أفضل كتاب لابن كثير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
أفضل كتاب لابن كثير

العلماء المسلمون

لولا نور الشمس لبقي الإنسان يدور في دركات الظلماء، ولولا العلماء لبقي الإنسان في غياهب الجهل، بل إن نور العلماء أفضل من نور الشمس، فالشمس تنير البصر والعلماء ينيرون البصر والبصيرة، ومن أجلِّ العلوم تلك التي توصل العبد بربه، التي انتهلها العلماء من الأنبياء، فكما قيل: العلماء ورثة الأنبياء، أخذوا من الأنبياء دينهم وشِرعتهم، ومن أعظم هذه العلوم وتاجها وإكليلها علم القرآن الكريم، ويأتي من بعده علم الحديث النبوي الشريف، فلا يعلو علمَ كلامِ الله الذي بسط الأرض ورفع السماء علمٌ على الإطلاق، فمن العلماء من غاص في تجويده وعلم القراءات التي تدور حوله، ومنهم من غاص في إعرابه وبيانه، ومنهم من غاص في تفسيره أمثال الإمام الحافظ ابن كثير، وله كتاب تفسير القران الذي يعد أفضل كتاب لابن كثير، ومنهم من غاص في ناسخه ومنسوخه ومدنيّه ومكّيه، فرحمة الله عليهم أجمعين لِما قدّموه للأمة من نور وتبصرة.[١]

من هو ابن كثير

هو الشيخ الإمام العلامة عماد الدين أبو فداء إسماعيل بن عمر بن كثير، ابن الشيخ شهاب الدين أبي حفص القرشي البصروي الدمشقي الشافعي، وُلد في عام 1301م، في قرية بصرى حوران في ريف دمشق، كان والده خطيبًا، وكان له تأثير كبير في نبوغه، بدأ بحفظ المتون العلمية، ولما بلغ السابعة من عمره ارتحل بصحبة أخيه إلى مدينة دمشق التي كانت وقتئذٍ مركز العلم والعلماء، يقول ابن كثير عن رحلته مع أخيه: "ثم تحولنا من بعده "بعد وفاة الوالد" في سنة سبع وسبعمائة إلى دمشق، بصحبة كمال الدين عبد الوهاب، وقد كان لنا شقيقًا، وبنا رفيقًا شفوقًا، وقد تأخرت وفاته إلى سنة خمسين، فاشتغلت على يديه في العلم، فيسَّر الله تعالى منه ما يسر، وسهَّل منه ما تعسر"[٢] واستقر ابن كثير في دمشق، فصار شمسا من شموسها التي لا تغيب أبدا وعالما من علمائها، ولم ينقصها حقها إذ كتب عن تاريخها ووصف أفراحها، وانتصاراتها، ورثى حزنها وأتراحها، وشارك في أحداثها.[٢]

كان لابن كثير صفات حميدة وخصال فريدة، قلّما تجتمع في شخص واحد، كان من الحفّاظ العظام، وكان يملك كنوزا من العلوم، وقد ظهر أثر ذلك في مؤلفاته ومصنفاته، بعد أن انتهى من حفظ كتاب الله وهو في سن الحادية عشر من عمره اتجه إلى آفاق العلوم، ومن أعظم ما أبدع فيه علم تفسير القرآن الكريم، ونال شهرته به، فهو أفضل كتاب لابن كثير، وقد أعطاه الله ذاكرة قوية تفوق الحديد، فلذلك وصفه العلماء بالحافظ، لكثرة حفظه وقلّة نسيانه فقال الشيخ الذهبي: "ويحفظ جملة صالحة من المتون والرجال وأحوالهم وله حفظ ومعرفة"، وافته المنية في عام 703هـ.[٢]

أفضل كتاب لابن كثير

في الحديث حول أفضل كتاب لابن كثير فإنّه من أكثر العلوم ارتقاء وإجلالًا، وأرفعها علوا وشرفا علم التفسير الذي هو تاج العلوم الإسلامية، وهو أفضل كتاب لابن كثير، وأحسن ما تُبذَل فيه الأوقات والأعمار، ولا ريب أن أفضل وأنفع ما جاء في التفاسير هو تفسير ابن كثير، فقد سار العالم النحرير على خطى الإمام الطبري، فقد آثر الأخذ بالتفسير بالمأثور، هو تفسير القرآن بالقرآن، فما أُجملَ في موضع فُسِّرَ في موضع آخر، فهو فضّل أن يفسر القرآن بالقرآن لأن كلام الله أبلغ الكلام، وسيد الكلام وسنامه، ثم بالسنة النبوية المطهرة، فالرسول -صلى الله عليه وسلم- هو أعلم الناس بمقصد الله جلّ في علاه، ثم بكلام الصحابة -رضوان الله عليهم أجمعين- فقد جاء تفضيلهم وفضلهم في القرآن والسنة المطهرة، ثم بالأئمة التابعين الآخذين عن الصحابة، كسعيد ابن جبير، ومجاهد وعطاء، فجاء تفسيره كالماء السلسبيل عذبًا ورقراقًا من غير تعقيد، فهو أفضل كتاب لابن كثير من بين التفاسير.[٣]

كتب ابن كثير

كان ابن كثير يعتمد على من سبقه من المفسرين، ويأخذ منهم، وكان لا يتوانى عن ذكر ذلك، فممن أخذ منهم ابن أبي حاتم، وابن عطية، وأقوال شيخ الإسلام ابن تيمية، ولا يخفى أنه كان بينه وبين ابن تيمية صحبة وجلسات، وعلى رأس من أخذ منهم ابن جرير الطبري، فهكذا العلماء لا ينهلون إلا من الطيب ولا يعطون إلا طيبًا، حتى وصل إلينا أفضل كتاب لابن كثير تتلاقفه العلماء من كل حدب وصوب، والشاهد المكتبة الإسلامية المليئة بكتب ابن كثير، ومن أشهر هذه الكتب وأفضلها:

  • تفسير القرآن العظيم: يعد أحسن كتاب لابن كثير وأشهرها، بدأ فيه بتفسير القران بالقران، ثم بالسنة الشريفة، ثم بقول الصحابة، ثم بقول التابعين، فقد جعل هدفه الأخذ بالمأثور بين عينيه.[٤]
  • البداية والنهاية: وهو أشهر كتاب بعد كتاب تفسير القران العظيم، في هذا الكتاب يبدأ باستعراض بداية خلق السماوات والأرض، ثم ينتقل إلى خلق الملائكة، ومن ثم خلق آدم عليه السلام، ثم جميع قصص الأنبياء، ويقول ابن كثير واصفًا ذلك الكتاب العظيم: "فهذا الكتاب أذكر فيه بعون الله وحسن توفيقه ما يسره الله تعالى بحوله وقوته من ذكر مبدأ المخلوقات من خلق العرش والكرسي والسماوات، والأرضين، وقصص النبيين، حتى تنتهي النبوة إلى أيام نبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه".[٥]
  • السيرة النبوية لابن كثير: يذكر فيه العرب قبل الإسلام، ثم يشرع في ذكر ولادة الرسول، فيبدأ بذكر نسبه وقومه ومكان رضاعته ونشأته، وفترة مكوثه في مكة ثم المدينة، حتى وفاته.[٦]
  • قصص الأنبياء: وهو أشهر كتاب لابن كثير بعد كتابيه تفسر القران والبداية والنهاية، كتب قصص الأنبياء فيه، وذكر من الإسرائيليات التي لا تُكذّب ولا تصدّق، وذكر ميلاد عيسى عليه السلام، وذكر تنزيه الله عن الولد والشريك.[٧]
  • علامات يوم القيامة: للكتاب من الأهمية الكثير لما له من أثر في تنبيه الناس، حتى يكونوا على صلة وطيدة وقريبة من الله، فقد ذكر ابن كثير فيه علامات القيامة الصغرى والكبرى.[٨]

أقوال العلماء في ابن كثير

لابن كثير بصمة إسلامية لم ولن تمحى حتى يرث الله الأرض ومن عليها، وقد تأصلت في أفضل كتاب لابن كثير ألا وهو تفسيرالقران العظيم، فهو من العلماء المسلمين الذين يُشار لهم بالبنان في العالم الإسلامي لما قدمه من علوم إسلامية مفيدة وقيمة للمسلمين، فمن بعض ما قيل في حقه الرفيع العالي:[٩]

  • قال السيوطي: "الإمام المحدث الحافظ، ذو الفضائل، عماد الدين"، وقال السيوطي عن تفسير ابن كثير: "وله التفسير الذي لم يؤلَّف على نمطه مثله".
  • قال ابن حبيب: "إمام ذوي التسبيح والتهليل، وزعيم أرباب التأويل، سمع وجمع وصنَّف، وأطرب الأسماع بقوله وشنَّف، وحدَّث وأفاد، وطارت أوراق فتاويه إلى البلاد، واشتهر بالضبط والتحرير، وانتهت إليه رئاسة العلم في التاريخ والحديث والتفسير".
  • قال الذهبي في المختص: "الإمام المفتي، المحدث البارع، ثقة، متفنن، محدث متقن".
  • قال عنه المؤرخ الشهير ابن تغري بردي: "الشيخ الإمام عماد الدين أبو الفداء جمع وصنَّف، ودرَّس وحدَّث وألَّف، وكان له اطلاع عظيم في الحديث والتفسير والفقه والعربية وغير ذلك".
  • قال عنه الزركلي: "حافظ مؤرخ فقيه".

المراجع[+]

  1. "قائمة العلماء المسلمين"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "الإمام ابن كثير ومنهجه في التفسير"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  3. "منزلة تفسير ابن كثير ومنهجه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  4. "تفسير ابن كثير"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  5. "البداية والنهاية ابن كثير"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  6. "السيرة النبوية لابن كثير"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  7. "قصص الأنبياء"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  8. " علامات يوم القيامة"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.
  9. "ترجمة الإمام ابن كثير"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2019. بتصرّف.