إينوكسابارين (Enoxaparin): هل يناسب مرضى الكبد؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٢ يونيو ٢٠٢١
إينوكسابارين (Enoxaparin): هل يناسب مرضى الكبد؟

هل يناسب إينوكسابارين (Enoxaparin) مرضى الكبد؟

إنّ دواء إينوكسابارين Enoxaparin من الأدوية التي تُعطى لمنع تخثّر الدم لدى الأشخاص الذين تعرضوا لعمليات جراحية، فهو يستخدم كعلاج وقائي للتخثر الوريدي العميق DVT والذي يمكن أن يؤدّي إلىالانسداد الرئوي .[١] وهو من مضادات التخثّر إذ يعمل عن طريق حجب أحد بروتينات التخثّر، وبالتالي إذا تشكّلت جلطة دموية في الجسم، يقوم هذا الدواء بمنعها من التفاقم، ريثما يقوم الجسم بتفكيكها من تلقاء نفسه، ويتوفّر هذا الدواء كمحلول قابل للحقن، وقد يكون على شكل حقنة مملوءة مسبقًا جاهزة للاستخدام، أو كمحلول تتم تعبئته في الحقنة ويُعطى تحت الجلد، كما أنّه يمكن للمريض حقنه ذاتيًا.[٢]


هناك العديد من التحذيرات حول استخدام إينوكسابارين (Enoxaparin) من قبل المرضى المصابين بقصور كبدي، خاصةً مع عدم وجود دراسات سريرية تثبت مدى أمانه،[٣] وقد تم الإبلاغ عند تناول هذا الدواء عن إصابة الخلايا الكبدية في الكبد وإصابة القنوات الصفراوية، بالإضافة إلى الإبلاغ عن زيادات عكوسة في مستويات إنزيمات الكبد في الدم ودون أعراض.[٤]


وفي دراسة أجريت عام 2020 م نشرتها مجلة كارجر، حول إصابة الكبد التي يسببها إيناكسابارين لدى شخص عمره 61 عامًا تم تشخيصه بالانسداد الرئوي، وكانت النتيجة: "قد تم ملاحظة ارتفاع في إنزيمات الكبد في غضون أسبوع واحد من بدء الدواء، يليها تحسّن كبير عن إيقاف استخدامه، وبالتالي يمكن أن يتأثر الكبد بالإيناكسابارين، إلّا أنّه هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لإثبات تأثيره على المدى الطويل".[٥]


أمور يجب الانتباه لها عند أخذ إينوكسابارين (Enoxaparin)

يعطى دواء إينوكسابارين بشكلٍ خاص للمرضى الذين يخضعون لما يأتي:[١]

  • جراحة البطن.
  • جراحة استبدال مفصل الورك.
  • استبدال الركبة للأشخاص المعرّضين لخطر الإصابة بمضاعفات الانصمام الخثاري؛ بسبب قلة حركتهم نتيجةً لمرضهم الشديد.

ويجب على من يستخدم دواء إينوكسابارين الموصوف من الطبيب أن يكون ملمًّا بطريقة أخذه والآثار الجانبية التي قد يتعرض لها وهي كالآتي:


طريقة أخذ دواء إينوكسابارين (Enoxaparin)

من الضروري التنبيه إلى اتّباع توجيهات الطبيب بكل دقّة، وتلقّي الجرعة الموصوفة دون زيادة أو نقصان، ويجب اتّباع التوصيات الآتية للحصول على الفائدة المرجوة منه:[٦]


  • يُعطى هذا الدواء عن طريق الحقن تحت الجلد، وعادةً ما تكزن جرعته مرة أو مرتين في اليوم.
  • تجنّب حقن الدواء في العضلات.
  • تعتمد الجرعة ومدّة العلاج على الحالة المرضية والعمر والوزن.
  • يجب استخدامه بانتظام للحصول على الفوائد المحتملة.
  • يجب أخذ الدواء كل يوم بنفس الموعد.
  • في حال كان المريض يستخدم هذا الدواء في المنزل، فيجب عليه تعلّم طريق الإعطاء من مقدّمة الرعاية الصحية بالشكل الصحيح.
  • يتم اللجوء إلى هذا الدواء لمنع تشكل الجلطات الدموية بعد العمليات الجراحية وإذا كان المريض مقيّد الحركة خوفًا من الإصابة بالتخثر الوريدي العميق.


ماذا إذا تم نسيان الجرعة الاعتيادية؟ إذا تم نسيان الجرعة في الموعد المحدّد فقد لا يعمل الدواء بالشكل الصحيح أو قد يتوقّف عن العمل تمامًا، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة كيفية تعديل الجرعة تبعًا لحالة المريض.[٢]


ماذا لو أعطيت جرعة زائدة من الدواء؟ يجب الاتصال بالطبيب على الفور أو التوجّه إلى أقرب مستشفى، فقد تؤدّي مستوياته المرتفعة في الدم إلى زيادة خطر النزيف بالإضافة إلى الأعراض الآتية:[٢]


  • آلام البطن.
  • براز أسود.
  • نزيف أنفي.
  • نزيف من اللثة.
  • سعال دموي.
  • كدمات في الجسم.
  • تقيّؤ دموي.


ما هي الطريقة الأنسب لحفظ الدواء؟ يتم تخزين حقن إينوكسابارين في درجة حرارة الغرفة حوال 25 درجة مئوية، ويجب الاحتفاظ به بعيدًا عن الضوء والحرارة والرطوبة.[٢]


الآثار الجانبية لدواء إينوكسابارين (Enoxaparin)

يمكن أن يسبب إينوكسابارين ألم وكدمات في منطقة حقن الدواء، ويكون ذلك طبيعيًا في بداية أخذ الدواء أو عندما يقوم الطبيب بزيادة الجرعة، وقد يسبّب آثارًا جانبية أخرى، كالآتي:[٢]


  • النزيف.
  • فقر دم ناتج عن عدم وجود كمية كافية من كريات الدم الحمراء السليمة.
  • حمّى.
  • تورّم الساقين.


هل هذه الآثار خطيرة؟ لا، فعادةً ما تكون هذه الآثار خفيفة وتزول من تلقاء نفسها خلال أيام قليلة إلى ما يصل إلى أسبوعين، ولكن في حال كانت أكثر حدّةً، يجب التوجه إلى الطبيب، كما يجب الذهاب إلى الإسعاف في حال ظهرت الأعراض الآتية الخطيرة:[٢]


  • انتعاش السكتة الدماغية؛ إذ قد تحدث السكتة الدماغية عند التوقف عن أخذ الدواء، وتشملها أعراضها ما يأتي:
    • مشاكل في النطق أو الفم.
    • فقدان السيطرة أو الشعور بخدر في الوجه والذراعين والساقين.
    • مشاكل في الرؤية.
    • الصداع.
    • اضطرابات في المشي.
  • النزيف في أكثر من عضو من أعضاء الجسم.
  • تشكل جلطات الدم؛ والتي قد تحدث بمجرّد إيقاف الدواء، وتشمل أعراضها ما يأتي:
    • ألم في الصدر.
    • صعوبة التنفس.
    • الاحمرار أو تورّم الذراعين أو الساقين.


تحذيرات استخدام دواء إينوكسابارين (Enoxaparin)

يمكن أن يُصاب الأشخاص الذين يتعالجون بدواء إينوكسابارين بأورام دموية فوق الجافية أو فوق العمود الفقري، وقد تؤدّي هذه الأورام الدموية إلى شلل دائم أو طويل المدى، ولذلك من المهم:[١]


  • مراقبة المرضى والانتباه عند ظهور أعراض ضعف الجهاز العصبي، كالوخز والخدر.
  • يجب إبقاء هذا الدواء بعيدًا عن متناول يد الأطفال.
  • من المهم أيضًا مراقبة المرضى الذين يعانون من عوامل خطر النزيف.
  • مراقبةفرط البوتاسيوم للأشخاص الذين يعانون من ضعف الكلى.


ما هي موانع استخدام إينوكسابارين؟ هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام هذا الدواء كمضاد للتخثّر، كالأشخاص الذين يعانون من نزيف رئيس نشط ونقص الصفائح الدموية مع الأجسام المضادة للصفيحات بوجود هذا الدواء، وكذلك الحال في كان المريض يعاني من فرط الحساسية تجاه مركبات الهيبارين، ومنتجات لحم الخنزير أو مكونات الدواء الأخرى.[١]


هل يمكن إعطاء إيناكسابارين للحوامل أو المرضعات؟ لا يوصي الأطباء باستخدامه من قِبل الحوامل أو المرضعات، إذ لا توجد دراسات تدعم أمان استخدامه عند النساء الحوامل، كما أنّه من غير المعروف ما إذا كان هذا الدواء يتم إفرازه في حليب الثدي.[١]


ما هي الأدوية التي يتفاعل معها إيناكسابارين؟ قد يُحدث هذا الدواء تفاعلات جانبية مع أدوية معيّنة، لذا يجب استشارة الطبيب لتغيير الدواء أو وقت استخدامه، وفيما يأتي أكثرها شيوعًا:[٢]


  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، مثل:
  • الثوم.
    • الجنسنغ.
    • الزنجبيل.


يعمل دواء إيناكسابارين كمضاد للتخثّر كالهيبارين، ويستخدم كعلاج وقائي من التخثر الوريدي العميق للأشخاص الذين يخضعون لعمليات جراحية معينة وتكون حركتهم محدودة، وينبغي توخّي الحذر عند إعطائه لمرضى الكبد، ومراقبة إنزيماته بانتظام، ويجب الانتباه إلى اتّباع إرشادات الطبيب حول الجرعة ومدة العلاج، ومن المهم إخبار الطبيب بالتاريخ الطبي والدوائي للمريض، كما من المستحسن عدم استخدامه من قِبل الحوامل أو المرضعات إلّا إذا كانت الفوائد المرجة منه تفوق المخاطر المحتملة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "ENOXAPARIN", rxlist, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Enoxaparin, Injectable Solution", healthline, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  3. "Enoxaparin Dosage", drugs, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  4. "CLEXANE® AND CLEXANE® FORTE*", medsafe, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  5. "Enoxaparin-Induced Liver Injury", ncbi, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  6. "Enoxaparin SODIUM Syringe", webmd, Retrieved 25/5/2021. Edited.

16 مشاهدة