أشهر أقوال أفلاطون

أشهر أقوال أفلاطون
أشهر-أقوال-أفلاطون/

الفلسفة اليونانية

يعود أصل كلمة الفلسفة إلى الكلمة اليونانيّة فيلاسوفيا؛ وتعني محبة الحكمة، فلمّا عُرِّبت الكلمة صار العرب يقولون: فيلسوف، ومنه اشتُقّت الفلسفة،[١] وقد نشأت الفلسفة اليونانيّة في حوالي القرن السّادس قبل الميلاد، وتمثّل الفلسفة اليونانيّة النّواة التي انبثقت عنها فيما بعد الفلسفة الغربيّة، بل إنّ بعض الباحثين قد قرّروا أنّ الفلسفة الغربيّة ما هي إلّا سلسلة من حواشي أفلاطون.[٢]

وقد تناولت الفلسفة اليونانيّة مواضيع شتّى من علم الأحياء إلى علم الأخلاق إلى علم الجمال إلى الميتافيزيقيا إلى السياسة إلى المنطق إلى علم الوجود وإلى غير ذلك، ومن أعلام الفلسفة اليونانيّة هيراقليطس وفيثاغورس وسقراط وأرسطو وأفلاطون، وسيقف هذا المقال مع أشهر أقوال أفلاطون.[٢]

أفلاطون

هو أستاذ أرسطو وتلميذ سقراط، اسمه أرستوكليس بن أرستون، والغالب أنّه ولد سنة 427 قبل ميلاد السيد المسيح عليه السلام، هو أحد الفلاسفة الكبار الذين قامت بفضلهم الفلسفة اليونانيّة وانتشرت مقولاتها في كلّ مكان، نبغ في مواضيع مختلفة من الفلسفة كنظرية المعرفة والأخلاق والسياسة والميتافيزيقيا والمنطق واللغة والرياضيات.[٣]

وقيل إنّه اهتمّ بالرياضيّات أكثر من أيّ شيء آخر، واعتمدها في كلّ فلسفته، حتى إنّه كتب على جدار منزله: لا يدخل منزلي من لم يكن مهندسًا، وكلّ ذلك النبوغ ظهر في محاوراته السقراطية التي بلغت نحوًا من ثلاثين محاورة، وأمّا اسمه المعروف فيه؛ أي: أفلاطون، فقد جاءه من شكل جسمه، فمعنى أفلاطون الرجل عريض المنكبين،[٣] بينما يرى آخرون أنّ أفلاطون سّمّي بهذا الاسم تيمّنًا بجدّه لا بسبب شكل جسمه، ويدعم هذا القول أنّ هنالك من المواليد قبل أفلاطون قد حملو هذا الاسم -أي اسم أفلاطون- كذلك،[٤] واسمه بالحروف اللاتينية PLATO، ولكن عند تعريبه اختار العرب له اسم أفلاطون، وينحدر من أسرة أرستقراطيّة عريقة كان لها شأن في المجتمع اليونانيّ آنذاك.

وقد كان لأفلاطون أستاذًا خاصًّا يأتي إلى منزله ليعلّمه، وهو الذي أطلق عليه لقب أفلاطون، ويذكر الأستاذ أنّ أفلاطون قد تعلّم الشعر والموسيقى والرسم والجمباز والنحو، وكان شديد الميلان للرياضيّات، وقد كان حادّ الذّكاء ليتعلّم ذلك كلّه، وفيما بعد اتّجه لتعلّم الفلسفة على يد أحد أتباع هيراقليطس، وله مؤلّفات كثيرة في الفلسفة وقد وصلت مؤلفاته كاملة إلى الناس اليوم.[٣]

والجدير بالذّكر أنّه -أي أفلاطون- مؤسس أكاديميّة أثينا، وقد مات أفلاطون عام 347 قبل الميلاد وكان يوم موته هو نفسه يوم ميلاده، وفي يوم ولادته يزعم الإغريق أنّ إله الشمس واسمه أبولو قد ظهر على الأرض، وهكذا فقد ربطوا بين ظهور أبولو وموت أفلاطون، وزعموا أنّ أفلاطون هو ابن أبولو، ولذلك فقد صنعوا له مزارًا وصاروا يحتفلون بيوم ميلاده على أنّه اليوم الذي أهدى فيه أبولو أفلاطون للبشريّة، وستقف الفقرة القادمة مع أشهر أقوال أفلاطون.[٣]

أشهر أقوال أفلاطون

بعد الوقوف مع نبذة عن الفلسفة اليونانيّة وتاريخها ونشأتها وتأسيسها، وكذلك الوقوف مع نبذة عن الفيلسوف اليوناني الكبير أفلاطون فإنّ هذا المقال يقف أخيرًا مع أشهر أقوال افلاطون التي ألهمت كثيرًا من الفلاسفة ممّن جاؤوا بعده وساروا على طريق الفلسفة، ومن أشهر أقوال أفلاطون:[٥]

  • "الحب أعمى".
  • "أعطِ وستأخذ".
  • "اللذة طعن الألم".
  • "الحياة منفًى قصير".
  • "غاية العلم الخير".
  • "الجسد مقبرة الروح".
  • "الأعين نوافذ الروح".
  • "الحاجة أم الاختراع".
  • "المرءُ غنيٌّ بأصدقائه".
  • "أتقن عملك تحقق أملك".
  • "لا تستحقر أحدًا لتواضعه".
  • "محكّ الرجال صغائر الأعمال".
  • "السعادة هي معرفة الخير والشر".
  • "التفكير هو حوار الروح مع نفسها".
  • "القتلى وحدهم من يرَون نهاية الحرب".
  • "يجب أن تذهب إلى الحقيقة بكل روحك".
  • "الانتصار على النفس هو أعظم انتصار".
  • "ليس المهم أن تعيش بل أن تعيش جيّدًا".
  • "الحياة أمل؛ فمن فقد الأمل فقد الحياة".
  • "الكرامة جلالة تنجم عن عقل سليم وجاد".
  • "الرأي هو شيءٌ وسَطٌ بين العلم والجهل".
  • "معرفة الأسماء تؤدي إلى معرفة الأشياء".
  • "أغلب الناس عند السلطة يصيرون أشرارًا".
  • "أشقُّ أنواع الصداقةِ صداقةُ المرء لنفسه".
  • "من عمِلَ صنعاتٍ كثيرةٍ لم ينجح في أيٍّ منها".
  • "كل انسان يصبح شاعرًا إذا لامَسَ قلبه الحب".
  • "غاية الأدب أن يستحي المرء من نفسه أوّلًا".
  • "اللذة سعادة المجانين، والسعادة لذة الحكماء".
  • "لا تصيرُ عينُ البصيرةَ حادّةً إلّا إذا ضَعُفَت عين الجسد".
  • "الرجل الصالح هو الذي يحتمل الأذى لكنّه لا يرتكبه".
  • "أكبرُ شرٍّ -عدا الظُّلم- هو ألّا يدفع الظالم ثمن ظلمه".
  • "لا تُثَبِّط عزيمةَ أحدٍ يحقّق تقدّمًا متواصلًا وإن كان بطيئًا".
  • "لا تحقِرَنّ قليلًا من الخير تفعله؛ فإنّ قليلَ الخيرِ كثيرُه".
  • "الحياة التى لا ننظُرُ إليها نظرةَ تدقيقٍ لا نستحقُّ أن نعيشها".
  • "تستطيع أن تعرف عن شخصٍ في ساعةِ لَعِبٍ أكثر ممّا يمكن أن تعرفه في ساعة حديث".
  • "قليلٌ من العلمِ مع العملِ به، أنفع من كثيرٍ من العلم مع قلّة العمل به".
  • "الثمن الذي يدفعه الطّيّبون لقاءَ لا مبالاتِهم بالشؤون العامة هو أن يحكمهم الأشرار".
  • "مَن يأبي اليوم قَبول النصيحة التي لا تكلف شيئًا، سوف يُضطَرُّ في الغد إلى شراءِ الأسف بأغلى الأثمان".
  • "نحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر، ومتعصبون إذا لم نُرِدْ أن نفكر، وعبيد إذا لم نتجرّأ على التّفكير".
  • "إن تعِبتَ في الخيرِ فإنّ التّعَبَ يزولُ والخيرُ يبقى، وإن تلذّذتَ بالآثام فإنّ اللذة تزول والآثام تبقى".
  • "لا تهتم بسرعة العمل بل جودته؛ لأنّ النّاس لا يسألونك في كم فرغت منه بل ينظرون إلى إتقانه وجودة صنعه".
  • "لو أمطرت السماء حريّةً لرأيتَ بعضَ العبيدِ يحملونَ مظلّات".
  • "إنّ حُكمَ الفردِ الواحدِ هو بالمعنى الأوسع للكلمة ما يُسمّى المُلكيّة، فإذا مُورِسَ بطريقةٍ نزيهةٍ، ومن أجل المصلحةِ العامّةِ سُمّيَ مُلكيّة، وإذا مُورِسَ بهدف خدمة المصلحة الخاصّة للحاكم الفرد سُمّي طغيانًا.. وحكم البعض أو الأقليّة، إذا مُورِسَ بغية تحقيقِ المصلحة العامّة، وبوساطة الأفضل ووفق الفضيلة، سُمّي أرستقراطيّة، ولكنّه إذا مورس بواسطة الأغنياء والميسورين سُمّي أوليغارشيّة، وعُدّ شكلًا غيرَ سليمٍ ومُنحرِفًا وضالًّا.. وحكم الأكثرية إذا كان لخدمة المصلحة العامة سمي جمهوريًّا مُعتدلًا، أما حكم الأكثرية، الفقراء عمليًّا والمعسرين، الذي يستهدف خدمة الفقراء فقط فيُسمّى ديمقراطيّة، ويُعدُّ شكلًا غيرَ سليمٍ ومنحرفًا وضالًّا.. وهكذا.. فإنّ الدّيمقراطيّة والأوليغارشية والطغيان تُعدُّ ثلاثة أشكال للحكم لا يسعى أيٌّ منها لتحقيق المنفعة العامة".
  • "كلُّ قلبٍ يُنْشِدُ أغنيةً ناقصة، إلى أن يَهْمِسَ قلبٌ آخر بالرّد".
  • "الشخص الصالح لا يحتاج القوانين لتخبره كيف يتصرف بمسؤولية، أما الشخص الفاسد فسيجد دائماً طريقة ما للالتفاف على القوانين".
  • "في الحب خطابات نبعث بها، وأخرى نمزّقها، وأجمل الخطابات هي التي لا نكتبها".
  • "إنّ العقل الذي يسمو إلى معرفة الحقائق الأبديّة لا يفنى حيث يتداعى الجسد".
  • "لا نشين على الظلم لأنّنا نخشى ارتكابه؛ بل لأنّنا نخشى أن نعانيه".
  • "بحسب الأسطورة اليونانيّة فقد كان البشر مخلوقين أصلًا بأربعة أذرع وأربعة سيقان ورأس له وجهان، ولكنّ زيوس عندما خاف من قوّتهم فقد فصلهم إلى جزأين منفصلَين، وحكم عليهم بقضاء حيواتهم بالبحث عن أنصافهم الاخرى".
  • "أنا اكثر الناس حكمة على وجه الأرض؛ وذلك لأنّني أعرف شيئًا واحدًا، وهو أنّني لا أعرف شيئًا".
  • "المُلك كالبحر تستمد منه الأنهار، فإن كان عذبًا عذُبَت، وإن كان مالحًا ملُحَت".[٦]
  • "الحبّ مرضٌ عقليٌّ خطيرٌ".[٤]

المراجع[+]

  1. "كتاب: مفاتيح العلوم"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-03-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "فلسفة يونانية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 04-03-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "أفلاطون"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-03-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "من هو أفلاطون - Plato؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-03-2020. بتصرّف.
  5. "أفلاطون"، ar.wikiquote.org، اطّلع عليه بتاريخ 04-03-2020.
  6. "أفلاطون"، www.goodreads.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-03-2020.

61125 مشاهدة