثّرات في الأدب في العصر الأموي كانت المؤثرات السياسيّة، فقد عمل الأمويون على نقل حاضرة ملكهم إلى الشام، وأصبح نظام الحكم لديهم ملكيًّا وراثيًّا، يتوارث فيه بنو أميّة الحكم من دون سواهم، ويتّصل بهذه المؤثّرات السياسية حركة الفتح الإسلامي التي بلغت ذروتها في ذلك العصر، فقد استطاع الفاتحون المسلمون أن يمتدوا إلى مدن بعيدة، كبلاد الأندلس والروم وفارس وسجستان وخراسان والسند وغيرها، وكان الفاتحون عندما يبسطون سيطرتهم على مكان ما، ينشرون معه عقيدتهم وأدبهم، كما كانوا يتأثرون هم أيضًا بثقافة هذه البلاد وأدبها، ومن المؤثرات الجتماعية في تطور الأدب في العصر الأموي ظهور طبقة الموالي الذين شاركوا في الحياة الأدبية؛ فظهر منهم الكتاب والشعراء، وثمّة عامل آخر كان له عظيم الأثر في ازدهار الأدب في العصر الأموي وهو البلاط الأموي؛ حيث أقبل خلفاء بنو أميّة على إكرام الشعراء وإغداقهم بالأموال بسخاء، ممّا جعل الشعراء يتنافسون في نظم الشعر ليحظوا بالمال والشهرة.[١]

خصائص الشعر في العصر الأموي

انتشر الشعر السياسي في العصر الأموي بفعل ظهور الأحزاب السياسية، فقد كانت هذه الأحزاب مُضطرة للاستعانة بشعرائها لتأييد دعوتهم؛ فكان لكلّ من الأمويين والشيعة والخوارج شعراؤهم الناطقون بلسانهم، كما وقد شهد العصر الأموي فن آخر من الفنون الشعرية وهو شعر الغزل العفيف، الذي تفتّحت براعمه في العصر الإسلامي، وقد توافرت عدّة عوامل أدّت إلى ازدهار هذا الفن من الشعر بأنواعه الثلاثة: البدوي والحضري والنسيب، وقد ازدهر الغزل في الحجاز ومكة والطائف والمدينة، أمّا الضرب الثاني هو الشعر البدوي الذي نشأ وازدهر في بوادي نجد والحجاز، وقد عُرف شعراء الشعر البدوي بصدق عاطفتهم، وزعيم هذه الطائفة جميل بن معمر، الشاعر الذي اشتهر بحبّه لبثينة، أمّا الضرب الثالث هو شعر النسيب الذي كان الشعراء يأتون به في مطالع القصائد التي ينظمونها، وظهر كذلك شعر المناقضات وشعر الزهد والهجاء، بالإضافة إلى فن الرجز والخمريات.[٢]

ولا بدّ في هذا السياق من ذكر خصائص الشعر التي ظهرت في كل ضرب من ضروب الشعر التي ظهرت في الأدب في العصر الأموي ويجب الحديث عنها أيضًا ضمن موضوع الأدب في العصر الأموي، ويمكن تلخيصها فيما يأتي:[٢]

  • الاتجاه بالقصيدة العربية نحو النموذج الفني المكتمل.
  • إتقان الصياغة في القصائد ومتانة الأسلوب واستنباط المعاني الجديدة.
  • استهلال القصائد بالوقوف على الأطلال.

وممّا لا شكّ فيه أنّه كان لكلّ ضرب من ضروب الشعر وألوانه شعراء يجيدون ويبدعون في النظم فيه، ومن أبرز هؤلاء الشعراء الذين اشتهروا في الأدب في العصر الأموي: جرير، والفرزدق وهو من أهم شعراء العصر الأموي، وله قصائد كثيرة في الرثاء والمديح وقد اشتهر بالهجاء[٣]، بالإضافة إلى الأخطل، وعبد الله بن همام السلولي، وأبو العباس الأعمى، والنابغة الشيباني وعمرو بن حصين، وفيما يأتي بعض النماذج الشعريّة:[٢]

أنْتَ الّذي عَنّا، بِلالُ، دَفَعْتَهُ

وَنَحْنُ نَخافُ مُهلِكاتِ المَتالِفِ

أخَذْنَا بحَبْلٍ ما نَخافُ انْقِطاعَه

إلى مُشرِفٍ أركانُهُ، مُتقاذِفِ

وَلم تَرَ مثلَ الأشْعَريِّ، إذا رَمى

بحَبْلٍ إلى الكَفَّينِ، جاراً لِخَائِفِ
  • نموذج من شعر جميل بثينة:[٥]

بثينة ُ قالتْ: يَا جَميلُ أرَبْتَني

فقلتُ: كِلانَا، يا بُثينَ، مُريبُ

وأرْيَبُنَا مَن لا يؤدّي أمانة ً

ولا يحفظُ الأسرارَ حينَ يغيبُ

بعيدٌ عل من ليسَ يطلبُ حاجة ً

وأمّا على ذي حاجة ٍ فقريبُ

خصائص النثر في العصر الأموي

عرف العرب فنون النثر قديمًا لحاجتهم إليها، إذ كانوا يحتاجون إلى الكتابة أيضًا في كتابة مواثيقهم وصكوك التعامل التجاري بينهم، واحتاجوا أيضًا لكتابة الرسائل والمناظرات، وعندما تطوّر المجتمع الإسلامي في العصر الأموي واتسعت رقعة الدولة وُجدت الحاجة إلى إنشاء الدواوين، كديوان الرسائل والجيش وديوان الخاتم، وعند الحديث عن الأدب في العصر الاموي لا بدّ أيضًا من التطرّق إلى ذكر أهم فنون النثر التي ظهرت وقتئذِ وهي الخطابة، فقد عرف العصر الأموي الخطابة التي كانت شائعة في العصر الإسلامي، وخصوصًا الخطابة السياسية، التي ازدهرت بفعل الصراعات بين الأحزاب السياسية، واشتهرت كذلك الخطب الحربية التي كانت تُلقى من قِبل قادة الجيوش ممن يجيدون الخطابة، ومن هذا القبيل خطبة طارق بن زياد في فتح الأندلس، بالإضافة إلى الخطابة الدينية التي كانت تُلقى في المساجد في الأعياد وأيام الجُمع وقد كان ظاهرًا عليها الوعظ والإرشاد.[١] وفي هذا السياق الذي يتحدث عن الأدب في العصر الأموي، سيتم الحديث عن أبرز خصائص النثر في العصر الاموي، فقد حرص الكُتاب والخطباء على تجويد كتاباتهم وتنميقها حتى تأتي في الصورة التي يرضونها، ومن هذه الخصائص ما يلي:[١]

  • جاءت معظم الخطب منسقة الأفكار، محكمة التسلسل ومرتبة الأقسام.
  • جزالة الأسلوب وبداوة الألفاظ.
  • خصوبة الأفكار وعمقها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "الأدب العربي في صدر الإسلام والعصر الأموي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث "الأدب في العصر الأموي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  3. "ما لا تعرفه عن الفرزدق"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019. بتصرّف.
  4. "أنت الذي عنا بلال دفعته"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019.
  5. "بثينة قالت: يا جميل أربتني"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-10-2019.