تعريف الثقافة العامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
تعريف الثقافة العامة

المعرفة

تعرَّف المعرفة في قاموس أوكسفورد على أنَّها: "الخبرات والمهارات المكتسبة من قبل شخص من خلال التجربة أو التعليم، أو من خلال الفهم النظري أو العملي لموضوعٍ ما"، وقد قام أفلاطون بتعريفها على أنَّها: "الاعتقاد الصحيح المبرر"، ويمكن التنويه إلى أنَّ تعريفات المعرفة قد تعددت ومن هنا يمكن القول أنَّ كلمة المعرفة تحمل معانٍ عدَّة لكن هذا ليس موضع ذكرها جميعًا،[١] كما أنَّه يُوجد علاقة وثيقة بين المعرفة ومفهوميَّ الثقافة والعلم،[٢] وسيتم في هذا المقال تعريف الثقافة العامَّة ثمَّ سيتم ذكر خصائصها كما سيتم الحديث عن التنوع الثقافي.

تعريف الثقافة العامة

يمكن القول بأنَّ تعريف الثقافة العامَّة يشير إلى: "معارف في جميع الأنواع لدى الفرد دون تخصص"، وتعدُّ الثقافة العامة جزءٌ من موضوع الإنسانيَّة حيث إنَّ أصلها في الحضارة اليونانيَّة يتضمن أمور عديدة منها: التعليم وتربية الأطفال وكذلك البلاغة والنحو والرياضيات وغيرها من العلوم الإنسانية كما أنَّها تتعدى إلى علوم الطبيعة،[٣] وللثقافة عدَّة خصائص قام ميردوك أحد علماء علم الاجتماع بتحديدها وهي:[٤]

  • إنسانيَّة: فالإنسان وحده القادر على بناء وإنتاج ثقافة خاصة به بناءً على احتياجاته وذلك بفضل ما أعطاه الله -عزَّ وجلَّ- من قدرات عقلية تجعله يتكيَّف مع كافة الظروف.
  • مكتسبة: فالثقافة عبارة عن سلوك يتعلَّمُه الأفراد وينقلونه من جيلٍ إلى آخر.
  • قابلة للانتقال: فالثقافة قابلة للانتشار والانتقال من الأجيال السابقة إلى الأجيال المعاصرة أو اللاحقة سواء في نفس المجتمع أو في غيره.
  • اجتماعية: حيث إنَّها تُمارس في أوساط اجتماعية من قبل جماعة معينة من الأفرد.
  • متطورة ومتغيرة: وذلك نتيجة للبدائل أو المتغيرات التي تدخل الثقافة، وهذا التغيير والتطور يكون في عمومية الثقافة وخصوصيتها على السواء.
  • متكاملة: تمتاز الثقافة بأنَّ عناصرها منسجمة ومتكاملة كذلك، يكمِّل بعضها بعضًا فلا يمكن فصل ما هو مادي عمَّا هو معنوي.
  • مشبعة لحاجات الإنسان: فالثقافة تُشبع حياة الإنسان سواء البيولوجيَّة أو النفسية، وذلك من خلال تحديدها لأنماط حياة الأفراد وطرق تفكيرهم وعاداتهم وتقاليدهم بالإضافة إلى السمات العامَّة التي تميِّزهم عن عن الأفراد في المجتمعات الأخرى.

التنوع الثقافي

يعدُّ التنوع الثقافي عبارة عن: "وجود ثقافات مختلفة في العالم أو في مجتمع أو في مؤسسة معينة" أو هو عبارة عن: "مجموعة من الثقافات المتنوعة أو المختلفة بدلًا من الثقافات الأحادية"، ويُطلق أيضًا على التنوع الثقافي تعدديَّة ثقافية، وينشأ هذا التعدد من خلال تعزيز التقاليد الثقافية المتعددة ضمن اختصاص واحد من خلال إنشاء سلطة قضائية أو توسيعها في المناطق المدمجة بثقافتين أو أكثر أو من خلال الهجرة من ولايات مختلفة من جميع أنحاء العالم، وتظهر أهمية التنوع الثقافي بأنَّه قد يكون أمرًا حيويًا لبقاء البشرية على أمدٍ طويل بالإضافة إلى أهمية الحفاظ على ثقافات الشعوب الأصلية.[٥]

المراجع[+]

  1. "معرفة"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2020. بتصرّف.
  2. "العلم والمعرفة والثقافة (عن كمال العلم)"، almultaka.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2020. بتصرّف.
  3. "ثقافة عامة"، wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2020. بتصرّف.
  4. "الثقافة ( مفهومها - خصائصها - عناصرها )"، www.uobabylon.edu، اطّلع عليه بتاريخ 20-2-2020. بتصرّف.
  5. "تنوع ثقافي"، wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 21-2-2020. بتصرّف.