أهم الكتب العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
أهم الكتب العربية

الكتب والقراءة

تعد الكتب واحدة من أهم الصورة المادية التي عملت على تخليد التاريخ الإنساني وحفظه، منذ بداية خلقة وحتى اليوم ومستقبلًا، ويُعدّ الكتاب الورقي -رغم وجود الكتاب الألكتروني- هو الأفضل لسهولة التعامل معه. ويلحظ أن القراءة في الآونة الأخيرة نشطت بين الشباب، بعد ظهور كُتّاب شباب تمكنوا من جذب عقول جيلهم وجوارحهم، بل كانوا حافزًا لهم، للعودة إلى الكتب القديمة وقراءتها، فبات الواحد منهم يتغنى بالكتب التي قرأها، حتى لو لم يفهم منها شيئًا، فالقراءة بالنسبة لهؤلاء الشباب باتت وسيلة لصناعة الثقافة العامة والمثقف الحق.[١] وتاليا ستتناول المقالة أهم الكتب العربية التي يستطيع الشباب وغيرهم قراءتها وبلوغ شيء من الثقافة منها.

أهم الكتب العربية

كثرت الكتب العربية الإسلامية والتاريخية التي ألّفت ووصلت إلى هذا اليوم عبر التاريخ، وكان لهذه الكتب أثر في تاريخ العرب، فكان منها في علوم القرآن، ومنها في الحديث النبوي وعلومه، ومنها في اللغة والأدب والفلسفة والنقد والفلك والقانون والتاريخ، وأودعوها جلّ معارفهم، لذلك فإن اختيار المصنفات التي قد يتناولها المرء بالاستعراض لأمر صعب؛ لأنها بكلها المتكامل تعطي صورة عن الحضارة العربية الإسلامية الخالدة، ومع ذلك، ستتناول المقالة بعض الكتب في عدة مجالات مثل: علوم القرآن الكريم، وعلوم اللغة العربية ومصادرها ومعاجم اللغة، ومصادر الأدب والنقد والبلاغة، والشعر العربي القديم، والأنساب وغيرها.[٢]

الجامع لأحكام القرآن

الجامع لأحكام القرآن من أهم الكتب العربية في التفسير، وهو لأبي عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فَرْح الأنصاري القرطبي، ولد في قرطبة في أواخر القرن السادس، أو مستهل القرن السابع، وعندما كبر رحل إلى صعيد مصر واستقرّ في المنية إلى أن توفي في شوال سنة 671 هـ. يُعدّ تفسير القرطبي "الجامع لأحكام القرآن" من أهم الكتب العربية وأهم كتب القرطبي وأعظمها نفعًا في التفسير، وسبب تأليف هذا التفسير، هو ما قاله القرطبي: "فلما كان كتاب الله هو الكفيل بجميع علوم الشرع الذي استقل بالسنة والفرض، ونزل به أمين السماء إلى أمين الأرض رأيت أن أشتغل به مدى عمري، وأستفرغ فيه مُنّتي".[٣]

أما طريقة تأليف تفسير الإمام القرطبي "الجامع في لأحكام القرآن" أهم الكتب العربية في التفسير، فهو كما أوردها القرطبي: "أكتب تعليقًا وجيزًا، يتضمن نكتًا من التفسير واللغات، والإعراب والقراءات، والرد على أهل الزيغ والضلالات، وأحاديث كثيرة شاهدة لما نذكره من الأحكام ونزول الآيات، جامعًا بين معانيهما، ومبينًا ما أشكل منهما، بأقاويل السلف، ومن تبعهم من الخلف"، فالقرطبي في تفسيره يهتم بالمأثور الذي يفسر القرآن بالقرآن وبما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن تبعه من السلف رحمهم الله.[٣]

أما منهج الإمام القرطبي في التفسير في كتابه -الذي يُعدّ من أهم الكتب العربية- فكانت واضحة، فهو يضيف الأقوال إلى قائلها ويرد الأحاديث إلى مصنفيها، كما يبتعد في كتابه عن إيراد قصص المفسرين ولا يذكر أخبار المؤرخين إلا ما كان ضرورة له للتوضيح والتبيين، كما يعمل على تفسير آيات الأحكام، بمسائل تُكشف عن معناها، وترشد الطالب إلى الغرض منها، وإذا خلت الآية من الأحكام ذكر ما فيها من التأويل والتفسير، وكان مع هذا يذكر أسباب النزول، والإعراب، وعلم القرءات، ويبين الغريب من الألفاظ، ويستشهد بأشعار العرب، ويحتكم إلى اللغة كثيرًا، كما أنه يرد على الفِرق الدينية، مثل: المعتزلة، والروافض، والقدريّة، والفلاسفة، وقد أخذ عن كثير من المفسرين الذين سبقوه، خاصة من ألّف منهم في كتب الأحكام كابن جرير الطبري، وابن العربي، وابن عطية، وأبو بكر الجصاص.[٣]

ألفية ابن مالك

تعد ألفية ابن مالك لصاحبها محمد بن عبد الله بن مالك الطائي الجياني من أهم الكتب العربية في اللغة والنحو وأشهرها بين دارسي النحوي العربي، فهي متن يجمع قواعد النحو والصرف العربي من خلال منظومة شعرية -قصيدة شعرية- تتكون من ألف بيت نظمت على وزن بحر الرجز أو مشطور الرجز، وقد كانت الألفية من أكثر المتون النحوية التي نالت شرحًا من النحويين كونها من أهم الكتب العربية في النحو، وذلك لأنها امتازت بتنظيمها، وألفاظها السهلة، وأنها محيطة بإيجاز بكل القواعد النحوية والصرفية في ترتيب محكم ومضبوط لقواعد النحو وموضوعاته، وما يرافقها من استشهادات دقيقة عليها.[٤]

تتعدد فصول ألفية ابن مالك وأبوابها، بتعدُّد فصول النحو وأبوابه، كما تفاوتت أطوال الفصول والأبواب بحسب ما يذكر فيها من شرح واستشهاد، وقد بدأ ابن مالك ألفيته التي تعد من أهم الكتب النحوية بالحديث عن اللغة العربية وما تتألف منها، فقال: "كلامنا لفظٌ مفيد كاستقـم واسم وفعل ثم حرف الكلم واحده كلمةٌ والقول عـم وكلمـة بها كـلام قـد يـؤم بالجر والتنوين والندا وأل ومسند للاسم تمييز حصـل"، وكان من أبرز من شرح ألفية ابن مالك، وهي من أشهر كتب العربية في النحو، شرح ابن هشام الأنصاري في كتابه "أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك"، وشرح الأشموني وشرح السيوطي وشرح ابن عقيل.[٤]

لسان العرب

يُعدّ لسان العرب لجمال الدين محمد بن مكرم بن منظور 711هـ من أهم الكتب العربية وأشملها وأكبرها في مجال المعاجم العربية، كما يُعدّ كتابًا موسوعيًّا في اللغة والأدب؛ لضخامة مادته العلمية وغزارتها، التي جمعت عن طريق الاستقصاء، وجمع مفردات اللغة العربية وشواهدها. وقد جمعت مادته من خمسة مصادر، هي: معجم تهذيب اللغة للأزهري، ومعجم المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده، ومعجم تاج اللغة وصحاح العربية للجوهري، ومعجم حواشي ابن بري على صحاح الجوهري، وكتاب النهاية في غريب الحديث والأثر لعز الدين ابن الأثير. ويتميز هذا المعجم عن غيره بأنه يضم 80 ألف مادة لغوية مضبوطة ومشكولة، مرجحا من خلالها الأقوال في الروايات المتعارضة فيها، ويذكر إلى جانبها ما اشتق من الجذر اللغوي من أسماء الأشخاص والقبائل والأماكن وغيرها.[٥]

عمل ابن منظور مؤلف كتاب لسان العرب، الذي يُعدّ من أهم الكتب العربية، على الجمع بين صفتين: الاستقصاء والترتيب؛ فالمعاجم السابقة كما أشار تهتم بأحد هذين الأمرين دون الأمر الآخر، كما أخذ ما في مصادره الخمسة كما هو نصًا دون خروج عليه، وكان هذا الجهد الوحيد الذي بذله في الكتاب؛ إذ وتبرأ من الأخطاء التي قد تكون وردت في الكتاب، مفسرًا ورودها بأنها من خطأ من الأصول حتى وإن تصرف فيها قليلًا غير شيئًا من ترتيبها.[٥]

كتاب الحيوان

وهو من أهم الكتب العربية لمؤلفه عمرو بن بحر الجاحظ أبو عثمان البصري، الذي تنسب إليه الفرقة الجاحظية من فرق المعتزلة، وقد تحدث المؤلف في كتابه عن العرب، وأحوالهم وكل ما يتعلق بهم من عادات وعلوم ومسائل فقهية ودينية والأمثال، كما تناول بيان العرب ومجموعة مختارة من الشعر العربي القديم، ونقد الكلام، ويُعدّ هذا الكتاب هو أول كتاب جامع وضع في علم الحيوان في العربية؛ فمن سبق الجاحظ وكتب في هذا المجال كان يتناول حيوانًا واحدًا فقط من الجانب اللغوي وليس العلمي، إلا أن الجاحظ إلى جانب المجال اللغوي أضاف عن الحيوان طبائعه وغرائزه وغيرها، ويُعدّ هذا الكتاب من أهم الكتب العربية التي تعكس صورة مشرقة عن حال الثقافة في العصر العباسي.[٦]

وعُدّ كتاب الحيوان من أهم الكتب العربية كونه كتابًا جامعًا، إذ تناول فيه المعارف الطبيعية، وسياسة الأقوام، والمسائل الفقهية، والطوائف الدينية، والجغرافيا وخصائص البلدان، وتأثير البيئة على الإنسان والحيوان والشجر، وتناول فيه الحديث عن أمراض الحيوان والإنسان، والطب، وذكر الكثير من المفردات الطبية النباتية والمعدنية والحيوانية والمعدنية، كا أضاف في كتابه أبيات اختارها من الشعر العربي الناد، والأمثال السائرة والنوادر الطريفة، وقد قال الجاحظ عن كتابه: "هذا كتاب تستوي فيه رغبة الأمم، وتتشابه فيه العرب والعجم، لأنه وإن كان عربيًا أعرابيًا، وإسلاميا جماعيًا، فقد أخذ من طرف الفلسفة، وجَمَع معرفة السماع وعلم التجربة، وأشرك بين علمي الكتاب والسنةِ وجدانَ الحاسة وإحساس الغريزة، يشتهيه الفاتك كما يشتهيه الناسك"، وقد سمّى الجاحظ كتابه بالحيوان؛ لأنه تتبع فيه ما يوجد من حجج على حكمة الله في خلقه، وكان القرآن الكريم، والشعر العربي والحديث، وكتاب الحيوان لأرسطو من أهم مصادره في كتابه.[٦]

المفضليات

وهي من أهم الكتب العربية في الشعر العربي القديم، لجامعها المفضل بن محمد الضبي، رأس المدرسة الكوفية من المدارس النحوية، ومجموعته الشعرية هي أقدم مجموعة شعرية وصلت إلى اليوم، احتوت على مئة وثمان وعشرين قصيدة، وهي لسبع وستين شاعرًا، منهم ستة شعراء إسلاميون، وأربعة عشر شاعرًا مخضرمًا، وسبعة وأربعون شاعرًا جاهليًا، وتعد رواية أبو عبد الله محمد بن زياد الأعرابي، من أفضل الروايات التي رويت للمفضليات. وقد اكتفى المفضل برواية مختاراته دون شرحها أو التعليق عليها، فلم يكن عالمًا بالنحو، وقد قام بشرحها أبو محمد القاسم بن محمد بن بشار الأنباري. وقيل بأن المفضليات قد أمليت أولا على الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور.[٧]

جمهرة أنساب العرب

من أهم الكتب العربية لابن حزم الأندلسي 456هـ، في علم النسب، قال ابن حزم في كتابه: "قال ابن حزم رحمه الله : علم النسب علم جليل رفيع، إذ به يكون التعارف. وقد جعل الله تعالى جزءاً منه تعلمه لا يسمع أحداً جهله، وجعل تعالى جزءاً يسيراً منه فضلاً تعلمه، يكون من جهله ناقص الدرجة في الفضل. وكل علم هذه صفته فهو علم فاضل، لا ينكر حقه إلا جاهل أو معاند"، وقد قسم ابن حزم كتابه إلى قسمين: الجزء الأول تناول فيه مقدمة الكتاب، ثم تناول الكلام في انقسام أجذام العرب جملة، ثم تحدث عن ولد عدنان والصريح من ولد إسماعيل ولد كنانة بن خزيمة، وولد النضر بن كنانة بن خزيمة، وولد فهر بن مالك بن النضر.[٨]

في الجزء الثاني من الكتاب تحدث عن نسب بني هاشم، فتناول نسب عبد الله بن عبد المطلب، وولد الزبير بن عبد المطلب، وولد المقوم بن عبد المطلب، ولد حمزة بن عبد المطلب، وولد العباس بن عبد المطلب، وولد عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، وولد محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، وولد أمير المؤمنين أبي جعفر المنصور، وولد محمد المهدي أمير المؤمنين بن أبي جعفر المنصور، وولد موسى الهادي أمير المؤمنين، وولد هارون الرشيد أمير المؤمنين، وولد الأمين أمير المؤمنين، وولد المأمون أمير المؤمنين، ولد المعتصم أمير المؤمنين، وولد الواثق هارون أمير المؤمنين، وولد جعفر المتوكل أمير المؤمنين، وولد المنتصر محمد أمير المؤمنين، وولد المعتز أمير المؤمنين، وولد المعتمد أمير المؤمنين.[٨]

المستطرف في كل فن مستظرف

يُعدّ كتاب "المستطرف في كل فن مستظرف" من أهم الكتب العربية لمؤلفه بهاء الدين الأبشيهي 852 هـ، وهو كتاب في الأدب والأخبار، وصف الكتاب في كتاب كشف الظنون لحاجي خليفة، فقال الأخير فيه: "هو مشتمل على كل فن ظريف وفيه الاستدلال بآيات من القرآن وأحاديث صحيحة وحكايات حسنة عن الأخيار ونقل فيه كثيرًا مما أودعه الزمخشري في ربيع الأبرار وابن عبد ربه في العقد وفيه لطائف عديدة من منتخبات الكتب المفيدة وأودعه من الأمثال والنوادر الهزلية والغرائب والدقائق والاشعار والرقائق وجعله مشتملًا على أبواب عدتها أربعة وثمانون".[٩]

قال إبراهيم صالح محقق الكتاب: "أن الأبشيهي اعتمد على ربيع الأبرار للزمخشري اعتمادًا شبه كلي، في الوقت الذي لم ينقل عن العقد الفريد إلا صفحاتٍ قلائل معدودات، كما اعتمد على كتب اخرى منها التذكرة الحمدونية لابن حمدون المحب والمحبوب للسري الرفاء وسراج الملوك للطرطوشي وحياة الحيوان للدميري وعجائب المخلوقات للقزويني"، طُبِع الكتاب عدة طبعات، منها طبعة بولاق سنة 1272، وطبعة محمد شاهين 1277، وطبعة كاستلى 1279، وطبعة محمد مصطفى 1300، وطبعة شرف 1302... وغيرها كثير. وقد اختصر الكتاب في عدة اختصارات منها: "زبدة المستطرف" ليبورك السملالي وهي نسخة ما زالت مخطوطة في المغرب في خزانة أزاريف، و "الجزء الاشرف من المستطرف" لمحمد بن عبد الجليل البلكرامي، كما ترجم الكتاب المستشرق غوستاف رات إلى الفرنسية، وترجم إلى اللغة التركية.[٩]

وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان

وهو من أهم الكتب العربية في علم التراجم، لمؤلّفه أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن خَلِّكان البرمكي الإربلي، المعروف بابن خلكان. بالإضافة إلى علم التراجم، يُعدّ الكتاب من أهم الكتب العربية؛ لما اشتمل عليه من مادة في التاريخ، وفي التاريخ الأدبي، رغم غلبة علم التراجم على مادته، تناول الكتاب في ترجماته تاريخ الصفاريين وتاريخ الأيوبيين، وتاريخ السلاجقة وتاريخ العبيديين، وترجم في كتابه لما يزيد عن 850 شخصًا من الخلفاء والأمراء ووالعلماء والوزراء وغيرهم. وقد كشف ابن خلكان عن منهجه في تأليف الكتاب في مقدمة كتابه، فقال فيها: "ولم أقصر هذا المختصر على طائفة مخصوصة من العلماء أو الملوك أو الشعراء ... بل كل من له شهرة بين الناس". إلا أن ابن خلكان ركّز في كتابه على الترجمة لأعلام عصره، مغفلًا معظم الصحابة والتابعين وكثير من الخلفاء.[١٠]

رغم أن ابن خلكان حاول الاختصار في كتابه، إلّا أنه أطال في بعض التراجم في كثير من الأحيان، وأسهب في إيراد الروايات التاريخية والأشعار حتى وصل إلى عشرين صفحة في بعض التراجم. وقد ترب ابن خلكان ترجمه باعتماد مبدأ السنين، وعندما وجد ذلك صعبًا، عمل على ترتيب تراجمه وفقًا للترتيب الهجائي مع الاهتمام بإثبات سنة الولادة والوفاة لتراجمه، وقد قال في مقدمة الكتاب: "ورأيته على حروف المعجم أيسر منه على السنين، فعدلت إليه والتزمت فيه تقديم من كان أول اسمه الهمزة ليكون أسهل للتناول، وإن كان هذا يفضي إلى تأخير المتقدم وتقديم المتأخّر وإدخال من ليس من الجنس بين المتجانسين"، وقد وصل الأمر بابن خلكان من عنايته بسنوات الولادة والوفاة، أنه كان يترك ترجمة أحد الأشخاص كاملة إذا لم يتمكن من معرفة سنة الوفاة، ويعتذر عن ذلك بقوله: "ولم أظفر بوفاته حتى أفرد له ترجمة"، وهذا ما جعله من أهم الكتب العربية لحفاوته الزائدة بالتواريخ.[١٠]

المراجع[+]

  1. "القراءة بين تصنّع التثقف وصناعة الفِكر"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  2. أحمد عوين، تقديم زين الخويسكي، المكتبة العربية، الإسكندرية: دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، صفحة 7،8. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت عامر اللهو، منهج الإمام القرطبي في تفسير آيات الأحكام في كتابه "الجامع لأحكام القرآن" دراسة تحليليّة، صفحة 3-4. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "ألفية ابن مالك"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "لسان العرب"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "كتاب الحيوان"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  7. أحمد عوين، تقديم زين الخويسكي، المكتبة العربية، صفحة 199. بتصرّف.
  8. ^ أ ب "جمهرة أنساب العرب"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  9. ^ أ ب "المستطرف في كل فن مستظرف"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  10. ^ أ ب "وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.