ما هو الخرف

ما هو الخرف
ما-هو-الخرف/

الخرف

يُعد مرض الخرف من الأمراض المنتشرة حول العالم، والتي تؤثر على الجانب الإدراكي للشخص المصاب، حيث تحصل عدة مشاكل تؤثر على قدرة الإنسان في التذكر والتفكير والفهم، كما يفقد المريض قدرته على اكتساب المعلومات وتحليلها، وقد تحدث العديد من التدهورات في السلوكيات العاطفية والاجتماعية، وينتج الخرف بسبب العديد من الإصابات والأمراض التي تؤثر بشكل مباشر على الدماغ، مثل السكتة الدماغية، أو مرض الزهايمر، في هذا المقال، وسيتم الحديث عن أبرز أسباب وأعراض مرض الخرف، إضافةً إلى معرفة ماهيّة العلاج لهذا المرض.[١]

أعراض الإصابة بمرض الخرف

يُعد مصطلح الخرف من المصطلحات التي يجري استخدامها لإيضاح أعراض التدهور المعرفي المتنوعة، مثل النسيان واضطرابات الدماغ، لذلك، فإن الخرف لا يُعد مرضًا واحدًا في حد ذاته، ولكنه يصف مجموعة من الأعراض أبرزها ضعف الذاكرة، التفكير والتواصل، ومن أبرز أعراض الإصابة بمرض الخرف ما يأتي:[٢]

  • فقدان الذاكرة، ومن علاماتها تكرار السؤال عدّة مرات.
  • صعوبة القيام بمهام عديدة، مثل الطهي أو تناول الطهام.
  • مشكلة التواصل، حيث تحدث عدة صعوبات في النطق وقد ينسى البعض مفردات اللغة.
  • تغيرات في الشخصية، حيث يصبح المرضى سريعي الانفعال، إضافةً إلى القيام بتصرفات غريبة ومشبوهة.
  • نسيان أماكن الأشياء، مثلًا نسيان مكتن وضع الحقيبة، أو أين يتم وضع المفاتيح.
  • الارتباك وتغير المزاج وفقدان الاهتمام بالأمور التي كانوا يهتمون بها.

مراحل الإصابة بمرض الخرف

يجري تقسيم مراحل الإصابة بمرض الخرف إلى أربع مراحل، ويتم تشخيص مرض الخرف بعد مروره بأحد هذه المراحل من خلال عدة أعراض، أبرزها ضعف قدرتهم على أداء الوظائف اليومية، ومن أبرز مراحل مرض الخرف ما يأتي:[٢]

  • مرحلة ضعف الإدراك الخفيفة: وتتميز هذه المرحلة بنسيان بعض الأمور بشكلٍ عام، وتؤثر هذه المرحلة على عدّة أشخاص وخصوصًا مع تقدم العمر حتى في حالة عدم تطور الأعراض.
  • المرحلة الابتدائية للخرف: يعاني المصابون بهذه المرحلة من بعض الإعاقات في المعرفة، والتي تؤثر على حياتهم اليومية، وتؤثر على شخصياتهم وتتسبب بالإرباك.
  • المرحلة المتوسطة للخرف: في هذه المرحلة، تصبح عملية القيام بالمهام اليومية أصعب، ويحتاج الأفراد المصابين في هذه المرحلة عادةً إلى المساعدة للقيام بالمهام اليومية الاعتيادية، كما يعاني البعض من صعوبةً في النوم.
  • المرحلة المتقدمة من الخرف: تصبح الأعراض عادةً سيئة جدًا ويحتاج البعض إلى الرعاية المكثفة، والمساعدة بجميع المهام حتى المهام البسيطة مثل الجلوس.

طرق علاج مرض الخرف

يتم استخدام العديد من الأدوية لمرض الخرف، والهدف من هذه المعالجة هي التخفيف من تقدم المرض وأعراضه، وليس المعالجة الكليّة، وبذلك، يتم استخدام الأدوية المثبطة للكولين استريز، مثل الدونيبيزيل والريفاستغمين والغالانتامين، حيث تعمل هذه الأدوية على زيادة النواقل العصبية التي تعزز من كفاءة الذاكرة الدماغية، وتستخدم هذه الأدوية عادةً لمعالجة مرض الزهايمر، ولكن يمكن استخدامها لعلاج الخرف ومرض الباركنسون أيضًا، ولكن يجب الانتباه إلى إلى أنّ أعراض هذه الأدوية عديدة، أبرزها الإسهال والغثيان والقيء، كما يُلاحظ في العديد من الحالات تباطؤ معدل الضربات القلبية، وحدوث بعض الاضطرابات في النوم والإغماء، كما يُستخدم عقار الميمانتين لتحسين وظائف الناقلات العصبية التي تعزز أداء الذاكرة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Dementia", www.who.int, Retrieved 2020-1-10. Edited.
  2. ^ أ ب "Dementia: Symptoms, stages, and types", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-1-10. Edited.
  3. "Dementia", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-1-10. Edited.

106845 مشاهدة